منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لذة الإفتقار إلي الله جل جلاله




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع










لذة الإفتقار إلي الله جل جلاله




الفقر الحقيقي:
دوام الافتقار إلى اللـه في كل حال
وأن يشهد العبد في كل ذرة من ذراته الظاهرة والباطنة
فاقة تامة إلى اللـه تعالى من كل وجه.
قال تعالى:
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ ۖ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (15) ) فاطر.
إن في الانكسار بين يدي الرب ومناداته ودعائه لذة لا توصف .

- قال بعض العارفين:
إنه لتكون لي حاجة إلى اللـه ، فأسأله إياها ، فيفتح علي من مناجاته ومعرفته ، والتذلل له ، والتملق بين يديه ما أحب أن يؤخر عني قضاءها وتدوم لي تلك الحال.

قال سهل التستري:
ليس بين العبد وبين ربه طريق أقرب إليه من الافتقار.

قال شيح الإسلام:
وإذا توجه إلى اللـه بصدق الافتقار إليه واستغاث به مخلصا له الدين أجاب دعاءه
وأزال ضرره وفتح له أبواب الرحمة فمثل هذا قد ذاق من حقيقة التوكل والدعاءللـه ما لم يذقه غيره.


*مثال واقعي*


قال ابن القيم:

وشاهدتُ شيخ الإسلام إذا أعيته المسائل واستصعبت عليه فر منها إلى التوبة والاستغفار والاستغاثة باللـه واللجوء إليه واستنزال الصواب من عنده والاستفتاح من خزائن رحمته فقلما يلبث المدد الإلهي أن يتتابع عليه مدا وتزدلف الفتوحات الإلهية إليه بأيتهن يبدأ.

علامات الافتقار إلى اللـه:

1- غاية الذل للـه تعالى مع غاية الحب.
2- التعلّق باللـه تعالى وبمحبوباته.
3- مداومة الذكر والاستغفار في كل الأوقات وعلى جميع الأحوال.
4- الخوف من عدم قبول الأعمال الصالحة.
5- خشية اللـه في السرِّ والعلن.
6- تعظيم أوامر اللـه ونواهيه.



كيف يتحقق الافتقار إلى اللـه؟

يتحقق ذلك بأمرين متلازمين ؛ هما :

1- إدراك عظمة الخالق وجبروته ؛ فكلما كان العبد أعلم باللـه تعالى وصفاته وأسمائه كان أعظم افتقاراً إليه وتذللاً بين يديه.

2- إدراك ضعف المخلوق وعجزه ؛ فمن عرف قدر نفسه ، وأنَّه مهما بلغ في الجاه والسلطان والمال ؛ فهو عاجز ضعيف لا يملك لنفسه صرفاً ولا عدلاً ؛ تصاغرت نفسه ، وذهب كبرياؤه ، وذلَّت جوارحه ، وعظم افتقاره لمولاه ، والتجاؤه إليه ، وتضرعه بين يديه .


ما أحلى هذه الكلمات في مناجاة اللـه

قال ابن القيم:

اللهم إني أسألك بعزك وذلي إلا رحمتني، أسألك بقوتك وضعفي، وبغناك عني وفقري إليك، هذه ناصيتي الكاذبة الخاطئة بين يديك، عبيدك سواي كثير، وليس لي سيدٌ سواك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، أسألك مسألة المسكين، وأبتهل إليك ابتهال الخاضع الذليل، وأدعوك دعاء الخائف الضريع، سؤال من خضعت لك رقبته، ورغم لك أنفه، وفاضت لك عيناه، وذل لك قلبه .

اللهم لا تحرمنا لذة الإفتقار إليك
والأنس بقربك, والشوق إلي لقائك
ولذة النظر إلي وجهك الكريم في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة
نحن ووالدينا والمسلمين




بارك الله فيك
الساعة الآن 03:51 PM.