منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


وَلَا تُحَرِّمْ شَيْئًا مِمَّا أَحَلَّهُ اَلله




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
قال ابن بطة رحمه الله "وَلَا تُحَرِّمْ شَيْئًا مِمَّا أَحَلَّهُ اَللَّهُ فَإنَّ فَاعِلَ ذَلِكَ مُفْتِرٍ "

التحريم والتحليل حكمان شرعيان، لا يجوز لأحد أن يقول فيهما من عند نفسه؛ فمن فعل ذلك فقد شابه اليهود؛ فإن تحريم ما أحل الله للناس ليس بأقل من تحليل ما حرم الله على الناس؛ لأن ذلك كله نسبة إلى الشرع؛ وإذا لم يأتِ الشرع بشيءٍ من ذلك فأنت مفترٍ على الله تبارك وتعالى.

قَالَ جلَّ وعلا﴿قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا أَنْزَلَ اَللَّهُ لَكُم مِّن رِّزْقٍ فَجَعَلْتُم مِّنْهُ حَرَامًا وَّحَلَالًا * قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اَللَّهِ تَفْتَرُونَ﴾ [يونس : 58-59] هل الله أخبركم بهذا أم أنكم مفترون على الله تبارك وتعالى ولا شك أن من فعل ذلك فهو مفترٍ وهو من القول على الله بلا علم؛ والقول على الله بلا علم أعظم من الشرك بالله تبارك وتعالى إذا الشرك ما حصل إلا بسبب القول على الله بلا علم كما قال جلَّ وعلا ﴿ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ﴾ [الأعراف:33]

فرتب هذه المسائل على حسب قوتها فجعل القول على الله بلا علم أشد من الشرك؛ فإنه تدرج فيها من الأدنى إلى الأعلى من الأخف إلى الأشد:
﴿قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ﴾ هذا أول شيء.
ثم ﴿ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ﴾ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ.
﴿وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا﴾ هذه الرابعة
﴿ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴾ هذه الخامسة

فأشدها القول على الله بلا علم؛ ما حصلت هذه الأمور السابقة إلا بسبب القول على الله بلا علم.

قال جلَّ وعلا ﴿ يَا أَيُّهَا اَلَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اَللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اَللَّهَ لَا يُحِبُّ اَلْمُعْتَدِينَ ﴾ [المائدة : 87] فسمى من حرم ما أحله الله من الطيبات معتديًا؛ لماذا معتدٍ ؟ لأنه تجاوز الحد الذي حُد له، فقال على الله بلا علم.
أبو انس اسماعيل الجزائري

جزاك الله خير الجزاء اخي الكريم
وبارك الله فيك على هذا الطرح القيم و المفيد
جعله الله فى ميزان حسناتك























وفيكم بارك الله وجزاكم عني كل خير