منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > القصص
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني.... رواية كاملة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
*لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني*

الشخصيات الرئيسية \

عايلة (فهد) أبو خالد \
أولاده – خالد 25 سنه \حمد 14 سنه
بناته \ الماس-24 سنه \دانه-22 \قمر-20

عايلة (ناصر) أبو سعود \

أولاده-سعود-31 سنه متزوج الماس بنت عمه \ سلطان 29 سنه \فهد 25 سنه
بناته – سعاد 24 سنه – هنادي 22 سنه- منال 19 سنه

عايلة (نايف) أبو احمد \

أولاده – احمد 31 سنه –طلال 23 سنه –ناصر 25 سنه
بناته \ نوف 20 سنه \رنا 21سنه\تهاني 10 سنوات



... 64 ...




(في بيت ابو احمد)


مر على حادث طلال اسبوعين وتعدى بفضل الله مرحلة الخطر ..بس الدكاتره لسى متخوفين من ان الحادث يتسبب له بإعاقة يمكن تكون متأخره خصوصا وانه فاقد للنظر وهذا شي مؤقت بسبب الضربه الي جته على الراس لكنهم مو متأكدين هل هو شي دائم او مؤقت..ومع كذا طلعوه من المستشفى بشرط ياخذ نقاهه ولايشتغل ولايجهد نفسه والاهم ماينفعل..

قالت رنا لطلال الي كان نايم بسريره لانه كان يتعب على اقل مجهود ..:-هاه وش حاس الحين ..

قال طلال بحزن :-تسالين الاعمى عن شعوره يارنا

رنا كانت متالمه من الي صار لطلال بس لازم تكون ايجابيه عشان يكون قوي ويقدر يواجه مصيره..بدل اليأس يكفي ان امهم ماتحاكيه ولا تسال عن حاله ونوف مثلها يمكن السبب يكون انهن خجلانات قدام الناس منه لانه اعمى ومايشوف..مو يمكن الا اكيد لان رنا سمعتهن وهن يتكلمن بهالشكل..وين حنان الامومه وين الرحمه والرأفه ..

ضربته رنا على يده برقه :- لا تفاول على عمرك ..

ضحك بدون نفس باين ان الاحباط عامل عمايله :-ليه افاول انا اعمى خلقه

الا ونوف تدخل الغرفه قالت بدلع وتشفي طفولي مافيه مراعاة للاحاسيس ولاشي :-تستاهل الي جاك هذا من فعايلك فيني

صرخت فيها رنا:-بس

تجاهلت رنا ولا كنها تكلمت :-انت انعميت بس وهذا قليل عليك عش بالظلام عمرك كله

الا وصوت كف .......

انصدمت نوف من الكف الي جاها على خدها..وانصدمت رنا لانها هي الي صفقتها الكف ..ماقدرت تتحمل طفح الكيل ..كل شي ممكن تتقبله الا التجريح والاهانات ، حتى الاعداء مستحيل الواحد يكلمهم بهالطريقه وياذيهم كذا

لكن لا.......

هذي نوف وهذي تربية امها لانها الصغيره والوحيده الي ماتربت على يد الجده ام فهد ..وفعلا بنت الرجال ماتربي الارجال ...

قالت رنا وهي تسحبها وتطردها من الغرفه :-قسم بالله ان عدتي هالكلام لكون ذابحتك بيديني سامعه انتي انسانه معدومه احساس

وصفقت الباب وراها...

وقفت شوي ترجف لانها اول مره بحياتها تمد يدها على احد ...

حاول طلال يمزح عشان يخفف صدمة رنا ويخفف الجرح الي تسببت به كلمات نوف:-والله انك تعجبيني كفوها الكف

قالت رنا وكف يدها مولع نار من قوة الضربه :-كل شي له حدود وانا صبري بدا يتلاشى ماعاد اقدر اتحمل اكثر

ومسكت نفسها لا تجلس تبكي لأنه مو ناقص هموم والآم الي فيه كافيه وزود.

