منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > المنتديات التقنية > الاخبار التقنية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


واشنطن تسمح بهجمات «الحرمان من الخدمة» إلكترونيا




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع


استطاعت ''ياهو'' قبل عشر سنوات من الوقوف أمام أوجه القراصنة المبتدئين الذين استطاعوا إيقاف خدمات ''ياهو'' لأكثر من 15 دقيقة عن طريق زيادة عدد الزيارات بشكل وهمي، ما أعاق تدفق البيانات إلى المستخدمين الحقيقيين، وبالتالي أوقفت الخدمة عن الكثير من الزوار، حتى استطاعت ''ياهو'' حل المشكلة وعرضت حينذاك مبلغا ماليا يتجاوز 30 مليون دولار لمن يستطيع إيقاف الخدمة بهذه الطريقة.

كان الأسلوب الذي اتخذه القراصنة حينذاك هو زيادة عدد الزيارات من قبل القراصنة لتكدس المعلومات وعدم تمكن المستخدمين الحقيقيين من الزيارة عن طريق برامج معينة تفعل ذلك، دون أي جهد أو علم. وتطورت تلك الأساليب لتصل عند أسلوب يسمى DDOS يعمل على زيادة أداء المعالج ويستهلك كافة طاقته بشكل وهمي، لمنع المهام الحقيقية من الاستفادة من المعالج، فهي تعمل على فكرة إرسال آلاف الطلبات التي تسأل الجهاز المستهدف سؤالا وهميا لا حاجة لها بمعرفة جوابه ومطلبه الوحيد هو الرد على كل طلباته الوهمية وإرهاق المعالج وإشغاله بأشياء تعيق عمله ووظائفه الرئيسة.

ومع كثرة الأسئلة المطلوبة يصاب المعالج بالشلل ويتوقف عن الرد وعن معالجة الأمور الأساسية وتنجح الهجمة في تحقيق أهدافها، وهذا هو سبب تسمية هذا النوع من الهجمات بهجمات حجب الخدمة والاختلاف الجوهري بين الاثنين هو إمكانية التحكم وتوزيع الهجوم من خلال شخص واحد فقط وهو ما يعرف بي الـ DDOS.



صفحة من موقع البيت الأبيض يوضح فيها طلب السماح بسن نظام يوافق على هجمات DDOS.
وفي هذا السياق نشر الموقع الرسمي للبيت الأبيض في الولايات المتحدة منتصف الأسبوع عريضة إلكترونية للتوقيع عليها تنص على السماح بحق استخدام ''هجمات الحرمان من الخدمة'' بأسلوب DDoS كنوع من أنواع الاحتجاج القانوني الذي لا يُعاقب عليه فاعله. وجاء في نص العريضة بأن التقدم في مجال المعلوماتية والإنترنت قد جاء بأسس جديدة للاحتجاج، فإن ''هجمات الحرمان من الخدمة'' DDoS لا تعتبر بأي شكل من أشكال من أنواع القرصنة. وهي مجرد ضغط متكرر على زر التحديث في صفحة الويب، وبهذه الطريقة لا يختلف هذا الاحتجاج عن أي نوع من أنواع الاحتجاجات التي يقف فيها الناس خارج مبنى وتعطيل المنطقة قليلا، وهذه الطريقة تستخدم أجهزة الحاسب لتعطيل أو إبطاء موقع على شبكة الإنترنت لفترة قصيرة أيضا. ومن أحد بنود هذه العريضة حسب موقع البيت الأبيض إطلاق سراح كافة الأشخاص الذين سجنوا، بسبب استخدام هذا النهج أو أي شخص تتعلق تهمته بهذا النوع من الاحتجاج.

ويجب أن يتم التوقيع من 25 ألف شخص مسجل في البيت الأبيض ليتم اعتماد هذه العريضة بشكل رسمي، وتمتد فترة التوقيع حتى 6 شباط (فبراير) المقبل، أي المدة الإجمالية للتوقيع على العريضة هي شهر واحد.

يُذكر أن عدد الموقعين على العريضة حتى كتابة هذا الخبر تجاوز الـ 877 شخصا، وبقي 24,123 ألف شخص من أجل اعتمادها، تم عرض أسمائهم وتاريخ التوقيع والمنطقة الجغرافية أسفل العريضة الإلكترونية في صفحة البيت الأبيض.

الساعة الآن 09:57 AM.