منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > اللغة العربية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


مقتطفات لغوية




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
كثيراً ما نجد البعض يقول في جمع (حَفِيد) وهو ابن الابن أو الابنة: أَحْفاد.
وهذا غير صحيح، والصواب: حَفَدَة يؤكَِّد ذلك القرآن الكريم قال الله تعالى: ''وَجَعَل لَكُم مِن أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً'' سورة النحل، من الآية (72). ويجمع أيضاً على (حُفَدَاء). و(الحفيد) ليس ابن الابن فحسب، بل هو ابن الابنة أيضاً – ولم أجد في المعاجم اللغويَّة كلمة أحفاد. وللحَفَدَة معانٍ أخرى فهم الأعوان والخدم والأَخْتَان والأَصْهار؛ جاء في المختار: ''و(الحَفَدَة) بفتحتين – الأَعْوان والخَدَم وقيل الأَخْتَان وقيل: الأَصْهَار وقيل وَلَد الوَلَد'' وفي المصباح: ''وقيل لأولاد الأولاد: حَفَدَة؛ لأنَّهم كالُخدَّام في الصّغَر''.
يتبيَّن من المعاجم اللغويَّة أنَّ جمع (حَفِيد) هو حَفَدَة وحُفَدَاء لا أَحْفَاد.

********************************

هذا شاهد عَيان – بفتح العين، وهذا غير صحيح، والصواب أن يُقال: هذا شاهد عِيان – بكسر العين – على وزن (فِعال) بمنزلة صِراع، وقِتال، ونِزَال، وغيرها. و(العِيان) هو المعاينة والرؤية بالعين، كما في المعاجم اللغوية، جاء في المختار: «و(عاينَ) الشَّيْءَ (عِياناً) – بكسر العين – رآه بعينه».
وفي الوسيط: «عاينَه مُعاينةً، وعِياناً: رآه بعينه، ولقيتُه عِياناً، ومعاينةً: لم أشُكّ في رؤيتي إياه. وفي المثل «ليس الخبر كالعِيان» كل ذلك بسر العين.
يتبيَّن أن (عِيان) بكسر العين هي الصواب، لأنها توافق النطق العربي الصحيح.

*******************************
دَارَ في خُلْدي بضمّ الخاء، وسكون اللام يريدون (في بالي)، وهذا غير صحيح، والصواب: دارَ في خَلَدِي – بفتح الخاء واللام أي في بالي – كما في المعاجم اللغويّة، وهو الذي يوافق النطق العربي الصحيح؛ جاء في المختار: «(الخَلَد): بفتحتين: البالُ، يقال: وَقَعَ ذلك في خَلَدِي أي في قلبي» وفي الوسيط: «(الخَلَد): البال والنّفْس. ومنه يقال: لم يَدُر في خَلَدِي كذا والجمع (أخلاد)».
يتبيَّن أنَّ الصواب: وَقَعَ في خَلَدِي بفتحتين لا خُلْدِي بضمّ الخاء وسكون اللام

********************************

حوادث مريرة، وهذا غير صحيح، والصواب: حوادث مُرَّة وهو الذي يوافق النطق العربي الصحيح؛ لأنَّ معنى المريرة: العزيمة، والحبل، وعزَّة النفس. كما في المعاجم اللغويَّة، جاء في المختار: «المرارة بالفتح ضدّ الحلاوة، والمُرَّة، وشيء مُرُّ، وهذا أَمَرّ من كذا. والأَمَرَّان: الفقر والهَرم... ورجل (مَرِير) أي قويّ ذو مِرّة» وفي الوسيط: «(الُمرَّة): مؤنَّث المُرّ: ضدُّ الحُلْوَة، والجمع (مَرَائر)...... و(المريرة): طاقة الحَبْل، وعِزَّة النفس والعزيمة. والجمع مَرَائر. ويقال: استمرَّت مريرتُه على كذا: أَلِفَه واسْتَحْكَمَ أَمْرُهُ عليه».
يتبيَّن أنَّ الصواب: حوادث مُرَّة لا مَرِيْرِة - لأنَّ الأولى أكثر وفاءً بالمعنى.


موضوع رائع
ومعلومات قيمة
تسلم الايادى
تم التقييم + 5 ستار
الساعة الآن 02:13 PM.