منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


مميز الكلمة الطيبة صدقة

مميز




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع











الكلمة الطيبة صدقة



كلمة تصدر من قلب صادق لتلامس قلب المتلقي قبل سمعه.

الكلمة لها تأثير عجيب في النفوس؛ فكلمة الحب تُغْني عن شيء كثير.

والكلمة القاسية تأثيرها عميق في النفس.

واللسان نعمة، والصمت فطنة.

قال عليه الصلاة والسلام لعقبة بن عامر - رضي الله عنه -:

((أمسك عليك لسانك، وليسعك بيتك، وابكِ على خطيئتك))؛ سنن الترمذي.

اللسان: هو رسول القلب والعقل، يعبر عن فكرة معينة، أو شعور داخلي.

فمن خلال الكلمة نعبر عن: الحب، الكُره، السرور، الحزن، الرضا، السخط.

قال ابن مسعود - رضي الله عنه -: والله الذي لا إله إلا هو، ما شيء أحوج إلى طول سجنٍ من اللسان!

ولتعلم أن أسمى وظائف اللسان: قراءة القرآن، وذكر الله، وبذل الخير للناس ..

هذه هي فطرة اللسان السليمة، وأما الشذوذ الواضح والانتكاس الفطري الفاضح، فهو باستخدام هذه النعمةِ في إغضاب الله عز وجل.

فالكذب، والنميمة، والغيبة، كلها صورٌ مظلمة، وصور مَشينة لشخصية ضعيفة الصلة بالله.

ومن هذه الصور المظلمة: الكلام فيما لا يعنيك، فضول الكلام، الخوض في الباطل، المراء والجدال، الخصومة، التشدق وتكلف القول، الفحش، السبُّ، بذاءة اللسان، اللعن، الغناء، والوعد الكاذب.

قال الله تعالى في سورة الحجرات:

﴿ وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ ﴾ [الحجرات: 12].

وقال عليه الصلاة والسلام:

((المسلم أخو المسلم، لا يخونه، ولا يكذبه، ولا يخذُله، كل المسلم على المسلم حرام: عِرضه، وماله، ودمه، التقوى ها هنا، بحَسْب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم))؛ صحيح الترمذي.

قال ابن عباس - رضي الله عنه -:

إذا أردت أن تذكر عيوب صاحبك، فاذكر عيوبك ..

ومن هذه الصور المظلمة: النميمة.

قال الله سبحانه وتعالى في سورة القلم:
﴿ هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ ﴾ [القلم: 11].

وقال عليه الصلاة والسلام:

((لا يدخل الجنة نمام))؛ صحيح مسلم.


كيف تكذب وأنت تعلم أن الله يراك ويسمع سرك ونجواك؟!

وكيف تغتاب وتأكل لحم أخيك وأنت تستشعر مراقبة الله لك؟!

وكيف تكون سببًا في الفتنة والخصام بنقل الكلام وتوليد العداوات؟

اسأل نفسك:

كيف أعصيه بنعمه؟! كيف أكذب بنعمة (الكلام)، وإن فقدتها: هل أستطيع الكذب؟

اجعل الصدق شعارك، وردد الكلمة الطيبة لكل الناس، بدءًا من هذه اللحظة، وحتى آخر كلمة في حياتك، وسلِ الله حسن الختام، وقول أعظم كلمة قبل الوفاة؛ شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله.

[تدبر]

قال تعالى في سورة الفرقان:

﴿ وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا ﴾ [الفرقان: 63].

أضاف - سبحانه - عبودية أنبيائه وأوليائه إلى اسمه (الرحمن): إشارة إلى أنهم إنما وصلوا إلى هذه الحال بسبب رحمته.

[رسالة]

اغرس الصِّدق في كل مَن حولك، وخاصة الصغار، وتذكر قوله عليه الصلاة والسلام: ((من قال: سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة، حُطت خطاياه، وإن كانت مثل زبد البحر))؛ صحيح البخاري.

[وقفة]

المؤمن كالسراج، أينما وضع أضاء.





الساعة الآن 12:00 PM.