منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


اختاه لماذا لست سعيدة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع







الحمــــــــد لله .. والصّـــــــلاة والسّلام على رسول الله





لماذا لستِ سعيــــــــــــدة؟ أختي الراقيه









أختي الحبيبة.. من فينا لا تتمنّى أن تكون سعيـــــــــــدة؟ من فينا لا تريد أن تتجاوز آلامها وأحزانهــــــــــــا؟ لكن من التي تمنّت فوصلت إلى مرادهــــــــــــــا؟








أسألك يـــــاأمـــــــــــة الله ما الذي يحــــــــــول بينك وبين الحياة الطيبــــــــــــة ؟






فكري وأجيبي ، ثــــــــم أقبلي لنزيح تدريجيــــــــــــا كلّ تلك العوائق التي تتحــــــــــــــدثين عنهـــــــــــا...






تقولين أنّ الذّنوب هي التي تحـــول بيني وبين السّعــادة، فـــــــــــــأقول لك :





ألم تسمعي قول الله :




(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ) الآية 53 من سورة الزّمر.













احـــــــــــــــذري أيتها الحبيبة أن تقنطي من رحمة الله فتقعي في كبيرة من الكبائر،مهما عظمت ذنوبك،مهما كثرت وتنوّعت ، ذلك لأنّ الله سمّى نفسه بــــــــــــالعفوّ الغفورالذي لا يتعاظمـــــــــــــه ذنب أن يغفره،فـــــــــــأبشري أيّتها الغالية.. واعلمي أنّ سعادتك في توبتك وحسن ظنّك بربّك، بل إنّ ذلك من تمـــــــــــام الإيمان لأنّك علّقت قلبك بمعاني أسماء الله الحسنى وصفاته العـــــــــلا،





وتأمّلي هذا الحديث القدسي الذي هو بلسم كلّ من جرحتــــــــــه الذّنوب ،وأنــأتــــــــه عن الفرح بفضـــــــــــل الله ، يقول الله تعالى: (ومن عمل قراب الأرض خطيئة ، ثم لقيني لا يشرك بي شيئا جعلت له مثلها مغفرة ، ومن اقترب إلى شبرا ، اقتربت إليه ذراعا ، ومن اقترب إلي ذراعا ، اقتربت إليه باعا ، ومن أتاني يمشي ، أتيته هرولة)
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 8141
خلاصة حكم المحدث: صحيح.








اقرئي هـــــــــــــــذا الحديث القدسي وتدبّريه،وانظري بعـــــــــــــدها أستظلّين في قوقعة الاستسلام، أم أنّك ستقومين إلى الله تائبـــــــــــــة مستغفرة مستبشرة تسألينه أن يبدّل سيئاتك حسناتك،




وتذكري دومــــــــــا أنّك تعاملين الله ذي الفضل والكرم، الله الذي سبقت رحمته غضبه، الله الذي يُحبّ التوابين .








فمن تريـــــــــــد أن تفوزبحب الله ؟ من تسبق السّابقين بتوبتـهــــــــــــــــــ ا ؟











أو لعلك تقولين أنّ الخطاطيف على الطرّيق هي التي تحــــــــــول بيني وبين السّير في طاعـــــــــة الله الموصلة إلى برّ الأمــــــان !









دعيني أكون عليك شديدة بعض الشيء وأقول لك أن الخطاطيف التي تتحــــــــــــدّثين عنها ما هي إلا ركام مشاكلك الإيمانيـــــــــــــة، التي كثرت فتجمّعت فيما بينها وغدت كما قلتِ " خطاطيف" تعوقك عن المسير وتقذف بك يمينا وشمالا عن الطّريق...





من كان همّهـــــــــــا الآخرة هانت عليها الدّنيا، فلاقت كلّ هـــــــم وكل ابتلاء بصبر واحتساب، وأيقنت أنّ الله معوّضهـــــــــا خيرا ممّا فاتها ، والموقنة بـــــــــــــالله إذا جمع لها الناس كيدهم ليمنعوها من تطبيق شرع الله ، كانت كالجبـــــــــل في ثباتها وحسن ظنّها بربهــــــــا،وأدركت أنّ الله ناصرهــــــــا لا محالة إن هي جـــــــــاهدت فيه حق جهاده بصبرها على طاعتـــــــــــه واجتناب معصيته ،والمحبّة لدينهــــــــــــا والتزامها إذا عرضت عليها الفتن والشهوات ،صارت أكثر تمسّكا بشرع الله ،والتفتت عن تلك الملذّات وصرخت بصوت الرّسوخ والثّبات

"فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِي إِلَّا رَبَّ الْعَالَمِينَ (77)" الشعراء.


اللهم بارك بكاتب الموضوع



سلمت يداااك وبارك الله فيك موضوع مميز من شخص رااائع