منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > المنتديات التقنية > الاخبار التقنية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


صعوبات تسجيل أفلام HD ومحاولات التغلب عليها!




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع


متعة مشاهدة الأفلام بجودة السينما داخل المنزل بمنتهى السهولة، غير أن المستخدم يواجه صعوبات بالغة عند تسجيل الأفلام فائقة الوضوح ونسخها وأرشفتها؛ لأن التسجيلات الرقمية فائقة الوضوح تخضع للكثير من القيود، بدءاً من صيغ الملفات المحمية بحقوق الملكية الفكرية، مروراً بتقنية التشفير، وصولاً إلى قفل التقديم السريع.

وتوجد حالياً أنواع كثيرة من طُرق استقبال البث التليفزيوني بالمنزل، سواء كانت عبر نظام البث الرقمي الأرضي DVB-T أو عبر الأقمار الاصطناعية أو بواسطة الكابلات أو عبر شبكة الإنترنت. وتتوافر أجهزة تسجيل واستقبال خاصة لجميع طُرق استقبال البث التليفزيوني.

تصميمات متنوعة

وأوضح هولغر فينك، من رابطة شركات التلفاز الألمانية بمدينة فرانكفورت، :”تزخر أسواق الإلكترونيات حالياً بأجهزة ريسيفر بمختلف التصميمات، ويمكن أن تأتي بأقراص صلبة مدمجة ذات سعات تخزينية مختلفة”، علاوة على أنها قد تكون مُجهزة بمسجلات لأسطوانات DVD أو البلوراي. وأضاف الخبير الألماني :”كما أن بعض أجهزة الريسيفر تشتمل على منفذ USB، حتى يمكن توصيل قرص صلب خارجي أو ذاكرة فلاش USB”.

وفي بعض الأحيان تتضمن أجهزة التلفاز الحديثة أقراص صلبة ووحدات تشغيل أسطوانات DVD أو البلوراي، كما تشتمل معظم أجهزة التلفاز على منفذ واحد أو عدة منافذ USB مع وظيفة التسجيل، التي تُعرف أيضاً باسم مسجل الفيديو الشخصي (PVR).

وينصح هولغر فينك بأنه ينبغي على المستخدم مراعاة عدد أنظمة الموالفة الموجودة في التلفاز المعني أو جهاز الريسيفر، موضحاً:”عندما يكون هناك أكثر من موالف فإن المستخدم يتمكن من تسجيل البرنامج، وفي نفس الوقت يتمتع بمشاهدة قناة أخرى على نفس مسار الاستقبال”.

وعندما يرغب المستخدم في نسخ تسجيلاته على أسطوانات DVD أو البلوراي، يمكنه استخدام مسجل مناسب مزود بوظيفة النسخ. ونظراً لأن أي مسجل بلوراي يمكنه نسخ أسطوانات DVD، فإن شركات الإلكترونيات لم تَعد تطرح مسجل أسطوانات DVD فقط منذ فترة طويلة.

وأضاف أندرياس نولدا، من مجلة الكمبيوتر “شيب” الصادرة بمدينة ميونيخ الألمانية، :”سوف يختفي مسجل أسطوانات DVD من الأسواق”. وغالباً ما تأتي مسجلات البلوراي الحديثة مزودة بقرص صلب وموالف مزدوج Twin، لكنها لم تنتشر بعد بشكل جيد في الأسواق بسبب ارتفاع تكاليفها حتى لأسطوانات البلوراي.

حظر النسخ

وعادة ما يتمكن المستخدم من إجراء عمليات البرمجة والتسجيل بمنتهى السهولة، طالما أن عملية التسجيل تتم بدقة الوضوح القياسية على الأقل، ويقول ميشيل غوندال، من مركز حماية المستهلك بولاية راينلاند بفالز الألمانية، :”يبدو الأمر مختلفاً بعض الشيء في حالة البرامج ذات دقة الوضوح الفائق (HD)”، وخاصة في نطاق التليفزيون المدفوع Pay-TV، حيث غالباًً ما يتم استخدام علامات حظر النسخ No-Copy-Flags. وعلى الرغم من أن هذه التقنية تتيح إمكانية التسجيل على القرص الصلب، إلا أنه لا يمكن نسخ هذه التسجيلات على أسطوانة DVD أو البلوراي.

