منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > القصص
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


الصبي والفانوس السحري




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
لاننا سنرجع يوما بئذن الله
كتبت هذه القصة




الصبي والفانوس السحري

يحكى انصبيا صغيرا وجد فانوسا سحريا ملقى بين الانقاض. فما ان حمله و ازال الترابعنه حتى خرج منه مارد المصباح الازرقبضحكة مجلجلة ترعش الابدان وترهب القلوب. قائلا له: شبيك لبيك عبدك بين ايديك,اطلب 3 امنيات تحضر لك في الحال.
نظر الصبيمبتسما اليه, ثم قال: اتمنى ان تحقق ليهذا الطلب فقط.
سال الجني:اؤمرني به مولاي تجده امامك الان؟
ضحك الولدساخرا ماذا ناديتني بمولاي ههههههههههه حسنا اريدك ان تحضر لي مفتاحا.
حنى الماردراسه طاعة للولد وتولى عن الانظار. وبعد لحظات ظهر للصبي ومعه مفتاحا جميل , مرصعبالؤلؤو الكرستال, وقال هاك يامولاي طلبك مفتاح اعظم القصور واجملها على الاطلاق.
نظر الولداليه ممتعظا, ثم قال: ما هذا لا... لااريده هناك اعظم واجمل منه بكثيرام انك لاتقدر على جلبه لي؟
تعجبالمارد من كلام الصبي .ثم قال: عفوك مولاي ان لم يعجبك ساتيك بغيره في الحال, وطاربسرعة وبعد دقائق قليلة ظهر المارد مجددا. ومعه مفتاحا اخر لم ترى مثل جمالهالعيون. فقد كان المفتاح مصنوعا من الذهب والياقوت والالماس ثم انحنى للصبي قائلا:مولاي هذا اعظم مفتاح على الاطلاق, فبه ستمتلك خزائن الارض كلها, فان ادرته باتجاهالشمس 3 مرات خرج لك من باطنها اطنان من كنوزها المخباءة.
نظر الصبي للمارد نظرة باردة, ثم استطرد قائلا:لا ليس هذا ما اريده ايضا. هناك مفتاح اهم من مفتاحك هذا بكثير. قال المارد متفاجئا ولكنني بحثت في البلاد كلها ولم اعثرعلى مفتاحاغلى منه.
رد الصبيبثقة عالية : بل يوجد.
سال المارد: اين هو دلني عليه؟
قال الصبي انه تحت شجرة رمان في منطقة تدعىبالسوافير الشرقية لو جلبته لي تكون قدحققت لي امنيتي .
قال المارد:امرك مطاع مولاي واختفى عن الانظار وبعد وقت طويل ظهر المارد حزيننا, قال للطفل :اعذرني مولاي فانني بحثت كثيرا هناكولكني لم اجد سوى مفتاحا قديما عليه بعض من الصداء منقوش عليه غصن زيتون صغير, تفضل هذا هو.
نظر الصبي اليه وصرخ عاليا من شدة فرحته: هذا هو... هذاهو... اشكرك ... اشكرك ايها المارد... اشكرك .
سال الماردالصبي: وهو لايفهم شيئا: لكن ماذا تريد ان تصنع بهذا المفتاح ؟
.قال الولد:ساحتفظ به طبعا, فهذا المفتاح هو حلم العودة بالنسبة لي ولعائلتي فهو مفتاح بيتجدي القديم وقد اخبرني عن مكانه لكن وجوده الان بين يدي يعطيني الامل و الحقالكامل في الحلم بالعودة الى وطني يوما ما... واقبل ترابه الاحمر الندي. فهذا هوحقي ولن اتخلى عنه. فليس المقتاح عندي بقيمته المادية بل بقيمته المعنوية ايهاالمارد, ومفتاحي هذا اغلى علي بكثير من مفاتيحك هذه. فقلي كيف سانعم بها على ارض اناغريب فيها.
قال المارد:استاذنك ان سمحت لي مولاي فاني فهمتكالان, ولكن اثارني الفضول ان اسالك قبل ذهابي: من انت يا مولاي ؟
قالالصبي بكل فخر واعتزاز:

" انا لاجيء فلسطيني"

وتوتة خلصت الحدوتة

بقلم ام جمانة
مكرر
الساعة الآن 04:37 PM.