منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


قيمتك على قدر محبوبك




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
قيمتك على قدر محبوبك ومرادك..


الحب إذا تعلق بما يحبه الله ورسوله كان عشقًا ممدوحًا مثابًا عليه، وذلك أنواع، أحدها: محبة القرآن بحيث يغني بسماعه عن سماع غيره، ويهيم قلبه في معانيه ومراد المتكلم -سبحانه- منه، وعلى قدر محبة الله تكون محبة كلامه، فمن أحب محبوبًا أحب حديثه والحديث عنه، كما قيل:
إن كنت تزعم حبي *** فلم هجرت كتابي
أما تــأملت مـا فيـه *** من لذيــذ خطـابي

وكذلك محبة ذكره -سبحانه وتعالى- من علامة محبته، فإن المحب لا يشبع من ذكر محبوبه بل لا ينساه فيحتاج إلى من يذكره به، وكذلك يحب سماع أوصافه وأفعاله وأحكامه، فحب هذا كله من أنفع الحب، وهو غاية سعادة العاشق، وكذلك عشق العلم النافع، وحب أوصاف الكمال من الكرم والجود والعفة والشجاعة والصبر ومكارم الأخلاق، فإن هذه الصفات لو صورت صورًا لكانت من أجمل الصور وأبهاها، ولو صور العلم صورة لكانت أجمل من صورة الشمس والقمر، ولكن حب هذه الصفات إنما يناسب الأنفس الشريفة الزكية، كما أن محبة الله ورسوله وكلامه ودينه إنما تناسب الأرواح العلوية السمائية الزكية، لا الأرواح الأرضية الدنية، فإذا أردت أن تعرف قيمة العبد وقدره فانظر إلى محبوبه ومراده،

روضة المحبين ونزهة المشتاقين
رضوان محمد الجزائري
منقول بتصرف




























بارك الله فيك
وفيكم بارك الله ووفقكم لما يحبه ويرضاه