منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


"أَلا أُعلمك كلمات إِذا قلتهن غفر اللّه لك "




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع







عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَلَا أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ إِذَا قُلْتَهُنَّ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ ، وَإِنْ كُنْتَ مَغْفُورًا لَكَ ؟ ".

قَالَ : " قُلْ:

لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ، لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ الْحَكِيمُ الْكَرِيمُ ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " .


رواه الامام السيوطي في الجامع الصغير ( 2880)، وصححه الامام الألباني في صحيح الجامع الصغير (2621).

يقول العلامة المباركفوري في "تحفة الأحوذي بشرح سنن الترمذي":

( غَفَرَ اللَّهُ لَكَ ): أَيِ الصَّغَائِرَ.

( وَإِنْ كُنْتَ مَغْفُورًا لَكَ ): أَيِ الْكَبَائِرَ كَذَا فِي التَّيْسِيرِ فَعَلَى هَذَا كَلِمَةُ " إِنْ " لِلشَّرْطِ وَالْوَاوُ لِلْوَصْلِ ، وَقِيلَ يَحْتَمِلُ أَنْ تَكُونَ جُمْلَةً مُسْتَقِلَّةً مَعْطُوفَةً عَلَى السَّابِقَةِ وَجَزَاؤُهُ مَحْذُوفٌ أَيْ إِنْ كُنْتَ مَغْفُورًا فَيَرْفَعُ اللَّهُ بِهِ الدَّرَجَاتِ وَأَنْ تَكُونَ كَلِمَةُ " إِنْ " مُخَفَّفَةً مِنَ الْمُثَقَّلَةِ فَالْجُمْلَةُ تَأْكِيدٌ لِلْأُولَى .

( الْعَلِيُّ ): هُوَ الَّذِي لَيْسَ فَوْقَهُ شَيْءٌ فِي الْمَرْتَبَةِ وَالْحُكْمِ.

( الْكَرِيمُ ): هُوَ الْجَوَادُ الْمُعْطِي الَّذِي لَا يَنْفَدُ عَطَاؤُهُ وَهُوَ الْكَرِيمُ الْمُطْلَقُ


سلمت يداااك وجزااك الله كل خيررررالجمال والتنسيق الراااائع والافاده عنوان كل طرحك
اسعد كثيرا بقراءة مواضيعك واكيد في انتظار الاروع دااائما
لا عدما هذا الجمال والتألق وانارة الاقساام
ارق تحيااااااااااااتي


بارك الله فيكِ

السلام عليكم و رحمة الله

لشيء جميل ان تسمع احاديث الرسول عليه الصلاة و السلام
و الاعظم ان نفهمها و نتدبرها و نعرف معانيها
و قد اتيتنا بالاثنين معا حديث و شرح

بارك الله فيك ووفقك للخير
و جعلنا و اياك من اهل الجنة
مع الحبيب النبي محمد
في اعلى عليين
متمتعين بالنظر الى العلي الكريم
رب العالمين

انه ولي ذلك و القادر عليه

بالتوفيق ان شاء الله