منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


«الكويتية» تقدم فيلم الرعب..مطار 2012




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
فيديو..ثلاثة أخطار مميتة في رحلة واحدة: انفجار المحرك الأيمن وتعطل الأيسر والتعرض لانخفاض جوي



2012/07/07







الوطن رصدت تفاصيلها ومقطع فيديو سجل اللحظات العصيبة
«الكويتية» صارعت الموت في «رحلة الرعب» إلى «جدة»
3 أعطال فنية بالطائرة كادت تحول رحلتها إلى كارثة جوية
انفجار المحرك الايمن وتعطل الايسر وتوقف التكييف وتساقط أقنعة الاكسجين
تلقين المسافرين الشهادة.. وصيحات النساء والأطفال رجت الأجواء
هبوط اضطراري في «المدينة».. والسلطات السعودية قدمت العصائر للناجين
قائد الطائرة لـ الوطن: نحمد الله على سلامة الركاب والطاقم

- ركاب الطائرة المعتمرون قطعوا 500 كيلومتر من المدينة إلى جدة..وسيقاضون «الكويتية»
- مصادر: «الكويتية» في آخر أيامها..وتحديثها أو كوارث حقيقية قادمة
- محمد الكندري: لا يمكن التجاوز عما حدث لـ«الكويتية» المتجهة إلى جدة
- الزامل لـ الوطن الحركة في المطار أمس طبيعية ولا تأخير في الرحلات




كتب نايف كريم:


