منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


توضيح




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

ضعف قصّة أكل هند رضي الله عنها كبد حمزة رضي الله عنه :
قال الأمام أحمد في مسنده : حدّثنا عفّان حدّثنا حمّاد حدّثنا عطاء بن السّائب عن الشّعبي عن ابن مسعود قال : (أن النساء كن يوم أحد خلف المسلمين ، يجهزن على جرحى المسلمين ...... إلى أن قال : ... فنظروا فإذا حمزة قَد بُقِرَ بطنُه ، و أخذت هندُ كبده فَلاَكَتْهَا ، فلم تستطع أن تمضغها ، فقال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم : أكلت شيئا ؟ قالوا : لا ، قال : ما كان الله ليُدخلَ شيّئًا من حمزة في النّار)([1])
قال الحافظ ابن كثير رحمه الله : " تفرّد به أحمد ، و هذا إسنادٌ فيه ضعف من جهة عطاء بن السائب ''.([2])

و في الحديث نكارة و هي لفظ : " ما كان الله ليُدخلَ شيّئًا من حمزة في النّار " ، لأنّ هندًا رضي الله عنها أسلمت ، فكيف يُحكم على هند بأنها من أصحاب النار ، و الإسلامُ يَجُبُّ مَا قَبْلَه ؟.

و قال الشّيخ الألباني رحمه الله في تعليقه على فقه السّيرة ( ص:279-280 ) الحاشية رقم (02) : '' و فيه حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب و قد سمع منه في حالة الإختلاط كما سمع منه قبلها و لهذا قال الحافظ ابن كثير(4/41) : (هذا إسناد فيه ضعف )و هذا هو الصّواب ، خلافا لقول الشيخ أحمد محمد شاكر : إنه صحيح .... ثم قال الشيخ الألباني عن الشيخ أحمد شاكر : و قد صحح فضيلة الشيخ في تعليقه على المسند و غيره . كلها من هذا الطريق . فليتنبه لهذا''. إنتهى كلامه رحمه الله .
ثمّ إنّ الرّاوي عن ابن مسعود هو عامر بن شراحيل الشّعبي ، و لم يسمع من ابن مسعود كما قال ذلك[الحاكم في علومه : '' و لم يسمع من عائشة ، و لا من ابن مسعود .... '' ، و قال الدارقطني في سؤالات حمزة : '' لم يسمع من ابن مسعود و إنما رآه رؤية '' ، و حكى ابن أبي حاتم في المراسيل عن ابن معين : '' الشعبي عن عائشة مرسل .قال : و قال أبي : لا يمكن أن يكون سمع من أسامة و لا أدرك الفضل بن عباس ، و لم يسمع من ابن مسعود ... '']([3]).
و الذي سمع منه الشعبي هو أبو مسعود الأنصاري كما صرح بذلك ابن حجر في التهذيب ([4]) و فرق بين أَبو مسعود الأنصاريّ، عقبة بن عمرو بن ثعلبة البدري و بين عبد الله بن مسعود بن غافل بن حبيب، و الذي سمع منه الشعبي كما مر هو أبو مسعود الأنصاري و ليس عبد الله ابن مسعود رضي الله عنهما ، فالشعبي رأى ابن مسعود و لكن لم يروي عنه كما مر معنا و الله أعلم.




[1] : انظرالمسند (6\191 -192) برقم ( 4414) بتحقيق العلامة أحمد شاكر رحمه الله.

[2] : البداية و النّهاية (4\41).
[3] : انظر التهذيب لابن حجر (2/265).
[4] : المصدر السابق (2/264).


نقله أخوكم
أبو أسامة الجزائري غفر الله له
بتصرف

















جزاك الله خيرا

وفيكم بارك الله ونفع بكم