منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


دمــــوع المحـــراب




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
دمــــوع المحـــراب
أعجبنى هذا الكتاب وأحببت أن انقلة إليكم ...

أَصَلّى الناس؟
يخرج أميـر المؤمنين عمر بن الخطاب من بيته ليصلى بالناس صلاة الفجر...
يدخل المسجد..تقام الصلاة ..يتقدم عمر ويسوى الصفوف ..يكبر
,فما هو إلا أن كبر حتى تقدم إليه المجرم أبو لؤلؤة المجوسى فيطعنه عدة طعنات بسكين ذات حدين ..أما الصحابة الذين خلف عمر فذهلوا وسقط فى أيديهم أمام هذا المنظر المؤلم .وأما من كانوا فى خلف الصفوف فى آخر المسجد فلم يدروا ما الخبر...فماأن فقدوا صوت عمر حتى رفعوا أصواتهم :سبحان الله .سبحان الله ..ولكن لا مجيب ..يتناول عمر يد عبد الرحمن بن عوف فيقدمه فيصلي بالناس .يحمل الفاروق إلى بيته ..فيغشى عليه حتى يسفر الصبح .اجتمع الصحابه عند رأسه فأرادوا أن يفزعوه بشىء ليفيق من غشيته .نظروا فتذكروا أن قلب عمر معلق بالصلاة .فقال بعضهم :إنكم لن تفزعوه بشىء مثل الصلاة إن كانت به حياة .فصاحوا عند رأسه:الصلاة يا أمير المؤمنين .الصلاة .فانتبه من غشيته وقال الصلاة والله .ثم قال لابن عباس :أصلى الناس؟قال نعم .قال عمر :لا حَظّ فى الإسلام لمن ترك الصلاة.ثم دعا بالماء فتوضأ وصلى وإن جرحه لينزف دماً...
هكذا كان حالهم مع الصلاة ..حتى فى أحلك الظروف بل وحتى وهم يفارقون الحياة فى سكرات الموت .كيف لا وقد كانت هى الفريضة الهم الأول لمعلم البشرية صل الله عليه وسلم وهو يعالج نفسه فى سكرات الموت فيقول الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم....



فــذالكم الرباط...
عن أبو هريرة رضي الله عنه :أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال:
ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات ؟
قالوا بلى يارسول الله ,قال
(
إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطا إلى المساجد ,وإنتظار الصلاة بعد الصلاة .
فذالكم الرباط ,فذالكم الرباط))رواه مسلم



يتبـــــــــع

عظيـــم الأجر في صــلاة الفجـــر:
1.أن أدائها في وقتها مع الجماعة من صفات المؤمنين .


2.أن أدائها مع الجماعة مع صلاة العشاء يعدل قيام الليل قال صل الله عليه وسلم (من صلى العشاءَ في جماعةٍ فكأنما قام نصفَ الليلِ . ومن صلى الصبحَ في جماعةٍ فكأنما صلى الليلَ كلَّهُ))
الراوي: عثمان بن عفان المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 656
خلاصة حكم المحدث: صحيح


3.أن من صلى الفجر فهو في ذمة الله أي في حفظ الله ,قال صل الله عليه وسلم ( من صلى الصبح فهو في ذمة الله))

الراوي: جندب بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6339
خلاصة حكم المحدث: صحيح






4.أن المسلم إذا استيقظ من نومه فذكر الله وتوضأ وصلى أصبح نشيطاً طيب النفس وإلا فأصبح خبيث النفس كسلان..




5.أن أدائها في وقتها مع الجماعة من أسباب دخول الجنة والنجاة من النار مع أداء صلاة العصر ،قال صل الله عليه وسلم ( من صلى البرديْنِ دخل الجنةَ))
الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 635
خلاصة حكم المحدث: صحيح..
والبردين (الصبح والعصر)...


6.حضور اجتماع الملائكة في صلاة الصبح والعصر .قال صل الله عليه وسلم (يتعاقبون فيكم : ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ، ويجتمعون في صلاة العصر وصلاة الفجر ، ثم يعرج الذين باتوا فيكم ، فيسألهم ، وهو أعلم بكم ، فيقول : كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون : تركناهم وهم يصلون ، وأتيناهم وهم يصلون))
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7429
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]...


سبحــــــان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكـــبر

يتبع

أيـــن تريدون؟
التقيت بثلاثة من الشباب ع إحدى الطرق الشمالية في ساعة متأخرة من الليل ..توقفت ..ركب الثلاثة ..قلت أين تريدون؟قالوا:نريد الدمام ..دار بينى وبينهم هذا الحديث ..قلت ماذا تريدون من هناك ؟قالوا نبحث عن وظائف..ولا عيب أن الإنسان يسعي في طلب رزقه..لكن
العيب كل العيب..تخرجنا من الدنيا ..ولا نخرج لأوامر الله جل في علاه...نخرج لقضاء حوائجنا ولأكلنا وشربنا..ومنادي الله ينادينا :حى ع الصلاة ..حى ع الفلاح ..قلت ما هى شهاداتكم والمؤهلات التي تحملونها؟.
فقال الذي بجانبي :أنا عندي شهادة ثاني متوسط ..وأنت الذي بالخلف؟قال أنا أول متوسط ..وأنت ياثالث؟قال أنا لم أكمل الخامسة ابتدائية..قلت ما شاء الله المؤهلات ..لكن هى ليست المؤهلات ،الأمر لله من قبل ومن بعد ،نعرف أصحاب شهادات لم يجدوا وظائف ،ولم يجدوا مرتبات ,,ونعرف من لا يقرأ ولا يكتب ..أنعم الله عليهم وصب عليهم من البركات ..((

وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ)).

جاء أحدهم إلى أحد الصالحين يشتكي ارتفاع الأسعار ..وهذا هو حالنا ..نتأثر بارتفاع الأسعار ..ولا نتأثر بأحوال المسلمين..نخاف ع ما يسد جوعنا ، ويملاء بطوننا..ولا نخاف من تقرير مصيرنا ..إما إلى جنة ،أو إلى نار ال الصالح :والله ما أبالي لو أن حبة الشعير بدينار..ع أن أعبده كما أمرني ..وعليه أن يرزقني كما وعدني..((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ ))



..قلت هذه الشهادات وهذه المؤهلات...


أصدقوني كيف أنتم مع صلواتكم ؟فقال الذي بجانبي :أقوال لك ،أم أكذب عليك..قلت إن كذبت ،أنت تكذب ع نفسك لا يضرني كذبك ((وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ ))..قال أنا لا أصلي..قلت :كافر؟!..قال لا،،قلت بلى:فـ((العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر))
الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2621
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح غريب

كم هم من الكفار من أبناء المسلمين الذين لا يركعون ولا يسجدون ..حدث ولا حرج...
قلت للثاني :وأنت؟!..قال أنا خيرمنه ..قلت كيف؟! قال أنا أصلي الجمعةإلى الجمعة..
قلت أنت مثله ..وأنت ياثالثهم؟! قال أنا أفضل منهم ..قلت كيف؟!قال أنا أصلي في اليوم صلاتين ..قلت هذا دين جديد !!!(
أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ ))
هذا هو الواقع ..شئت أم أبيت ..طلابنا لا يصلون ..بل جائني سؤال من الطلاب يقول السائل فيه:
ماحكم الذي يصلي بدون وضوء متعمداً؟..قلت :هذا كفر ..ومن نواقض الإسلام لأنه استهزاء بالدين ..هل يخفى عليه أو ع كثير من أمثاله ..أنه (لا صلاة لمن لا طهور له )..هل يخفى عليه..
أن عمود الدين هو الصــــلاة..؟!

يتبع

أيــــن نحن منهم:
ثبت عنه صل الله عليه وسلم في صحيح مسلم (لا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله)).

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 438
خلاصة حكم المحدث: صحيح
قال النووي :يتأخرون أي عن الصفوف الأول حتى يأخرهم الله تعالى عن رحمته أو عظيم فضله ورفع المنزلة وعن العلم ونحو ذلك.
*قال عدي بن حاتم رحمه الله :ما أقيمت الصلاة منذ أسلمت إلا وأنا ع وضوء .
*وكان إبراهيم بن ميمون أحد المحدثين يعمل صائغاً يطرق الذهب والفضة .فكان إذا رفع المطرقة فسمع النداء وضعها ولم يردها.
*وقال سعيد:ما أذن المؤذن منذ ثلاثين سنة إلا وأنا في المسجد.
*وقد جاء عند الترمذي وحسنه الألباني أنه صل الله عليه وسلم قال ( من صلى لله أربعين يوما في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتب له براءتان براءة من النار وبراءة من النفاق))

