منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > المنتديات التقنية > الاخبار التقنية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


سلامة الوضع القانوني لمحرك جوجل في الولايات المتحدة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع


انتهت الولايات المتحدة من إجراء تحقيق شامل لمكافحة احتكار شركة جوجل، دون فرض أي عقوبات على مجال عملها الرئيسي في البحث، في الوقت الذي تتفاوض فيه شركة الإنترنت الأمريكية على إجراء تغييرات واسعة النطاق، للتوسع عبر مزيد من الممارسات التجارية بالتوافق مع المنظمين في أوروبا. ورحب مؤيدون بالتسوية مع لجنة التجارة الاتحادية، التي تنهي أول اختبار للولايات المتحدة واسع النطاق من مجموعة البحث، ممن قالوا إنه قد تم التحقيق بدافع من قبل شركة مايكروسوفت على وجه الخصوص، وغيرها من المنافسين كوسيلة للحد من تزايد استخدام "جوجل".

"إن هذه التسوية تزيح الغمام من على بصر شركة جوجل، ما يعني أن بإمكانها المنافسة بشكل أكثر شراسة" حسبما قاله ديفيد بالتو، مدير مساعد سابق لسياسة التنافس في لجنة التجارة الاتحادية، مضيفاً: إن "إجراء لجنة التجارة الاتحادية يجعل الأمر أكثر وضوحاً، بأن الإجراء لا يلحق بالمستهلكين أي ضرر. وهذا يقفل القضية حول مسألة البحث".

على الرغم من إعطاء محرك بحث جوجل شهادة تفيد ببراءته وأنه يعمل بشكل سليم، إلا أن لجنة التجارة الاتحادية أعلنت عن تسوية تتضمن حدودا لطريقة شركة جوجل في فرض براءات الاختراع ضد شركات أخرى، وتخفيف القيود التي تجعل من الصعب على المعلنين عن الأعمال الصغيرة نقل حملاتهم من محرك جوجل لمحركات بحث أخرى.

وكتب ديفيد دراموند، كبير المسؤولين القانونيين في شركة جوجل، في مدونة قائلاً: "إن النتيجة واضحة: خدمات جوجل جيدة للمستخدم والمنافسة على حد سواء"، مشيراً إلى التحديات القانونية في الآونة الأخيرة والتحقيقات التنظيمية الأكثر محدودية، مشيراً إلى أن جميع القضايا المنجزة حتى الآن "خلصت إلى أنه يجب علينا أن نبتعد عن جمع الإجابات المباشرة مع نتائج الويب".

وبدأ التحقيق بعد مطالبات من المعارضين لشركة جوجل بأن المحرّك يعطي أهمية غير عادلة لخدماتها في نتائج البحث الخاصة به، ما يضر المنافسين في مجالات مثل معلومات الطقس والخرائط والتسوق المقارن.

وقال جون ليبوفيتش، رئيس لجنة التجارة الاتحادية ورئيس مفوضي الوكالة: إنه قد تم التصويت بالإجماع على عدم مقاضاة شركة جوجل على أعمال بحثها، بعد أن كانت النتيجة أن لديها أسباباً وجيهة لتعزيز خدماتها للمعلومات. وأضاف ليبوفيتش: "على الرغم من أن بعض البراهين توحي بأن شركة جوجل حاولت القضاء على عنصر المنافسة، إلا أن الغرض الأساسي لجوجل هو تحسين خبرة المستخدم". وقال المفوض الأوروبي للمنافسة يواكيم المونيا، في كانون الأول (ديسمبر": إنه يأمل في التوصل إلى تسوية مع الشركة هذا الشهر، لإنهاء قضية التحقيق طويلة الأجل الخاصة بالتحقيق في اتهامات مماثلة.

وفي القضية الأوروبية، من المرجح أن تنتهي إلى توافق مع جوجل على إجراء بعض التعديلات على خدمة البحث الخاصة بها، وفقاً لما جاء عن أشخاص مطلعين على المناقشات، ما يجعلها المرة الأولى التي تنحني فيها شركة جوجل لضغوط تنظيمية في عملها الرئيسي. فضلاً عن الاختلافات الكائنة بين النظم القانونية وديناميات سوق الإنترنت بين الولايات المتحدة وأوروبا، إلا أن بروكسل تتمتع بقوة أكبر لفرض تنازلات على شركة جوجل، لأن اللجنة تلعب دور كل من القاضي وهيئة المحلفين معاً، عندما تصدر اتهامات رسمية ضد الشركات، وفقاً لما صرح به أحد المقرّبين من القضية.

شكرااااااااااااا
بارك الله فيك

الساعة الآن 08:34 PM.