منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


مصر تقول ان "النظام القمعي" في سوريا يجب ان يرحل




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع

الرئيس المصري محمد مرسي في طهران يوم الخميس. صورة لرويترز

دبي/عمان (رويترز) - دعا الرئيس المصري محمد مرسي يوم الخميس إلى التدخل لوقف إراقة الدماء في سوريا وقال أمام اجتماع قمة حركة عدم الانحياز في طهران الذي تحضره 120 دولة ان من واجبهم التصدي "للنظام القمعي" السوري مما دفع الوفد السوري إلى الانسحاب من الاجتماع.
وقال مرسي الذي انتخب نحو قبل شهرين بعد انتفاضة شعبية أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك ان الرئيس السوري بشار الاسد فقد شرعيته في حربه التي يخوضها لاخماد الانتفاضة المستمرة ضد حكمه منذ 17 شهرا والتي قتل خلالها نحو 20 الف شخص.
ودفع خطاب مرسي اللاذع أمام القمة التي تستضيفها ايران حليفة الاسد وزير الخارجية السوري إلى اتهام الرئيس المصري الاسلامي بالتحريض على اراقة مزيد من الدم في سوريا.
وجاء الهجوم السياسي الشديد ضد الرئيس السوري في الوقت الذي قالت فيه المعارضة المسلحة انها أسقطت طائرة مقاتلة في شمال سوريا حيث تقصف القوات الجوية بلدات تسيطر عليها المعارضة في هجوم مضاد عنيف على المعارضة.
وكانت تلك احدث ضربة توجهها المعارضة المسلحة للقوة الجوية السورية التي يتزايد الاعتماد عليها لاخماد الانتفاضة. وقالت المعارضة هذا الاسبوع انها هاجمت قاعدة جوية عسكرية في الشمال واسقطت طائرة هليكوبتر كانت تقصف احد احياء دمشق.
وقال مرسي "نزيف الدم في سوريا في رقابنا جميعا وعلينا أن ندرك أن هذا الدم لا يمكن أن يتوقف بغير تدخل فاعل منا جميعا."
وأضاف "علينا جميعا أن نعلن دعمنا الكامل غير المنقوص لكفاح طلاب الحرية والعدالة في سوريا وأن نترجم تعاطفنا هذا الى رؤية سياسية واضحة تدعم الانتقال السلمي الى نظام حكم ديمقراطي يعكس رغبات الشعب السوري في الحرية."
ودفع خطاب مرسي وزير الخارجية السوري وليد المعلم للانسحاب من الاجتماع وقال التلفزيون السوري ان المعلم قال ان مرسي يحرض المعارضة المسلحة على مواصلة إراقة الدم السوري.
وقال الاسد يوم الاربعاء في أول مقابلة تلفزيونية له منذ نقلت المعارضة المسلحة المعركة إلى قلب دمشق وحلب اكبر المدن السورية ان معركة اخماد الانتفاضة تسير بشكل جيد لكنها تحتاج مزيدا من الوقت.
وقال ""نحن نخوض معركة إقليمية وعالمية ولابد من الوقت لحسمها... ولكن نستطيع أن نختصر كل هذا الشرح بجملة بأننا نتقدم إلى الأمام الوضع عمليا هو أفضل ولكن لم يتم الحسم بعد وهذا بحاجة للوقت."
وتحظى المعارضة وأغلبيتها من السنة بدعم قوى سنية في المنطقة على رأسها دول الخليج وتركيا بينما يحظى الاسد الذي ينتمي إلى الطائفة العلوية بدعم ايران وابدى حزب الله الشيعي اللبناني تضامنه مع الرئيس السوري أيضا.
واكتسب دور القوى الاقليمية أهمية أكبر بسبب الجمود في مجلس الامن الدولي حيث ادى الخلاف الدبلوماسي إلى تهميش القوى الكبرى.
وليس من المتوقع أن يحضر وزراء خارجية الولايات المتحدة وروسيا والصين اجتماع مجلس الامن الدولي يوم الخميس بشأن سوريا وهو ما يسلط الضوء على حقيقة أن معارضي الاسد وداعميه في المجلس لا يرون أملا يذكر في أن يسفر عن أي تحرك بشأن سوريا.
وقال دبلوماسي من فرنسا التي سترأس اجتماع مجلس الامن في نيويورك "أردنا صدور قرار بشأن المسائل الانسانية لكننا واجهنا رفضا مزدوجا.
"تعتقد الولايات المتحدة وبريطانيا اننا وصلنا إلى نهاية ما يمكن تحقيقة في مجلس الامن وقالت بكين وموسكو ان قرارا كهذا سيكون متحيزا."
وبعد نحو عام ونصف من اندلاع الانتفاضة ما زال خصوم الاسد السياسيون منقسمين.
واستقالت هذا الاسبوع بسمة قضماني عضو المجلس الوطني السوري المعارض الذي كان يأمل في الحصول على الاعتراف الدولي كممثل للقيادة المؤقتة لسوريا بعد ان شكت من ان المجلس لا يفعل ما يجب لدعم الانتفاضة وانه يجب ان تحل محله سلطة سياسية جديدة.
وقالت قضماني - وهي احدث المستقيلين من المجلس الوطني السوري - لرويترز "كان شعوري هو أن المجلس الوطني السوري لم يكن قادرا على مواجهة التحديات المتزايدة على الأرض ولم يكن قادرا على الأداء بالشكل الذي كنت أرغب فيه."
وقالت كتائب شهداء سوريا يوم الخميس انها اسقطت طائرة بالقرب من بلدة الذهبية. واظهر تصوير بالفيديو بثته قناة العربية التلفزيونية ما بدا انه دخان في السماء وشخص يهبط بمظلة. وحلقت طائرة هليكوبتر عسكرية فوق المنطقة بحثا عن الطيار فيما يبدو.
وقال عضو في كتائب شهداء سوريا من ادلب ان الكتائب بدأت في استهداف القوة الجوية للنظام السوري بما في ذلك المطارات العسكرية. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.
وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية ان الطائرات السورية المقاتلة والمدفعية الى جانب استهدافها للمعارضة المسلحة قصفت أيضا عشرة مخابز على الاقل في حلب خلال الاسابيع الثلاثة الماضية وقتلت عشرات الاشخاص بينما كانوا ينتظرون في صفوف للحصول على الخبز.
وقالت المنظمة ان الهجمات كانت متعمدة أو نفذت دون اهتمام بتفادي مئات المدنيين الذين اضطروا للاصطفاف امام عدد متناقص من المخابز في حلب.
وقالت ان هجوما واحدا وقع قبل نحو اسبوعين اسفر عن مقتل نحو 60 شخصا واصابة اكثر من 70 آخرين.
وادى القتال في حلب ودمشق ومحافظة درعا الجنوبية إلى تدفق موجات من اللاجئين على تركيا والاردن.
وحثت تركيا الامم المتحدة على حماية السوريين النازحين داخل بلادهم ورفع الضغط عن مخيمات اللاجئين المزدحمة لديها وقالت فرنسا انها تدرس مسألة إقامة مناطق آمنة في سوريا وهي الفكرة التي رفضها الاسد وقال انها غير واقعية

المصدر


مشكورررررررررررررر على الخبر
بارك الله فيك

الساعة الآن 07:07 PM.