غير طلال السالفه :-هاه تجهزتي لعرس احمد

ابتسمت رنا هذا هو الشي الوحيد الي مفرح لها قلبها بعكس نوف وامها الي كنهن بيروحن عزاء ومو مهتمات بشي بس رنا هي الي تساعد احمد في تأثيث بيته وفي حفلة الزواج وفي كل شي

قالت :-يا لبى قلبه اكيد العرس مابقى عليه الا اسبوعين ..وفستاني جاهز ولله الحمد وامور الحفله تمام التمام وبيت احمد صار جاهز الحين .

الا وبدخلة احمد :-كني سمعت سيرة احمد وبيته

قال طلال :-رنا تقول بيتك كنه عشة حمام

احمد :-وشهو رنوه ...

ضحكت رنا :-لا والله طليل مو انت قلت لي ان بيته اكيد مثل عشة الديوك عاد انا قلت لاعشة حمام لانها اكشخ ..

احمد وطلال :-ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههه

"بووووووووووووووووووووووو ووووو"

احمد وطلال صابهم تبلد حسي بسبب حركات ناصر في تخويفهم بس رنا هي الوحيده الي شكلها ما تأقلمت معه للحين

راحت له بسرعه وهي معصبه :-نويصر اشوف فيك يوم قل امين ..تاليتي بموت بسببك

ناصر:-هههههههههههههههههههه لاحول دايم خفيفه خليك مثل الوجيه الطيبه هذولي شوفيهم تعودوا علي..

مسكته مع شعره الكثير ..وصرخ فيه وهو يضحك :-بسم الله حشى مو بنت قطوه اتركي كشتي خربتيها توني مزيتها بخروع

فكت رنا يدينها بقرف :-ووووووووووووووووع الله يحوم كبدك

احمد :-ههههههههههههههههههههه انت متأكد انك سعودي

طلال :-ههههههههههههههههه شكل فيه عرق هندي

رنا واحمد:-ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه

سوى نفسه معصب :-تو عجبتكم السالفه..

وفجأه دخلت امهم وفي يدها صيخ شوي مولع احمر ونوف وراها تبتسم بخباثه وتشفي...انعدم الواقع وانعدم الاحساس في لحظات رعب ماقد مرت في حياة العيال ورنا...

كانت امهم ناويه تادب رنا بكويها بالنار لكن احمد حط صدره بينها وبين الصيخ.. ومن قوة حرارته حرق ثوبه وحرق صدره حرق مرعب ...

صرخ ناصر وصرخت رنا ...وضاع طلال بالطوشه لانه يسمع صراخ ويشم ريحة شي محترق
وتغير لون وجه امهم الي صرخت فيه ..:-تستاهل ماجاك لانك ماخليتني اربي هالبنت الي ماتربت

صرخ احمد وهو ماسك صدره وجرحه كله دم وصديد :-حرام عليك رنا شيخة البنات فيه ام تربي بنتها بالحرق.........(صرخ) .....بالحرق

قالت بلامبالاة :-امي من اول كانت تحرق كل الي مايطيعونها وياليتني تعاملت بطريقتها من زمان

صرخ فيها :-يمه هذا وشهو الي ينبض بقلبك وشهو

لكنها طلعت من الغرفه وماعبرته وبدون شعور ركض ناصر لنوف ومسكها من شعرها وضربها ضرب من قوته كانت على وشك تموت بين يدينه ...وضربته امه بالصيخ وحرقت له يده بس ما توقف دقيقه لين مسكه طلال .

.الي قال بصوت عالي والعرق على جبهته :-اتركها ماتستاهل تلوث يدك بها خلها تولي...

واخذتها امها وطلعن ...

قال احمد ..وهو يتألم :- رنا

التفتت رنا له وجسمها معرق ودموعها من قو الالم مو راضيه تنزل وتخفف عنها :-نعم

قال احمد وناصر واقف جنبه وسانده لان شكل السالفه موسالفة حرق وبس :-خذي عبايتك وامشي

ناظر في ناصر :-رح معها لغرفتها ولاتغيب عن عينك

نفذ ناصر كلامه وطلع معها ...

احمد :-طلال قم مشينا

استغرب طلال :-على وين ..؟

احمد :-بنروح لبيتي ، الامل الي تعلقنا فيه طول هالسنين وهم وسراب امي عمرها ماراح تحبنا ولا راح تحن علينا حنا يالعيال ممكن نتدبر امرنا بس رنا من بيحميها منها تو دخلت علينا بصيخ الشوي تبي تكوي رنا عشان تتأدب..ولولا وقوفي في وجهها كان راح وجه رنا فيها ..

