منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية > قسم القرآن وعلومه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


تأملات في آية الكرسي




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع








تأملات في آية الكرسي




الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبى بعده وعلى آله وصحبه وبعد؛

قال تعالى :{ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) }


كلنا نعلم أن أية الكرسى هى أعظم أية فى القرآن بنص كلام النبى صلى الله عليه وسلم، لكن قل من وقف معها ليتدبرها ويعلم ما الحكمة فى كونها أعظم أيات القرآن، وقد أخبرنى أحد مشائخي شفاه الله وعفاه أن هذه الأية بها أكثر من عشرين (اسم، ووصف، وفعل) لله جل وعلا، فنحاول الوقوف عليهم وفهم معانيهم بايجاز، والله المستعان.


1- اللَّهُ: الاسم العلم على ذات الله جل وعلا، وهو متضمن معانى التوحيد الثلاثة، كما أنه مرجع جميع الأسماء الحسنى.
لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ: كلمة التوحيد، وهى نفى الألوهية عن الجميع، واثباتها لله وحده لا شريك له، وهى تضمنت صفتين لله تعالى:

2- أحدهما: الألوهية.
3- الثانية: الوحدانية، فالله جل وعلا انفرد بالوحدانية، وتفرد بالكمال المطلق فى كل شئ سبحانه وتعالى.

4- الْحَيُّ: اسم من أسماء الله الحسنى، فهو سبحانه حى لا يموت، وجميع الأسماء تدل على اسم الله الحى باللزوم.

5- الْحَيُّ:منه صفة الحياة، وحياة الله جل وعلا أولية بلا ابتداء، آخرية بلا انتهاء، لا يعتريها نقص ولا مرض، وهى من الصفات الذاتية اللازمة التى لا تتعدى لمفعول.

6- الْقَيُّومُ: القائم بنفسه سبحانه، قيم السموات والأرض، القائم على جميع أحوال الخلائق.

7- الْقَيُّومُ: ومنه صفة القيومية، وهى صفة ذاتية متضمنة لجميع صفات الأفعال.

8- الْحَيُّ الْقَيُّومُ: قيل أنه اسم الله الأعظم، لأنه بالاقتران أصبح متضمن جميع الصفات الذاتية وجميع الصفات الفعلية لله جل فى علاه.

9- لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ: هذا من النفى المتضمن كمال الضد، فبعد أن ذكر الله جل وعلا أنه الحى القيوم، أكد كمال الحياة وكمال القيومية، بأنه سبحانه لا تأخذه سنة ولا نوم.

10- لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ: دلالة على اسم الله الغَنى سبحانه وتعالى، وصفة الغِنى.

11- لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ: مقتضيات اسم الملك والمليك، وصفة الملك.

12- مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ: لكمال ملكه سبحانه وتعالى.

13-مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ: دلالة على صفة القهر، واسم الله القاهر والقهار، فكل الخلائق مربوبة مقهورة لله جل وعلا.

14-مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ: لكمال عزته سبحانه وتعالى، فبها دلالة على صفة العزة واسم الله العزيز.

15- مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ: من أثار القدرة، واسم الله القادر، والقدير، والمقتدر.

16- بِإِذْنِهِ: الإذن من أفعال الله جل وعلا، وهو إذن كونى كما فى هذه الأية وأيضا فى قوله تعالى { إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا (38) } [النبأ: 38] ، وإذن شرعى كقوله تعالى { قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ لَكُم مِّن رِّزْقٍ فَجَعَلْتُم مِّنْهُ حَرَامًا وَحَلاَلاً قُلْ آللَّهُ أَذِنَلَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ (59) } [يونس: 59]

17- يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ: لكمال علمه سبحانه تعالى، فهى دالة على صفة العلم، واسم الله العليم.

18- وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ: دلالة على صفة العظمة، واسم الله العظيم، فالله جل وعلا عظيم فى ذاته، عظيم فى صفاته، فلعظم صفاته سبحانه لا يقدر الخلائق كلهم أن يحيطوا ببعض معاني صفة واحدة من صفاته، قال تعالى:{ ولا يحيطون به علما }.

19- إِلاَّ بِمَا شاء: إثبات المشيئة لله جل وعلا، فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، إثبات القدرة بدلالة اللزوم.

20- وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ: قيل أنه موضع القدم، وأى ما كان فهذه دلالة على عظم الله جل وعلا، وإحاطته بخلقه، وأيضا اسم الله العظيم، والكبير، والمحيط، والواسع، سبحانه { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ (11) } ، وصح عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال " يا أبا ذر ما السموات عند الكرسي إلا كحلقة ملقة بأرض فلاة وفضل العرش على الكرسي كفضل الفلاة على الحلقة " (قال الألبانى رحمه الله: لا يصح في صفة الكرسي غير هذا الحديث وأنه أعظم المخلوقات بعد العرش وأنه جرم قائم بنفسه وليس شيئا معنويا) (انظر مختصر العلو 36/102).

21- وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا: أى لا يعجزه سبحانه وتعالى حفظ السموات والأرض، وهذا أيضا من النفى المتضمن كمال الضد، فالله جل وعلا لا يعجزه شئ لكمال عظمته، وكمال قوته، وكمال قدرته،وكمال قهره، وكمال غلبته {وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ} ، وهذا من أثار اسم الله العظيم، القادر، المقتدر، القدير، القوى، القاهر، القهار.

22- الْعَلِيُّ: من أسماء الله الحسنى، ويتضمن اسمه العلي صفة ا العلو بجميع معانيها :
علو الذات: وهو فوقيته تعالى على عرشه فهو سبحانه عال على جميع خلقه بائن منهم، وعلو القهر: فلا مغالب له ولا منازع له بل كل شيء خاضع لعظمته ، ذليل لعزته، وعلو القدر: هو التعظيم الذي يكون في قلوب المؤمنين، وهو علو صفاته وعظمتها فلا يماثله صفة مخلوق، وجميع هذه المعاني للعلو متلازمة لا ينفك معنى منها عن الآخر.


23- الْعَظِيمُ: الله جل وعلا عظيم فى ذاته، عظيم فى أسمائه، عظيم فى صفاته وأفعاله، له العظمة المطلقة التى لا تحد، والعظمة صفة ذاتية لا تنفك عن ذات الله جل فى علاه، وهى تدل على كثير من الصفات دلالة لزوم مثل، الجلال، القدرة، الغنى، الملك، القهر، وغيرها.


24- الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ: زيل الله جل وعلا هذه الأية بهذين الاسمين لكون الأية تبين معانى العظمة والعلو فى كل معانيها.



قال الشيخ السعدى رحمه الله بعد تفسيره لهذه الأية:
فآية احتوت على هذه المعاني التي هي أجل المعاني، يحق أن تكون أعظم آيات القرآن، ويحق لمن قرأها، متدبرا متفهما، أن يمتلئ قلبه من اليقين والعرفان والإيمان، وأن يكون محفوظا بذلك من شرور الشيطان.


هذا ما ظهر لى من معانى هذه الأية العظيمة بفضل ومِنة من الكريم المنان، وما خفى على أكثر.
والله أعلم، وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.




سلمت الايادي ويعطيك الف عاااافيه على الطرح الرائع والمميز
تم التقييم ومنتظر المزيد والجديد من ابدعاتك
ارق تحيااااااااااااتي


الساعة الآن 09:06 AM.