منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


ما اشتهر في المنتديات من أحاديث مفتريه

قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
إلى الشيخ عبدالرحمن السحيم(أرجو الرد)

أخي عبدالرحمن السحيم , بعد التحية .

-----------------------

بسم الله , والحمد لله , وصلى الله وسلم على رسول الله :أخي عبدالرحمن السحيم .السلام عليكَ ورحمة الله وبركاته , وبعد فقد قرأتُ عنك هذا :


اقتباس:
إقتباس:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هذا من البدع الْمُحدَثَة

نعم .. لو تم التذكير به في يوم أو في مناسبته كيوم الجمعة الذي جاء الحث على إكثار الصلاة فيه على النبي صلى الله عليه وسلم فلا بأس

أما أن يكون بشكل يومي ، وسجِّل حضورك فهذا لا شك أنه من البدع، والله أعلم

......................

هذا لا شك أنه من البدع، هذه من العبادات - أعني التسبيح والتحميد والاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، فلا يُفعل منها شيء إلا بدليل

لأن الأصل في العبادات التوقيف، وسبق التنبيه على مسألة: سجل حضورك اليومي بالصلاة على النبي، فهذه لا شك أنها من البدع

ويُستثنى من ذلك ما كان له دليل مثل الحث على فعل الخير عموما أو التذكير بالصلاة عليه عليه الصلاة والسلام يوم الجمعة وليلة الجمعة لورود النص بذلك

أما تسجيل الحضور بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، أو التسبيح ونحو ذلك فهذا مما يدخل في الْمُحدَثاتوكل مُحدَثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة وسبق بيان حُكم :

سجل حضورك اليومي بالصلاة على النبي

والله أعلم


أخي الكريم :

قبل أن أقرأ هذه الفتوى قدَّر الله أن أقرأ كتاباً بعنوان " أحكام الردة والمرتدين " لفضيلة الدكتور : محمود مزروعة _ حفظه الله _حكى فيه حدثاً وحادثةً , تقطِّع نياطَ القلوب . وقد صرخ الكاتبُ بعد هذا في أمة الإسلام ؛ ليوقظها من رقدتها الطويلة .

أخي الكريم : لما قرأتُ كتاب هذا الرجل , استرجعت في ذهني قصة الغارة على الإسلام , كيف كانت ؟ وكيف استُغل فيها بعض الطيبين من المنتسبين إلى الإسلام

الذين مافقهوا من الإسلام حقيقتَه وروحَه ولبَّه . فصاروا معاولَ هدم لأسس الإسلام الكبار ومقاصده العظام .

حتى صار الإسلام في كثير من بلاده يتيما بين أهله , لاصريخَ له إنْ انتُقص , ولاانتفاضةً وزأرةً تُخرس أصوات الهازئين بالإسلام والهازلين به .إنَّ الإسلامَ ليس بحاجةٍ إلى رجال يخذلونه كلَّما رأوا أبواب الخير قد أُشرعتْ .

إنني أرى خيانةً للإسلام ظاهرةً , حينما يتجرأ عليه العلمانيون والمرتدون , ويتصدى بعض المسلمين إلى قص جناحيه وتقييد حريته .

إن الهجمة على الإسلام استغلت المتدينين المزيفين أحسنَ استغلال .

أخي الكريم : لي اتصال وثيق بأهل العلم وطلبته , وكثيراً ماتطمئن نفسي وتسكن إذا قرأتُ فتوى من أحدهم صدَّرها بدليل , وأيَّدها بفعل السلف الصالح , وأتبعها بنصيحة خالصة صادقة باعثها الحب في الله ولله .

أخي الكريم :تعلمَّنا من علمائنا الكبار النهي عن التصدر للفتوى , والتصدي لها قبل أن يستد الذراع ويشتد , وقبل أن يستوي الرجل على سوقه .

وشكرنا لعلمائنا وقوفهم ضد صغار طلبة العلم الذين لم يتأهلوا بعدُ للفتوى ويقدروا لها قدرَها .خاصةً وأننا بُلينا بفئةٍ من الشباب , ارتقت مراقي صعبة وعقبات عالية فزلّتْ بها الأقدام كثيرا كثيرا .

أخي الكريم : اعذرني على هذه المقدمة ( الطويلة ) , لكنَّها خاطرة أبتْ إلا الظهور عندما قرأت لكم هذه الفتوى .

أنا لاأعرفك _ رغم صلتي الوثيقة بمجتمع العلماء وطلبة العلم _ ولايضرك أني لاأعرفك , لكنَّ الذي يضرك _ أخي _ أن تبدِّع فعلاً دون دليلٍ صحيح صريح .

قرأتُ هذه الفتوى مرة بعد أخرى فضربتُ كفاً على كف .لم أجدْ دليلاً , ولامستنداً , بل وجدتُ أمراً أضحكني كثيرا .

قلتَ _ وفقك الله _ " هذا لا شك أنه من البدع " وقلتَ " هذا من البدع الْمُحدَثَة "إن ( لاشكَّ ) هذه التي جزمتَ بها , لن تفيدني في الحكم شيئا , ولو أقسمتَ أيماناً مغلَّظة على أن هذا من البدع فإن هذا لايساوي شيئاً

في ميزان التحقيق العلمي الرصين .إن المتلقي والمشارك الذي بدَّعتَ فعلَه يريدُ منك دليلاً لتسكنَ نفسه الثائرةُ التي ذُكرتْ بالله فذكرتْه, فجاءها من يبدِّع فعلَها ويجزم بذلك !!

إن غايةَ مااستدللتَ به قولكَ " هذه من العبادات - أعني التسبيح والتحميد والاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فلا يُفعل منها شيء إلا بدليل لأن الأصل في العبادات التوقيف "

وقد بلغ عجبي منتهاه من هذه الجُرأة , ألم يردِ التذكير بفضل الذكر والتسبيح والتحميد في كل زمان ؟؟" الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم " " فاذكروني أذكركم "

وفي الحديث " سبق المفرِّدون " وغيرها من نصوص كثيرةً دعتْ إلى ترطيب اللسان دائما وأبدا بذكر الله .

إن الدليلَ جاء بالحث على هذه العبادات , فماذا ينتظر الناس ؟قلتُ إن عجبي بلغ منتهاه من رجل رأى إقبالاً على ذكر الله بعبارات لالبس فيها ولاشرك فأنكر على الذاكرين !!!!!

ثم خذ المضحكة المبكية , قلتَ " ويُستثنى من ذلك ما كان له دليل مثل الحث على فعل الخير عموما أو التذكير بالصلاة عليه عليه الصلاة والسلام يوم الجمعة وليلة الجمعة لورود النص بذلك "

سأتجاوز عن الدليل الذي ورد في فعل الخير عموماً لأنني لاأعرف كيف أخرجتَ منه الذكر والتسبيحَ والتحميد !!

وأسألك سؤالا مباشرا وواضحا : مع اعتقادي فضل الصلاة والسلام على النبي _ صلى الله عليه وسلم _ يوم الجمعة وليلته , لكن : هل ورد عن السلف أنَّ أحداً منهم وقف على المسلمين كل يوم جمعةٍ وقال لهم " صلوا على النبي " ؟؟

تزعم أن التذكير بالذكر مطلقا بدعةٌ , ثم تجيزُ أمراً هو أقرب إلى البدعة _ في مفهومك أنت للبدعة _ !!!!