خاف طلال :-انت بخير

احمد :-شكل مكسور لي ضلع طعنتها كانت قويه

طلال الي عمره مابكى...نزلت دمعته ..

ناظره ناصر الي توه داخل مع رنا واشر لاحمد ..الي التفت لطلال الي كان يحاول يخفي دموعه ..

احمد :-كبرنا ياطلال وماعاد فيه امل نرجي حنان امنا ..لا تحزن الحزن ماله قيمه ولافايده

قال ناصر بخوف وهو يشوف دم احمد الي مغرق هدومه :-خل السواق يودي طلال ورنا بيتك وبروح انا وياك المستشفى لا تتلوث جروحنا

لكن احمد عنّد :-لا خلني نوديهم ثم نروح

قالت رنا ودموعها تسيل :-بس دمك انت تنزف يا احمد

احمد :-بنوديكم اول شي..

ناصر وهو يحاول يجادله :-بس البيت بعيد

طلال :-احمد بنروح مع السايق وانتم روحوا ...(وجلس يكلم ناصر) ناصر انت فيك شي انجرحت
طبعا العيال مايبون يستغفلون طلال لانه ذكي وسريع بديهه حتى لو كان مايشوف..

ناصر:-ايه فيني جرح بيدي ..وعميق الصراحه

طلال :-اجل خلاص روحوا انتم وحنا بنروح مع السواق

احمد كان في عالم كلها نار تشتعل والم يفوق الوصف وعلى انه مو راضي من هالتخطيط الا ان مابيده شي ..لان ماله قدره على الاعتراض والعناد ..

قال احمد ونزعة الاستبداد وقوة الشخصيه ماتفارقه :-لاوصلتوا دقوا علي فاهمين ولا لا بظل قلقان عليكم لين تطمنوني..

تلمس طلال طريقه وحط يده على ذراع اخوه :-لاتشيل هم انت رح للمستشفى الحين

وبكذا طلع احمد وناصر للمستشفى اما طلال ورنا راحوا مع السواق لبيت احمد ..على الاقل هناك هم بأمان ..

يتبـــــــــــــع

احمد وطلال صابهم تبلد حسي بسبب حركات ناصر في تخويفهم بس رنا هي الوحيده الي شكلها ما تأقلمت معه للحين

راحت له بسرعه وهي معصبه :-نويصر اشوف فيك يوم قل امين ..تاليتي بموت بسببك

ناصر:-هههههههههههههههههههه لاحول دايم خفيفه خليك مثل الوجيه الطيبه هذولي شوفيهم تعودوا علي..

مسكته مع شعره الكثير ..وصرخ فيه وهو يضحك :-بسم الله حشى مو بنت قطوه اتركي كشتي خربتيها توني مزيتها بخروع

فكت رنا يدينها بقرف :-ووووووووووووووووع الله يحوم كبدك

احمد :-ههههههههههههههههههههه انت متأكد انك سعودي

طلال :-ههههههههههههههههه شكل فيه عرق هندي

رنا واحمد:-ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه

سوى نفسه معصب :-تو عجبتكم السالفه..

وفجأه دخلت امهم وفي يدها صيخ شوي مولع احمر ونوف وراها تبتسم بخباثه وتشفي...انعدم الواقع وانعدم الاحساس في لحظات رعب ماقد مرت في حياة العيال ورنا...

كانت امهم ناويه تادب رنا بكويها بالنار لكن احمد حط صدره بينها وبين الصيخ.. ومن قوة حرارته حرق ثوبه وحرق صدره حرق مرعب ...

