منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


الحر" يسقط مقاتلة وقوات الأسد تقصف طوابير الخبز




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
الحر" يسقط مقاتلة وقوات الأسد تقصف طوابير الخبز

أكدت مصادر في المعارضة السورية أن مسلحي "الجيش السوري الحر" تمكنوا من إسقاط طائرة قتالية تابعة للقوات الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد، في محافظة إدلب، في الوقت الذي أفادت فيه تقارير حقوقية دولية بأن الجيش النظامي قصف العديد من "طوابير الخبز"، بمحافظة حلب، مما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا.

وذكرت لجان التنسيق المحلية، كبرى جماعات المعارضة العاملة في داخل سوريا، أن "كتائب شهداء سوريا"، إحدى الفصائل التابعة للجيش الحر، الذي يقود المعارضة المسلحة ضد قوات الأسد، أسقطت مقاتلة من طراز "ميغ"، شرقي مدينة "الذهبية" في إدلب، وأظهر تسجيلاً مصوراً، التقطه ناشطون، الطائرة المقاتلة بينما كان ينبعث الدخان منها، فيما تمكن الطيار من القفز منها.

وأفادت لجان التنسيق، التي تتولى تنسيق وتوثيق الاحتجاجات المناهضة لنظام الأسد، بسقوط 94 "شهيداً" على الأقل في المواجهات التي اندلعت بمختلف أنحاء سوريا الخميس، من بينهم 26 قتيلاً في إدلب، بينهم تسع سيدات وثمانية أطفال، بالإضافة إلى 26 قتيلاً آخرين في دمشق وريفها، بينهم خمسة هويتهم "مجهولة"، و17 "شهيداً" في درعا، بينهم طفل، فضلاً عن 11 "شهيداً" في حمص.

وقالت اللجان، في صفحتها على موقع "فيسبوك"، إن بلدة "حيش" بمحافظة إدلب تتعرض لقصف مدفعي عنيف، من قبل القوات الحكومية، كما تتعرض بلدة "أريحا"، بنفس المحافظة، لقصف مماثل، يستهدف "جبل الأربعين"، باتجاه حاجزي "الشامي" و"الفنار."

كما تجدد القصف على أحياء "الجبيلة" و"الحميدية" في دير الزور، كما تشهد مدينة "البوكمال"، الحدودية مع العراق، اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الجيش الحر وجيش النظام، بالقرب من كتيبة الدفاع الجوي، فيما تعرضت بلدة "تل رفعت"، في حلب، لقصف مدفعي عنيف، حيث سجل سقوط عشرات القذائف من المدفعية المتواجدة في مطار "منغ" العسكري.

وفي درعا، حيث انطلقت شرارة الاحتجاجات ضد الأسد، التي تحولت إلى حرب أهلية شاملة، تواصل القصف على بلدة "عتمان"، حيث سقطت أربعة قذائف على الأقل، على الأحياء السكنية في وسط البلدة، فيما شهدت مدينة "الصنمين" حملة اعتقالات واسعة، شنتها قوات النظام، شملت عدداً من الشبان أثناء ذهابهم لأداء الامتحانات في جامعة دمشق، عرف منهم وائل الذياب، وفادي إبراهيم اللباد.

من جانب آخر، ذكرت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، في تقرير لها الخميس، أن القوات الموالية لنظام الأسد قصفت 10 مخابز على الأقل، في محافظة حلب، "مما أسفر عن مقتل العشرات وتشويه الآخرين"، بحسب المنظمة المعنية بمراقبة انتهاكات حقوق الإنسان في العالم.

وقالت المنظمة، في تقريرها الذي حصلت CNN بالعربية على نسخة منه، إن القوات الحكومية السورية قصفت بالمدفعية، وأسقطت قنابل من طائرات، على أو بالقرب من عشرة مخابز على الأقل في محافظة حلب، على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية، مما أدى لمقتل وإصابة الكثير من المدنيين، الذين كانوا يقفون لشراء الخبز.

ووصفت المنظمة لك الهجمات بأنها كانت "على أفضل تقدير، عشوائية بشكل متهور، ويبدو من عدد الوقائع المتكررة ونمطها، أن القوات الحكومية كانت تستهدف المدنيين.. الهجمات العشوائية المتهورة، والاستهداف العمدي للمدنيين، على السواء، من جرائم الحرب."

وأشارت إلى أن إحدى تلك الهجمات على مدينة حلب، في 16 أغسطس/ آب الجاري، أدت إلى مقتل ما يناهز الستين شخصاً، وإصابة أكثر من 70 آخرين، كما وقع هجوم آخر على المدينة في 21 أغسطس/ آب، أسفر عن مقتل 23 شخصاً على الأقل، وإصابة 30 آخرين.


http://arabic.cnn.com/2012/syria.201...ria-Civil-War/

مشكورررررررررررررر على الخبر
بارك الله فيك

الساعة الآن 11:06 AM.