منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


كيف تقع المعاصي في رمضان مع أن الشياطين مقيدة بالسلاسل؟




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع

بسم الله الرحمن الرحيم

كيف تقع المعاصي في رمضان مع أن الشياطين مقيدة بالسلاسل؟


سمعت من الإمام بأن الشيطان غير موجود في شهر رمضان ،
إذا كان كلامه صحيحاً فلماذا يصعب على المسلمين ترك المعاصي في شهر رمضان ؟.



الحمد لله
أولاً :
القول بأن الشيطان غير موجود في رمضان غير صحيح ،
والذي ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الشياطين تسلسل وتقيد في رمضان .
روى البخاري (1899) ومسلم (1079) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ ، وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِينُ ). راجع السؤال (39736) .
ثانياً :
قال القرطبي :
"فَإِنْ قِيلَ : كَيْفَ نَرَى الشُّرُورَ وَالْمَعَاصِيَ وَاقِعَةً فِي رَمَضَان كَثِيرًا ، فَلَوْ صُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ (أي : سلسلت) لَمْ يَقَعْ ذَلِكَ ؟
فَالْجَوَابُ :
أَنَّهَا إِنَّمَا تَقِلُّ عَنْ الصَّائِمِينَ الصَّوْم الَّذِي حُوفِظَ عَلَى شُرُوطِهِ وَرُوعِيَتْ آدَابُهُ ,
أَوْ الْمُصَفَّد بَعْض الشَّيَاطِينِ وَهُمْ الْمَرَدَةُ لا كُلُّهُمْ كَمَا جاء فِي بَعْضِ الرِّوَايَاتِ ,
أَوْ الْمَقْصُودِ تَقْلِيل الشُّرُورِ فِيهِ ، وَهَذَا أَمْر مَحْسُوس فَإِنَّ وُقُوع ذَلِكَ فِيهِ أَقَلّ مِنْ غَيْرِهِ,
إِذْ لا يَلْزَمُ مِنْ تَصْفِيد جَمِيعهمْ أَنْ لا يَقَعُ شَرّ وَلا مَعْصِيَة
لأَنَّ لِذَلِكَ أَسْبَابًا غَيْر الشَّيَاطِينِ
كَالنُّفُوسِ الْخَبِيثَةِ وَالْعَادَات الْقَبِيحَة وَالشَّيَاطِينِ الإِنْسِيَّة اهـ . من فتح الباري .

وسئل الشيخ ابن عثيمين في فتاوى الصيام (ص466) :
كيف يمكن التوفيق بين تصفيد الشياطين في رمضان ووقوع المعاصي من الناس ؟
فأجاب :
المعاصي التي تقع في رمضان لا تنافي ما ثبت من أن الشياطين تصفد في رمضان ،
لأن تصفيدها لا يمنع من حركتها ، ولذلك جاء في الحديث :
(وَيُصَفَّدُ فِيهِ مَرَدَةُ الشَّيَاطِينِ ، فَلَا يَخْلُصُوا إِلَى مَا كَانُوا يَخْلُصُونَ إِلَيْهِ فِي غَيْرِهِ ) رواه أحمد (7857)
والحديث ذكره الألباني في ضعيف الترغيب (586) وقال : ضعيف جداً .
وليس المراد أن الشياطين لا تتحرك أبدا بل هي تتحرك ، وتضل من تضل ،
ولكن عملها في رمضان ليس كعملها في غيرهاهـ .
والله اعلم .

الإسلام سؤال وجواب
http://islamqa.info/ar/ref/37965

السر في وقوع المعاصي في رمضان مع تصفيد الشيطان
السؤال
في رمضان تصفد الشياطين ومع ذلك ترتكب الكثير من المعاصي هل يعني أن الإنسان هو أيضا مصدر شر من غير وسوسة الشيطان؟


الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن وقوع المعصية من بني آدم قد يرجع لأسباب عديدة،


منها الشيطان والهوى والنفس الأمارة بالسوء، فعلى القول بتصفيد عموم الشياطين في رمضان،

فإن المعصية قد تقع بسبب تسويل النفس لصاحبها،

قال السندي في حاشيته على سنن النسائي عند قوله صلى الله عليه وسلم: وصفدت الشياطين:ولا ينافيه وقوع المعاصي، إذ يكفي وجود المعاصي شرارة النفس وخبائثها، ولا يلزم أن تكون كل معصية بواسطة شيطان، وإلا لكان لكل شيطان شيطان ويتسلسل، وأيضاً معلوم أنه ما سبق إبليس شيطان آخر، فمعصيته ما كانت إلا من قبل نفسه، والله تعالى أعلم.انتهى.
وهناك توجيهات أخرى للحديث ذكرها الباجي في شرح الموطأ، حيث يقول:قوله وصفدت الشياطين يحتمل أن يريد به أنها تصفد حقيقة، فتمتنع من بعض الأفعال التي لا تطيقها إلا مع الانطلاق، وليس في ذلك دليل على امتناع تصرفها جملة، لأن المصفد هو المغلول العنق إلى اليد يتصرف بالكلام والرأي وكثير من السعي، ويحتمل أن هذا الشهر لبركته وثواب الأعمال فيه وغفران الذنوب تكون الشياطين فيه كالمصفدة، لأن سعيها لا يؤثر، وإغواءها لا يضر... ويحتمل أن يريد صنفاً من الشياطين يمنعون التصرف جملة، والله أعلم وأحكم. انتهى.
وقد ذهب بعض أهل العلم إلى أن الذين يصفدون من الشياطين مردتهم،


فعلى هذا فقد تقع المعصية بوسوسة من لم يصفد من الشياطين.
وتراجع الفتوى رقم:
34105لمزيد الفائدة.
والله أعلم.





... بارك الله فيك وجزاك الف الف خير ...

... متميز ومتئلق في طرحك دائماً ...

... واصل يا بطل 5 ستار ...

... تقبل أغلى تحياتي لك ...

... الرستاق ...






جاري التقييم +الشكر الخاص

بارك الله فيكِ
وجزاكِ الله خير الجزاء
دمتِ برضى الله وحفظه ورعايت
ه























شكــرآ لكـيـ
الساعة الآن 01:57 AM.