منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


تنبيه الهمام فيمن لهم أجران (2)




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع









تنبيه الهمام فيمن لهم أجران (2)



أمَّا عن موضوعِ بحثنا، فهو طرَفٌ من تفاضلِ الأعمالِ بعضِها على بعض؛ فمِن الأعمالِ ما كان ثوابُها أجرًا واحدًا، ومنها ما كان أجرين - وهو موضوعُ بحثِنا إن شاءَ اللهُ تعالى - ومنها ما لا يَعلمُ أجرَه إلا اللهُ، وهذا الموضوع - تفاضل الأعمال - له أهميةٌ بالغة، تتمثَّلُ في:
1- أنه كان محلَّ العنايةِ التامَّة عند السلف؛ حيث عظُمتْ رغبتُهم في التفقُّه فيه؛ فكثرتْ أسئلةُ الصَّحابة للنبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - عن أفضلِ الأعمال، وكذلك عنايةُ التَّابعين وتابعيهم، والأئمَّة - رحمةُ الله عليهم - حتى إنَّهم صنَّفوا في فضائلِ الأعمال كفضائلِ القرآن، وفضائل الصَّحابة وغيرها [1].

2- أنَّ المسلم المتفقِّهَ في هذا الباب يقطعُ في الزَّمنِ اليسيرِ وبجهدٍ قليلٍ ما يقطعه غيرُه في زمنٍ كثيرٍ وجُهدٍ كبيرٍ، لا سيَّما عند تضايقِ الوقت؛ فينبغي على المسلمِ أنْ يختارَ العملَ الأنفعَ له من حيث الأجرُ.

3- أنَّ الشيطانَ لبَّسَ على بعض العُباد؛ فزيَّنَ لهم الأعمالَ المرجوحةَ، وشغلَهم بها عمَّا هو أرجحُ.

قال ابن الجوزيِّ - رحمه الله -: فأوَّلُ تلبيسِه عليهم إيثارُهم التَّعبُّدَ على العِلم، والعلمُ أفضلُ من النَّوافلِ[2].

وقال أيضًا - رحمه الله -:
وقد لبَّسَ على جماعةٍ من المتعبِّدين؛ فأكثَروا من صلاةِ اللَّيل، ومنهم من يسهَرُه كلَّه، ويفرح بقيامِ اللَّيل؛ ثم يقعُ قُبيلَ الفجر؛ فتفوتُه الفريضةُ، أو يقومُ فيتهيَّأُ لها فتفوتُه الجماعةُ، أو يُصبِحُ كسلانَ، فلا يقدِرُ على الكسْبِ لعائلتِه[3].

وقبل أن أبدأَ في سردِ مَن يُؤتَوْنَ أجرَهم مرَّتينِ، أَودُّ أن أوضِّحَ بعضَ الأمورِ، وهي:
أولاً: هل يُشترط لكي يتحصَّلَ على الأجرينِ أنْ يقومَ بالعمل كلِّه؟
نقول: مِن هذه الحَيْثيَّة تنقسم الأعمالُ إلى قسمين:
1- هناك أعمالٌ لا بدَّ أن تتوافرَ فيها كلُّ الشُّروط؛ لكي يَنالَ الأجرين؛ كالكِتابيِّ: إذا آمنَ بنبيِّه ولَم يؤمِنْ بنبيِّنا - صلَّى الله عليه وسلَّم - فلا يقالُ: له أجرٌ واحد، بل ليس له أجرٌ أصلاً، ويبقى على كفره.

2- هناك أعمالٌ إذا قام ببعض شروطِها، أخذ أجرًا واحدًا؛ كالمرأة إذا تصدَّقت على غير زوجِها، فلها أجرٌ واحدٌ، وهو أجرُ الصَّدقة ... إلخ.

ثانيًا: يمكِنُ أن نقسِّمَ مَن يؤتَوْنَ أجرَهم مرَّتين إلى ثلاثة أقسام[4]:
القسم الأول: أجورٌ وصفيَّة:
أي: يأخذون الأجرين؛ لأنَّهم وُصِفوا بهذا الوصف، وليس لهم كسْبٌ في العملِ، وهم:
1- أزواج النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم.

2- عامر بن الأكوع.

3- المؤذِّن.

4- عثمان بن عفان.

5- أمَّة النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم.

6- الغريق.

القسم الثاني: أجورٌ مكتسبة:
أي: يأخذون الأجرين بكَسْبِهم وقيامِهم بالعمل، وهم:
1- الحاكم إذا اجتهد فأصاب.

2- النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - في مرضِه.

3- مَن صلَّى العصر.

4- من فطَّر صائمًا.

5- من علَّم عِلمًا.

6- من قرأ القرآنَ وهو عليه شاقٌّ.

7- عبدٌ أدَّى حقَّ اللهِ وحقَّ مواليه.

8- المرأة إذا تصدَّقت على زوجِها.

9- من أدَّب أمَتَه وعلَّمها، ثم أعتقها وتزوَّجَها.

10- الجاعل في سبيل الله.

11- الغازي في سبيل الله.

12- من تبِعَ الجنازةَ وصلَّى عليها حتى تُدفن.

13- من أسْلف في طعام.

14- من قام بأعمال الحجِّ والعمرة.

15- الصَّدقة على ذي الرَّحِم.

16- من سَنَّ سُنَّةً حسنةً.

17- من تيمَّم فصلَّى، ثم وجد الماء فتوضَّأَ وصلَّى.

18- أهل السَّفينة.

القسم الثالث: أجورٌ وصفية مكتسَبة:
أي: تشمل النَّوعين، فنِصفه مكتسَبٌ بعملِه، والآخر لصفةٍ لازمت العمل، مثل: مؤمن أهل الكتاب.

________________________________

[1] هممتُ بجمع سؤالات الصحابة للنبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - يسَّر الله إتمامَه.
[2] "تلبيس إبليس" (190).
[3] نفس المصدر(200).
[4] وقد قسم بعض إخواننا تقسيمًا آخر، وهو: أعيان بأوصاف - فئات بأوصاف - أفراد بأوصاف - فئات بأوصاف وأعمال، وذلك في بحث: "الصحيح في من يؤتون الأجر مرتين" للدكتور/ محب الدين بن واعظ، الأستاذ المشارك بقسم الكتاب والسنة جامعة أم القرى - حفظه الله - وقد توصَّل إلى ستَّة عشر نوعًا، من بينهم محمود بن مسلمة، والحديث الوارد في شأنه ضعيفٌ.




أشكرك على اختيارك الراائع
موضوع قيم وهادف
بارك الله فيك وجزيت خيرا
وجعل كل ماتكتبه في ميزان حسناتك
بنتظار كل جديد ومفيد
دمت بخير مع خالص شكري وتقديري

بارك الله فيــــك
وجزاااااااااااك خيرًا


الساعة الآن 11:44 PM.