منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


فتنة الدجال من أعظم الفتن




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع








فتنة الدجال من أعظم الفتن





وفتنته من أعظم الفتن التي تمر على البشرية عبر تاريخها

ففي (صحيح مسلم) عن أبي الدهماء وأبي قتادة قالوا: كنا نمر على هشام بن عامر نأتي عمران بن

حصين فقال ذات يوم إنكم لتجاوزوني إلى رجال ما كانوا بأحضر لرسول الله صل الله عليه وسلم مني

ولا أعلم بحديثه مني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

((ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة خلق أكبر من الدجال)) .


وفي رواية:

((أمر أكبر من الدجال)) .




من أجل ذلك فإن جميع الأنبياء حذروا أقوامهم من فتنته ولكن رسولنا صلى الله عليه وسلم كان أكثر

تحذيرا لأمته منه.



ففي (صحيح البخاري) عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قام رسول الله صل الله عليه وسلم في

الناس فأثنى على الله بما هو أهله، ثم ذكر الدجال، فقال:

((إني لأنذركموه، وما من نبي إلا أنذره قومه، لقد أنذر نوح قومه، ولكني أقول لكم فيه قولا لم يقله

نبي لقومه، تعلمون أنه أعور، وأن الله ليس بأعور)) .



وفي (الصحيحين) عن أنس رضي الله عنه قال: قال النبي صل الله عليه وسلم:

((ما بعث نبي إلا وأنذر أمته الأعور الكذاب ألا إنه أعور وإن ربكم ليس بأعور وإن بين عينيه مكتوب

كافر)) .




ويقول ابن الأثير:

سمي الدجال مسيحاً لأن عينه الواحدة ممسوحة، والمسيح: الذي أحد شقي وجهه ممسوح لا عين له

ولا حاجب فهو فعيل بمعنى مفعول بخلاف المسيح عيسى بن مريم فإنه فعيل بمعنى فاعل سمي به لأنه

كان يمسح المريض فيبرأ بإذن الله والدجال الكذاب.




وسمي دجالا كما يقول ابن حجر:

لأنه يغطي الحق بباطله ويقال: دجل البعير بالقطران والإناء بالذهب إذا طلاه..




وقال ابن دريد:

سمي الدجال لأنه يغطي الحق بالكذب وقيل: لضربه نواحي الأرض وقيل بل قيل ذلك لأنه يغطي

الأرض. ومن صفاته كما أخبر عنها النبي صل الله عليه وسلم قال:

((بينا أنا نائم رأيتني أطوف بالكعبة، فإذا رجل آدم سبط الشعر ينطف - أو يهراق - رأسه ماء قلت من

هذا قالوا ابن مريم. ثم ذهبت ألتفت، فإذا رجل جسيم أحمر جعد الرأس أعور العين، كأن عينه عنبة

طافية قالوا هذا الدجال. أقرب الناس به شبها ابن قطن)) .



وعن عبادة بن الصامت أنه قال إن رسول الله صل الله عليه وسلم قال:

((إني قد حدثتكم عن الدجال حتى خشيت أن لا تعقلوا إن مسيح الدجال رجل قصير أفحج جعد أعور

مطموس العين ليس بناتئة ولا حجراء فإن ألبس عليكم - قال يزيد - ربكم فاعلموا أن ربكم تبارك

وتعالى ليس بأعور وإنكم لن ترون ربكم تبارك وتعالى حتى تموتوا))



قال يزيد

((تروا ربكم حتى تموتوا))




ويكون خروجه من المشرق من بلاد فارسية يقال لها خراسان.

عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال: حدثنا رسول الله صل الله عليه وسلم:

((إن الدجال يخرج من أرض بالشرق يقال لها خراسان يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة)) .



ولكن ظهور أمره عندما يصل إلى مكان بين العراق والشام

عن النواس مرفوعا:

((إنه خارج خلة بين الشام والعراق فعاث يمينا وعاث شمالا يا عباد الله فاثبتوا)).



وسأل الصحابة النبي صل الله عليه وسلم عن المدة التي يمكثها في الأرض فقالوا:

وما لبثه في الأرض؟ قال:

((أربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم قلنا يا رسول الله فذاك اليوم

الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم؟ قالوا: لا اقدروا له قدره)) .




وإجابة النبي صل الله عليه وسلم تدل على أن اليوم يطول حقيقةً لا مجازاً.

