منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


الشيخ الوهابي يهدم قبة الرسول




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ الوهابي يهدم قبة الرسول



خالد بن سعود البليهد

السؤال :

مرحبا شيخنا الفاضل أنا الذي أرسلت لك رسالة على الإيميل لدي الآن سؤال سريع لو تكرمت: ما مدى صحة القول القائل بأن هناك شيخا وهابيا حاول هدم قبة المسجد النبوي فلزق عليها واحترق ومات؟


الجواب :
الحمد لله. هذه القصة خرافة ليس لها أساس من الصحة وهي مما يروجها المبتدعة لأجل التنفير من علماء بلاد الحرمين وليس هناك طائفة اسمها وهابية وإنما اخترع هذا الاسم المناوئون لهم والشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله أتى بالدعوة إلى التوحيد والسنة وتصفية هذا الدين من الخرافات والبدع التي انتشرت عند المتأخرين وإزالة مظاهر الشرك من التعلق بالأموات والأولياء وبناء قبورهم والتمسح بها والطواف بها ودعاؤهم من دون الله وكان معظما للرسول صلى الله عليه وسلم متبعا لسنته ناصرا لدينه محبا للصحابة رضي الله عنهم سائرا على هدي الخلفاء الراشدين عاملا بأحكام الشرع وفي الفروع كان على مذهب الإمام أحمد بن حنبل من غير تعصب ولا تقليد وكان يدعو لفضائل الأعمال ومحاسن الأفعال وفتح الله عليه بوضع المصنفات الحسنة التي تظهر معالم توحيد الألوهية ومسائل الإيمان فهو يعتبر مجدد لما اندرس من الدين في القرون المتأخرة وكذلك سار هذا على المنهج كل من تأثر بطريقته من العلماء والنساك والعوام حتى انتشرت دعوته داخل الجزيرة وخارجها وعم بها النفع ورجع كثير من الناس إلى السنة والحق وانقشعت ظلمة الجهل والشرك عن كثير من أمصار المسلمين وما من دعوة مباركة سائرة على الكتاب والسنة خرجت بعده إلا وقد استفادت وانتفعت بدعوة الشيخ وكل ما ينسب إليهم من القصص السيئة والأخبار المنكرة فكذب لا يثبت منها شيء وقد لجأ إلى اختلاقها ووضعها خصومهم لما ضعفوا وعجزوا عن مقارعتهم بالحجة والبيان وذهبت دولتهم وتفرق الناس عنهم وصارت سوقهم كاسدة والله غالب على أمره.
ومحبة الرسول صلى الله عليه وسلم ليست في تعظيم القباب والقبور والمشاهد وإنما تكون في تصديق أخباره واتباع سنته والامتثال لأمره ونهيه ونصرة دينه والذب عنه بأبي وأمي أفديه وسنته صلى الله عليه وسلم طافحة بإنكار الأضرحة والبناء على القبور حماية لجناب التوحيد فهذه هي المحبة الشرعية المحمودة التي دلت عليها نصوص الكتاب والسنة وآثار الصحابة وتصرفات أئمة السنة. ولم يكن أهل المدينة من الصحابة فمن بعدهم يغلون في قبر النبي صلى الله عليه وسلم ولذلك كره الإمام مالك رحمه الله لأهل المدينة تكرار زيارة قبره في كل يوم مرة أو أكثر وبين أنه ليس من هدي السلف.
أما الغلو في ذاته وصفاته وخلع الصفات الإلهية عليه وإنزاله فوق منزلته التي أنزله الله تعالى والغلو في قبره وما أقيم عليه من البناء ومدحه بصفات الغيب وإقامة الموالد فهذا مسلك مبتدع محدث ليس له أصل في السنة وهو من شعار المبتدعة من الصوفية وغيرهم.
والله أعلم وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.


خالد بن سعود البليهد
عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة
17/4/1434




أحلــــــــــى تقييم



















بارك الله فيك وجزاك الله كل خير وجعله في موازين حسناتك بأذن الله
شكر الك على طرحك الموضوع
الله يعطيك العافيه
وفي انتظار كل جديد منك بكل شوق
دمت بحفظ الله ورعايته