«رحلة الرعب».. هذا ليس عنوانا لفيلم سينمائي بل هو مشهد رحلة «الكويتية» المتجه الى جدة والتي كانت تنقل على متنها 186 راكبا غالبيتهم في طريقهم الى اداء فريضة العمرة.
«الوطن» تابعت تفاصيل رحلة «الرعب» واتصلت بقائد الرحلة الكابتن فيصل الصراف فقال: نحمد الله عز وجل على سلامتنا انا والاخوة الركاب والطاقم والطائرة خصوصاً اننا كنا متجهين الى الديار المقدسة وعن سؤاله عن تفاصيل الرحلة رفض التعليق كونه غير مخول بالتصريح لان هناك تعليمات تمنع تحدث اي كابتن الا بأمر من ادارة المؤسسة مبيناً ان الطائرة سوف تصل الكويت اليوم على ابعد تقدير. وقد حاولت «الوطن» الاتصال بعدد من مسؤولي المؤسسة لمعرفة التفاصيل بشكل رسمي وواضح ولكن لم يرد احد والبعض كانت اجهزته مغلقة.
واطلق الكثير من المواطنين على الرحلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر» «رحلة الرعب» وفي حيث كانت الطائرة المتجهة الى جدة والتي كانت تحمل على متنها 186 راكبا من الكويت والتي انطلقت في الساعة الواحدة ظهراً من مطار الكويت ولكن الظروف حالت دون وصولها الى وجهتها الحقيقية بسبب تعرض الطائرة الى خلل فني في احد محركاتها مما افقدها استكمال طريقها لتحط في مطار المدينة المنورة والتي كان بانتظارها رجال الدفاع المدني السعودي ورجال الامن والاسعاف.
وكانت الطائرة قد اقلعت من مطار الكويت الدولي يوم الاربعاء الماضي الموافق 2012/7/4 في تمام الساعة الواحدة ظهراً رحلة رقم 785 من نوع ايرباص 300 والتي كانت تحمل 186 راكباً لقضاء اجازة الصيف واداء مناسك فريضة العمرة ولكنهم لم يصلوا الى وجهتهم المقصودة.
وقالت مصادر في الطيران المدني أن الرحلة المتجهة الى جدة تعرضت بعد الاقلاع الى 3 اعطال فنية في وقت واحد ولولا العناية الالهية وقدرة الكابتن فيصل الصراف ومهاراته العالية لحصلت كارثة جوية وسقطت الطائرة وبفقدان جميع من كان على متنها فكان الخلل الاول هو تعطل محرك الايمن للطائرة وانفجاره مما تسبب في تسرب الزيت ودخوله عبر فتحات التكييف ما أدى الى فصل التكييف عن الركاب وعندها استشعر الركاب بخلل اصاب الطائرة ولكنهم لايعلمون ماهو نوع الخلل واثناء انشغال الكابتن بإصلاح الخلل واتخاذ الاجراءات الاحترازية في مثل تلك الحالات وابلاغ اقرب برج مراقبة للهبوط الاضطراري تعرضت الطائرة الى خلل فني آخر بالمحرك الايسر للطائرة وارتفاع درجة الحرارة في المحرك ومن ثم تعرض الطائرة لانخفاض جوي مما تسبب في تساقط اقنعة الاكسجين اتوماتيكيا.
من جانبها اكدت مصادر مطلعة انه وللاسف فان «الكويتية» تعيش آخر أيامها والشواهد عديدة وكثيرة ولا تحصى من خلال الاعطال التي تتعرض اليها من وقت الى آخر والسبب تهالك الاسطول وانتهاء عمره الافتراضي في ظل وجود 17 طائرة فقط 2 تحت الصيانة و15 تعمل في دولة الكويت فقط لنقل المسافرين وعند عطل اي وحدة اخرى يتسبب في عرقلة وربكة في عملية التشغيل وتؤثر في مواعيد وجداول المسافرين ومن ثم احداث الفوضى وادخالها في قضايا بينها وبين الركاب.
ونصحت المصادر الحكومة ان تقوم بتحديث اسطول الكويتية في اسرع وقت خاصة ان الوضع لا يقبل الصمت أننا مقبلون على كارثة حقيقية اذا لم تلتفت الحكومة لها واتخاذ الحيطة والحذر وشراء طائرات وادخالها الخدمة فالوضع الآن يدق ناقوس الخطر في المؤسسة مما افقدها الكثير من الركاب الذي لم يعودوا يثقون بها.
وحصلت «الوطن» على مقطع فيديو مسرب للطائرة الكويتية المتجهة الى جدة والتي تعرضت الى خلل فني والتي كان بها 186 راكبا وخلال مشاهدة المقطع تم الاستماع الى اصوات صيحات وهلع الاطفال والنساء وكان الجميع يردد الشهادة والدعاء والبعض كان يردد «اشهد ان لا إله الا الله وأن محمداً رسول الله» والبعض كان يطلب المغفرة والتوبة والبعض كان يطلب من الركاب الهدوء وذكر الله والتسبيح والتهليل لأن الدعاء يرفع البلاء وبان لا يصيبهم مكروه ولكن الوضع كان مخيفا حيث كانت الطائرة تترنح وكانت اصوات المحركات عالية جدا ومخيفة، وكانت النساء يطلقن الصيحات وكان أحد الركاب يطلب من الجميع الهدوء والتضرع الى الله بالدعاء لانه يرفع البلاء وكان يطلب من الجميع بأن يعلنوا الشهادة لأن الوضع حتما يشير الى كارثة جوية حقيقية ستحصل، واثناء قيام الجميع بالدعاء لفت انتباههم طلب الكابتن من جميع الركاب الالتزام بالمقاعد وعدم تركها بعدما حصلت الفوضى والجميع اصابه الذهول والبعض الاخر ترك مقعده ليطمئن على مرافقيه وبعدها تم اطلاق جرس الانذار الذي وقع على الركاب كالصاعقة وينذر بحدوث كارثه وانهم على مشارف السقوط.