ولن يستطيع دخول مكة والمدينة فعن أبي هريرة مرفوعاً:

((على أنقاب المدينة ملائكة لا يدخلها الطاعون ولا الدجال))


,,



يتبع





إمكانات الدجال التي تسبب الفتنة





سرعة انتقاله في الأرض


ففي حديث النواس بن سمعان في (صحيح مسلم): أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن إسراع

الدجال في الأرض فقال:

((كالغيث استدبرته الريح))

وقد أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم أنه سيجول في أقطار الأرض ولا يترك بلدا إلا دخله إلا مكة

والمدينة ففي حديث أنس في (الصحيحين):

((ليس من بلدٍ إلا سيطؤه الدجال إلا مكة والمدينة))




جنته وناره


ومما يفتن الدجال به الخلق أن معه ما يشبه الجنة والنار أو معه ما يشبه نهرا من ماء ونهرا من نار

وواقع الأمر ليس كما يبدو للناس فإن الذي يرونه نارا إنما هو ماء بارد وحقيقة الذي يرونه ماء باردا

نار.


ففي (صحيح مسلم) عن حذيفة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((معه (أي: الدجال) جنة ونار فناره جنة وجنته نار))




استجابة الجماد والحيوان لأمره


ففي حديث النواس بن سمعان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

((فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به ويستجيبون له فيأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت فتروح

عليهم سارحتهم أطول ما كانت ذراً وأسبغه ضروعا وأمده خواصر ثم يأتي القوم فيدعوهم فيردون

عليه قوله فينصرف عنهم فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم ويمر بالخربة فيقول لها

أخرجي كنوزك. فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل))




قتله ذلك الشاب ثم إحياؤه إياه


عن أبي سعيد الخدري قال حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما حديثا طويلا عن الدجال فكان

فيما حدثنا قال:

((يأتي وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة فينتهي إلى بعض السباخ التي تلي المدينة فيخرج إليه

يومئذ رجل هو خير الناس - أو من خير الناس - فيقول له أشهد أنك الدجال الذي حدثنا رسول الله

صلى الله عليه وسلم حديثه فيقول الدجال أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته أتشكون في الأمر فيقولون لا.

قال فيقتله ثم يحييه فيقول حين يحييه والله ما كنت فيك قط أشد بصيرة مني الآن - قال - فيريد الدجال

أن يقتله فلا يسلط عليه))






عقيدة أهل السنة والجماعة في المسيح الدجال


قال النووي في (شرحه لمسلم): قال القاضي:

هذه الأحاديث التي ذكرها مسلم وغيره في قصة الدجال حجة لمذهب أهل الحق في صحة وجوده وأنه

شخص بعينه ابتلى الله به عباده وأقدره على أشياء من مقدورات الله تعالى: من إحياء الميت الذي يقتله

ومن ظهور زهرة الدنيا والخصب معه وجنته وناره ونهريه واتباع كنوز الأرض له وأمره السماء أن

تمطر فتمطر والأرض أن تنبت فتنبت فيقع كل ذلك بقدرة الله تعالى: ومشيئته



ثم يعجزه الله تعالى: بعد ذلك فلا يقدر على قتل ذلك الرجل ولا غيره ويبطل أمره ويقتله عيسى صلى

الله عليه وسلم ويثبت الله الذين آمنوا



هذا مذهب أهل السنة وجميع المحدثين والفقهاء والنظار خلافاً لمن أنكره وأبطل أمره من الخوارج

والجهمية وبعض المعتزلة وخلافا للبخاري المعتزلي وموافقيه من الجهمية وغيرهم في أنه صحيح

الوجود ولكن الذي يدعي مخارف وخيالات لا حقائق لها وزعموا أنه لو كان حقا لم يوثق بمعجزات

الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم وهذا غلط من جميعهم لأنه لم يدع النبوة فيكون ما معه كالتصديق

له وإنما يدعي الإلهية وهو في نفس دعواه مكذب لها بصورة حاله ووجود دلائل الحدوث فيه ونقص

صورته وعجزه عن إزالة العور الذي في عينيه وعن إزالة الشاهد بكفره المكتوب بين عينيه ولهذه

الدلائل وغيرها لا يغتر به إلا رعاع من الناس لسد الحاجة والفاقة رغبة في سد الرمق أو تقية وخوفا

من أذاه لأن فتنته عظيمة جدا تدهش العقول وتحير الألباب مع سرعة مروره في الأمر فلا يمكث بحيث

يتأمل الضعفاء حاله ودلائل الحدوث فيه والنقص فيصدقه من صدقه في هذه الحالة.







القيامة الصغرى لعمر بن سليمان الأشقر

















تسلم الايادي على الموضوع
الرائع والمميز
تحياتي لكي واصلي

سلمت أناملك على هذا الطرح القيم والمفيد
ربي يعطيك الف عافية
بانتظار جديدك بكل شوق
لك ودي ووردي
¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•

الله يعطيك العافيه اختي
واصلي ابداعك