منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لا تحمل همًا عند البلاء، فما ابتلاك الله إلا يعافيك، وما منعك إلا ليعطيك

وما منعك




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع



لا تحمل همًا عند البلاء، فما ابتلاك الله إلا يعافيك، وما منعك إلا ليعطيك








مما ينبغي أن يعلم : أن الرحمة صفة تقتضي إيصال المنافع والمصالح إلى العبد وإن كرهتها
نفسه وشقت عليها ، فهذه هي الرحمة الحقيقية ، فأرحم الناس بك من شق عليك في إيصال
مصالحك ودفع المضار عنك .




فمن رحمة الأب بولده : أن يكرهه على التأدب بالعلم والعمل ويشق عليه في ذلك بالضرب
وغيره ، ويمنعه شهواته التي تعود بضرره ، ومتى أهمل ذلك م
ن ولده كان لقلة رحمته به ،
وإن ظن أنه يرحمه ويرفهه ويريحه فهذه رحمة مقرونة بجهل كرحمة الأم .





ولهذا كان من تمام رحمة أرحم الراحمين تسليط أنواع البلاء على العبد ، فإنه أعلم بمصلحته ،
فابتلاؤه له وامتحانه ومنعه من كثير من أغراضه وشهواته من رحمته به ، ولكن العبد لجهله
وظلمه يتهم ربه بابتلائه ، ولا يعلم إحسانه إليه بابتلائه وامتحانه ، وقد جاء في الأثر :
(إن المبتلى إذا دُعي له : اللهم ارحمه يقول الله - سبحانه - : كيف أرحمه من شيء به
أرحمُهُ ) وفي أثر آخر : ( إن الله إذا أحب عبده حماه الدنيا وطيباتها وشهواتها كما يحمي
أحدكم مريضه )





فهذا من تمام رحمته به لا من بخله عليه ، كيف وهو الجواد الماجد الذي له الجود كله ،
وجود جميع الخلائق في جنب جوده أقل من ذرة في جبال الدنيا ورمالها ؟!





فمن رحمته سبحانه بعباده ابتلاؤهم بالأوامر والنواهي رحمة وحمية ، لا حاجة منه إليهم بما
أمرهم به ، فهو الغني الحميد ، ولا بخلًا منه عليهم بما نهاهم عنه ، فهو الجواد الكريم ، ومن
رحمته أن نغص عليهم الدنيا وكدرها لئلا يسكنوا إليها ولا يطمئنوا إليها ، ويرغبوا في النعيم
المقيم في داره وجواره ، فساقهم إلى ذلك بسياط الابتلاء والامتحان ، فمنعهم ليعطيهم ،
وابتلاهم ليعافيهم ، وأماتهم ليحييهم





ومن رحمته بهم أن حذرهم نفسه لئلا يغتروا به فيعاملوه بما لا تحسن معاملته به ، كما قال
- تعالى - :
(ويحذركم الله نفسه والله رءوف بالعباد)
(آل عمران 30)





قال غير واحد من السلف : من رأفته بالعباد حذرهم من نفسه لئلا يغتروا به.




إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان



تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts وما منعك
سلمت أناملك على هذا الطرح القيم والمفيد
ربي يعطيك الفعافية
بانتظار جديدك بكل شوق
لك ودي ووردي
¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•

تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts وما منعك
الساعة الآن 02:14 AM.