منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


حفظ اللسان: وصية النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع













حِفْظُ اللِّسَانِ

وصية النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه




كما أوصى النبي صلى الله عليه وسلم عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ رضي الله عنه أوصى غيره من أصحابه رضي الله عنهم.

فعن أَسْوَدَ بنِ أَصْرَمَ الْمُحَارِبِيّ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَوْصِنِي، قَالَ: تَمْلِكُ يَدَكَ؟ قُلْتُ: فَمَاذَا أَمْلِكُ إِذَا لَمْ أَمْلِكْ يَدِي؟ قَالَ: تَمْلِكُ لِسَانَكَ؟ قَالَ: فَمَاذَا أَمْلِكُ إِذَا لَمْ أَمْلِكْ لِسَانِي؟ قَالَ: لا تَبْسُطْ يَدَكَ إِلا إِلَى خَيْرٍ، وَلا تَقُلْ بِلِسَانِكَ إِلا مَعْرُوفًا.[1]

وقال لمعاذٍ رضي الله عنه: "أَلَا أُخْبِرُكَ بِمِلَاكِ ذَلِكَ كُلِّهِ؟ فَقُلْتُ لَهُ بَلَى يَا نَبِيَّ اللَّهِ، فَأَخَذَ بِلِسَانِهِ فَقَالَ: كُفَّ عَلَيْكَ هَذَا".[2]

وقال الصاحب بن عباد:

حِفْظُ اللِّسَانِ رَاحَةُ الإنْسَانِ
فَاحْفَظْهُ حِفْظَ الشُّكْرِ لِلإحْسَانِ


وقال طاوس: لساني سبعٌ إن أرسلته أكلني.

وقال وهب بن منبه: في حكمة آل داود: (حق على العاقل أن يكون عارفًا بزمانه حافظًا للسانه مقبلًا على شأنه).

وقال الحسن: ما عقل دينه من لم يحفظ لسانه.

وقال الأوزاعي: كتب إلينا عمر بن عبد العزيز رحمه الله: أما بعد فإن من أكثر ذكر الموت رضي من الدنيا باليسير ومن عد كلامه من عمله قل كلامه إلا فيما يعنيه.

وقيل: الصمت يجمع للرجل فضيلتين السلامة في دينه والفهم عن صاحبه.

وقال يونس بن عبيد: لَيْسَ خَلَّةٌ مِنْ خِلالِ الخَيْرِ تَكُونُ في الرَّجُلِ هِيَ أَحْرَى أَنْ تَكُونَ جَامِعةً لأنْواعِ الخَيْرِ كُلِّها فِيه مِنْ حِفْظِ اللِّسَانِ.

وقال محمد بن واسع لمالك بن دينار: يا أبا يحيى حفظ اللسان أشد على الناس من حفظ الدينار والدرهم.

وقال يونس بن عبيد: ما من الناس أحد يكون منه لسانه على بال إلا رأيت صلاح ذلك في سائر عمله.

وعن يحي بن سعيد أن عيسى ابن مريم عليه السلام لقي خنزيرًا في طريق فقال له: أنفذ بسلام فقيل له: تقول هذا لخنزيرٍ! فقال عيسى ابن مريم عليه السلام: إني أخاف أن أعود لساني المنطق السوء.[3]

وعن سفيان قال: قالوا لعيسى بن مريم عليه السلام: دلنا على عمل ندخل به الجنة؟ قال: لا تنطقوا أبدا قالوا: لا نستطيع ذلك! قال: فلا تنطقوا إلا بخير.

صاحب اللسان البذيء من أبغض الناس لقلب النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ومن أبعدهم عن مجلسه:

فإذا كان اللسان معوجًا، كثيرَ الزلل، شأنه الخطأ، ودأبه الخطل، كان صاحبه من أبغض الناس عند النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وكفى بذلك خزيًا، وكفى بصاحبه خيبةً و خسرانًا.

فعَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "إِنَّ مِنْ أَحَبِّكُمْ إِلَي وَأَقْرَبِكُمْ مِنّي مَجْلِسًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَحَاسِنَكُمْ أَخْلاَقًا وَإِنَّ أَبْغَضَكُمْ إِلَي وَأَبْعَدَكُمْ مِنّي مَجْلِسًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ الثَّرْثَارُونَ وَالْمُتَشَدِّقُونَ وَالْمُتَفَيْهِقُونَ". قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَدْ عَلِمْنَا الثَّرْثَارُونَ وَالْمُتَشَدِّقُونَ فَمَا الْمُتَفَيْهِقُونَ قَالَ: "الْمُتَكَبِّرُونَ".[4]


_____________________________
[1] رواه الطبراني في الكبير- حديث:‏817، والبيهقي في الشعب- فصل في فضل السكوت عن كل ما لا يعنيه، حديث: ‏4713‏
[2] رواه أحمد- حديث: ‏21474‏، والترمذي- كتاب الذبائح - باب ما جاء في حرمة الصلاة، حديث:‏2607‏ والنسائي، كتاب قصر الصلاة في السفر، سورة السجدة- قوله تعالى : تتجافى جنوبهم عن المضاجع، حديث: ‏10952‏، ابن ماجه - كتاب الفتن، باب كف اللسان في الفتنة- حديث: ‏3971‏ وصححه الألباني
[3] رواه مالك كتاب الكلام باب ما يكره من الكلام- حديث: ‏1794‏، ورواه ابن أبي الدنيا في كتاب الصمت- باب ما أمر به الناس أن يستعملوا فيه أنفسهم من القول، حديث: ‏305‏
[4] رواه أحمد حديث:‏ 17417‏، والترمذي كتاب البر والصلة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم باب ما جاء في معالي الأخلاق حديث: ‏1991‏ بسند صحيح




الساعة الآن 07:37 AM.