صرخ ناصر وصرخت رنا ...وضاع طلال بالطوشه لانه يسمع صراخ ويشم ريحة شي محترق
وتغير لون وجه امهم الي صرخت فيه ..:-تستاهل ماجاك لانك ماخليتني اربي هالبنت الي ماتربت

صرخ احمد وهو ماسك صدره وجرحه كله دم وصديد :-حرام عليك رنا شيخة البنات فيه ام تربي بنتها بالحرق.........(صرخ) .....بالحرق

قالت بلامبالاة :-امي من اول كانت تحرق كل الي مايطيعونها وياليتني تعاملت بطريقتها من زمان

صرخ فيها :-يمه هذا وشهو الي ينبض بقلبك وشهو

لكنها طلعت من الغرفه وماعبرته وبدون شعور ركض ناصر لنوف ومسكها من شعرها وضربها ضرب من قوته كانت على وشك تموت بين يدينه ...وضربته امه بالصيخ وحرقت له يده بس ما توقف دقيقه لين مسكه طلال .

.الي قال بصوت عالي والعرق على جبهته :-اتركها ماتستاهل تلوث يدك بها خلها تولي...

واخذتها امها وطلعن ...

قال احمد ..وهو يتألم :- رنا

التفتت رنا له وجسمها معرق ودموعها من قو الالم مو راضيه تنزل وتخفف عنها :-نعم

قال احمد وناصر واقف جنبه وسانده لان شكل السالفه موسالفة حرق وبس :-خذي عبايتك وامشي

ناظر في ناصر :-رح معها لغرفتها ولاتغيب عن عينك

نفذ ناصر كلامه وطلع معها ...

احمد :-طلال قم مشينا

استغرب طلال :-على وين ..؟

احمد :-بنروح لبيتي ، الامل الي تعلقنا فيه طول هالسنين وهم وسراب امي عمرها ماراح تحبنا ولا راح تحن علينا حنا يالعيال ممكن نتدبر امرنا بس رنا من بيحميها منها تو دخلت علينا بصيخ الشوي تبي تكوي رنا عشان تتأدب..ولولا وقوفي في وجهها كان راح وجه رنا فيها ..

خاف طلال :-انت بخير

احمد :-شكل مكسور لي ضلع طعنتها كانت قويه

طلال الي عمره مابكى...نزلت دمعته ..

ناظره ناصر الي توه داخل مع رنا واشر لاحمد ..الي التفت لطلال الي كان يحاول يخفي دموعه ..

احمد :-كبرنا ياطلال وماعاد فيه امل نرجي حنان امنا ..لا تحزن الحزن ماله قيمه ولافايده

قال ناصر بخوف وهو يشوف دم احمد الي مغرق هدومه :-خل السواق يودي طلال ورنا بيتك وبروح انا وياك المستشفى لا تتلوث جروحنا

لكن احمد عنّد :-لا خلني نوديهم ثم نروح

قالت رنا ودموعها تسيل :-بس دمك انت تنزف يا احمد

احمد :-بنوديكم اول شي..

ناصر وهو يحاول يجادله :-بس البيت بعيد

طلال :-احمد بنروح مع السايق وانتم روحوا ...(وجلس يكلم ناصر) ناصر انت فيك شي انجرحت
طبعا العيال مايبون يستغفلون طلال لانه ذكي وسريع بديهه حتى لو كان مايشوف..

ناصر:-ايه فيني جرح بيدي ..وعميق الصراحه

طلال :-اجل خلاص روحوا انتم وحنا بنروح مع السواق

احمد كان في عالم كلها نار تشتعل والم يفوق الوصف وعلى انه مو راضي من هالتخطيط الا ان مابيده شي ..لان ماله قدره على الاعتراض والعناد ..

قال احمد ونزعة الاستبداد وقوة الشخصيه ماتفارقه :-لاوصلتوا دقوا علي فاهمين ولا لا بظل قلقان عليكم لين تطمنوني..

تلمس طلال طريقه وحط يده على ذراع اخوه :-لاتشيل هم انت رح للمستشفى الحين

وبكذا طلع احمد وناصر للمستشفى اما طلال ورنا راحوا مع السواق لبيت احمد ..على الاقل هناك هم بأمان ..


.... 65 ....




><المستشفى><

قال احمد لناصر وهو يمزح :-حفظونا الي بالمستشفى من كثر ما نترزز هنا

ناصر :-هههههههههههههههههههههههه رايق تنكت وانت محترق ومكسور لك ظلع

اكتئب احمد ولاحظ ناصر هالشي...لكنه فضل يكلمه لما يرجعون البيت....

