منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


امر مهم نغفل عنه




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه , وبعد :

كثيرا ما نجلس في الظل ثم يقلص عنا حتى يكون أحدنا بعضه في الشمس وبعضه في الظل ولا يقوم ولا يتحوّل إلى الظل !
والجلوس بين الشمس والظل نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم وأكتب لكم بعض الأحاديث الواردة في هذا الشأن

الأحاديث

عن أبي حازم قال :
رآني النبي صلى الله عليه وسلم وأنا قاعد في الشمس فقال :
" تحول إلى الظل"
الصحيحة 833

وعن أبي هريرة قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" إذا كان أحدكم في الفيئ فقلص عنه الظل , وصار بعضه في الشمس وبعضه في الظل فليقم "
الصحيحة 837

عن بريدة رضي الله عنه :
" أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يقعد بين الظل والشمس "

أخرجه بن ماجه وإسناده حسن كما قال البوصيري في
"زوائده"

عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم :
" أن النبي نهى أن يجلس بين الضِّحِّ والظِّلِّ وقال : مجلس الشيطان "
أخرجه أحمد (3\413) وإسناده صحيح قاله الهلالي
سلمت يدااك ويعطيك الف عافيه على المجهود والمشاركه المميزه
تم التقييم وفي انتظار المزيد من مواضيعك الشيقه
ارق تحيااااااااااتي

جزال الله خيرا
جزاك الله خيرا

































للفائده


ومن مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة
السؤال: يقول المرسل ما حكم الصلاة بين الظل والشمس الفرض والنفل، وما
الحكمة من عدم النوم بين الظل والشمس؟



الجواب
الشيخ محمد صالح العثيمين: الحديث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم النهي عن الجلوس بين الظل والشمس وأن هذا مجلس الشيطان لكنني لم أحرر هذه المسألة تحريراً بالغاً واكتفى بالجواب عن ذلك بأن بعض العلماء ذكر أن من الحكمة في النهي هو أن
الدورة الدموية تنتقل من الظل البارد إلى الشمس الحارة وهذا بلا شك يؤثر عليها تأثيراً
بالغاً أن تنتقل من حار إلى بارد ومن بارد إلى حار، ثم إنه قال بعض العلماء أيضاً
إن من المجرب أنه يحدث الزكام إذا صح الحديث عن الرسول عليه الصلاة والسلام
وإن قلت لك أنني لم أحضره، فلا حاجة إلى، أن تبين كمال الحكمة من ذلك فهو نور
على نور، وإلا فالحكمة في موافقة أمر الله ورسوله.




س : ما حكم الجلوس بين الظل والشمس ؟
ج : الجلوس بين الظل والشمس مكروه ؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - نهى أن
يقعد بين الظل والشمس رواه ابن ماجه بسند جيد ، وثبت أيضا عنه عليه الصلاة
والسلام أنه سماه : مجلس الشيطان رواه أحمد وابن ماجه . وبالله التوفيق ، وصلى



الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم