منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع













وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون






الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا.



أما بعد:
روى البيهقي والحاكم وغيرهم بسند حسن من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: كنا عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: (... وما بخس قوم المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان).

إذا ظلم الناس بعضهم بعضا سلط الله عليهم من يظلمهم، إنها قاعدة مهمة في فهم عقوبة من العقوبات التي يؤدب الله عز وجل بها خلقه، على أي مستوى كان ذلك الظلم سواء كأفراد أو كمسؤولين أو كأمم وشعوب، فمن يظلم يسلط الله عليه من هو أشد منه ظلما وجورا.

فعلى مستوى المسؤولين والرعاة فنرى أن كسرى ظلم يوم أن مزق صحيفة النبي صلى الله عليه وسلم فسلط الله عليه ولده شيرويه فقتله ومزق الله ملك كسرى، ونقفور ملك الأرمن يقول ابن كثير في ترجمته أنه قد قتل وظلم وفعل بالمسلمين ما فعل وصنع في خلافة سيف الدولة ما صنع قال فسلط الله عليه زوجته فقتلته وسط قصره.

يقول عبدالملك بن عمير رأيت رأس الحسين بن علي رضي الله عنه (حين قتل مظلوما) بين يدي ابن زياد في قصره في الكوفة، ثم رأيت رأس ابن زياد بين يدي المختار، ثم رأيت رأس المختار بين يدي مصعب، ثم رأيت رأس مصعب بين يدي عبد الملك فقيل له كم كان بين الرؤوس من الزمن؟ فقال: اثنا عشر عاما.

فالله سبحانه من عقوباته أنه يسلط الظالم على الظالم وقد جاء في الأثر من أعان ظالما سُلط عليه ﴿ وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ﴾ [الأنعام: 129]، يقول مالك بن دينار: قرأت في الزبور أن الله ينتقم من المنافقين بالمنافقين.

أما إذا تأملنا في ظلم الشعوب والأمم فها هي قصة بنو إسرائيل يوم أن قتلوا الأنبياء وسفكوا الدماء فسلط الله عليهم نبوخذ نصر وسنحاريب حتى قتلهم وشردهم وسباهم السبي الأول ثم تزوجت امرأة منهم ملكا من الملوك وطلبت منه أن يعيد أمجاد بنو إسرائيل في بيت المقدس ففعل فلما تمكنوا مرة أخرى قتلوا زكريا ويحيى وهموا بقتل عيسى عليهم السلام جميعاً فسلط الله عليهم ملك الروم الذي شردهم وقتلهم وسباهم السبي الثاني المشهور.

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية عن الحجاج: قال الحسن البصري: إن الحجاج عذاب الله عليكم فلا تدفعوا عذاب الله بأيديكم ولكن ادفعوه بالسكينة والتضرع ﴿ وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ ﴾ [المؤمنون: 76].

إنها عقوبة من الله لكل ظالم فردا كان أم شعبا أن الله يسلط عليه من هو أشد منه ظلما، وقد روى أهل السير أن ابنة هولاكو حين دخلت بغداد مرت بعالم جليل في حلقة علم بين طلابه فقالت إإتوني بهذا العالم مربوط اليدين والرجلين، فلما جاءوا به على هذه الصورة المهينة فقالت له: إن الله يحبنا ولا يحبكم فقد نصرنا عليكم ولم ينصركم علينا ﴿ وَاللَّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشَاءُ ﴾ [آل عمران: 13]، فرد عليها فقال: يا أمة الله أرأيت راعي الغنم؟ قالت بلى. قال: أرأيت أن له كلابا؟ قالت: بلى. قال: فما شأن الكلاب؟ قالت: ترد ما شرد من الغنم. قال: فذلك مثلنا ومثلكم، فالراعي هو الله ونحن الغنم وأنتم الكلاب، فمتى ما خرجنا عن سلطان الله سلطكم الله علينا ليردنا إلى سلطانه.

يقول الفضيل بن عياض: إذا رأيت ظالما ينتقم من ظالم فقف عند تلك الآية متعجباً، فالشعوب إذا ما فشا فيها الظلم سلط الله عليها حاكما ظالما، قال بنو إسرائيل لموسى: سل ربك يبين لنا علامة رضاه وعلامة سخطه، فسأل موسى ربه فقال له رب العزة جل وعلا: يا موسى أخبرهم أن علامة رضاي أن أستعمل عليهم خيارهم وأن علامة سخطي أن أستعمل عليهم شرارهم.

قال ابن القيم: وليس من الحكمة أن يولى على الأشرار والفجار إلا من جنسهم، ﴿ وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ﴾ وكأنه يحاكي مقولة شيخه شيخ الإسلام حين قال (وكما تكونوا يولى عليكم).

فالظالم يُسلط عليه ظالم، والمنافق يُسلط عليه منافق، والمجرم يُسلط عليه مجرم، رأت شاة خصومة ذئب وضبع، فقال الذئب للضبع: أنت جبان فلا تسير إلا بالليل ولا تقتل فريستك إلا بالظلام، فرد عليه الضبع فقال: بل أنت الجبان فلا تقتل إلا القاصية من الغنم والشاردة عن راعيها وحاميها... والشاة تنظر إلى تخاصمهم وتقول اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرجني من بينهم بسلام.

والله من وراء القصد.. وهو حسبي ونعم الوكيل، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا.





تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts
الساعة الآن 07:21 PM.