منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتدى العامة
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


غزة .. جدارية للموت والاختلاف




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع




غزة .. جدارية للموت والاختلاف



(1)

ليست كغيرهَا من المدن
لو زرتهَا حين قصف لقلت أنها مدينة للموت فقط !
يقف الموت على كل أبوابها
يطل من شرفاتها , يحاصر حواريها
يعصف بزرعها يعكر صفو موجها !
الموت في غّزة إنسان يرقد على الأسرة في المستشفيات , يطاردّ الصغار إلى مدارسهم !
يجلس على الأرصفة ليمارس الشحاذة والسرقة في آن واحد , فيسرق منّا حين غفلة أحب الناس لقلوبنا !
الموت في غزة يحاصر السماء فيجبرها إلا تمطر غيره !
يخضعُ الأرض لأمره فلا تثمر إلا أشلاء ودماء وكل ما يتعلق به من ملامح البكاء ومراسم الدفن !
حتى في أحاديث الناس لا يبدعون إلا عندما يتحدثون عنه !
الموت في غزة يزور البيوت دون أنّ يطرق الأبواب ويخرج منها وقد هدمت فوق رؤوس ساكنيها !
لا فرق بين ليل أو نهار اليوم كله مستباح ليمارس فيه أحب أعماله من خطف أجمل من فينا !


(2)

غـّزة مدينة للاختلاف
حتى عند الموت !
تموت واقفة شامخة
غزة لا تعرف معنى للإنحاء
لا تفهمه !
ليس له في قواميسها مكانة
حتى عند الموت لا تنحني !
تتحداه , تفتح له يديها تحتضنه !
تهديه أجمل ما فيها , تبتسم وهي تودعهم
تبتسم بحجم وجعها لكنها تأبى أن يظن نفسه بالنهاية هو المنتصر!
تزغرد عند الوداع وحين الفرح !
حتى في حضرة القبور لا تبكي ! تكتم الدموع في المقل
تعلم إنه يرقبها عن بعد من بين الحاضرين ليرى في عينها الدمع !
فترقص !
ترقص على الأشلاء وجعًا وفرحًا !
غزة تبدع في كل الفنون إلا البكاء أمام الموت !






منقــــول





سلمت يداااك ويعطيك الف عافيه
ارق تحيااااااتي

الساعة الآن 09:06 AM.