منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


ما هو الباعث على الصبر؟




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع






حكى أبو بكر بن الأنباري عن بعض العلماء أنه قال:
(إنما سمي الصبر صبرًا لأن تمرره في القلب وإزعاجه للنفس كتمرر الصِبْر في الفم)




ما هو الباعث على الصبر؟



يجب أن يكون الباعث على الصبر ابتغاء وجه الله عز وجل، والتقرب إليه ورجاء ثوابه، لا لإظهار الشَّجَاعَة
وقوة النفس وغير ذلك من الأغراض، قال تعالى: وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ
[الرعد:22]



قال السعدي في تفسيره للآية:
(ولكن بشرط أن يكون ذلك الصبرابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ لا لغير ذلك من المقاصد والأغراض الفاسدة، فإن هذا
هو الصبر النافع الذي يحبس به العبد نفسه، طلبًا لمرضاة ربه، ورجاء للقرب منه،
والحظوة بثوابه، وهو الصبر الذي من خصائص أهل الإيمان، وأما الصبر المشترك الذي غايته التجلد ومنتهاه
الفخر، فهذا يصدر من البر والفاجر، والمؤمن والكافر، فليس هو الممدوح على الحقيقة)



وقال سبحانه:
وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ
(أي: اجعل صبرك على أذاهم لوجه ربك عز وجل)


عن أبي ميمون ، قال:
(إن للصبر شروطًا، قلت - الراوي-: ما هي يا أبا ميمون ؟
قال: إن من شروط الصبر أن تعرف كيف تصبر؟ ولمن تصبر؟ وما تريد بصبرك؟ وتحتسب في ذلك وتحسن النية
فيه، لعلك أن يخلص لك صبرك، وإلا فإنما أنت بمنزلة البهيمة نزل بها البلاء فاضطربت لذلك، ثم هدأ فهدأت ، فلا
هي عقلت ما نزل بها فاحتسبت وصبرت، ولا هي صبرت، ولا هي عرفت النعمة حين هدأ ما بها فحمدت الله على
ذلك وشكرت)






















بارك الله فيك
بــــاركـ الله فيــكـ