منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > الشعر
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


دموع الشموع ..




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
تضيعُ الأماسي هباءً
تضيعُ الدموعْ
و ضوءُ الشموعْ ِ
يموت انصياعا
و تستعمر الظلماتُ الشعاعا
***
و يبرقُ يأسٌ
يشبُّ حنايا الفؤادْ
و دهشةُ خوفٍ
تقلِّصُ عَدْوَ الجيادْ
و غدرٌ يَفوعْ
و يفتك سبعٌ عجافٌ بسبع شدادْ
فحقٌّ يُبادُ
و ظلمٌ يُشادْ
و يُعمي اليراعَ سوادُ المدادْ
و أوهى الفروعْ ِ
تصفِّق جذلى لأعتى الجذوعْ
بصَلب يسوعْ
* * * * * * * *
و لمّا يزمجرُ صمتُ الحقيقةِ
بين الضلوعْ
يئن فؤادٌ ذوى في خضوعْ
بنار الولوعْ
يغوصُ إلى الفوق فيه النشيجُ
و يطفر للعمق حبُّ النزوعْ
و إن شُدَّ فيه الزفير بحبل الوريدْ
تفور الدماءُ عليه و منه و فيه
لتطفئ حس العروقْ
بحرِّ الجليد
و بردِ الحروقْ
و ترسم فوق جنون القصيدةِ
أبياتَ جوعْ
تدق الوشومَ خريطةَ حزنٍ
تَخُطُّ الهباءْ
كنقش على وجهِ ماءْ
و تطمسُ من تحتِ كلِّ المفارق ِ
كلَّ الفروقْ
ليفرح نسرٌ
و يزهى يغوثٌ
و يرضى يَعوقْ
و يا لكِ سوقْ
يتاجر فيها الشريفُ الوضيعُ
بسُبحةِ شيخ ٍ
و قرطيْ فتاةٍ
و ألعابِ طفل رضيعْ
* * * * * * * *
شموعَ الدموع ِ
دموعَ اللجينْ
محالٌ خُفوقكِ في الخافقينْ
حياةُ البطولةِ في مسمعيكِ
نشيدْ
و موت الطفولة بين يديكِ
انتصارْ
و ما بينَ بين ..
و بين ..
و بينْ
سأنجِبُ صبراً بلون الترابْ
كغربة روحي
كرجفةِ ذاتي على مقلتيك ِ
سأغلق كل دروب الرجوع
فلا عود لي عنك إلا إليك ِ
و إلاّ فأينْ ؟!
سأغزلُ شيبَ دموعي مناديلَ
حمراءَ
مثل دموع المسيحْ
بيضاءَ
مثل دماء الحسينْ
و حين المنايا تَضوعْ
و تفتجُّ روحُ الجبانِ فجاجَ الضلوعْ
سأقتل موتاً يحاول موتي
و يبقى هواي عنيداً
يضاحكُ آلامَهُ في سطوعْ
يرفرف فوق الثريّا
و يعلو على الفرقدين ِ
و يأبى الخضوعْ ! .
***
تضيعُ الأماسي هباءً
تضيعُ الدموعْ
و ضوءُ الشموعْ ِ
يموت انصياعا
و تستعمر الظلماتُ الشعاعا
... ...
و يبرقُ يأسٌ
يشبُّ حنايا الفؤادْ
و دهشةُ خوفٍ
تقلِّصُ عَدْوَ الجيادْ
و غدرٌ يَفوعْ
و يفتك سبعٌ عجافٌ بسبع شدادْ
فحقٌّ يُبادُ
و ظلمٌ يُشادْ
و يُعمي اليراعَ سوادُ المدادْ
و أوهى الفروعْ ِ
تصفِّق جذلى لأعتى الجذوعْ
بصَلب يسوعْ
* * * *
و لمّا يزمجرُ صمتُ الحقيقةِ
بين الضلوعْ
يئن فؤادٌ ذوى في خضوعْ
بنار الولوعْ
يغوصُ إلى الفوق فيه النشيجُ
و يطفر للعمق حبُّ النزوعْ
و إن شُدَّ فيه الزفير بحبل الوريدْ
تفور الدماءُ عليه و منه و فيه
لتطفئ حس العروقْ
بحرِّ الجليد
و بردِ الحروقْ
و ترسم فوق جنون القصيدةِ
أبياتَ جوعْ
تدق الوشومَ خريطةَ حزنٍ
تَخُطُّ الهباءْ
كنقش على وجهِ ماءْ
و تطمسُ من تحتِ كلِّ المفارق ِ
كلَّ الفروقْ
ليفرح نسرٌ
و يزهى يغوثٌ
و يرضى يَعوقْ
و يا لكِ سوقْ
يتاجر فيها الشريفُ الوضيعُ
بسُبحةِ شيخ ٍ
و قرطيْ فتاةٍ
و ألعابِ طفل رضيعْ
* * * * * * * *
شموعَ الدموع ِ
دموعَ اللجينْ
محالٌ خُفوقكِ في الخافقينْ
حياةُ البطولةِ في مسمعيكِ
نشيدْ
و موت الطفولة بين يديكِ
انتصارْ
و ما بينَ بين ..
و بين ..
و بينْ
سأنجِبُ صبراً بلون الترابْ
كغربة روحي
كرجفةِ ذاتي على مقلتيك ِ
سأغلق كل دروب الرجوع
فلا عود لي عنك إلا إليك ِ
و إلاّ فأينْ ؟!
سأغزلُ شيبَ دموعي مناديلَ
حمراءَ
مثل دموع المسيحْ
بيضاءَ
مثل دماء الحسينْ
و حين المنايا تَضوعْ
و تفتجُّ روحُ الجبانِ فجاجَ الضلوعْ
سأقتل موتاً يحاول موتي
و يبقى هواي عنيداً
يضاحكُ آلامَهُ في سطوعْ
يرفرف فوق الثريّا
و يعلو على الفرقدين ِ
و يأبى الخضوعْ ! .
***



.. هُدى السعدي ..

الله يعطيكِ العافيه
واصلي تميزك

سلمت يدااااك ويعطيك الف عااااافيه على الطرح المميز والرائع
تم احلى تقييم وفي انتظار مواضيعك الرائعه والمميزه
ارق تحياااااااااااااتي

كلمات قمة في الروعة والجمال
وحروف مطرزةبألوان فضية
ومسكوبة بمداد ذهبيالصنع
جمعتنا
دمت
وسلم قلمك يتحفنا المزيد
ارق التحايا
وما حرمناجديدك المميز
د. السيد عبد الله سالم
المنوفية - مصر