منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتدى العامة
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


مميز مدونتي اليومية || متجددة ||

مميز




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
بسم الله الرحمن الرحيم


مفكرتى اليومية




هــنــآ آتــركـ لــكــم مـسـآحـهـ فـي هـذهـ آلـمـفــكـرهـ لـتـخــطــوآ بــآقـلآمـكـم كـل مـآ هـو مـفـيد ،،

كـل يـوم ... كـل سـآعـهـ ... كــل دقـيـقـهـ <--لآ تـتــردد فـي آفــآدة آلـغــيـر




)( بــ حـديـث _ حِــكـمـهـ_ قـصـهـ _ مـوقـف _ تـجــربــهـ _ آقــآويـل _امثال _ حكم _ ابيات شعر)(

|| بأختصار كل شي يكتب هنا ||

كـل مـآ يـسـآعـد فـي تـطـويـر آنـفـسـنـآ لــتـسـمـو بـنــآ وتـرتــقــي إلـىآلآفـق آلـبـعــيـد

فـنـحـلـق فـي سـمــآء آلـقـيـم آلـفـآضـلـهـ وآلـفـن آلـنـزيـــهـ

آســأل الله آن يـنـفـعــنــآ بـهــآ جـمـيــعــآ

واخيرا

اتمنى من
الجميع المشاركة في هذه المدونة والتفاعل فيها
لا تتغير لإرضاء الناس ولا تتلون لنيل أعجابهم
ولا تنكسر بسبب فشل ولا تتكبر بسبب نجاح!
(عش كما أنت لكي ترتاح(
"لا يعرف الانسان قصر الحياة الا عند انتهائها" ...
قصــــــــــــــــــــــة


الرمال والصخر


تبدأ الحكاية عندما كان الصديقان يمشيان في الصحراء ، وخلال الرحلة تجادل الصديقان فضرب أحدهما الآخر على وجهه.

الرجل الذي ضرب على وجهه تألم و لكنه لم ينطق بكلمة واحدة
ولكنه
كتب على الرمال : "اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي ".






استمر الصديقان في المشي إلى أن وجدوا واحة فقرروا أن يستحموا.

علقت قدم الرجل الذي ضرب على وجهه في الرمال المتحركة و بدأ في الغرق، و لكن صديقه أمسكه وأنقذه من الغرق.

و بعد أن نجا الصديق من الموت قام و كتب على قطعة من الصخر : "اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي" .





الصديق الذي ضرب صديقه و أنقده من الموت سأله : "لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال و الآن عندما

أنقذتك كتبت على الصخرة ؟ "

فأجاب صديقه : عندما يؤذينا أحد علينا أن نكتب ما فعله على الرمال لأن رياح التسامح قد تأتي يوماً وتمحيها ، و لكن عندما

يصنع أحد معنا معروفاً فعلينا ان نكتب ما فعل على الصخر لعدم وجود ريح تستطيع مسحها

تعلموا أن تكتبوا آلامكم على الرمال و أن تنحتوا المعروف على الصخر

ليست الالقاب هي التي تكسب المجد ...
بل الناس من يكسبون الالقاب مجدا
مَا أَجمَلَ القُلوبَ التِي كُلمَا ضَاقت عَليهَا الدُنيَا
قَالتْ : يَـآربْ .. !
الحَمْدُلله آلذِي مَنَحَنآ يَوماً جَديداً مِنْ عُمْرنآ ،
فَ لْنَذْكِرُه ، وَنَسْتَغْفِرُه ، وَنَحْيا بهِ سُعَدآءْ
سَأعلِم أطفالي ؛
أنَّ الدِين ليسَ - فقط - صَوماً وَصلاةً ،
ليسَ لِحيةً ، ولا حجَاب ،
ليسَ كلامًا منَمقاً يُلقَى أمامَ العامةِ ، وَفِي المسَاجدِ ، وَفِي كُلِ الأرجَاء ،
سَأعلمَهُم أنَّ الدينَ " حياة " .. وأنَّ الدِين " المُعاملَة .. !
لا تعاقب أو تصدر حكما على الآخرين وفقا لما تسمعه عنهم فقط
كُن خلوقاً مع الناس تنال ذِكراً جميلاً !
إذا كان الأمس ضاع ..
فبين يديك اليوم وإذا كان اليوم سوف يجمع
أوراقه ويرحل .. فلديك الغد ..
لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف
على اليوم .. فهو راحل