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 1102
خلاصة حكم المحدث: صحيح لغيره

*روي عن الأعمش أنه كان قريباً من سبعين سنة لم تفته التكبيرة الأولى.
*ولهذا قال إبراهيم التيمي :إذا رأيت الرجل يتهاون في التكبيرة الأولى فاغسل يدك منه..
*هكذا كان حرصهم وتبكيرهم إلى الصلوات فياليت شعري. أين نحن من حااااااالهم؟.....ونحن نرى الجموع المتأخرة تقضي خلف الصفوف ناهيك عن الذين يقضون خلف الإمام ,ويعتذرون عن تأخرهم بأعذار هي أو هى من بيت العنكبوت ..وهذا دليل قلة الفقه ,,
والله المستعاااان..

يتبع

ملخص أحكام سجود السهو..((للشيخ محمد بن صالح العثيمين))
المسألة:
في السلام قبل تمام الصلاة ناسياً...
حالتـــها:
إن ذكر بعد مضي زمن طويل استأنف الصلاة من جديد .وإن ذكر بعد زمن قليل كخمس دقائق فإنه يكمل صلاته ويسلم منه.
موضع السجود:
يسجد بعد السلام للسهو سجدتين ويسلم مرة ثانية..




المسألة:
في الزيادة في الصلاة :إذا زاد المصلي فى صلاته قياماً أو قعوداً أو ركوعاً أو سجوداً..حالتــــها:إن ذكر بعد الفراغ من الزيادة فليس عليه إلا السجود للسهو وإن ذكر في أثناء الزيادة وجب عليه الرجوع من الزيادة..مــوضع السجود:يسجد للسهو بعد السلام ويسلم ثانية..



المسألة:
في ترك الأركان :إذا ترك ركناً من أركان الصلاة غير تكبيرة الإحرام ناسياً..
حالتـــها:
فإن وصل إلى مكانه من الركعة التى تليها لغت الركعة التى تركها وقامت التى تليها مقامها وإن لم يصل إلى مكانه من الركعة التى تليها وجب عليه الرجوع إلى محل الركن المتروك وأتى به وبما بعده..
مــوضع السجود:
في كلتا الحالتين يجب عليه سجود السهو ومحله بعد
السلام..

يتبع

المسألة:
في الشك في الصلاة :إذا شك في عدد الركعات هل صلى ركعتين أو ثلاثاً فلا يخلو من حالتين.
حالتـــها:
الحالة الأولى:أن يترجح عنده أحد الأمرين فيعمل بالراجح ويتم عليه صلاته ثم يسلم..
الحالة الثانية:ألا يترجح عنده أحد الأمرين فإنه يبني ع اليقين وهو الأقل ثم يتم عليه..
مــــوضع السجود:
يسجد للسهو بعد السلام في الحالة الأولى..
يسجد للسهو قبل السلام في الحالة الثانية..





المسألة:
في ترك التشهد الأول :إذا ترك التشهد الأول ناسياً وحكم بقية الواجبات حكم التشهد الأول..
حالتـــها:
1.إن لم يذكر إلا بعد أن استتم قائما فإنه يستمر في صلاته ولا يرجع للتشهد ..
2؟إن ذكر بعد نهوضه وقبل أن يستتم قائما فإنه يرجع ويجلس ويتشهد ويكمل صلاته ..
3.إن ذكر قبل أن ينهض بفخذيه عن ساقيه فإنه يستقر جالسا ويتشهد ثم يكمل صلاته ولا يسجد للسهو لأنه لم يحصل منه زيادة ولا نقص..
مـــوضع السجود:
يسجد للسهو قبل السلام.