ويقوم القمر الاصطناعي أسترا ببث البرامج فائقة الوضوح HD على القنوات الخاصة بشكل مشفر (HD+)، ويقول ميشيل غوندال :”لكي يتمكن المستخدم من مشاهدة البرامج فائقة الوضوح وتسجيلها، فإنه يحتاج إلى جهاز ريسيفر خاص HD-Plus وبطاقة ذكية HD-Plus، التي تتطلب رسوم سنوية مدفوعة مسبقاً”.

وعلاوة على ذلك توجد هناك قيود عند تسجيل هذه القناة، حيث أوضح غوندال :”لا يمكن إجراء تسجيلات فائقة الوضوح (HD) من القنوات الخاصة بشكل عام في حال استقبال القمر الاصطناعي أسترا عن طريق ما يُعرف باسم واجهة CI-Plus وكذلك لدى بعض شركات البث التليفزيوني عن طريق الكابلات، بالإضافة إلى أن هذه القنوات تكون مزودة بقفل التقديم السريع، حتى لا يتمكن المستخدم من تخطي الفقرات الإعلانية، لكن وظيفة تأجيل المشاهدة (Time shifting) لا تتأثر بقفل التقديم السريع”.

ومن يرغب في استخدام وظيفة PVR عن طريق منفذ USB، فقد يتعذر عليه في بعض الحالات تسجيل القنوات فائقة الوضوح (HD). وحتى إذا نجحت عملية التسجيل في بعض الأحيان، فإنه لا يمكن إجراء أرشفة القنوات المسجلة، حسب نوع جهاز الريسيفر، إلا بصعوبة بالغة.

ويجيب الخبير الألماني أندرياس نولدا على التساؤل: لماذا لا يتم إتاحة المحتويات المسجلة بحرية؟، بقوله :”غالباً ما يتم تنسيق القرص الصلب بمجرد أن يتم توصيله بجهاز التلفاز لأول مرة. وعندما يرغب المستخدم في إنشاء أرشيف للتسجيلات، فإنه يكون مرتبطاً في بعض الأحيان بهاردوير ومكونات صلبة معينة”.

تنسيقات غريبة

ومن الأمور التي تجعل عملية التسجيل باستخدام وظيفة PVR أكثر صعوبة، أنه لا يتم حفظ التسجيلات بصيغ الملفات الشائعة، حيث أوضح أندرياس نولدا أن جهاز الكمبيوتر لا يتمكن من قراءة ملفات التسجيلات على الإطلاق، فضلاً على أن المستخدم الأكثر خبرة لا يمكنه تشغيل هذه الملفات إلا عن طريق برامج وأدوات معينة بواسطة برنامج ميديا بلاير.

وهناك الكثير من الأجهزة تتعامل مع هذه التسجيلات كأنها ملفات بتنسيقات غريبة، حتى أنه يكون من الصعب على بعض الأشخاص معرفة نوع التنسيقات المستخدمة. وتعتبر هذه التنسيقات من تدابير الحماية التي يعتمد عليها أصحاب حقوق الملكية الفكرية، للحيلولة دون نسخ التسجيلات وإتاحتها للمستخدمين الآخرين.

وبالنسبة للمستخدم الذي لم يتمكن من القيام بعمليات التسجيل بشكل مباشر، يمكنه الاعتماد على برامج تسجيل الفيديو عبر الإنترنت بشكل رقمي مثل Safe.tv أو Bong.tv، وأوضح أندرياس نولدا :”غالباً ما تعتمد هذه الخدمات على الاشتراكات، ويتعين على المستخدم دفع رسوم شهرية”، ومع ذلك فإن المستخدم لا يتمتع بمشاهدة المحتويات بدقة الوضوح الفائق HD؛ لأن التسجيلات تتم بدقة وضوح DVD، ويمكن أن يتم تنزيلها بعد ذلك.

الساعة الآن 09:04 PM.