منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > الشعر > جبر الخواطر
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


تساؤلات عاشقة عربية




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
تساؤلات عاشقة عربية






















يحدثونني عنك، يقنعونني بك، و يقولون لي عنك، و عن الحب، و عن كل شيء في هذه الحياة
فدائما ما تصدم مشاعري بعقلي، و أفكاري، و هواجسي.. فأنا اذا عشقت، عشقت بقلبي، وروحي، وأفكاري..
فإذا تريدني حاول أن تلج إلى عالم أفكاري،و أحلامي، و طموحاتي، و من ثم حاكي مشاعري.. و انظر إلى جمال افكاري؛ فستكتشف جمال مشاعري، و روعة نبضات قلبي، وصدقها، و طهارتها..
حاول أن تنظر إلىّ كأنسانة مستقلة، ليست متعجرفة، أو متغطرسة، أو معقدة كما تعتقد..
حاول أن تحاورني، و أن تفهمني، و تحتوني، و تقترب مني، و بالتأكيد لن تخسرني..
أقبلني؛ سأقبلك، وسأقدرك أكثر، وسأحترم وضعك، أحترم كياني، و أفهم المعنى الحقيقي لأنوثتي، و التي ليست محصورة في شكلي، بل في شخصي، و طريقة تفكري، بل في كلي..
حاول أن تكون أنت معي، حاول أن تخلع كل أثواب الغموض، وأن تبطل كل أنواع السحر الذي تتفنن أنت في أستخدامه؛ لكي تقنعني بك، أتركني أقرر، فلن تخسر أي شيء، كلنا سنكسب، وسيزداد أحترامنا لبعضنا البعض،و ستقوي صلتنا، و ستكون في نظري رجل بكل ما للكلمة من معنى..
لأننا سنرتقي،و نسمو فوق كل التقاليد الموضوعة، والأفكار المسبقة التي أكتنفت تربيتنا، وشكلت أنطباعاتنا المسبقة، حاول أن تتخلى عن غريزتك معي قليلاً، حاول أن تتنازل لكي تشعر بي أولاً قبل أي شيء، و كل شيء، حاول أن تبرر لي، كما أبرر لك..
حاول أن تكتشفني؛ دون أن تشعر أني أسيطر عليك، دون أن تشعر أنني أحاربك، فحن في معترك هذه الحياة، نتشارك، و نتقاسم، و نبني هذا الكون، و نعمر تلك الأرض، و نغرس تلك الأشجار في حديقة الأمل..
اعقد هدنة مع نفسك ومعي، حاول أن تفهم أنني لا أريد السيطرة، ولا أريد الخضوع، أريد المشاركة، فلا تقتل في ذاك الشعور، ولا تتحداني بقمعك العاطفي لي..
أنا أعلم أن زمام الأمور للأقوى، أعلم أنك الأقوى، لكن ما معنى القوة في نظرك ؟ فهل القوة أن تلغيني أو تلغي كياني، وجودي أو ما يمت إلىّ بصلة؟!
هل القوة أن تحتقر وجودي، و تنتهك حقوقي؟ هل القوة أن تكسرني بكل الأساليب الأخلاقية، و الغير أخلاقية؟!
هل القوة أن تنحرني في أعز ما أملك؟ سواء كان ذلك في مشاعري أو أي شيء يمس كياني؟ هل القوة أن تتسلى بي، وتجعلني كدمية تحرك خيوطها في الوقت الذي تشاء، و المكان الذي تشاء؟ هل هذه القوة في نظرك ؟
أجبني، و لاتهرب، لا تتعجب؛ للأنني أريد أن أفهم لماذا تتصرف معي بتلك الطريقة؟ ولماذا تتعامل معي بهذا المنطق ؟ لماذا تجعل رغباتك تسيطر على مشاعرك أتجاهي؟ لماذا تلغِ آدميتي بإسم قوامتك، أفكارك، ونظرتك المسبقة عني، و لي؟ لماذا تختصرني في شيء واحد، و حالة واحدة، و منطق واحد.




♥ مع حبي لكم ♥
اخوكم ابراهيم حمادنه


بَارك الله فيك على الموضوع الرائع والمميز
ِواصل نثر تألقك معنا ولا تحرمنا جديدك
إلى الأمام دائماً لك
مع خالص تحيااااااااتي

الساعة الآن 04:04 AM.