منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


مميز صفة الصلاة

مميز




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
السلام عليكم ورحمة الله وبركااته



صفة الصلاة

· فرض الله سبحانه على كل مسلم ومسلمة خمس صلوات في اليوم والليلة، وهي:


الظهر، والعصر، و المغرب، والعشاء، والفجر.

* يتوضأ من أراد الصلاة، ثم يقف مستقبلاً القبلة، قريباً من السترة بينه وبين السترة قدر ثلاثة أذرع،

وبين موضع سجوده والسترة قدر ممر شاة، ولا يدع شيئاً يمر بينه وبين السترة،


ومن مر بين المصلي وسترته فهو آثم. قال أبو جهيم رضي الله عنه:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


((لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه، لكان أن يقف أربعين خيراً له من أن يمر بين يديه)).

متفق عليه.

* ينوي من أراد الصلاة بقلبه فعل الصلاة،


ثم يكبر تكبيرة الإحرام قائلاً: (الله أكبر)، ويرفع يديه تارة مع التكبير، وتارة بعد التكبير،
وتارة قبله، ويرفعهما ممدودتي الأصابع، بطونهما إلى القبلة إلى حذو منكبيه،



وأحياناً يرفعهما حتى يحاذي بهما فروع أذنيه. يفعل هذا مرة، وهذا مرة، إحياء للسنة،


وعملاً بها بوجوهها المشروعة.


* ثم يضع يده اليمنى على ظهر كفه اليسرى، والرسغ والساعد، ويجعلهما على صدره،


وأحيانا يقبض باليمنى على اليسرى ويجعلهما على صدره،


وينظر بخشوع إلى موضع سجوده

ثم يستفتح صلاته بما ورد من الأدعية والأذكار، ومنها:
1-أن يقول:

((اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب،



اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد)).

متفق عليه.

2-أو يقول: ((سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك)).
أخرجه أبو داود والترمذي.

3-أو يقول: ((اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة،


أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،



اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم)).

أخرجه مسلم.

4-أو يقول: ((الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرة وأصيلاً)). أخرجه مسلم.


5- أو يقول: ((الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه)). أخرجه مسلم.


يقول هذا مرة، وهذا مرة، إحياءً للسنة، وعملاً بها بوجوهها المتنوعة.

* ثم يقول سراً: (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.


أو يقول: ((أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه، ونفخه ونفثه)). أخرجه أبو داود والترمذي.

* ثم يقول سراً: ((بسم الله الرحمن الرحيم)) متفق عليه.

* ثم يقرأ الفاتحة ويقف على رأس كل آية، ولا صلاة لمن لم يقرأ فيها بفاتحة الكتاب،

وتجب قراءة الفاتحة سراً في كل ركعة إلا فيما يجهر فيه الإمام من الصلوات والركعات فينصت لقراءة الإمام.

* فإذا انتهى من قراءة الفاتحة قال: (آمين) إماماً، أو مأموماً، أو منفرداً، يمد بها صوته،


ويجهر بها الإمام والمأموم معاً في الصلوات الجهرية.
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:


((إذا أمن الإمام فأمنوا فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة غُفر له ما تقدم من ذنب)).




قال ابن شهاب: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((آمين)). متفق عليه.

* ثم يقرأ بعد الفاتحة سورة، أو بعض ما تيسر من القرآن في كل من الركعتين الأوليين،


يطيل أحياناً، ويقصر أحياناً لعارض سفر، أو سعال، أو مرض، أو بكاء صبي،

يقرأ سورة كاملة في أغلب أحواله، وتارة يقسمها في ركعتين، وتارة يعيدها كلها في الركعة الثانية،


وأحيانا يجمع في الركعة الواحدة بين سورتين أو أكثر، يرتل القرآن ترتيلاً، ويحسن صوته به.


* يجهر بالقراءة في صلاة الصبح، وفي الركعتين الأوليين من المغرب والعشاء،


ويُسر بها في صلاة الظهر والعصر، والثالثة من المغرب، والأخريين من العشاء، ويقف على رأس كل آية


ومن السنة أن يقرأ في الصلوات الخمس ما يلي:


1- صلاة الفجر:



يقرأ فيها بعد الفاتحة في الركعة الأولى بطوال المفصل (ق) ونحوها،

وأحياناً يقرأ بأوساط وقصار المفصل كـ(إذا الشمس كورت...) و (إذا زلزلت...) ونحوهما،

وأحيانا يقرأ بأطول من ذلك، يطول في الركعة الأولى، ويقصر في الثانية،

يصليها يوم الجمعة بـ(ألم تنزيل...) السجدة في الركعة الأولى، وفي الثانية بسورة (الإنسان(

2- صلاة الظهر:

يقرأ في الركعتين الأوليين بعد الفاتحة سورة في كل ركعة،

يطول في الأولى ما لا يطول في الثانية، وأحياناً يطيل القراءة،

وأحياناً يقرأ من قصار السور، ويقرأ في الركعتين الأخيرتين بعد الفاتحة أقصر من الأوليين،

قدر خمس عشرة آية، وأحياناً يقتصر على الفاتحة في الأخيرتين، ويسمعهم الإمام الآية أحياناً.

