منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


إذا سُئلت عن شيء لا أريد الإخبار به فهل يجوز لي الكذِب




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع




إذا سُئلت عن شيء لا أريد الإخبار به فهل يجوز لي الكذِب ؟

هل يجوز أن أكذب على شخص إذا سألني عن شيء لا أريد أن أخبره به لقوله صلى الله عليه وسلم (اقضوا حوائجكم بالكتمان) يعني مثلا تسألني عن قيمة بلوزة وأنا لا أريد أن أخبرها، فهل أكذب أو أقول ما أدري أو ماذا أرد عليها ؟



الجواب :

قال عمران بن الحصين رضي الله عنه : في المعارِيض مَندوحة عن الكذب . أي أن يُعرّض الإنسان بكلام يُفهم منه غير المقصود من غير أن يلجأ الإنسان إلى الكذب .

قال أنس بن مالك رضي الله عنه : أقبل نبي الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وهو مردف أبا بكر ، وأبو بكر شيخ يُعرف ونبي الله صلى الله عليه وسلم شاب لا يعرف . فيلقى الرجل أبا بكر ، فيقول : يا أبا بكر من هذا الرجل الذي بين يديك ؟ فيقول : هذا الرجل يهديني السبيل ! قال : فيحسب الحاسب أنه إنما يعني الطريق ، وإنما يعني سبيل الخير . رواه البخاري


فإذا سُئل الإنسان عن شيء ولم يُرِد الإخبار بالحقيقة فيلجأ إلى التعريض ، بحيث يقصد شيئا ويفهم السامع منه شيئا آخر !

كما لو سُئلت المرأة عن قيمة شيء اشترته ، فتقول مثلا : بخمسين ، وهي تقصد مثلا : أن الخمسين فوق المائة ! إذا كان سعرها 150
إلاّ أنها لا تستعمل ذلك في الإيهام بأنها أغلى من ذلك ؛ لأن ذلك من الزور والتشبّع بِما لم يُعط الإنسان ، كما قال عليه الصلاة والسلام : الْمُتَشَبِّع بما لم يُعْطَ كَلابس ثَوبي زُور . رواه البخاري ومسلم .

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد





بارك الله فيك

سلمت يداااك وبارك الله فيك موضوع مميز من شخص رااائع