ثم : أليس اللهُ يقول " إن الله وملائكتَه يصلون على النبي , ياأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما " فهل هذا فقط في يوم الجمعة , أم ينبغي التذكير بهذا كل وقتٍ وحينٍ حتى ينال المصلي عليه والمسلِّم ثواب ذلك بأن يصلي الله عليه " من صلى عليَّ صلاةً واحدةً صلَّى الله عليه بها عشرا "

...

إن الموضوعات التي تحث على الذكر وترغب فيه , لاتعدو ان تكون تواصيا بالخير والبر , وتعاونا على البر والتقوى .

ويجب أن تشدَّ اليد في التعاون مع هؤلاء الذين يبدأون تجوالهم في المنتديات بخير بداية .ويجب أن نكفَّ شرَّنا عن الغير إذا كنَّا كسالى عن إهداء الخير لهم .

وإنني أخشى على أمتي من فئة طاردتِ الناس بالتبديع والتفسيق , حتى انتهى الأمر بكثير من رموزهم إلى أن يخرجوا من دائرة السنة كل أحدٍ إلا هم .

إن فضلَ الله واسع , وليكن لنا في سلفنا قدوة صالحة " تعال بنا نتذاكر في الله ساعة "هكذا كان هديهم , حتى خلف من بعدهم خلوف نسبوا إلى السلف ماهم منه براء . فصاروا يبدِّعون ويعادون , متمسحين بالسلف

حتى قال أحدهم " تعال بنا نغتب في الله ساعة " ونسب ذلك إلى السلف !!!!إن سلفَنا _ ياهذا _ إذا التقوا حثَّ بعضهم بعضا على التذاكر بالخير وللخير . مستصحبين معهم حديث " ومااجتمع قوم يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا ... الحديث "

وإنني أخشى كذلك من فئة طاردت المسلمين بالبدعة , وامتحنت الناس في العقيدة , حتى صارت رغبة تبديع الناس عندهم مقدمة على هدايتهم ونصحهم ..

أخي الكريم :إذا كنتَ أفتيت بمثل هذا فثب إلى رشدك وتب إلى الله , وإياك أن تجعل ظهرَك جسراً لأحد .اثن ركبتك طويلا عند أهل العلم , وخذ من توجيهاتهم وسمتهم و ( ورعهم ) .

افتح أبواب الخير ولاتقفلها , ليكن لك دورٌ في استصلاح المنتديات وتأييد كل عمل خيِّر فيها بدلا من أن تسدَّ أبواب الخير القليلة فيها .

إن الإسلام اليوم ينحر على أيدي العلمانيين , فماذا أنت فاعل ؟سخِّر طاقتك لهم , بدلا من تعطيل باب من أبواب التذاكر .

وإذا كنتَ أفتيتَ بهذه فخذها مني صريحةً : لاسمع ولاطاعة لفتوى ليس فيها من نصوص الكتاب والسنة شيءٌ .ولاسمع ولاطاعة لفتوى مضحكة مبكية .

والسلام عليكم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجو منكم ياشيخ عبدالرحمن السحيم بالتكرم والرد على هذا الموضوع، لأنه مرسل إلى حضرتك في منتدى ثاني وحبيت إنك ترد عليه شخصياً.

والله يرحم والديك



الرد المفحم للشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله:

بارك الله فيك أخي الكريم

أولاً : التهكّم والسخرية ليس من طريقة أهل العلم .

وهو لا يصدر إلا من جاهل ، ولذا لما قال موسى عليه الصلاة والسلام لقومه : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً) ف (قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا) فكان جوابه أن (قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ) .


ثانياً : الكاتب عاب عليّ ما وَقَع هو فيه ! عاب عليّ أن أفتيت ، ثم هو أفتى بخلاف ما أفتيت به !

فليته إذ عاب على من لا يَعرفه أنه أفتى لم يُفتِ هو ، بل كان يَنقل فتوى لأهل العلم يَردّ بها قولي
فهو قد ناقَض نفسه ! وهو قد تصدّر وأفتى من حيث لا يَعلم !

وعاب على من كَتب باسمه الصريح ، ورمز لنفسه برقم (15) !وأنت أحرى أن يُقال لك " أنا لاأعرفك - رغم صلتي الوثيقة بمجتمع العلماء وطلبة العلم -" وسوف آتي لتفصيل القول في هذه المسألة .


ثالثاً : ليس كل ما يُشرع على وجه العموم تُشرع آحاده وأفراده .فالصلاة مشروعة (وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ) ، وقد ردّ العلماء الصلوات الْمُحدَثَة رغم أن لها أصلاً في الدِّين

والسؤال عن أمور الشرع والدِّين مأمور به مندوب إليه (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) .وقد ردّ الإمام مالك على مُبتدِع السؤال عن كيفية الاستواء ، فقال الإمام مالك: الأستواء غير مجهول ، والكيف غير معقول ، والإيمان به واجب ، والسؤال عنه بدعة ، وأراك رجل سوء . أخرجوه .

وهذا كالأصل عند أهل العلم . إلى غير ذلك مما ردّه أهل العلم ، كإحداث أقوال أو صلوات على النبي صلى الله عليه وسلم لم تَكن .

فالبدعة : هي الأمر الْمُحدَث في الدِّين بِقصد القُربَة والطاعة .

قال الإمام الشاطبي رحمه الله : فالبدعة إذن عبارة عن طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه .

وقال أيضا :فالبدعة إذن عبارة عن طريقة في الدين مُخترعة تُضاهي الشرعية يُقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه ، وهذا على رأي من لا يُدخل العادات في معنى البدعة ، وإنما يَخُصُّها بالعبادات ، وأما على رأي من أدخل الأعمال العادية في معنى البدعة فيقول : البدعة طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية يقصد بالسلوك عليها ما يقصد بالطريقة الشرعية . اه .

وقال الإمام القرطبي : وسُمِّيَت البدعة بدعة لأن قائلها إبتدعها من غير فعل أو مقال إمام .وقال : وكل من ابتدع وجاء بما لم يأمر الله عز وجل به فقد فرّق دينه . اه .

فالدليل العام لا يكون دليلا على أمر خاص .

والأدلة التي استدل بها الكاتب أدلة عامة ، كالأدلة التي تدل على الصلاة وعلى الذِّكر ، ولا يُمكن أن يُستدل بها على بدع ومُحدَثات مخصوصة .

فابن مسعود رضي الله عنه أنكر على الذّاكرين ، الذين اجتمعوا في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم يَذكرون الله بالحصى ، ولم يَفهم ابن مسعود ولا غيره من الصحابة أن عموم الأدلة الدالة على فضل الذكر وإقامة ذِكر الله ، أنها تدل على تلك البدعة المخصوصة .

روى الدارمي وابن وضاح في البدع أن ابن مسعود ضي الله عنه أنه دخل على أقوام يُسبّحون بالحصى في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟

قالوا يا أبا عبد الرحمن حصىً نعدّ به التكبير والتهليل والتسبيح ! قال : فعدوا سيئاتكم ! فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء . ويحكم يا أمة محمد ! ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تَبْلَ ، وأنيته لم تُكسر . والذي نفسي بيده إنكم لعلى ملة هي أهدي من ملة محمد ، أو مفتتحوا باب ضلالة ؟ قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا إلا الخير ! قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه !

