منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتدى العامة
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


السعادة والصحه .. ليست للبيع




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
السعادة والصحه .. ليست للبيع




















* كثيرا ما نسمع بأن 'المال لا يشتري السعادة' ، وهو أمر صحيح في الغالب لأن السعادة ليست للبيع.. حيث أن المال لا يمكن أن تشتري به الأصدقاء أو المحبة والتي أوضحت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من الوحدة وليسوا اجتماعيين يعانون من التعاسة والشعور بالإكتئاب، كما أن المال لايشتري الصحة والتي يتمنى المرضى بدفع جميع أموالهم لإسترداد عافيتهم حيث يجدون أن سعادتهم هي بإسترداد صحتهم..
فهل فكرت يوما لو عرض عليك بيع إحدى 'عينيك' بمليارات فهل ستوافق؟
بالطبع لا! وهنا تكمن السعادة لدى البعض أن التمتع بالصحة هي السعادة والآخرين يجدون أن التمتع بالأصدقاء والمحبة هي السعادة حيث أنه لن تستطيع أن تشتري المحبة والسعادة بمالك ..
لذا فإن الكثير من الأمثلة تدل على أن السعادة لا علاقة لها بالمال، كما تدل على أن الناس الذين يسعون وراء المال سطحيين ولا يهتمون سوى بالمادة وينسوا أن المال هو وسيلة وليس غاية. ولكن إذا كنت تعرف ما هي السعادة والفرق بين وجود الأموال من عدمها فسترى أنه لا يوجد تناقض بين الرغبة في المال والرغبة في الحصول على السعادة.
فمن الممكن القول أن الحصول على المال قد يساهم في تعزيز مستويات السعادة لديك ولكنه ليس سببا لها
من المعروف أنه لا يوجد تعريف معين للسعادة، فقد تجد البعض يصلون إلى السعادة بكونهم يتمتعون بالأخلاق الفاضلة, بينما تجد الآخر يعرف السعادة بأنها غياب الألم، وفي الوقت الذي يدعي فيه آخرون أن السعادة تتحقق عند الإنغماس في الملذات, كما نجد البعض الآخر يعتقد بأن السعادة نابعة من الدين، لذا فإن الحصول على السعادة لا يوجد لها قانون للوصول إليه حيث أن لكل شخص نظرة في السعادة وكيفية الحصول عليها، وبغض النظر عن النظريات وعن تعريفنا المختلف للسعادة، فجميعنا نعلم وندرك الوقت الذي تغيب فيه السعادة عنا ونفقدها.
وقد يتفق معظم الناس على أن السعادة في حد ذاتها ليست مجرد عاطفة أو أحاسيس بسيطة، بل هي أعمق من كونها مجرد شعور عابر قد يأتي ويذهب في لحظة من الزمن بالرغم من أنها تؤثر تأثيرا واضحا على عواطفنا وحياتنا.
خذ السعادة على أنها طبق من الحساء، فستجدها مزيج من العديد من المكونات ومذاقها يعتمد على المكونات التي تضيفها، فإذا ما أكثرت أو قللت من عنصر معين سيفقد الحساء نكهته ومذاقه.
وبالمثل، فإنه من الصعب جدا أن يصف الشخص نفسه بأنه سعيد في الوقت الذي يعاني فيه من ألم عاطفي شديد أو من القلق والإجهاد، والخوف. ولكن هذا لا يعني أن السعادة هي انعدام المشاعر السلبية، وإنما هي إحدى المكونات الأساسية للحساء، وفي المقابل ، فإن عدم شعور الشخص بالألفة العاطفية ، أو الامتنان ، والتقدير والاهتمام الكافي يمكن أن يؤدي أيضا إلى التعاسة.
ولا ننكر أن المال قد نجده يلعب دورا كبيرا في تجنب بعض العواطف السلبية وبناء تلك الإيجابية‘ فالنجاح قد يساعد في تغيير مكونات الحساء ليعطيه طعما أفضل، حيث تجد أن الذين يعيشون مع ما يكفي من المال لدفع كل الفواتير وإدخار بعض المال للمستقبل هم أقل عرضة للقلق من أولئك الذين يفتقدون للمال. كما أنهم لا يضطرون إلى العمل لساعات طويلة بسبب كفايتهم من المال مما يجعلهم أقل عرضة للإجهاد.
وتراهم أكثر قدرة على ممارسة الهوايات والإهتمامات أكثر ممن هم أقل دخلا. وتجدهم قادرين على الحصول على التعليم الذي يمكنهم من الوصول لأهدافهم. فإذا ما سعى الشخص وراء المال لتحقيق هذه الفوائد لا يعني ذلك أنه سطحي أو مادي. وعلى الرغم من أن الحصول على المال وحده لن يجلب السعادة ، إلا أن الحصول عليه قد يساهم في رفع مستوى السعادة مما يتيح لك القدرة على الحصول على خبرات أكثر إيجابية.
وأخيرا المال لا يشتري السعادة، ولكنه يمكن أن يعدل من مستوى حياة أي شخص الأمر الذي سيساهم في شعوره بالسعادة ولكن ليس المال هو أساس السعادة، وتذكر أننا جميعا لدينا تقلبات الأحاسيس فمن المستحيل أن تجد شخص طوال أيامه سعيد.









♥ مع حبي لكم ♥
اخوكم ابراهيم حمادنه


شكرا اخي على الموضوع المميز
مشكوووووووووور علا اموضوع الجميل


















سلمت يداااك ويعطيك الف عاااافيه على طرحك المتميز
اسعدني التواجد وتم احلى تقييم ومنتظر جديدك بشوووق
ارق تحيااااااااااااتي