يتبع

يشتكــون من الهموم:
زرت ثانوية من الثانويات منذ أيام مضت ..وبعد أخذ وعطاء ..تعداد المدرسة أكثر من ثمانمائة.800.طالب في ريعان الشباب.أعمارهم تجاوزت الثامنة عشر .!!رجال...المفترض أنهم يغيرون الواقع ,وأنهم يبدلون الحال!.سألتهم بعد أخذ وعطاء :أصدقوني في سؤالي هذا،
من منكم صلى الفجر في جماعة؟!..كم تظن من الثمانمائة ؟!
أتظن مئو ،مئتين؟والله الذي لا إله إل هو.لم يتجاوز العدد عشرين ,وسبعمائة وثمانون بيتاً من بيون المسلمين..اتصف بالنفاق..كيف يتغير الواقع ؟!لما تنزل قول الله جل في علاه ع النبي صل الله عليه وسلم ((
فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا)) مريم..
قال صل الله عليه وسلم(
إنَّ أثقلَ الصَّلاةِ على المنافقين صلاةُ العشاءِ والفجرِ ولو يعلمون ما فيهما لأتوْهما ولو حبوًا))
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن عساكر - المصدر: معجم الشيوخ - الصفحة أو الرقم: 2/1233
خلاصة حكم المحدث: صحيح
فضُيعت الصلوات ..وارتكبت المحرمات ..كيف يتربى المجتمع ع الفضيلة ؟!..أليست الصلاة هي التى تنهانا عن الفواحش والمنكرات ؟أمر بخمسين صلاة فما زال يخفف عنا حتى جعلت خمس صلوات بأجر خمسين ..الصلاة نور.كيف تستطيع أن تسير في الظلمات ؟!كثيراً يتخبطون ..كثيراً يشتكون من الهموم والغموم ..علاجهم ,,الانضمام إلى صفوف المصلين..مآسي الشباب في كل مكان.وعلاجهم ..
...ادخلوا بيوت الرحمن..انضبطوا في صفوف المصلين..

يتبع


حادثة مؤثرة:
قال محدثي وكانت علامات الخير والصلاح تظهر عليه..نحن في زمن تُقبل فيه أنصاف الحلول ,وتميع فيه الأوامر والنواهي..فما وافق الهوى أخذناه..سأحدثك عن قريب بعيد...قربه النسب وأبعده الدين..قال تعالى:((
لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آَبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ))....وبحكم اطلاعي ع دقائق حياته ..فقد تأكد لي أنه لا يصلي مطلقاً..كنت أذكره وأناصحه ليقيم الصلاة ...ولكنه كان يقدم ويؤخر ..ويظن أن العمر طويل ..وفجأة ع غير موعد نزل به الزائر الذى لا يُرد (( وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ))
حاول أن يؤخره أو يؤجله ..بل ورغب أن يتفاهم معه ..ويدفع في وجهه الدواء والطبيب والأموال والأولاد ولكن انتهى كل شيء ..((
حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ))..حشرج صوته وضاقت أنفاسه..وغادرت روحه.وأمامه أسئلة صعاب والجنة والنار..لقد كان موته عبرة! وكان يوم موته وتغسيله والصلاة عليه يوماً مشهوداً ..تراجعت طاعة وعبادة حتى تم كل شيء ..ولعلك تعلم أن في مجتمعي من أعلن النفاق قولا وعملا ..وفي اجتماع عائلي شهري ملأه الأشياخ من كبار السن ..ومن شبابهم وصغارهم..قام أحدهم شاهراً سيفه ..ومصوباً سهمه ...ورافعاً صوته باستغراب يملؤه الاستهزاء وهو يسمع الجميع :أين أنت عن صلة الرحم والقيام بالواجب ؟فها هو فلان مات ولم نر لك أثراً..وقال الأخر ممن اتخذ الاستهزاء طريقاً :تصلي ..وتصوم..ولا تعرف حقوق القريب وواجبات الأسرة؟ثم نفث حقداً أسود من قلبه وهو يقول :أنت مظهر بدون مخبر وصورة بدون روح...تدعون إلى الدين وأنتم لم تقيموا صلبه..
وفي نهاية المجلس الغاضب والمحاكمة السريعة:قلت للمحدث الأول بصوت يسمعه الجميع :ما رأيك لو صليت المغرب أربع ركعات ؟هل يجوز لك ذلك؟سكت ولم يجب وهو يحرك حاجبيه..ويهز يده باستغباء عجيب..ولكني عدت وكررت السؤال وطلبت منه الأجابة بصوت مسموع حتى يسمع المجلس كله ..قال لي بعد تكرار السؤال عليه ثلاث مرات :لا يجوز .قلت له :قد أحسنت ..هذا أمر الله ورسوله فنحن نطيعهما في هذا ..والله عز وجل ورسوله صل الله عليه وسلم:أمرنا في الكتاب والسنة ألا نصلي ع من مات وهو لا يصلي وسمياه كافراً..رفعت صوتي ..هل أسمع كلام الله ورسوله وأطيع أمرهما أم أسمع جعجعتك وهراءك؟!استدرت نحو المجلس وأنا أقول:أمرنا ألا نصلي ع من مات وهو تارك الصلاة..ولا نغسله ..ولا ندفنه في مقابر المسلمين..لقد سلمت وأنبت ..وأطعت ونفذت ,,ولهذا صليت المغرب ثلاث ركعات كما يجب ..وتركت الصلاة ع من لا يصلي كما يجب ..خيم الصمت ع المجلس وستراحت النفوس ..فقد ظهر الأمر واضحاً جلياً ولم أفرح انتصاراً لنفسي ..بل لما عطرت به المجلس من قول الحق ..لقد كان هلاك هذا القريب رحمة لمن بعده وعبرة لمن خلفه..ولا يزال يتردد في جنبات المسلمين قول الله تعالى:((
وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ))....وقول المصطفي صل الله عليه وسلم:((العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر))
الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2621
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح غريب..
وهكذا تمر الأيام ..وتنطوي صفحات العمر ..ويبقى للمرء ما قدم...

