منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية > قسم القرآن وعلومه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


نفحات قرآنية.. في سورة الأنفال




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع













نفحات قرآنية.. في سورة الأنفال





قال تعال: ﴿ وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللَّهُ إِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ أَنَّهَا لَكُمْ وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ ﴾ [الأنفال: 7].


قوله: ﴿ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ ﴾، هي العير، أي: عير أبي سفيان المحملة بالأرزاق المجلوبة من الشام.


• • • •



قال تعالى: ﴿ إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ [الأنفال: 11].


قوله:﴿ لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ ، أي: ليطهركم من وساوس الشيطان.



• • • •



قال تعالى: ﴿ فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلَاءً حَسَنًا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾ [الأنفال: 17].


قوله: ﴿ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى ، كان هذا يوم بدر؛ حيث إن النبي - صلى الله عليه وسلم - رفع يديه وقال: "يا رب إن تهلك هذه العصابة، فلن تعبد في الأرض أبدًا"[1]، فألهمه الله أن يأخذ حفنة من تراب فيرميها على صفوف المشركين المقاتلين المواجهين للمسلمين في بدر؛ فجعل الله سبحانه هذه القبضة تعم المشركين فما من أحد إلا أصاب عينيه ومنخريه وفمه تراب من تلك القبضة أشغلته عن حاله، فولوا مدبرين.


والمقصود من الآية: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - غير قادر على أن يجعل هذه القبضة تعمهم، ولكن الله سبحانه هو الذي فعل ذلك.



• • • •



قال تعالى: ﴿ وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ ﴾ [الأنفال: 28].


أي: اعلموا إنما أموالكم وأولادكم اختبار وامتحان، والاختبار لا يحمد ولا يذم، وإنما يترتب الحمد أو الذم على نتيجة الامتحان.



• • • •



قال تعالى ﴿ وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ ﴾ [الأنفال: 35].


المكاء: الصفير، والتصدية: التصفيق.



• • • •



قال تعالى: ﴿ إِذْ أَنْتُمْ بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُمْ بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَلَوْ تَوَاعَدْتُمْ لَاخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ وَلَكِنْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَنْ بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَنْ بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ * إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلًا وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَلَكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ * وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلًا وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ [الأنفال: 42 - 44].


قال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي عند تفسير هذه الآية: من أراد أن يعرف سر القدر فليقرأ هذه الآيات.


قلت: قال الشيخ رحمه الله هذا الكلام عندما كان يُدرسنا في الفصل في كلية الشريعة، وذلك قرابة عام 1374هـ، ولم أجده في تفسيره المعروف أضواء البيان.



• • • •



قال تعالى: ﴿ لَوْلَا كِتَابٌ مِنَ اللَّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴾ [الأنفال: 68].


أي: لولا كتاب من الله سبق بالأذن لهذه الأمة بأخذه لأصابكم في أخذ الفداء والغنائم عذاب عظيم؛ لأن الغنائم كانت في الأمم السابقة تحرق.


________________________________
[1]حزء من حديث أخرجه أحمد في المسند برقم (2762)، عن ابن عباس رضي الله عنه قال محقق المسند: إسناده حسن.






الساعة الآن 06:08 PM.