ناصر :-يالله اوراقك كامله

احمد :-ايه

ناصر :-طيب يالله مشينا

وطلعوا من المستشفى......

بعدها بربع ساعه صلوا للبيت...قابلتهم رنا بسرعه وهي تشوفهم راجعين واشكالهم تعبانه

قالت بخوف:-بشروني عنكم..

احمد :-سليمه مافيه شي...

والتفت :-وين طلال

قالت رنا وهي تفرك جبهتها من الالم :-بغرفته

خاف ناصر :-ليه وش فيه

رنا :-يقول راسه يعوره مره

ناظر احمد في ناصر وقال :-نوديه المستشفى

رنا :-والله مدري ياخوي عنه له كم يوم يشكي راسه وحالته حاله بس مايبي يروح للمستشفى

دخل احمد وناصر غرفة طلال ولقوه مطفي النور ونايم على السرير ..

احمد :-طلال عسى ما شر تعبان

ناصر :-قم خلنا نوديك المستشفى

قال طلال وهو يجلس :-ماله داعي انتم تعرفوني بعد كل هوشه مع امي اصدع بشروني بس عنكم

قال احمد :- انا بخير عندي ظلع مكسور وحرق بليغ نص صدري شاش وناصر حرق بسيط بس عميق بيده ولافين بعد عليها شاش

قالت رنا :-الحمد لله عدت على خير ..(وجلست تبكي) انا اسفه انا السبب

سكتها ناصر :-اقول لا يكثر بس انسي السالفه (وكمل يبي يغير السالفه ) انا شفت لي صينية حلى معتبره في المطبخ

رنا :-ههههههههههههه من التوتر والخوف حطيت حرتي بالمطبخ

احمد :-طيب بنروح نبدل ملابسنا جيبي القهوه في الصاله نبي نجتمع من زمان ما جلسنا مع بعض

لا احد يلومهم ..من يتحمل يجلس بجو النكد هذا .

رنا :-تامر ياخوي يالله لا تتأخرون

وطلعت هي وطلال من الغرفه وراح احمد وناصر يغيرون ملابسهم ..

بعد شوي طق باب غرفة احمد ..

احمد :-ادخل

دخل ناصر وهو توه ماخذ شاور قال لاحمد :-احمد انت معجبتك سوايا امي

ناظره احمد بقوه وقال وهو يلبس ملابسه بشويش عشان ما يتعور :-هذا سؤال تسأله

جلس ناصر على طرف السرير وقال :-ياخوي حنا العيال محلول امرنا وماتقدر علينا بس رنا ، رنا من يحميها اليوم ووصلت معها انها كانت بتشوه وجهها بصيخ مولع من النار بكره في غيابنا وش بتسوي

سبحان الله القلوب عند بعضها لان احمد كان يفكر في نفس الموضوع ومتضايق حيل ..

احمد :-بجيبها تسكن معي هنا

انصدم ناصر :-انهبلت انت كيف تسكن معك وبعدين ابوي انت ناسي ماراح يسمح بهالشي

احمد :-اظن حان الوقت المناسب حتى يعرف سوايا امي فينا

تردد ناصر لان ابوه عنيف ويمكن توصل للطلاق ومهما صار هذي امهم ، لاحظ احمد تردده وعرف وش يفكر فيه

قال بصوته الرجولي الي يرهب :-لا تخاف بترجاه لو لزم الموضوع ما يطلقها ولاشي وانه يسمح لرنا تسكن معي ومع زوجتي

هز ناصر راسه :-والله ماظنيته يا احمد مانقدر نقول الا الله يعجل بنصيبها

هز احمد راسه هذا هو الحل وياليت الامور بالساهل ..

وطلعوا لان رنا وطلال ينتظرونهم بالقهوه

،
*
،
*
،

><في بيت راكان><


قالت ام راكان :-شفيك يمه متضايقه

ناظرت دانه خالتها وابتسمت غصب عشان ماتضايقها ..وقالت :-لا ابد يمه يتهيء لك

قالت الخاله مريم :-هذا سؤال الله يهديك ..حبيب القلب له اسبوعين وزود غايب

دانه:-هههههههههههههههههه انتم الخير والبركه يمه

قالت الخاله مريم تمزح :-الله لنا هههههههههههههههههههه من يوم ماسافر وانتي متضايقه

دانه :-آه يمه ..

