منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


«جزائري فرنسي» منفذ هجومي مونتوبان وتولوز

نوك هجومي




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع



حاصرت عناصر وحدة النخبة في الشرطة الفرنسية في تولوز (جنوب غرب) رجلا عمره 24 سنة، يدعي انه ينتمي الى تنظيم القاعدة، ويشتبه في انه ارتكب سبعة جرائم قتل في المدينة ومنطقتها.
وسمعت عيارات نارية في حي «لا كوت بافيه» من حول المبنى الذي تحصن فيه الرجل، وهو فرنسي من اصل مغاربي، سبق ان اقام في المناطق الحدودية بين افغانستان وباكستان التي تعتبر معقلا اساسيا للقاعدة.
كما سمع انفجار قوي على مقربة من المبنى، حيث يختبئ المشتبه به، وفق ما افاد مصور «فرانس برس».
واعلن وزير الداخلية كلود غيان ان مفاوضات صعبة تجري من خلال باب المنزل لاقناعه بالاستسلام. واوضح ان الرجل «يدعي انه جهادي ينتمي الى القاعدة ويريد الثأر للاطفال الفلسطينيين والانتقام من الجيش الفرنسي لتدخلاته في الخارج».

رفضت التواصل مع ابنها
وقال غيان انه تم استقدام والدة المشتبه به الى المكان، لكنها «رفضت التواصل مع ابنها، مؤكدة انها ليس لديها أي تأثير عليه».
وافاد مصدر مطلع بان المشتبه به فرنسي من اصل جزائري، يدعى محمد مراح (24 سنة)، فيما كشف غيان انه «قال انه سيسلم نفسه» بعد الظهر.
غير ان المشتبه به اطلق النار من خلال الباب على الشرطيين، فجرح احدهم في ركبته واصاب اخر بجرح طفيف.
واوضح غيان ان «الرجل اقام في افغانستان وباكستان، وانه على اتصال باشخاص ينتمون الى التيار السلفي والجهادي».
وافادت مصادر التحقيق بانه اوقف في الماضي في قندهار معقل طالبان في قضايا تتعلق بالحق العام.

سلسلة الاغتيالات السبعة
واكد غيان انه في حال التثبت من انه هو فعلا اكبر المطلوبين، فقد يضع ذلك حدا لسلسلة الاغتيالات السبعة التي ارتكبت بدم بارد واثارت الاستنكار في فرنسا واسرائيل وادانة دولية، وادت الى تعليق حملة الانتخابات الرئاسية المقررة في 22 ابريل.

الإسلام منهم براء
من جانب اخر، حذر عميد جامع باريس دليل ابو بكر، احد اكبر المراجع الاسلامية، من الخلط بين الاسلام وهجمات تولوز. وردا على سؤال قناة اي.تيلي قال «لا تخلطوا بين الاسلام وهو في %99 دين سلمي ودين مواطنة، وتلك الفئات الصغيرة جدا المصممة على ارتكاب شر شنيع».

الاستخبارات الداخلية تتعقبه
وقتل ثلاثة اطفال يهود وحاخام وثلاثة عسكريين مظليين فرنسيين بالرصاص عن قرب منذ 11 مارس. ويبدو ان مرتكب تلك الجرائم رجل واحد يتنقل على متن دراجة نارية ويستعمل الطريقة نفسها. وافيد بان المديرية المركزية للاستخبارات الداخلية كانت تترصده مع اخرين منذ الاعتداءين الاولين، وقدمت الشرطة القضائية عنصرا بالغ الاهمية لتسجيل تقدم.
وقد تم الاعداد بدقة للتدخل صباح امس خلال اجتماع عمل عقد ليلا في مقر حاكم تولوز.

عشرات العائدين «الخطرين»
وافادت مصادر التحقيق بان المشتبه به «هو من العائدين من مناطق المعارك الذين يشكلون دائما مصدر قلق في اجهزة الامن».
وقدرت اجهزة الاستخبارات الغربية مؤخرا بعدة عشرات عدد اولئك العائدين «الخطرين» من باكستان وافغانستان وبعضهم الى فرنسا.



http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=780121&date=22032012

نوك هجومي
مشكووووور علي الخبر
نوك هجومي
الساعة الآن 06:05 AM.