منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


ما حكم الاشتراك بإحدى خدمات شركات الاتصالات عبر الجوال




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع





ما حكم الاشتراك بإحدى خدمات شركات الاتصالات عبر الجوال مقابل الحصول على جوائز ثمينة ؟

أحسن الله إليكم فضيلة الشيخ وأعلى الله شأنكم ونوّر الله عليكم بنور العِلم والهُدى
في أحد المواقِع توجَد خِدمة للاشتراك في جوالهم ، حيث يتمّ الاشتراك بأحد قنواتهم ويتمّ استقطاع 40 أو 65 هللة بشكل يومي

ويكون أوّل أسبوع مجّاني

وبعد الاشتراك في القناة يتمّ السحب على أسماء المشتركين بالقُـرعة ويُعطون جوائز ثمينة مِن أجهزة إلكترونيِّـة
فما حُكم هذا الاشتراك ؟

ووفقكم الله تعالى ويسّـر عليكم وأعلى الله مقامكم ورزقكم مِن حيث لا تحتسبون .


الجواب :

آمين ، ولك بِمثل ما دعوت .

هذا من الْمَيْسِر ؛ لأن جميع المشتركين يدفعون مالاً بسيطا ، ويكسب بعضهم دون بعض .

قال شيخنا العثيمين رحمه الله : القاعدة : أنّ كل مُعاملة يكون فيها المعامَل إما غَانِمًا أو غَارِمًا أنها مِن الْمَيْسِر ، فلا تجوز . اهـ .

وسُئل علماؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة عن قَسائم مُسابقة تُبَاع بِسِعر ريالين للقسيمة الواحدة . ومِن جوائزها : تليفزيون ملون ، وفيديو ، وكاميرا فيديو .. إلخ. وهي عبارة عن أسئلة متنوعة ، يبدو أن القصد منها الدعاية لتلك المؤسسة .
وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء ، أجابت : بأن هذه المسابقة مِن جُمْلَة صُور الْمَيْسِر ، وهو : القِمَار ؛ لِمَا فيها مِن الْمُخَاطَرَة بِالْمَال ، ولو كان قليلا ؛ لعموم الأدلة على تَحْرِيم الْمَيْسِر . اهـ .

وسَألَتْ إحدى الجميعات الخيرية بأنها تَنْوِي القيام بِمُسَابقة في شهر رمضان ، وتُطْرَح في المكتبات العامة ، وهي عبارة عن قسيمة اشتراك ، سعر القسيمة 3 ريالات . وستقوم الجمعية بطبع 200 بوك ، كل بوك يحتوي على 100 ورقة ، أما جوائز المسابقة فهي تَبَرُّع مِن الشركات والمؤسسات ، وهي عبارة عن : ثلاجات ، غسالات ، بوتجازات ، برادات ماء ، دفايات ، تلفزيونات ، جهاز كمبيوتر .

فأجاب علماؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة :
هذه المسابقة لا تَجوز ، ومِن أكل أموال الناس بالباطل، فَكُلّ مُشْتَرِك يَدْفع مَبْلَغًا مِن المال مُخَاطَرَة ، وهو لا يدري هل يحصل على مُقَابِل أمْ لا ؟ وهذا هو القِمَار ، وهو مِن الْمَيْسِر الْمُحَرَّم شَرْعا ، ويمكن دعوة الناس وحَثّهم على الإنفاق في سُبُل الخير بِغير هذه الطريقة . اهـ .

والْمَيْسِر وإن كان فيه نَفْع لبعض الناس إلاّ أنه مِن أكل أموال الناس بالباطل ، ولذا قال الله عَزّ وَجَلّ : (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا) .

ويُقال مثله أيضا في حُكم ما تُجريه بعض القنوات الفضائية مِن إجراء مسابقة عن طريق أشرطة تمرير الرسائل ، والفائز له جائزة .
فهذا مِن الْمَيْسِـر الْمُحرَّم .

وعلى أصحاب هذا الموقع وغيره من المواقع والمنتديات أن لا يَقوموا بأي نشاط مثل هذا حتى يسألوا عنه أهل العِلْم ، فإن الله عَزّ وَجَلّ قد أمَر بِسُؤال أهل العِلْم ، فقال تعالى : (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) .
وقال النبي صل الله عليه وسلم في شأن مَن جَهِلُوا : أَلا سَأَلُوا إِذْ لَمْ يَعْلَمُوا ، فَإِنَّمَا شِفَاءُ الْعِيِّ السُّؤَالُ . رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه ، وحسّنه الألباني والأرنؤوط .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد





















سلمت يداااك ويعطيك الف عااافيه على تألقك الدائم والرائع
اسعدني التواجد وتم احلى تقييم ومنتظر جديدك بكل شوووق
ارق تحياااااااااااااااتي

الله يعطيك الف عافيه اختي الغاليه
مبدعه دائما في طرحك
واصلي ابداعك