منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > المنتديات التقنية > الاخبار التقنية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


صراع خصوصية المستخدمين بين الشركات والحكومات




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع




كثيرا ما يعبر مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن آرائهم السياسية بمنتهى الحرية على هذه المواقع, وكثيرا ما تستاء الحكومات بشكل عام والحكومات في الدول غير الديموقراطية بشكل خاص من هذه الآراء. وتتراوح ردود فعل هذه الحكومات ما بين الادانه الى المقاضاة وقد تصل في بعض الاحيان الى الاعتقال او التصفية الجسدية.

وفي حالة المقاضاة, تطلب المحكمة من الشركات مالكة مواقع التواصل الإجتماعي الدليل على ما كتبه من خلال اعطائها نص المحادثات او العبارات او التغريدات حتى ولو كانت غير ظاهرة او تم الغائها من حساب المستخدم, وهنا تقع الشركة في اشكالية حماية خصوصية المستخدم او الرضوخ لاحكام القضاء.

وكمثال واقعي, وفي سابقة هي الاولى من نوعها, رضخت ادارة موقع تويتر لحكم محكمة مانهاتن الامريكية بكشف نص تغريدات ناشط سياسي يحاكم بتهمة تكدير الامن العام اثناء احتجاجات حركة وول ستريت. وكانت قد اصدرت المحكمة حكما يقضي بكشف هذه التغريدات التي تم الغائها مسبقا, وهو ما اعترضت عليه ادارة موقع تويتر بسبب عدم رغبتها في انتهاك خصوصية المستخدمين. ولكن وافقت في النهاية حتى لا يتم تطبيق غرامة مالية كبيرة عليها بسبب الامتناع عن تنفيذ حكم قضائي.

هذا المثال من دولة ديموقراطية مثل الولايات المتحدة, فما بالنا ببعض الدول الاخرى ومنها الدول العربية واللتي تتعامل مع مثل هذه المواقف بشراسة اكبر وربما خارج حدود القضاء, حيث تتولى الاجهزة الامنية التعامل مع مثل هذه المواقف والتي لا تنتهك فقط خصوصية المواطنين في حياتهم العادية, ولكن في حياتهم الافتراضية على شبكة الانترنت ايضا.

الساعة الآن 11:22 PM.