وروى أبو داود من طريق يزيد بن عميرة - وكان من أصحاب معاذ بن جبل - قال : كان لا يجلس مجلسا للذكر حين يجلس إلا قال : الله حكم قسط ، هلك المرتابون . فقال معاذ بن جبل يوماً : إن من ورائكم فِتناً يكثر فيها المال ، ويُفتح فيها القرآن حتى يأخذه المؤمن والمنافق ، والرجل والمرأة ، والصغير والكبير ، والعبد والحر ، فيوشك قائل أن يقول : ما للناس لا يتبعوني وقد قرأت القرآن ؟! ما هم بمتبعي حتى أبتدع لهم غيره ! فإياكم وما ابتدع ، فإن ما ابتدع ضلالة .

وقد أنكر عبد الله بن مغفّل على ابنه أن جَهَر ب " بسم الله الرحمن الرحيم " في صلاته روى الترمذي – وحسّنه – عن ابن عبد الله بن مغفّل قال : سمعني أبي وأنا في الصلاة أقول بسم الله الرحمن الرحيم ، فقال لي : أي بُني مُحْدَث ، إياك والحدَثَ . قال : ولم أر أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أبغض إليه الحدث في الإسلام - يعني منه . قال : وقد صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم ومع أبي بكر ومع عمر ومع عثمان فلم أسمع أحدا منهم يقولها ، فلا تقلها إذا أنت صَلّيت فقل : الحمد لله رب العالمين .

فعبد الله بن مغفّل رضي الله عنه لم يأذن لابنه أن يَجهر بالبسملة ، رغم ورودها ، إلا أنها لم تَرِد على هذه الصفة ، أي لم يُجهَر بها ، كما في حديث أنس في الصحيحين .

وقد أنكر عمر رضي الله عنه حَلْق الرأس ، إذ كان شعار الخوارج ، يتعبّدون به .فَحَلْق الشعر للرجل مُباح ، وهو مُتعبّد به في النُّسُك ، إلا أنه ليس بِمتعبّد به في غير النسك

وقد فصّل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله أنواع حَلْق الرأس ، وذكر انه على أربعة أنواع ، فقال :
النوع الثالث : حلقه على وجه التعبد والتدين والزهد من غير حج ولا عمرة ... فهذا بدعة لم يأمر الله بها ولا رسوله وليست واجبة ولا مستحبة عند أحد من أئمة الدين ولا فعلها أحد من الصحابة والتابعين لهم باحسان ولا شيوخ المسلمين المشهورين بالزهد والعبادة لا من الصحابة ولا من التابعين ولا تابعيهم من بعدهم . اه .

والاقتصاد في السنة خير من الاجتهاد في البدعة .

كتب رجل إلى عمر بن عبد العزيز يسأله عن القدر ، فكتب :

أما بعد : أوصيك بتقوى الله والاقتصاد في أمره واتباع سنة نبيه صلى الله عليه وسلم وترك ما أحْدَث الْمُحْدِثُون بعد ما جَرَتْ به سنته وكفوا مؤنته ، فعليك بلزوم السنة فإنها لك بإذن الله عصمة ، ثم اعلم أنه لم يبتدع الناس بدعة إلا قد مضى قبلها ما هو دليل عليها أو عبرة فيها ، فإن السنة إنما سَنَّها من قد عَلِم ما في خلافها من الخطأ والزلل والحمق والتعمق ، فَارْضَ لنفسك ما رضي به القوم لأنفسهم ، فإنهم على عِلم وقَفُوا ، وببصر نَافِذٍ كَفُّوا ، ولهم على كشف الأمور كانوا أقوى ، وبفضل ما كانوا فيه أولى ، فإن كان الهدى ما أنتم عليه لقد سبقتموهم إليه ! ولئن قلتم :

" إنما حَدَثَ بعدهم " ما أحدثه إلا من اتبع غير سبيلهم ، ورغِب بنفسه عنهم ، فإنهم هم السابقون ، فقد تكلموا فيه بما يكفي ، ووصفوا منه ما يَشفي ، فما دونهم من مَقْصَر ، وما فوقهم من مَحْسَر ، وقد قصَّر قوم دونهم فَجَفَوا ، وطمح عنهم أقوام فَغَلَوا ، وإنهم بين ذلك لعلى هدى مستقيم . رواه أبو داود .

وهذا الذي نتكلّم بشأنه هو من البدع الإضافية ، التي أُضيفت إلى أصل من الأصول .

قال الإمام الشاطبي رحمه الله : ومن البِدع الإضافية التي تقرب من الحقيقية أن يكون أصل العبادة مشروعا إلا أنه تخرج عن أصل شرعيتها بغير دليل توهماً أنها باقية على أصلها تحت مقتضى الدليل ، وذلك بأن يُقيد إطلاقها بالرأى ، أو يطلق تقييدها ، وبالجملة فتخرج عن حدِّها الذي حد لها ،

ومثال ذلك :
أن يُقال إن الصوم في الجملة مندوب إليه لم يخصّه الشارع بوقت دون وقت و، لا حد فيه زمانا - ما عدا ما نهى عن صيامه على الخصوص كالعيدين وندب إليه على الخصوص كعرفة وعاشوراء بقول - فإذا خص منه يوما من الجمعة بعينه ، أو أياما من الشهر بأعيانها - لا من جهة ما عَيَّنَه الشارع - فإن ذلك ظاهر بانه من جهة اختيار المكلف ، كيوم الأربعاء مثلا في الجمعة ، والسابع والثامن في الشهر ، وما أشبه ذلك بحيث لا يقصد بذلك وجهاً بعينه مما لا ينثنى عنه ، فإذا قيل له لم خصصت تلك الأيام دون غيرها ؟ لم يكن له بذلك حجة غير التصميم ، أو يقول إن الشيخ الفلانى مات فيه، أو ما اشبه ذلك ، فلا شك أنه رأي محض بغير دليل ضَاهَى به تخصيص الشارع أيامها بأعيانها دون غيرها ، فصار التخصيص من المكلّف بدعة ، إذ هي تشريع بغير مستند .

ومن ذلك تخصيص الأيام الفاضلة بأنواع من العبادات التي لم تشرع لها تخصيصا كتخصيص اليوم الفلانى بكذا وكذا من الركعات ، أو بصدقة كذا وكذا ، أو الليلة الفلانية بقيام كذا وكذا ركعة ، أو بختم القرآن فيها ، أو ما أشبه ذلك ، فإن ذلك التخصيص والعمل به إذا لم يكن بحكم الوفاق أو بقصد يَقصد مثله أهل العقل والفراغ والنشاط كان تشريعا زائداً . اه .

رابعاً : ينبغي أن يُعلم أنه ما مِن بدعة إلا وقد استند صاحبها إلى رأيه ، وما من بدعة إلا وكان الدافع لها – غالباً – حسن المقصد .

إلا أن حسن المقصد وسلامة النية لا تكفي في التعبّد .ولذلك فإن الذين اجتمعوا للذِّكْر قالوا لابن مسعود رضي الله عنه : والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا إلا الخير ! فقال : وكم من مريد للخير لن يصيبه !

فهذه كلمة عظيمة وأصل في رد الْمُحدَثَات .

خامساً : العمل لا يكون مقبولاً حتى يكون العامِل مُتابِعاً للنبي صلى الله عليه وسلم في ذلك العمل .وقد نص العلماء على أن المتابعة لا تتحقق إلا بستة أمور :
الأول : سبب العبادة
الثاني : جنس العبادة
الثالث : قدر العبادة
الرابع : صفة العبادة
الخامس : زمان العبادة ( فيما حُدِّد لها زمان )
السادس : مكان العبادة ( فيما قُيّدت بمكان مُعيّن )وهذا التفصيل قال به شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله .

