منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > المنتديات التقنية > الاخبار التقنية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


القرصنة تنحصر ضد تطبيقات «أبل» بتوقف موقع «هاكيلوس» مطلع 2013




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع



رحيل بلا رجعة وإلى الأبد .. هذا حال موقع هاكيلوس، الذي يعد أحد أكبر الوجهات لمستخدمي منتجات "أبل" عبر برنامج Installous وAppsync وApptrackr للحصول على تطبيقات مجانية مقرصنة وتعمل بنفس كفاءة التطبيق الأصل. وقد أعلن القائمون على الموقع بعد سنوات من الإنجازات والتحالف مع عديد من المطورين المهرة، أنهم اتخذوا قرارهم النهائي في إيقاف نشاطهم مطلع هذا العام 2013م، وكان المبرر - على حد قولهم - أنه بعد سنوات عديدة، أصبح مجتمع منتدياتنا راكداً وكأنه مدينة أشباح، لا يتفاعل مع محتوياتها كثير من المجتمع، وأصبح من الصعب مواصلة الاحتفاظ بالمحتويات على الإنترنت وكذلك بقاؤها خاضعة للإشراف، على الرغم من تفاني موظفيهم. واختتمت كلماتهم بعبارات الثناء والإطراء لكل من دعمهم من المطورين والأعضاء النشطين والزوار من مختلف فئات المجتمع، وقالوا: "حظينا بقدر من الدعم بشكل لا يصدق لدينا على مر السنين، ونأمل أن الجديد من الإنتاج يزدهر في أكبر المجتمعات مع غيابنا". وهي بمثابة رسالة تكشف أن بعض المطورين الهاكرز سيواصلون محاولاتهم في طرح نسخ مقرصنة في منتديات أخرى من بعد توقف "هاكيلوس".

هذا الحدث سيقلص من نشاط القرصنة الموجهة لمنتجات "أبل"، والجهود الحثيثة من قبل "أبل" للتصدي للقرصنة عبر حذفها التطبيقات غير المرخصة أو المقرصنة، عند محاولة تحميلها في أجهزتها، من خلال تزامن نظام التشغيل مع برنامج آيتونز عند الاتصال بالإنترنت، وحسب تعليقات لأعضاء في مواقع مخصصة لمواضيع "أبل" يشيرون إلى أن العروض المغرية لاستقطاب المطورين من قبل شركات برمجية، أسهمت في ضعف محتوى المنتديات، وبالتالي تراجع عدد الزائرين، والبعض الآخر يعيد الأسباب إلى عدم توافر جيلبريك لهاتف آيفون 5، وكذلك تحذيرات شركة "أبل" شديدة اللهجة الموجهة إلى بعض المنتديات المطورة لتطبيقات مقرصنة، للتوقف أو اللجوء للقضاء، وعززها كسب "أبل" تعويضات مالية في عديد من القضايا الجارية في المحاكم الأوروبية والأمريكية، مما يثير المخاوف لدى من يحاولون تكوين كراكر يسمح باستعمال التطبيق دون ترخيص، وذلك كان يلحق خسائر على الجهة المطورة ومتجر "أبل".

لكن عديدا من المواقع استغلت هذا الغياب لجذب رواد الموقع، وأخذت تقدم وعودها بتزويد المستخدمين لمنتجات "أبل" بكود الكراك للتطبيقات وتوفيرها مع كل جديد، وهي رسالة تفسيرها الواضح أن القرصنة تتراجع لكنها لن تنتهي.

الساعة الآن 09:41 AM.