لاغاب عني يظلم الدار والحي..وان غاب غيره ماعسرني غيابه

انا بدونه زهرة مالها ضي ...بين الهشيم وتستغيث بسحابه

ام راكان والخاله مريم :- ههههههههههههههههههههههههه هههههه وطلعتي شاعره بعد

دانه :-هههههههههههههههههههههه الله لا يحرمني منكن يارب

ام راكان وهي تضمها :-ولامنك يمه انتي ماتدرين وجودك كيف منور حياتنا ومسعدنا

دانه بحب :-الله ينور ايامك دوم مو يوم يمه

ووقفت دانه :-يالله تصبحون على خير

الخاله مريم :-بدري يمه

دانه :-بدري من عمرك يالغلا صرت اميل للنوم بدري هالايام

الخاله مريم :-اجل تصبحين على خير

وطلعت غرفتها ...

اخذت دانه شاور ولبست قميص سكري طويل وناعم ...نشفت شعرها ونظفت وجهها من بقايا المكياج ..وجلست على الصوفا الطويله تقرا لها كتاب...

بعد شوي رمت الكتاب وهي طفشانه ..صايره مثل المجنونه من يوم ماسافر راكان لايهنا لها نوم ولا اكل ولا مجلس ..شعور غريب ياما قرت عنه لكن لاول مره تحس به..

فتحت الرسايل المسجله الي على تلفون غرفتها ..كان راكان متعود كل يوم يترك لها رسالة حب صوتيه عليه ..هذا باستثناء المكالمات طوال اليوم ..

جلست تتسمع لرسالته الي تركها له اليوم ......

.........حبيبتي..)
الجو عندنا اليوم بلندن روعه مطر خفيف وجو معتدل فيه نسمة هواء عليله ..كل شي يرفع المعنويات وحلو ...
بس انا ما بعيني غير السواد والكابه ...تدرين ليه لان بيني وبينك بحور وقارات ..تصدقين من ضيقتي جالس بغرفتي ما فكرت اطلع ما توقعت الصراحه ان الاجتماعات بتاخذ كل هالوقت ..بس والله صبري وصل حده ولا قعده و اما تفاهمت معهم ما اكون راكان
(..انتبهي على نفسك

ضمت المخده على صدرها وسرحت ......

وما انتبهت لباب جناحها الي انفتح وبالرجال الي دخل عليها ..

فجاه انتبهت لريحة عطر وفزت من مكانها بسرعه :-راكان

قالتها برقه ..رمى جاكيته وقال :-عيون راكان وقلبه

ما صدقت عمرها ..وركضت له وضمته ..قال لها :-لو داري ان البعد يسوي كذا كان من مبطي سافرت

دانه :-لا والله

راكان :-كيف حالك يالغلا

دانه :-بخير عساك بخير

راكان :-ما اشتقتي لي

حمرت خدودها..وابتسمت

ووصله الجواب...

قال يبي يحرجها :-تدرين شوقي وصل حده يالغلا الليل ماهو ليل والنهار ماهو نهار

دمعت عيونها من كلامه...

راكان:-بدينا وش هوله الدموع

دانه :-كلامك فيه نشوة روح..يحرك فيني الوجدان

انهبل راكان :-ول وش هالرد الكشخه

دانه:-ههههههههههههههههه انافسك في الكلام الحلو

شافت نظرته وقالت بسرعه :-بروح احط لك عشا

مسكها مع يدها :-ماني جوعان

دانه:-طيب بعلم امي بوصولك

راكان:-توني جاي من عندها

ابتسمت دانه منه ..يا الله كيف تغيرت نفسيتها في كم دقيقه ..وصارت الحياه احلى والليل اجمل ..والدنيا بخير!

