منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


كلمة الصوم كلمة لا يعلمها الكثير




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
***********************************

من برنامج الكلمة وأخواتها لفضيلة الشيخ أحمد الكبيسي

منظومة الصوم
**********

صام أمسكطوىوصل - حصر


هذه الكلمات هي منظومة الصوم وهي الامتناع عن شيء ما.

صام: كل امتناع عن شيء محدد لمدة محددة يُسمّى صوماً.
كأن تُلزم نفسك عدم الكلام لفترة معينة فهذا صوم كما في قوله تعالى في قصة مريم (فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا (26) مريم) صامت عن الكلام يوماً واحداً.

وشرط الصوم أن يكون لمدة محددة. قال تعالى (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) البقرة) شهر واحد وهذه مدة محددة ولذا لم يقل تعالى في الآية كتب عليكم الإمساك.



أمسك وإمساك: الامتناع العام وهو غير محدد كما في قوله تعالى (قُلْ لَوْ أَنْتُمْ تَمْلِكُونَ خَزَائِنَ رَحْمَةِ رَبِّي إِذًا لَأَمْسَكْتُمْ خَشْيَةَ الْإِنْفَاقِ وَكَانَ الْإِنْسَانُ قَتُورًا (100) الإسراء) وهذا الامتناع المطلق لا تُعرف حدوده ( الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ) البقرة229


الطو وطوى: هو الجوع المتعمّد بأن يتعمّد الإنسان عدم الأكل عدة وجبات ثم يجمعها في النهاية والطوّ هو الجوع المتعمّد كما يُفعل الآن في السجون عند الإضراب عن الطعام.

الوصل والوصال: هو استمرار الصوم أي تصوم ولا تُفطر يومين أو ثلاثة متتالية مستمرة بدون انقطاع وبدون افطار وهذا النوع من الصوم منهيّ عنه في الإسلام إلا للرسول عليه السلام لأنه قال:" إن ربي يُطعمني ويسقين "

الحَصُر: الحصور هو الذي يمنع بَوله أو منيّه بقُدرة أي له القدرة على أن يحبِس بوله أو منيّه يقال هو حصور وليس محصور كما نستخدمها في لغتنا. والفرق بين إمساك البول والمنيّ أن البول قانون بشري أما أن تحصر المنيّ فهذا مدح وليس ذمّاً فسيدنا يحيى عليه السلام وصفه الله تعالى (فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (39) آل عمران) فهو قادر على الجماع ومع هذا لم يقرب النساء وعزف عنهن بقوة رغم قدرته واشتهائه لذلك. وأعجب من بعض الكتب التي يذكرون فيها أن كون يحيى عليه السلام حصوراً كأن به عاهة وهي من أشد العاهات أن يحرم الله تعالى أحد أنبيائه من نعمة النساء، والله تعالى لا يرسل الأنبياء بهم عاهة. لكن يحيى عليه السلام لشدة جماله ولشدة عشق النساء له ذهب ضحية ذلك وكانت المرأة التي عشقته سبباً في قتله فعزف عليه السلام عن النساء رغم قدرته واشتهائه لهنّ وهذا من باب التقرّب إلى الله تعالى ومن باب التحنّث الذي هو عبادة عند بعض الناس. وروى الإمام مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم:" ما من نبيّ إلا وقد أخطأ أو همّ بخطيئة غير يحيى ابن زكريا".
ومع فارق التشبيه فإن العرب في الجاهلية كان منهم من يعفّ نفسه عن الزنا والخمر وكان يسمونه عفيفاً أو عفّان كما سُمي أبو عثمان ابن عفّان وكان اسمه الأصلي حبيب لكنه كان من المعدودين الذين عصموا أنفسهم من الزنا والخمر من باب المروءة واحترام النفس .
****************
اللهم علمنا ما ينفعنا
وانفعنا بما علمتنا
وزدنا علما ونورا
اللهم آمين
****************

سلمت يدااااك وباااارك الله فيك والى الاماااام والافضل
اسعدني التواجد واحلى تقييم ومنتظر جديدك بشوووووق
ارق تحياااااااااااتي