ولِنُطبّق هذه القواعد على ( سجّل حضورك بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ) الذي انتشر في المنتديات .

فأقول :أولاً : الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مشروعة مندوب إليها في الكتاب والسنة ، بلا خلاف أو إشكال .


غير أن تحديد العبادة بعدد أو بزمان أو بمكان لم يُحدده الشارع يُدخل تلك العبادة في حيّز العبادة .وقد أنكر الصحابة رضي الله عنهم على من أحدث مثل ذلك .

والسؤال : هل تسجيل الدخول للمنتدى كالدخول للمسجد بحيث نُصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كلما دخلنا أو خرجنا ؟!فمن قال : نعم ، فليأت بالدليل ! ولا دليل .

ومن قال : لا . قيل له : إذاً لا يُقبَل العمل الصالح حتى يُتابَع فيه النبي صلى الله عليه وسلم في سبب العبادة .هذا الأول .

والثاني : جنس العبادة، الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كما تقدّم مشروعة مندوب إليها . وليس كل ما شُرِع عمومه تُشرع آحاده وأفراده – كما تقدّم – .

الثالث : قدر العبادة، وهذا مُتعلّق بالعدد ، وبِقَدْر العبادة .

الرابع : صفة العبادة، أي الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أو الذِّكْر بهذه الصفة . وهل هو مشروع
؟فمن قال : نعم . طالَبْناه بالدليل على هذا العمل على وجه الخصوص . أين صفة هذه العبادة في عمل السلف ؟


الخامس : زمان العبادة ( فيما حُدِّد لها زمان ) .

فالذي حدد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أو حدد الذِّكْر كلما دخل المنتدى أو خَرَج منه ، حدد زماناً للعبادة لم يُحدده الشارع ، وقد مضى كلام الشاطبي رحمه الله ، وأن التحديد من غير دليل بدعة .

السادس : مكان العبادة ( فيما قُيّدت بمكان مُعيّن )

وأما قول القائل :

" افتح أبواب الخير ولاتقفلها , ليكن لك دورٌ في استصلاح المنتديات وتأييد كل عمل خيِّر فيها بدلا من أن تسدَّ أبواب الخير القليلة فيها "


أبواب الخير لا تُفتح بالبدع !والله يَعلم ما دخلت الشبكة ، وأمضيت فيها الوقت ، إلا من باب نشر الخير . وسبق أن حسن المقصد وسلامة النية لا تُسوِّغ فعل كل أمر نظنه خيراً !

وليس كل عمل خير يراه الإنسان يسوغ عمله .ولو ساغ ذلك لكانت كل بِدعة يسوغ عملها ، لأنه ما من صاحب بِدعة إلا وهو يَرى أن في بدعته خيراً .وما من صاحب بدعة إلا وهو يُقيمها على حساب السنة .

وما من صاحب بِدعة يراها حسنة إلا وهو يستدرك على الشارع ، بل ويتّهم محمدا صلى الله عليه وسلم أنه لم يُبلِّغ البلاغ المبين .

قال الإمام مالك رحمه الله : من ابتدع في الدين بدعة فرآها حسنة فقد اتّهم أبا القاسم صلى الله عليه وسلم ، فإن الله يقول : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي) فما لم يكن يومئذ دينا فلا يكون اليوم دينا .

ثم إنه يجب سد باب البدع والْمُحدَثات .ويجب سد باب تناقل الموضوعات المكذوبات على رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن ادّعى أصحابها أنهم ما أرادوا إلا الخير .

فهل نفتح الباب للحديث المكذوب بهذه الحجة ؟بحجة " افتح أبواب الخير ولاتقفلها " ؟! ونسأل الله أن يُفقّهنا في الدِّين .

أما مسألة التصدّر والجرأة على الفتيا فلا والله ما رغبت فيه ، وإنما أُقحِمت فيه .

والله يَعلم أني جلستُ إلى شيخي الشيخ عبد الكريم الخضير حفظه الله – قبل سنتين – في المسجد الحرام ، ونحن نتراءى بيت الله ، فاستعفيته فلم يُعفِني ، وسألته ترك الفتوى فما أجابني إلى ذلك .

والله يَعلم ما أحببت الفتوى ، ولا تقحّم أوارها ، ولا خُضت غمارها حباً في التصدّر ، ولا رغبة في الظهور .والله يَعلم لو أعفاني شيخي لما أفتيت ، ولما كتبت حرفا في فتوى .

والله يحفظك
.

قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
قال المعتَرِض :

وأسألك سؤالا مباشرا وواضحا :

مع اعتقادي فضل الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة وليلته , لكن : هل ورد عن السلف أنَّ أحداً منهم وقف على المسلمين كل يوم جمعةٍ وقال لهم " صلوا على النبي "؟؟
تزعم أن التذكير بالذكر مطلقا بدعةٌ , ثم تجيزُ أمراً هو أقرب إلى البدعة _ في مفهومك أنت للبدعة

الجواب :
أنا لم أزعم أن التذكير بالذِّكر المطلق أو الحث عليه أنه بدعة ، لم أزعم هذا .وإنما قلت بأن ما انتشر في المنتديات بعنوان : سجِّل حضورك بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم – بدعة .

وهذا قد بينته ووضحته أعلاه .

أما تخصيص يوم الجمعة أو ليلة الجمعة بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فقد جاء فيها النص الصحيح الصريح ، وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم : إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا عليّ من الصلاة فيه ، فإن صلاتكم معروضة عليّ . فقالوا : يا رسول الله وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرِمْت ؟ ( يعني بَلِيت ) قال : إن الله تبارك وتعالى حرّم على الأرض أجساد الأنبياء . رواه أبو داود وغيره ، وهو حديث صحيح .

وإذا صحّ الحديث فهو مذهبي ! ثم إن الحديث إذا صحّ لا يُشتَرط أن يُعلَم أن أحداً عمِل به ، بل بمجرّد صحّته يُعمل به .

قال علامة الشام الشيخ محمد جمال الدين القاسمي في ثمرات معرفة الحديث الصحيح :الثمرة الثالثة : اعلم أنه لا يضرّ الخبر الصحيح عمل أكثر الأمة بخلافه ، لأن قول الأكثر ليس بحجة ... لأنا مُتعبّدون بما بَلَغ إلينا من الخبر ، ولم نُتعبّد بما فهمه الراوي .

وقال في الثمرة الخامسة : لزوم قبول الصحيح وإن لم يَعمل به أحد .

وقال في الثمرة السادسة :لا يتوقف العمل بعد وصول الحديث الصحيح على معرفة عدم الناسخ ، أو عدم الإجماع على خلافه ، أو عدم المعارِض ، بل ينبغي العمل به إلى أن يَظهر شيء من الموانع . اه .

فعلى هذا من عمل بهذا الحديث لا يَلزمه إثبات عمل الناس به .والله تعالى أعلم .

قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
ما رأي فضيلتكم بهده المشاركات

سجل حضورك اليومي بالاستغفار ، سجل حضورك بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

رسالة فيها تسبيح واستغفار وفي النهاية يطلب منا تخيل أنك عندما قرأتها حصلت على 580 حسنة وحصلت أنا كذلك على 580 حسنة

أليس من السهل الحصول على هذا الأجر العظيم! اعمل للرسالة Forward بس وأنت تحصل على الثواب الكبير بأمر الله.