،
،
،
،

>في البر كان فهد وخالد طالعين ومعهم قهوتهم لان الجو ممطور وحلو <


قال فهد لخالد :-اقول خواتك بيتزوجن كلهن وانت لسى ماتزوجت

خالد :-ههههههههههههههههههه وانت وش حاشرك

فهد :-شايلن همك لا تعنس

خالد:-هههههههههههههههههههههه تكفي يا الصغيرون شل هم نفسك بالأول

هز فهد كتوفه :-والله انا ماودي بس انت تعرف الشياب يحبون يتدخلون في الي مالهم فيه

خالد :-تعلمني فيهم بعد الي صار لسعود ومرته وانا وادعي ربي يفكني من لقافتهم

فهد :-ههههههههههههههههههههههه آه لوتدري عني

تحمس خالد :-منهي تعيسة الحظ الي بتتزوجها

فهد :-ابوي يبيني اتزوج وحده من بنات عمي نايف

انصدم خالد وقال يتهدد :-اقول لا تقرب ديرتن فيها رنا لاحوسك

فهد:-ههههههههههههههههههههههههه هههههه عاد ابوي يبيني اتزوجها ويبي نوف لسعود

عصب خالد واستغرب من نفسه لانه كان حيران بين رنا وبين هنادي و فجأه اتخذ قراره :-يالله منهم مايرحمون ولايخلون رحمة ربي تنزل

رحمه فهد لان ماكانت تفرق عنده يعني مو متعلق في رنا حتى يتازم لان خالد يبيها ..سكت فهد
وقال خالد بخوف:-اكيد عمي علم ابوي باهالسالفه واقطع يدي ان ماكان قايل انك انت الي تبيها

فهد:- ههههههههههههههههه كنك جالس بينهم فعلا هذا الي قاله لابوي ..

خالد:-ياويل قلبي

فهد :-الحمد لله تخبلت انت ياخي لاتشيل همي

هز خالد راسه ينفي هالشي لانه يثق في محبة فهد له :-اقول عن الخرابيط بس الشياب بيطينون عيشتك لين تتزوجها

ابتسم فهد :-هه بعد عرس احمد بحط رجلي وبهج للشرقيه بسري بعد العرس على طول

خالد:-هههههههههههههههه حاسب حساب كل شي

فهد:-افا عليك كم خالد عندي انا

خالد:-الله يسلمك لو عندي اخت رابعه زوجتها لك

فهد:-ههههههههههههههه عن الخراط بس لوعندك اخت ماعبرتني

خالد:-ههههههههههههههههههههههههه ه

بعد فتره قال خالد :-تعال طيب متى بتتزوج

فهد:-شف الله يسلمك انا بتزوج بقناعه ابي اتزوج باختياري مو باختيار اهلي وشورهم انا ما احب الاستبداد

خالد:-لاتحط نفسك بمشاكل انت في غنى عنها

فهد:-لاتشيل همي الي براسي بسويه وانت شفت سعود وش سوى يوم قاله ابوي يتزوج نوف

عقد خالد حواجبه لان ماعنده خبر :-وش سوى

فهد:-طرده ابوي من البيت

انصدم خالد وانكب فنجال القهوه على يده

كمل فهد :-واستقال سعود من الشركه لانه عارف ان ابوي يطرده وجابها من قاصرها

خالد:-ول كل هذا يصير لسعود وحنا ماندري

فهد :-جاني الشرقيه قبل فتره وكان ناوي يأسس مكتب هناك و مادري عنه الحين شكله غير رايه ما دامه رجع الماس

خالد:-لا تبني امال يا فهد كلها يومين وترجع حليمه لعادتها القديمه ويبدون بفتح موضوع نوف يعني يمكن ما الغى موضوع الشرقيه يمكن اجله شوي لين تخف الماس

انقهر فهد :-من جد مدري قلوبهم من ويش مخلوقه الرجال يبي مرته هم وش دخلهم ياخي والله مرت على هالمساكين شهور ما يعلم بها الا الله

هز خالد راسه وكان الكل مو معجبته تصرفات الشياب بس الشكوى لله ..