3- صلاة العصر:


يقرأ في الركعتين الأوليين بعد الفاتحة سورة في كل ركعة،

يطول في الأولى ما لا يطول في الثانية، ففي الأوليين من الظهر قدر ثلاثين آية في الركعتين،

وفي الأوليين من العصر قدر خمس عشرة آية في الركعتين،

ويجعل الركعتين الأخيرتين من العصر على النصف من الأوليين،

ويقرأ فيهما بفاتحة الكتاب، ويسمعهم الإمام الآية أحياناً.

4- صلاة المغرب:



يقرأ فيها أحيانا بعد الفاتحة بقصار المفصل، وأحياناً بطوال المفصل وأوساطه،

وأحياناً يقرأ في الركعتين بـ (الأعراف)، وتارة بـ (الأنفال) في الركعتين.

5- صلاة العشاء:


يقرأ في الركعتين الأوليين بعد الفاتحة من وسط المفصل، والمفصل من (ق إلى آخر القرآن)،

وطوال المفصل من (ق إلى عم)، وأوساط المفصل من (عم إلى الضحى)،

وقصار المفصل من (الضحى إلى الناس)، والمفصل أربعة أجزاء وشيء.

* ثم إذا فرغ من القراءة سكت سكتة، ثم يرفع يديه حذو منكبيه، أو حذو أذنيه،

ويقول: (الله أكبر) ويركع، ويضع كفيه على ركبتيه، كأنه قابض عليهما،

ويفرّج بين أصابعه، ويُجافي مرفقيه عن جنبيه، ويبسط ظهره، ويجعل رأسه حيال ظهره،

ويطمئن في ركوعه، ويعظم فيه ربه

ثم يقول في ركوعه أنواعاً من الأذكار والأدعية، ومنها:

1- ((سبحان ربي العظيم(( ثلاثاً أو أكثر. أخرجه مسلم وابن ماجه.

2- أو يقول: ((سبحان ربي العظيم وبحمده (ثلاثاً)). أخرجه أبو داود والدارقطني.


3-أو يقول: ((سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي)) ويكثر منه في ركوعه وسجوده. متفق عليه.

4- أو يقول: ((سبّوح قدوس رب الملائكة والروح)). أخرجه مسلم.

5- أو يقول: ((اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت، خشع لك سمعي، وبصري، ومخي، وعظمي، وعصبي)).

أخرجه مسلم.

6- أو يقول: ((سبحان ذي الجبروت، والملكوت، والكبرياء، والعظمة)) يقوله في ركوعه وسجوده.
أخرجه أبو داود والنسائي.

يقول هذا مرة، وهذا مرة، إحياء للسنة وعملاً بها بوجوهها المشروعة.

* ثم يرفع رأسه من الركوع حتى يعتدل قائماً، ويقيم صلبه حتى يعود كل فقار مكانه،

ويرفع يديه إلى حذو منكبيه أو أذنيه كما سبق، ثم يرسلهما أو يضعهما على صدره كما سبق،

ويقول إن كان إماماً أو منفرداً ((سمع الله لمن حمده)).

متفق عليه
ثم يقول في ركوعه أنواعاً من الأذكار والأدعية، ومنها:

1- ((سبحان ربي العظيم(( ثلاثاً أو أكثر. أخرجه مسلم وابن ماجه.

2- أو يقول: ((سبحان ربي العظيم وبحمده (ثلاثاً)). أخرجه أبو داود والدارقطني.


3-أو يقول: ((سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي)) ويكثر منه في ركوعه وسجوده. متفق عليه.

4- أو يقول: ((سبّوح قدوس رب الملائكة والروح)). أخرجه مسلم.

5- أو يقول: ((اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت، خشع لك سمعي، وبصري، ومخي، وعظمي، وعصبي)).

أخرجه مسلم.
6- أو يقول: ((سبحان ذي الجبروت، والملكوت، والكبرياء، والعظمة)) يقوله في ركوعه وسجوده.

أخرجه أبو داود والنسائي.

يقول هذا مرة، وهذا مرة، إحياء للسنة وعملاً بها بوجوهها المشروعة.

* ثم يرفع رأسه من الركوع حتى يعتدل قائماً، ويقيم صلبه حتى يعود كل فقار مكانه،

ويرفع يديه إلى حذو منكبيه أو أذنيه كما سبق، ثم يرسلهما أو يضعهما على صدره كما سبق،

ويقول إن كان إماماً أو منفرداً ((سمع الله لمن حمده)).

متفق عليه

بــــــــاركــ الله فيــــــــــــك





















بارك الله فيك