جزاك الله الخير وبارك بك




الجواب:
وجزاك الله خيرا

وبارك الله فيك .

الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عِبَادة ، والاستغفار عِبَادة ، والعِبادات تَوقيفية – كما يَقول أهل العِلْم – أي : أنه لا يُفعل شيء إلاَّ بِدليل ، فالعبادات مُبنِيَّة ومُتوقِّفَة على الدليل .

وذلك أنَّ مِن شرط قبول العمل مُتابعة النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك العَمل ، لِقوله عليه الصلاة والسلام : مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ رَدٌّ . رواه البخاري ومسلم .

وفي رواية لمسلم : مَنْ عَمِلَ عَمَلا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ . رواه مسلم . أي : فهو مردود عليه ، غير مُتقَبَّل .

وقد نص العلماء على أن المتابعة لا تتحقق إلاَّ بِسِتَّة أمُور :
الأول : سبب العبادة
الثاني : جنس العبادة
الثالث : قَدْر العبادة
الرابع : صِفة العبادة
الخامس : زمان العبادة ( فيما حُدِّد لها زمان )
السادس : مكان العبادة ( فيما قُيّدت بمكان مُعيّن )


فإذا حُدِّدَتْ عِبادة بِزمان أو مكان لم يُحَدِّده الشارع ، فهو مِن قَبِيل البِدَع .

وتسجيل دُخول المنتدى أو تسجيل الحضور اليومي ونحو ذلك بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، أو بالاستغفار مِن البِدَع الْمحُْدَثَة .

وذلك لأنَّ مِن تعريف البِدْعَة – كما يقول الإمام الشاطبي – مُضَاهاة الطريقة الشرعية . أي : مُشَابَهَة الطريقة الشرعية .

وهذا التعريف مُنْطَبِق على ما ها هنا مِن تسجيل الحضور بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، أو بالاستغفار ، أو بِغيره من الأذكار .

وذلك لأن الطريقة الشرعية في دُخول المساجد أن يَبدأ الداخل بذِكْر الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، فإذا فَعَل ذلك في غيره مِن الأماكن فقد شَابَه الطريقة الشرعية بأمر اختَرَعه مِن عنده ، وهذا يجعله في حَيِّز البِدَع الْمُحْدَثَة ، التي يأثم صاحبها بِفعلها ، في حين يَظنّ أنه يُؤجَر !

وأمر آخر ، أنه ليست العِبرة بكثرة الحسنات ، ولا بكثرة العمل بِقَدْر ما يَكون الاعتبار بِقَبُول العَمَل الْمُتَرَتِّب على حُسْن العمل ، وقد قال تعالى : (لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلا) .

وسُئل الفضيل بن عياض عن قوله تعالى : ( لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلا ) قال : هو أخلص العمل وأصوبه ، قالوا : يا أبا علي ما أخلصه وأصوبه ؟ قال : إن العمل إذا كان خَالِصًا ولم يكن صَوابا لم يُقْبَل ، وإذا كان صوابا ولم يكن خَالِصًا لم يُقْبَل حتى يكون خالصا وصوابا ، فالخالص أن يكون لله ، والصواب أن يكون على السنة .

وكانتْ عِناية سلف الأمة بِقَبُول العمل ، وليس بكثرة الحسنات وعَدِّها !

ولذا لما جاء سائل إلى ابن عمر فقال لابنه : أعطه دينارا ، فلما انصرف قال له ابنه : تقبل الله منك يا أبتاه ، فقال : لو علمت أن الله يقبل مني سجدة واحدة وصدقة درهم لم يكن غائب أحب إليّ من الموت . أتدري ممن يتقبل ؟ (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) .

وقال فضالة بن عبيد : لأن أعلم أن الله تقبل مِنِّي مثقال حبة أحبّ إليّ من الدنيا وما فيها ، لأنه تعالى يقول : (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) .

وكان مُطَرِّف يقول : اللهم تَقَبّل مِنِّي صلاة يوم . اللهم تَقَبّل مِنِّي صوم يوم . اللهم اكتب لي حسنة ، ثم يقول : (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) . رواه ابن أبي شيبة .

ومِمَّا أهمَّهم المحافظة على حسنات العمل ، وإن قَلّ .

فقد قيل للنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله إن فلانة تقوم الليل ، وتصوم النهار ، وتفعل ، وتصّدّق ، وتؤذي جيرانها بلسانها ، فقال رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم : لا خير فيها هي من أهل النار . قيل : وفلانة تصلى المكتوبة ، وتصّدق بأثوار ، ولا تؤذي أحداً ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هي من أهل الجنة . رواه البخاري في الأدب المفرد والحاكم في المستدرك . وهو حديث صحيح .

فليست العِبرة بأداء العمل ، بِقدر ما هي العِبرة بقبول العمل ، ثم المحافظة على حسنات ذلك العمل من أن تذهب أو تضيع !

فلا يَجوز تسجيل الحضور ولا تسجيل دُخول المنتديات بشيء مِن الأذكار ، سواء كان بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، أو بالاستغفار ، أو بشهادة أن لا إله إلا الله ، أو بغيرها من الأذكار .

والله تعالى أعلم .

سجل حضورك اليومي بالصلاة على النبي - منتديات الإرشاد للفتاوى الشرعية

قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
عظمة كلمة لاإله إلا الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مارأيكم بهذا الموضوع حفظكم الله


لا إله إلا الله

لا إله إلا الله حصن الله ومفتاح الجنة وأمان من العذاب/
ففى الحديث القدسي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" يقول الله تعالى لا إله إلا الله حصني فمن دخله أمن عذابي"؛ مسند الشهاب.


ولا إله إلا الله أكبر سبب لمغفرة الذنوب وموجبة لشفاعة النبى صلى الله عليه وسلم/


ففى الصحيح عن أبى هريرة رضي الله عنه قال "قلت يا رسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة؟ قال رسول الله: "لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث، أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال: لا اله إلا الله خالصا من قلبه أو نفسه" رواه البخاري

ولا إله إلا الله هى أفضل الذكر, وليس بينها وبين الله حجاب/
عن جابر رضي الله عنه قال: سمعت النبى صلى الله عليه وسلم يقول: "أفضل الذكر لا إله إلا الله وافضل الدعاء الحمدلله" رواه الترمذي

فضل ذكر لا إله إلا الله والحث على المداومة عليه/


وعن أبي الدرداء عن النبي الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من عبد يقول لا إله إلا الله مائة مرة إلا بعثه الله يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر ولم يرفع لأحد يومئذ عمل أفضل من عمله إلا من قال مثل قوله أو زاد"؛

وعن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة في قبورهم ولا منشرهم وكأني أنظر إلى أهل لا إله إلا الله وهم ينفضون التراب عن رؤوسهم ويقولون الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن"

وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "جددوا إيمانكم، قيل: يا رسول الله وكيف نجدد إيماننا؟ قال أكثروا من قول لا اله إلا الله"؛

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أكثروا من شهادة أن لا اله إلا الله قبل أن يحال بينكم وبينها"
لاإله إلا الله
الجواب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وحَفِظَك الله وَرَعَاك .

