منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > إيقاع هادي
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


~♫ ♥ ♪ هَمَسَــآتُ آنْثَـى كبْريَآئُـهَآ يَفُـــوقُ تَفَآهَــتَهُمْ ♫ ♥ ♪~




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع




اعجبني
ان تكون لي زاويه
ابووح فيه
.
.
باحاسيسي
هنا
سكووون انا
........سيكون فرحي
................حزني
.....................الممي:136 :
.................امنياتي .................. واااحداث
يؤومي


هنا
فقط {محيط هادئ منغزل}
هنا
س استقر
هنا

سيكون غرفتي وزاويتي
ساكتب وارسم بجميع الواني

هنا
سوف انثر كل مايجول في خاطري
كل مايرووق لي

اسمي : نوني
عمري :17
عايشة: مكة

وبس
تم الاستفتاح مدونتي::

اليوم:: الربوووع
11|3 |1434

الساعة
ظهرا بتوقيت مكة 11.12






بعضْ آلوجَعّ مَآ تَسعفٌه / نَبره آلبُوحّ:"(


مُوووت آلمَشآآعر بعض الآحيآآن رَرَآحةة ..!




وآلسمآ تنصتِ لَ آنآت
آلحزينْ
بسْ عمر آلغيممَ م يبكيِ
معههَ !
وآلصديق أن مَ بكىِ غصَ
ب أنيينِ . .
لأن م يوجعَ صديقههِ
يوجععههُ :")
</B></B></I>





أحياناً كثيره نشعر بأن هناك قطعه ناقصه في أعماق حياتنا

لا نستطيع تحديد ملامحها ..
عندها ..
يكون هناك شيئاً ما قد تغير أو على وشك أن يتغير
ومانحس به لحظتها هو خوفنا من ذلك التغيير
ومع أن هدا التغيير لا يكون للأسوأ دائماً
إلا أنه يبقى مخيفاً لنا
حتى لو عرفنا أنه للأفضل ..




حاولت أن أحكي لكِ

عن كل ماينخر بداخل راسي

ولكنني بالحقيقه لا أعلم من أين أبدأ

ربما هي كلمه قد توضح كل تلك الامور

وهي بأنني لا زلت

[ أفتقدني]...



نضغط على آنفسنـآ..

ف نمنعهـآ من؛آلتحدث و |[ آلبكـآء ]|
نكـآبر عند آلغيـرة =(
ولكن؛آلنتيجة تكون دآئمـآً~

آننـآ ننهـآر في آبسط آلموآقف!



آشد الـأالم ،‘ حُزن

لـاآ تَستطيع آلـإافصاآح عَن آسبآ آ آ آ آ به ..





الْحــيـاة .. مَجـــرَد كــتَاب .. ~

غَيـر أَنَّنَا مَجـبـوَرَيْن .. عَلَى عَيْش صَفْحـاتِها بِالْتَّرْتِيْب ..

وَلَا يَمّكـنَنَا اخـتَيّار .. الْصَّفْحـة الَّتِي نَشَآء..



لقَد أَصْبَح الْبَشَر..


كِصَنَادِيق الْبَرِيدالْمُقْفَلَة..
مُتَجَاوريْن وَلَكِن ،

لَا أحَد يَعْرِف مَافِي دَاخِل الاخر


!!!!!

بارك الله فيك


تبدو مُخيفة سرعة الأيام !تجري بنا دون أن نشعر . .
تمشي ب أقصى عداد سرعاتها و تفلت منا گ قِطعة الصآبون ؛
نمسك بها ف تنزلق من أيدينا !تسير الأيام ونحن لاندري !
ثم نتفاجأ أننا وصلنا ﻟ نهاية أيامنا وَ نحن نشعر أننا لم نبدأ بعد !
و لم نمنح أنفسنا فرصة التزوّد الكافيةللحياة الآخرة ...