منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتدى العامة
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


اقوال علي الطنطاوي

اقوال




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
اقوال علي الطنطاوي








ومن يتشدد في الطهارة حتى تصير عنده وسواساً وأنا أبالغ في الشعور بالظلم والإشفاق على المظلومين.



من الناس من يبالغ في الشجاعة حتى يجرّد سيفه ليقاتل طواحين الهواء,ومنهم من يغلو في الجبن (حتى إذا رأى غير شيء ظنه رجلا)(يحسبون كل صيحة عليهم)


=هي هذه العربية, فإن انقطعت لم يصل بينها شيء, ولا الدين.. لأنها إن ذهبت ذهب معها القرآن فلم يبق دين.



رُبّ عالم ليس بذي عمامة ولا جبّ, ورُبّ جاهل مخادع وهو صاحب عمامة كالبرج وجبّة كالخُرج.



ووقّت للصوم وقتا إن نقصت منه دقيقة فسد الصيام، وحدّد للحج وقتاً أن لم يكن فيه بطل الحج.


فمن أراد تكلّم في الدين، ولو خالف الأئمة الأولين والآخرين، أو أفتى ولو جاء بما لم يقل به أحدٌ من المفتين. فما للدينِ لا يجدُ من يحميهِ ؟



وهما أخطر من الطب ومن الهندسة، هما : " الدينُ والسياسيةُ



الحسّ كالنور, إن أطلقته أضاء لك ما حولك فرأيت ما تحب وتكره, وإن حجبته حجب الأشياء عنك.


قد كانوا يقولون قديما : لقد هزلتْ حتى بدا من هُزالها ... سلاها وحتى سامها كلّ مفلسِ


ويرى الناس إن صاموا عن الشراب والطعام لا يصوم إلا القليل منهم عن الكذب والغش والغيبة والبذاءة والحلف بغير الله أو الحلف بالله



فمن أراد تكلّم في الدين، ولو خالف الأئمة الأولين والآخرين، أو أفتى ولو جاء بما لم يقل به أحدٌ من المفتين. فما للدينِ لا يجدُ من يحميهِ ؟


لا تغرنّكم نعومة الفأس ولا تخدعنّكم خشونة الحطب, فإن الفأس على نعومتها تقطع أشدّ الحطب على خشونته.



وكذلك من ادعى أنه مهندس وما هو بمهندس فرسم خريطة حاكموه وجازوه، فما لنا نرى بابينِ مفتوحين لا حارس عليهما ولا بواب يدخلهما من شاء



من مقاصد العبادات في دينه، تعليمه التنظيم والتصميم، لولا ذلك ما جعل الله للصلاة "وقتاً" إذا تقدمت عنه دقيقة لم تصح الصلاة



وللطبّ حُماتهُ ، والذائذون عنه، فإن انتحل صفةَ الطبيب من ليس من أهله ففتح عيادة أو كتب وصفة لاحقوه قضائيا فعاقبوه



فماذا نقول وقد زاد بها الهزال حتى لم يبق منها إلا العظام، وحتى أقدمت عليها السباع والضباع والهوام



وهما أخطر من الطب ومن الهندسة، هما : " الدينُ والسياسيةُ.



اقوال
بارك الله فيك

اقوال
الساعة الآن 04:49 PM.