أولاً : يجب على من ينشر حديثا وينسبه إلى النبي صلى الله عليه وسلم أن يتأكّد من صِحّته ، حتى لا يُحشر في زُمرة الكذّابين .

ثانيا : ما ذُكِر من أحاديث :
1 – " يقول الله تعالى لا إله إلا الله حصني فمن دخله أمن عذابي " هذا حديث ضعيف معنى ومبنَى ، فليس كل من قال ( لا إله إلا الله ) أمِن العذاب ، وقد دلّت النصوص الصحيحة والكثيرة على أن من أهل التوحيد من يُعذّب بببعض ذنوبه .

2 – " أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال: لا اله إلا الله خالصا من قلبه أو نفسه " رواه البخاري . كما جاء في السؤال .

3 – " أفضل الذكر لا إله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد لله " رواه الترمذي . كما جاء في السؤال . ورواه النسائي في الكبرى وابن ماجه .
وقال الحافظ العراقي : أخرجه الترمذي وحسنه والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجه وابن حبان من حديث جابر .
وحسّنه الترمذي أيضا والألباني .

4 – " ما من عبد يقول لا إله إلا الله مائة مرة إلا بعثه الله يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر ولم يرفع لأحد يومئذ عمل أفضل من عمله إلا من قال مثل قوله أو زاد "
قال الهيثمي : رواه الطبراني وفيه عبد الوهاب بن الضحاك وهو متروك .
وقال الألباني : ضعيف جدا .

5 – " ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة في قبورهم ولا منشرهم وكأني أنظر إلى أهل لا إله إلا الله وهم ينفضون التراب عن رؤوسهم ويقولون الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن "
قال الهيثمي : رواه الطبراني وفيه جماعة لم أعرفهم .
وقال الألباني : ضعيف جدا .

6 – " جددوا إيمانكم، قيل: يا رسول الله وكيف نجدد إيماننا؟ قال أكثروا من قول لا اله إلا الله "
رواه الحاكم وصححه .
قال الهيثمي : رواه أحمد والطبراني ورجال أحمد ثقات.
وقال العجلوني : رواه أحمد والحاكم والنسائي والطبراني بسند حسن عن أبي هريرة رضي الله عنه .

وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط : إسناده ضعيف .
وضعّفه الشيخ الألباني .


والله تعالى أعلم .

قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
هل تعلم لماذا لم يؤذن النبي صلى الله عليه وسلم ..؟؟ !!

السلام عليكم رحمة الله وبركاته

"اليوم لاول مره اعرف معلومة ان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يؤذنوهناك حكمه

الحكمة فى كونه صلى الله عليه وسلم كان يؤم ولا يؤذن أنه لو أذن لكان

من تخلف عن الإجابة كافرا ، وقال أيضا :‏ ولأنه كان داعيا فلم يجز أن يشهد لنفسه

.‏ وقال غيره :‏ لو أذن وقال :‏ أشهد أن محمدًا رسول اللّه لتوهم أن هناك نبيا غيره .‏

وقيل لأن الأذان رآه غيره فى المنام فوكله إلى غيره .‏ وأيضا ما كان يتفرغ إليه من أشغال .‏

وأيضا قال الرسول صلى الله عليه وسلم "الإما م ضامن والمؤذن أمين " رواه أحمد وأبو داود والترمذي ،

فدفع الأمانة إلى غيره .‏

وقال الشيخ عز الدين بن عبد السلام :‏ إنما لم يؤذن لأنه كان إذا عمل عملا أثبته ،

أى جعله دائما ، وكان لا يتفرغ لذلك ، لاشتغاله بتبليغ الرسالة ، وهذا كما قال عمر:‏ لولا الخلافة لأذنت .‏

وأما من قال :‏ إنه امتنع لئلا يعتقد أن الرسول غيره فخطأ ،

لأنه صلى الله عليه وسلم كان يقول فى خطبته :‏ وأشهد أن محمدا رسول اللَّه .‏

هذا، وجاء في نيل الأوطار للشوكانى "ج ‏2 ص ‏36" خلاف العلماء بين أفضلية الأذان

والإمامةوقال فى معرض الاستدلال على أن الإمامة أفضل :‏ إن النبى صلى الله عليه وسلم

والخلفاء الراشدين بعده أمُّوا ولم يؤذنوا ، وكذا كبار العلماء بعدهم .‏

منقول للإفاده

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فبالنسبة للتشهد في الصلاة فلم يثبت أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول فيه غير الصيغة المعروفة التي علمها للناس، وكذلك الصلاة عليه >في التشهد فلم نطلع على أنه كان يقول فيها:
اللهم صل علي -مثلا- ففي شرح الموطأ من رواية محمد بن الحسن للعلامة عبد الحي اللكنوي، تحقيق د. تقي الدين الندوي ما نصه:
قال الرافعي: المنقول أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في تشهده: أشهد أني رسول الله، ولا أصل لذلك بل ألفاظ التشهد متواترة عنه صلى الله عليه وسلم، كان يقول: أشهد أن محمدا رسول الله أو عبده ورسوله كذا في " التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الشرح الكبير" لابن حجر رحمه الله
أما تشهده صلى الله عليه وسلم في الأذان ففي جواب لشهاب الدين أحمد بن أحمد الرملي عن سؤال ورد عليه ما يفيد أنه صلى الله عليه وسلم لو أذن لكان له أن يؤذن مثل غيره، وله أن يقول: أشهد أني رسول الله، وأنه لا مانع من الحالتين والسؤال المذكور هو: لِأَيِّ شَيْءٍ أَمَّ صلى الله عليه وسلم وَلَمْ يُؤَذِّنْ مَعَ أَنَّ الْأَذَانَ أَفْضَلُ؟ (فَأَجَابَ) بِأَنَّ الصَّائِرِينَ إلَى أَنَّ الْأَذَانَ أَفْضَلُ اعْتَذَرُوا عَنْ تَرْكِهِ صلى الله عليه وسلم لِلْأَذَانِ بِوُجُوهٍ مِنْهَا: أَنَّ الْأَذَانَ يَحْتَاجُ إلَى فَرَاغٍ لِمُرَاعَاةِ أَوْقَاتِ الصَّلَاةِ , وَكَانَ صلى الله عليه وسلم مَشْغُولًا بِمَصَالِحِ الْأُمَّةِ خُصُوصًا, وَأَنَّهُ عليه الصلاة والسلام كَانَ يُحِبُّ الْمُوَاظَبَةَ عَلَى مَا يَفْعَلُهُ, وَمِنْهَا: إذَا قَالَ: حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ لَزِمَ تَحَتُّمُ حُضُورِ الْجَمَاعَةِ ؛ لِأَنَّهُ آمِرٌ وَدَاعٍ , وَإِجَابَةُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَاجِبَةٌ فَتَرَكَهُ شَفَقَةً عَلَى أُمَّتِهِ، وَاعْتُرِضَ بِأَنَّا لَا نُسَلِّمُ تَحَتُّمَ الْحُضُورِ؛ لِأَنَّ الْأَمْرَ وَالدُّعَاءَ فِي هَذَا الْمَوْضِعِ لَيْسَا لِلْإِيجَابِ بَلْ لِلِاسْتِحْبَابِ , وَمِنْهَا: لَوْ أَذَّنَ فَإِمَّا أَنْ يَقُولَ: أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ, وَلَيْسَ بِجَزْلٍ, أَوْ أَشْهَدُ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ وَهُوَ تَغْيِيرٌ لِنَظْمِ الْأَذَانِ، وَالِاعْتِرَاضُ بِأَنَّهُ لَوْ قَالَ: أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولَ اللَّهِ لَاخْتَلَّتْ الْجَزَالَةُ سَاقِطٌ؛ أَلَا تَرَى أَنَّ اللَّهَ - تَعَالَى - يَقُولُ: إنَّمَا تُنْذِرُ مَنْ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ ،أَيْ خَشِيَنِي، مِنْ بَابِ إقَامَةِ الظَّاهِرِ مَقَامَ الْمُضْمَرِ, وَنَظَائِرُ ذَلِكَ لَا تُحْصَى. ثُمَّ مَا قَوْلُهُمْ فِي كَلِمَةِ الشَّهَادَةِ فِي التَّشَهُّدِ: أَكَانَ يَقُولُ أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ أَوْ أَشْهَدُ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ؟ فَإِنْ كَانَ الْأَوَّلُ فَمَا الِاخْتِلَالُ؟! وَإِنْ كَانَ الثَّانِي فَلِمَ اُحْتُمِلَ تَغْيِيرُ النَّظْمِ مِنْهُ هُنَاكَ , وَلَا يُحْتَمَلُ هَا هُنَا؟! وَقَدْ نُقِلَ عَنْهُ هُنَاكَ كُلٌّ مِنْهُمَا ويدل لهذا ما في مسند الإمام أحمد: عن عبد الله بن ربيعة السلمي قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فسمع مؤذنا يقول: أشهد أن لا إله إلا الله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أشهد أن لا إله إلا الله، قال: أشهد أن محمدا رسول الله، قال النبي صلى الله عليه وسلم: أشهد أني محمد رسول الله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: تجدونه راعي غنم أو عازبا عن أهله، فلما هبط الوادي قال: مر على سخلة منبوذة، فقال: أترون هذه هينة على أهلها، للدنيا أهون على الله من هذه على أهلها. انتهى وقد ثبت أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول في خطبه: وأشهد أن محمدا رسول الله، وثبت أيضا أنه قال في عدة مناسبات أشهد أني رسول الله، وذلك مروي في صحيحي البخاري ومسلم. والله أعلم.
الشبكة الإسلامية - اسلام ويب - مركز الفتوى - وجه إمامة النبي صلى الله عليه وسلم وتركه الأذان

قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
صحيح وضعيف أذكار الصباح والمساء للقحطاني بتحقيقات الشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني على الأحاديث
أضع بين يدي إخواني ((صحيح وضعيف أذكار الصباح والمساء للقحطاني بتحقيقات الشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني على الأحاديث))
سبب اهتمامي بهذا الكتيب
- لا يخفاكم إخواني ما لاقاه هذا الكتيب من انتشار واسع واعتمد أكثر الناس أذكاره اليومية وخاصة الصباح والمساء وكثير من طلبة العلم من هذا الكتيب.
فلهذا أحببت أن أعرض الأحاديث على تحقيقات الشيخ المحدث الألباني حتى نتعرف على صحة الأحاديث من ضعفها قبل العمل بها.
- وإلا فهناك كتب أولى بالقراءة وأخذ الأحاديث من غيرها مثل كتاب صحيح الكلم الطيب للألباني وكتاب المطبوع أخيراً صحيح الأذكار من كتب العلامة الألباني.
المشاركة الأولى: صحيح وضعيف أذكار المساء والصباح للقحطاني بتحقيقات الشيخ الألباني رحمه الله
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده [1] .
( 1 ) [ صحيح ] أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ((اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)) (البقرة:255) 2.
( 2 ) [ حسن ] بسم الله الرحمن الرحيم ((قل هو الله أحد * الله الصمد * لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفواً أحد)) .
- بسم الله الرحمن الرحيم ((قل أعوذ برب الفلق * من شر ما خلق * ومن شر غاسق إذا وقب * ومن شر النفاثات في العقد * ومن شر حاسد إذا حسد)) .
- بسم الله الرحمن الرحيم ((قل أعوذ برب الناس * ملك الناس * إله الناس * من شر الوسواس الخناس * الذي يوسوس في صدور الناس * من الجنة والناس)) (ثلاث مرات) 3
( 3 ) [ صحيح ] ((أصبحنا وأصبح الملك لله 4 والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، رب أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده 5 وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده، رب أعوذ بك من الكسل، وسوء الكِبَرِ، رب أعوذ بك من عذاب في النار، وعذاب في القبر)) 6
( 4 ) [ صحيح ] ((اللهم بك أصبحنا، وبك أمسينا 7، وبك نحيا، وبك نموت وإليك النشور))8.
( 5 ) [ صحيح ] ((اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبُوُء 9 لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت))10 .
( 6 ) [ ضعيف ] ((اللهم إني أصبحت أُشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك، أنك أنت الله لا إله إلا أنت، وحدك لا شريك لك، وأن محمدً عبدك ورسولك))(أربع مرات)11.
( 7 ) [ ضعيف ] ((اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر)) 12.
( 8 ) [ صحيح ] ((اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت. اللهم إني أعوذ بك من الكفر، والفقر، وأعوذب بك من عذاب في القبر، لا إله إلا أنت)) (ثلاث مرات) 13.
( 9 ) [ ضعيف] ((حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم)) ( سبع مرات ) 14.
( 10 ) [ صحيح ] ((اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي، ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي)) 15.
( 11 ) [ صحيح ] (( اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السماوات والأرض، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر الشيطان وشِرْكِهِ، وأن أقترف على نفسي سوءاً، أو أجره إلى مسلم )) 16.
( 12 ) [ صحيح ] (( بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم )) (ثلاث مرات) 17.
( 13 ) [ صحيح ] (( رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد r نبياً )) (ثلاث مرات) 18.
( 14 ) [ حسن ] (( يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي
شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين )) 19.
( 15 ) [ ضعيف ] (( أصبحنا وأصبح الملك لله رب العالمين20،
اللهم إني أسألك خير هذا اليوم21: فتحه، ونصره، ونوره، وبركته، وهداه، وأعوذ بك من شر ما فيه وشر ما بعده )) 22.
( 16 ) [ صحيح ] (( أصبحنا على فطرة الإسلام23 وعلى كلمة الإخلاص، وعلى دين نبينا محمد r، وعلى ملة أبينا إبراهيم،
حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين )) 24
( 17 ) [ صحيح ] (( سبحان الله وبحمده )) (مائة مرة) 25.
( 18 ) [ صحيح ] (( لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد،وهو على كل شيءٍ قدير )) ( عشر مرات) 26 أو (واحدة عند الكسل) 27.
( 19 ) [ صحيح ] (( لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير )) (مائة مرة في اليوم) 28.
( 20 ) [ صحيح ] (( سبحان الله وبحمده: عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه ومداد كلماته )) (ثلاث مرات إذا أصبح) 29 .
( 21 ) [ صحيح ] (( اللهم إني أسألك علما نافعاً، ورزقاً طيباً، وعملاً متقبلاً )) (إذا أصبح) 30.
( 22 ) [ صحيح ] (( أستغفر الله وأتوب إليه )) (مائة مرة في اليوم) 31.
( 23 ) [ صحيح ] (( أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق )) (ثلاث مرات إذا أمسى) 32.
( 24 ) [ ضعيف ] (( اللهم صلِّ وسلم على نبينا محمدٍ )) (عشر مرات) 33 .

