منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > الشعر
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


قصيدة شفة الفراق لبغداد سايح




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع



من ديواني: قناديل منسيّة
شفة الفراق
إنْ تـبـتـكرْ شـفـةُ الفـراقِ لُـحـونـا ‍
كُنْ بسمتينِ و نظرةً لتكــــــــــونا
أو تـحـتـرقْ لُـغـةٌ بـغـابـةِ بـوحِهــا ‍
سرْ في اخضرارِ حروفها حلـــــــزونا
أو تــنـفلتْ كلـماتُـها مـنْ ضــمّـةٍ ‍
عشْ همزةً لضيائها و سُكـــــــونـا
الشِّـعـرُ أش...ـبـــهُ أن تـمـوتَ بغـــزّةٍ ‍
و تعودَ من جفنِ التّـرابِ عُــيـــــونـا
و تـسـيل أنغـاماً لـتُـطفئ صـرخـةً ‍
و تُعيدَ للجرحِ البـريءِ غُـصــــــونـا
نـحنُ الـحكــايةُ في تـجاعيـد الثـرى ‍
نُبقي السـنابل كلّـما اقتـلـعــــونا
ألِـفــانِ و الهــــاءاتُ بينهـمـــا دمٌ ‍
منْ ذا يصيـِّـرُ هـاءَ حــزنـكَ نــــونـا؟
يا ابنَ القصيدةِ و الشهيـدةِ و الرؤى ‍
قـتـلـوا الـمدى فينا و ما قـتــــلونا
لم يعرفوكَ فقُلْ لهمْ:"أنا غـيمـــةٌ ‍
أمـطـرتُ مِـن وجعِ الطـيور جـنــونا
و أويـتُ أرض العشــقِ حـين تبـخّــرتْ ‍
و منـحتُ أهـدابَ السـمـاءِ جُـفـونا"
قدْ أنكـــروكَ و شيـَّدوا أوهـامـهـــمْ ‍
للمـفـرداتِ الشـامـخـاتِ سُـجــونا
سلخوكَ من صبحِ الطـفـولـةِ ليـلـةً ‍
غـرّاءَ و اقـتـسـموا اليـقـينَ ظنــونا
و تـنـاسـلـوا مـثـل الـخطايـا بعدمـا ‍
ولــدتْ ضِـفـافُ التــرّهـاتِ خَـــؤونـا
حطبوا الـمعانـي امورقـاتٍ ..هدّمـوا ‍
مـجداً بـنـتـهُ الأمنـيـاتُ حُـصـــونا
و تـشرّدوا فــي دربِ قـافـيــةٍ و مــــا ‍
وجدوا لأمـشـاجِ القـصـيــدِ بُــطونا
زرعوا كلاماً فاسـتـفـاقَ غموضُـهُــمْ ‍
كالسِّـدرِ يُـثـمـرُ حيـرةً و شُـجــــونــا
و أتـوا ظلال الـذكريــاتِ ليــقــرؤوا ‍
ما لـيـس تـكتــبـهُ الـجـراحُ فُـتُـــونا
قرؤوا نــزيفَ الـموتِ منْ عنُقِ الصِّـبا ‍
و أخــاً غــزيـرَ الأغـنـيـاتِ حَـنـُــونـا
و زنابقَ الأشواقِ في يــدِ طفلــةٍ ‍
و مــنَ الزمــانِ خـــدودَهُ و مُـتُـــــونا
إنّ الذين محوا سطـورَ رحيقنــا ‍
ســجــنوا النــدى و بدمعِهِ كتـبـونـا



الساعة الآن 12:23 AM.