بهذه الكلمات والتضرع والتقرب الى الله سبحانه وتعالى تم انقاذ 186 راكبا على متن طائرة «الرعب» المتجهة الى جدة والهبوط الاضطراري في مطار المدينة المنورة وكان باستقبالهم بعض سلطات المملكة العربية السعودية الذين كانوا على اهبة الاستعداد لانقاذ الركاب والذين بذلوا كل ما في وسعهم بتقديم كل الدعم والخدمات للركاب واثناء توقف الطائرة وعند نزول غالبية الركاب اتجهوا الى ساحة المطار وقاموا بالسجود شكرا الى الله سبحانه وتعالى بان كتب لهم النجاة.
ولكن المفاجأة الاخرى التي كانت في انتظارهم هي مكوثهم في مطار المدينة المنورة دون تقديم اي خدمات لهم من قبل مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية بل ان السلطات السعودية قدمت لهم العصائر والماء ولكن الفرحة لم تتم وكان حال لسانهم يقول بأن عليهم الاستمرار في هذا الفيلم حتى نهايته وبعدها ولعدم وجود طائرة متوفرة او بديلة للطائرة المتعطلة تم انزال الركاب جميعهم وتوفير باصات خاصة لنقلهم من المدينة الى جدة برا مما اثار حفيظة الركاب خصوصا الكبار بالسن واصحاب الاحتياجات الخاصة وبعض المرضى على متن الطائرة الذين لا يستطيعون السفر برا لمسافة 500 كيلومتر اي ان من قام بالحجز على درجة رجال الاعمال تم توصيله في باص 40 راكبا وأماكن لا تليق بهم.
واكدت مصادر ان هناك العديد من الركاب يعتزمون رفع قضايا على الكويتية لما تعرضوا له من رعب وهلع مما انعكس على نفسيتهم سلبا لسبب عدم التزام «المؤسسة بالشروط وتوصيلهم برا عن طريق الباصات المتهالكة».
إلى ذلك أعلن وزير المواصلات ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل بالإنابة سالم الأذينة أن الأعطال المتكررة في طائرات «الكويتية» ستقود وزارة المواصلات إلى إخراج من 3 إلى 5 طائرات من الخدمة، موضحا أن هذا الأمر يأتي حرصاً على سلامة الركاب وسمعة مؤسسة الخطوط الكويتية.
وأوضح في تصريح خاص لـ«الوطن» أن الوزارة بانتظار التقرير النهائي للمؤسسة المقرر أن ترفعه نهاية الأسبوع الحالي وسيتضمن الطائرات التي تتعرض لأعطال متكررة.
واستبعد الأذينة في الوقت نفسه وجود أي نية لتحديث أسطول الكويتية أو شراء طائرات جديدة.
في السياق ذاته ذكرت مصادر لـ«الوطن» أن الطائرات التي ستستبعد هي من نوع 300 و320 إيرباص، مشيرة إلى أنها الأكثر تعرضاً للأعطال وكذلك لانتهاء عمرها الافتراضي.
من جهته قال النائب السابق د.محمد الكندري في حسابه على تويتر: ما حدث في رحلة الكويتية المتجهة لجدة لايمكن السكوت عنه، وعلى الجهات المعنية التعامل مع الموضوع بجدية، فأرواح الناس ليست قابلة للمجازفة.
وأضاف الكندري: وانا لم اوجه اللوم للكابتن الذي نشيد بكفاءته، وانما اللوم يقع على كل من تسبب بوصول الامر الى هذا السوء.
وتابع: كل شيء مقدر ومكتوب، ولكن هذا لا يتعارض من ان نصلح الخلل ونتقن امورنا.
من جانبه أكد مدير ادارة العمليات في الادارة العامة للطيران المدني عصام الزامل لـ«الوطن» ان حركة المسافرين ليوم أمس سارت بصورة طبيعية دون وجود تأخير أو الغاء للرحلات، موضحا ان أبواب المطار مفتوحة لجميع الركاب ووسائل الاعلام لرصد ومتابعة كل ما من شأنه مصلحة الأجهزة العاملة.
وذكر الزامل ان الرحلات أمس سارت بصورة طبيعية، الا انه حدثت هناك ربكة بين المسافرين أمس الأول وهو أمر قد تم تفاديه بتعاون الأجهزة العاملة في المطار، مشيرا الى ان هناك تعليمات لدى مراقبي خدمات المطار المناوبين يتم التعاطي معها على مدار العام، وهي عند ملاحظة وجود حالات طارئة أو أي مشكلة تتعلق بازدحام الركاب أو تأخير الرحلات اتخاذ الاجراءات الفورية وايجاد الحلول المناسبة بالتنسيق مع الجهات العاملة.
وبين ان المطار يسعى الى تسهيل سهولة انسيابية حركة دخول الركاب بمختلف مناطق مبنى الركاب ومغادرة الرحلات في الوقت المحدد حسب جدول الرحلات.





















حياك الله
الساعة الآن 04:56 AM.