... الحاشية ...

1 - عن أنس يرفعه ((لأن أقعد مع قوم يذكرون الله تعالى من صلاة الغداة حتى تطلع الشمس أحبُّ إلىَّ من أن أعتق أربعة من ولد إسماعيل ، ولأن أقعد مع قوم يذكرون الله من صلاة العصر إلى أن تغرب الشمس أحب إلى من أن أعتق أربعة)) أبو داود(3667) وحسنه الألباني، وانظر صحيح الجامع (5036).
2 - من قالها حين يصبح أجير من الجن حتى يمسي، ومن قالها حين يمسي أجير منهم حتى يصبح . أخرجه الحاكم 1/562 وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب1/662 وعزاه إلى النسائي والطبراني وقال : إسناد الطبراني جيد.
3 - من قالها ثلاث مرات حين يصبح وحين يمسي كفته من كل شيء. أخرجه أبو داود5082، والترمذي3575، وانظر صحيح الجامع 4406، عن عبد الله بن خُبيب.
4 - وإذا أمسى قال: أمسينا وأمسى الملك لله .
5 - وإذا أمسى قال: رب أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها.
6 - رواه مسلم 4/2088 من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه.
7 - وإذا أمسى قال : اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير .
8 - رواه الترمذي3391، وابن ماجة3868، وصحيح الجامع 353 و 354 عن أبي هريرة.
9- أقر وأعترف .
10 - من قالها موقناً بها حين يمسي فمات من ليلته دخل الجنة وكذلك إذا أصبح. رواه ابن ماجة3873، وصححه الألباني في الصحيحة1747، وسنن أبي داود3393.
11 - من قالها حين يصبح وحين يمسي أربع مرات أعتقه الله من النار. رواه البخاري في الأدب المفرد 1201 والنسائي في عمل اليوم والليلة برقم 9، وابن السني برقم 70، وضعفه الألباني ، انظر ضعيف الجامع 5731، وضعيف الترغيب والترهيب1/383، وضعيف أبي داود5069، والضعيفة3/1041.
12 - من قالها حين يصبح فقد أدى شكر يومه، ومن قالها حين يمسي فقد أدى شكر ليلته. أخرجه أبو داود5073، والنسائي في عمل اليوم والليلة برقم7، وابن السني برقم41، وابن حبان ((موارد)) رقم2361، وضعفه الألباني انظر ضعيف الجامع5730، وضعيف الترغيب1/385.
13 - أبو داود 5090، وأحمد 5/42، والنسائي في عمل اليوم والليلة برقم22، وابن السني برقم69، وأحمد5/42.
14 - من قالها حين يصبح وحين يمسي سبع مرات كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة، أخرجه ابن السني برقم 71 مرفوعاً وأبو داود موقوفاً 4/321، قال المحدث الألباني : قلت هو ضعيف مرفوعاً وموقوفاً، وبيانه في الضعيفة 5286، وانظر مقدمة صحيح الترغيب والترهيب ص81 لزاماً.
15 – صححه الألباني في سنن أبي داود5074، وابن ماجة3871، وتخريج الكلم الطيب27، وصحيح الترغيب1/659.
16 – رواه الترمذي، انظر صحيح الترمذي3529، والصحيحة2763.
17 - من قالها إذا أصبح وثلاثاً إذا أمسى لم يضره شيء، أخرجه أبو داود5088، وابن ماجة3869، وأحمد، انظر صحيح الجامع 6426، وصحيح الترغيب 655، من حديث عثمان رضي الله عنه.
18 - من قالها ثلاثاً حين يصبح وثلاثاً حين يمسي كان حقاً على الله أن يرضيه يوم القيامة، رواه ابن ماجة3870، ، رواه أحمد 4/337 والنسائي في عمل اليوم والليلة برقم4 وابن السني برقم 68، وأبو داود5072، والترمذي 3389، انظر الصحيحة2686 والضعيفة5020، وضعيف الجامع 5734 (والحديث مما تراجع الشيخ إلى تصحيه).
وهناك حديث صحيح من أذكار الصباح وهو ((من قال إذا أصبح رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمدٍ نبيناً، فأنا الزعيمُ، لآخذنّ بيده حتى أُدخله الجنةَ)) رواه الطبراني بإسناد جيد، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة رقم2686/6.
19 - الحاكم وصححه ووافقه الذهبي 1/545 وانظر صحيح الترغيب والترهيب1/273، وحسنه الألباني في صحيح الجامع 5820.
20 - وإذا أمسى قال: أمسينا وأمسى الملك لله رب العالمين.
21 - وإذا أمسى قال: اللهم إني أسألك خير هذه الليلة فتحها ونصرها ونورها وبركتها وهداها وأعوذ بك من شر ما فيها وشر ما بعدها.
22 – رواه أبو داود5084، وضعفه الألباني.
23 - وإذا أمسى قال: أمسينا على فطرة الإسلام.
24 - أحمد 3/406 و 407، وابن السني في عمل اليوم والليلة برقم 34، وانظر صحيح الجامع4674، والصحيحة2989، عن عبد الرحمن بن أبي أبزي.
25 - من قالها مائة مرة حين يصبح وحين يمسي لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه، مسلم 4/2071، وانظر صحيح الجامع6425.
26 – رواه البخاري6404، ومسلم6785، وانظرتحفة الأخيار لابن باز ص44 وانظر فضلها في ص146، حديث رقم 255.
27 – رواه أبو داود5077، وابن ماجة3867، وأحمد 4/60، وانظر صحيح الجامع6418، 6435.
28 – متفق عليه. من قالها مائة مرة في يوم كانت له عدل عشر رقاب، وكتب له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك . البخاري3293و6403، ومسلم6783، والترمذي3468، وابن ماجة3798، وانظر صحيح الترغيب654و1590، وصحيح الجامع 6437 عن أبي هريرة.
29 – رواه مسلم6851، وأبو وداود1503، وابن ماجه3808، انظر الصحيحة2156، وصحيح الجامع 5139 عن جويرية.
30 - أخرجه ابن السني في عمل اليوم والليلة برقم 54، وانظر صحيح ابن ماجة925. عن أم سلمة.
31- رواه مسلم6799، انظر صحيح الجامع944،3005،والصحيحة1452،1600.
32 –رواه الترمذي3604، وانظر صحيح الجامع6427، مع ذكر العدد، أما عند مسلم6819، وابن ماجة3518، وأبو داود3898، والصحيحة652، والجامع الصحيح1318، 1324، من غير ذكر العدد.
33 - ((من صلى علي حين يصبح عشرا وحين يمسي عشرا أدركته شفاعتي يوم القيامة)) أخرجه الطبراني بإسنادين أحدهما جيد، انظر مجمع الزوايد 10/120، وتعقبه السخاوي بقوله (لكن فيه انقطاع لأن خالد بن معدان لم يسمع من أبي الدرداء) وضعفه الألباني كما في ضعيف الترغيب والترهيب 1/396 وانظر الضعيفة5788.
تنبيه: هذا الحديث في صحيح الجامع6357 بسند حسن، (وهذا الحديث مما تراجع الشيخ عن تصحيحه إلى تضعيفه).
وبالله التوفيق.

المرفق كمطوية

http://www.salafyou n.com/attachment .php?attachment id=17&d=1149147775
منقوووول

قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية