منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


نسخة «أم أحمد» تحرج المترددين عن السكن البديل

نسخة ام




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
نسخة «أم أحمد» تحرج المترددين عن السكن البديل



فتحت النسخة الأولى لمفتاح السكن البديل الذي تسلمته أم أحمد، تمهيدا للبدء في مشروع تطوير حي الرويس بجدة، باب الأمل للكثير من المؤيدين للمشروع، فيما بات بعض المعترضين يحدوهم الأمل في أن تكون مخاوفهم ذهبت أدراج الرياح.
هناك في المنطقة تغير كل شيء، بعدما تسلمت أم أحمد مفتاح الأمل في السكن البديل من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، فالأصوات المتخوفة من المشروع، راحت تشدد على أنها مع التطوير، معلنة أنها لم تكن يوما ما تشعر برغبتها في الوقوف ضد أي مشروع تطويري، لكنها «العشرة» التي تجعل البعض يتردد في البقاء على مكان تخلدت فيه ذكريات الآباء والأجداد.
أحد السكان الذين تحفظوا على ذكر أسمائهم، شدد على أنه مع التطوير قلبا وقالبا «لكن الأمل كان في نسخة طبق الأصل من حي السبيل، حيث فتحت به الطرقات الواسعة والفسيحة وإنشاء بعض المواقع التي تخدمه»، معتبرا أي صوت متحفظ في المشروع كان بسبب «ارتباطنا العاطفي والنفسي مع المساكن، والعيش في الحي لأكثر من نصف قرن، عشنا فيها نسيجا اجتماعيا قلما نجده في أي حي آخر، لذا تحفظنا، لكننا مع التطوير دائما، ولا نقف أمام مستقبل المنطقة».
في نفس الاتجاه يرى أحمد الحربي أن كلمات الأمير خالد الفيصل البارحة، أثرت في الجميع، وأنهت رواسب الخوف من القلوب، وهو يشدد على تبنيه معاناة الأهالي بكافة فصولها: «اهتمام أمير منطقة مكة المكرمة بكل ما يؤمن احتياجات الأهالي، وعدم ضياع حقوقنا هو محل تقديرنا»، مبينا أن الحي ربما فقد اهتمام الأمانة في وقت سابق، لذا يتحمل الأهالي ـ حسب وصفه ـ خطأ الآخرين «كنا نأمل في توفير مناطق بديلة وليست شقق تمليك، ربما تظهر بها بعض العيوب خلال السنوات المقبلة، ونخشى أن نتحمل الخطأ الآخر».
ويرى مراد الحربي أن البعض توقف عند البدائل «خاصة عند التعويض، حيث يتم النظر لي على سبيل المثال على أساس أسرة واحدة، فيما أسكن وأشقائي مع والدتي في منزل واحد، فكيف يتم التقييم على هذا الأساس، كما أننا إذا قبلنا بالمساهمة وهي الخيار الثاني، فإننا لن نجد السكن، وإذا قبلنا الخيار الثالث وهو السكن البديل، فهو لا يوفر مأوى إلا لصاحب العقار، فأين نذهب بأسرنا المتعددة، الأمر الذي يضعنا أمام بوابة الإيجار وتبعاته، وتراكم الديون، لذا تردد الكثيرون في الاختيارات الثلاثة».
في الاتجاه الآخر يرى عبد الخالق الغامدي أحد المؤيدين للمشروع، أنه قبل التعويض الذي يؤمن له مسكنا بديلا في حي شعبي آخر «لكن الخوف كل الخوف من أن تصل لها أيادي التطوير، لندور في حلقة مفرغة».
ويعترف خالد الجبرتي، الذي وافق على التعويض، أن معظم المعترضين على الحلول الثلاثة، يعارضون من الأساس فكرة الانتقال من الحي، ولم يبحثوا عن إيجابية أي حلول من الخيارات الثلاثة «لذا وافقت على التثمين، وهأنذا أنهي معاملتي في استلام شقة أخرى».
وربما كانت أم أحمد الأكثر شجاعة في حي الرويس، ليضرب بها المثل في سرعة الاختيار، لتجد نفسها تسلمت السكن البديل، وتنتقل بأسرتها إليه.
في منزلها الجديد باتت النظرة تختلف، فهي ترمق بعين الحي القديم الذي عاشت فيه أجمل ذكريات، لكنه لا يفي بالغرض في القرن الحالي، فالشوارع الترابية تملأ كل مكان، فيما المنزل قديم جدا، ولا يكاد يتحمل الشكل العصري، أما المسكن البديل، فهو الذي لا يبعد عن مسكنها القديم إلا أمتارا معدودة، يقع في حي مشرفة، ويجاور طريق المدينة ومركزا تجاريا ومركزا طبيا، عندها وجدت الخيار الملائم.
الشركة المنفذة
من جانبها أكدت الشركة المنفذة للمشروع وجود 19 شقة أخرى بانتظار من ينهي الإجراءات ويرغب في اختيار السكن البديل، الذي يقع في مبنى سكني حديث لم تطأه أقدام أحد من قبل.
وأشاروا إلى أن مساحة مشروع تطوير حي الرويس مليون و400 ألف متر مربع ستخضع للتطوير، وسيتم العمل على المحافظة على مباني الخدمات ما أمكن، وفق مخطط التطوير، إضافة إلى المحافظة على المقابر داخل المنطقة وتسويرها.
خلفيات عن الحي
يضم حي الرويس 2480 عقارا، و70% من الساكنين في هذه العقارات أجانب، و30% سعوديون، مع ملاحظة أن 50% من السعوديين مستأجرون وليسوا ملاكا، أي 15% فقط مالكون سعوديون في الحي، وهناك من الأسر 2480 أسرة، منها 400 أسرة اشتكت، 25 شخصا فقط، والباقون لم يتقدموا بأي شكوى.
وتحدد يوم 17/5 للبدء في فصل الخدمات، وتليها مراحل الهدم «أي 18 شهرا على أربع مراحل».

المصدر

نسخة ام
سلمت يداااك ويعطيك الف عاااافيه على الخبر
اسعدني التواجد وتم التقييم والنجوووووم ومنتظر جديدك
ارق تحياااااااااااتي

نسخة ام
سلمت يداااك وبارك الله فيك موضوع مميز من شخص رااائع
نسخة ام