منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > المنتديات التقنية > الاخبار التقنية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


ارتفاع حصة «كروم» عام 2012 وسط انخفاض باقي المتصفحات




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع



رغم احتدام المنافسة طوال العام الماضي بين أكبر متصفحات العالم "إنترنت إكسبلورر"، "فايرفوكس"، و"كروم"، إلا أن الأخير استطاع بعد تطوير تطبيقات من زيادة نمو حصته في الأسواق العالمية 1.2 في المائة، رغم انخفاض الأول والثاني بنسب تراوح بين 20 في المائة و75 في المائة.

واستمر "انترنت إكسبلورر" من شركة مايكروسوفت في تحقيقه المركز الأول بحصة أكثر من 54 في المائة يليه فايرفوكس من شركة موزيلا بأكثر من 19 في المائة، فيما حقق كروم من شركة "جوجل" المركز الثالث بأكثر من 18 في المائة.

وبشكل عام تراجعت حصة إنترنت إكسبلورر بمقدار ضئيل نسبياً 0.23 في المائة وكذلك تراجع متصفح فايرفوكس بنسبة أكبر 0.78 في المائة، بينما حافظ متصفح جوجل كروم على نموه وزيادة حصته بأكثر من 1.2 في المائة ما يجعله المتصفح الوحيد الذي تطورت حصته وانتشاره بشكل إيجابي. وبالمقارنة بين نسخ إنترنت إكسبلورر المختلفة لا تزال النسخة الثامنة ذات الحصة الأكبر، تليها النسخة التاسعة. ولم تحقق النسخة العاشرة والأخيرة 1 في المائة بعد من الانتشار، في حين من الغريب النسخة السادسة لا تزال منتشرة بثلاثة أضعاف انتشار النسخة السابعة على الرغم من وقف دعمها وإعلان "مايكروسوفت" نفسها إيقاف المتصفح. أما فايرفوكس 17 فكان الأكثر انتشاراً بين مختلف نسخ "الثعلب الناري" بأكثر من 10 في المائة وبعيداً عنه في المركز الثاني كانت النسخة 16 بنصيب 4 في المائة.

وبينت أرقام انتشار نسخ كروم المختلفة أن أغلبية المستخدمين يستجيبون بتحديث متصفحاتهم، حيث أن النسخة 23 كانت الأكثر انتشاراً بأكثر من 15في المائة في حين كانت نسبة النسخ الأقدم أقل من 1في المائة.

وتعتمد هذه الإحصائيات التي نشرتها Net Applications على بيانات تم جمعها من أكثر من 160 مليون زائر غير مكرر شهرياً على 40 ألف موقع مختلف.

ويبدو أن هوس جوجل في تسريع متصفحها يفوق هوس المستخدمين، فبحسب أرقام المقارنة من إصدارات متصفح جوجل كروم 15 وحتى 24 تبين أن هناك زيادة إجمالية في سرعة المتصفح تجاوزت 26 في المائة.

وشرحت جوجل أن السرعة لم تشمل أداء جافا سكريبت فحسب، بل عملت على الاهتمام بعدة نواح لخفض زمن الاستجابة. فعلى سبيل المثال قامت جوجل بعدة تغييرات في الخوادم لتغيير الطباعة السحابية بحيث تظهر نافذة اختيار الطابعة مرتين أسرع من قبل. كما عملت جوجل على خفض زمن إقلاع المتصفح عند تشغيله لأول مرة. كما أجرت عدة اختبارات لمعرفة أية شفرات قد تبطئ المتصفح.

وأكدت جوجل أن السرعة هي أحد المبادئ الأساسية لديها. وكانت قد أكدت نتائج دراسة أخيرة حول متصفحات الإنترنت المختلفة وسرعاتها على مختلف أنظمة التشغيل، فحل متصفح جوجل كروم 19 على نظام لينوكس في المركز الأول متفوقاً على مختلف المتصفحات حتى الأحدث منه على النظام نفسه.

الساعة الآن 02:37 AM.