يتبع

ع فراش المـــوت:
عامر بن عبد الله بن الزبير..كان ع فراش الموت ..يعد أنفاس الحياة ..وأهله حوله يبكون ..
فبينما هو يصارع الموت .سمع المؤذن ينادي لصلاة المغرب ..ونفسه تحشرج في حلقه ..وقد اشتد نزعه..وعظم كربه ..فلما سمع النداء قال لمن حوله :خذوا بيدي..!!قالوا إلى أين؟قال:إلى المسجد ..قالوا وأنت ع هذه الحااال!!قال
سبحان الله !!أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه..خذوا بيدي فحملوه بين رجلين ..فصلى ركعة مع الإمام ..ثم مات سجوده ..نعم.زمات وهو ساجد ..وقال عطاء بن السائب:أتينا إلى أبي عبد الرحمن السلمي..وهو مريض في مصلاه في المسجد ..فإذا هو قد اشتد عليه الأمر ..وقد بدأت روحه تنزع ..فأشفقنا عليه ,,وقلنا له :لو تحولت إلى الفراش..فإنه أوثر وأوطأ..فتحامل ع نفسه وقال :حدثني فلان أن النبي صل الله عليه وسلم قال :لا يزال أحدكم في صلاة ما دام في مصلاه ينتظر الصلاة ...فأنا أريد أن أقبض ع ذلك ..
فمن أقام الصلاة..وصبر ع طاعة مولاه ..ختم له برضاه...

يتبع

هل من بازل في هذا السبيل؟
هذا الكتاب لكـ لها ..بل لنا جميعاً.فكما أنكـ حريص ع هذا الخير ..فهي حريصة عليه أيضاً..ولا يكفينا أن نتأثر به
..فقد حثنا صل الله عليه وسلم ع الدعوة إلى الله وهداية الناس ودلالتهم ع الخير قال صل الله عليه وسلم:((لأن يهدي الله بكـ رجلاً واحداً خير لكـ من حمر النعم ))..
فهل سألنا أنفسنا :كم نرى ع هذه الحال ؟من إخواننا ..زملائنا ..جيراننا..بل من أهل بيتنا..ممن لا يصلون ..لا يخشعون ..ينقرونها..يخرجونها عن وقتها..بل لا يحضرون جمعة ولا جماعة ..ممن هم غافلون عن الله والدار الأخرة فماذا قدمنا لهم ؟لعل نصيحة صادقة .زأو كتاباً شائقاً ..أو شريطاً مؤثراً..نبذله لهم فيكتب لنا مثل أجورهم إلى يوم القيامة..
فهل من بازل في هذا السبيــــل؟


وإلى هنا فقد تم الانتهاء بفضل الله من هذا
الكتاب الرائع ..
أسأل الله أن يجعل قرة أعيننا فى الصلاة ..
وشكراً وجزاكم الله خيرا
ً على المتابعة ..

منقووووووووووووووووووووول


بارك الله فيكِى
وجزاكِى الله خير الجزاء

على الموضوع القيم والمميز
وفي انتظار جديدكى الأروع والمميز