×
×
×

-في بيت راكان-
×

قال راكان وهو يزين غترته

:-حبيبي تامرين بشي من برى

عطرته دانه بعطره الي يحبه وقالت وهي تبتسم :-سلامتك بس لاتنسى انك عازمني اليوم على العشا برى

ضحك :-هو انا اقدر انسى

ضحكت :-لا ماتقدر

راكان :-اتعب يالثقه

قالت بغرور :-اجل اكيد انا واثقه في نفسي الا اذا كنت ناوي تنام بمكتبك اليوم

ابتسم بخباثه :-اهون عليك

حمرت خدودها وقالت :-لا ماتهون يالله رح لاتفشلنا في محمد اكيد ينتظرك الحين

راكان :-هههههههههههههههه طيب يالله بايو

ابتسمت دانه من قلبها وضمت شماغه لصدرها .. يالله لو احد قايل لها انها راح تتزوج شاب مثل راكان كان ماصدقته واصلا كان قالت له امثال هالشخص معدومين

يالله اليوم بتطلع تسهر معه اما حفلة رجوعهم من شهر العسل الي المفروض يسويها راكان تاجلت بسبب زواج سعاد الي كان قريب مره وهذا الشي مريح دانه لانها ما استعدت نفسيا لمقابلة شينة الحلايا سوير ..تذكرت مكالمتها له يوم صباحية زواجهم ووقاحتها لدرجه خلت دانه تطلع من حدود ادبها ولباقتها

من قلب دانه حاقده عليها كل شي ولا راكان ولا سوير ولاعشرة مثلها يقدرن ياخذنه منها ضعفها وطيبتها الزايده كانن السبب في ضياعها في زواجها الاول كانت تسامح باسراف وتتناسى وهي المتضرره الوحيده وغيرها ولاهمه عايش حياته مرتاح لا احزان ولاهموم ولاقلب منجرح وينزف.

نفضت عنها هالافكار ..وراحت تستعد عشان السهره

بعدها بربع ساعه ..دق باب غرفة دانه ..

دانه:-نعم

الخاله مريم :-هذا انا يمه

مشت دانه بسرعه وربطت الروب حق الحمام زين وفتحت الباب :-هلا يمه

الخاله مريم :-بغيتك بكلمه يمه

دانه :-امري يمه

ودخلت الخاله الغرفه لكن ظلت واقفه وكانت ملامحها جديه لاول مره ، خافت دانه :-يمه فيه شي راكان صاير له شي

قالت الخاله مريم بسرعه :-بسم الله عليه لا لا يمه لاتخافين بس انتي تدرين من عندنا تحت

هز دانه كتوفها :-لا ما عندي خبر مين

قالت الخاله مريم بقرف :-سوير وامها

انصدمت دانه وطاحت منشفة شعرها الي بيدها على الارض:- سوير هنا

الخاله مريم :-ايه

عاد هنا انفجر طبع دانه :-وش تبغى ذي ولها وجه تجي بعد ، بعد فعايلها

الخاله مريم تحسسب دانه معصبه بسبب الحركه الي سوتها سوير يوم الزواج وهي سبب من بين كذا سبب..

الخاله مريم :-بالطقاق اذا ماتبغين تقابلينها لاتنزلين

قالت دانه بتصميم :-هذا بيتي وبيت زوجي ولاهي ولا عشره من اشكالها بيخلوني اتهرب من مواجهة اي شي يهدد حياتي

الخاله مريم من اشد الناس كره لساره وهي صريحه مره وماتحترم لاساره ولا امها بعكس ام راكان الي كانت لبقه معهم..وعجبها تصميم دانه وشخصيتها الحديديه الي كانت مختفيه تحت النعومه والذوق والرقه

ضحكت وقالت :-هلا بك في شلة مريم وراكان لمحاربة سوير

وكعادة الخاله مريم تلطف اي جو مهما كان بروحها المرحه وكلامها الحلو

دانه :-ههههههههههههههههه ومن الزعيم حق شلتنا

الخاله مريم :-انا طبعا

دانه :-طيب يازعيمتنا عطيني ربع ساعه وبجي واوريها قدرها صح

الخاله مريم :- كفو والله ههههههههههههه يالله انا بنزل لهم الحين وبقلق راحتهن لين تجين وتستلمين المهمه

دانه :-ههههههههههه طيب

طلعت الخاله مريم ووقفت دانه وهي تحاول تضبط اعصابها حتى ماتركض وتدق على رجال الامن يجون يسحبونهن مع كششهن ويطردونهن

ابتسمت دانه والله فكره مو شينه ..

حياة الروح ..قلبي ما داق النوم ولايوم لا وحرتاح

راح تنساني او تهواني او تلقاني كل جراح

يامسهرني ليالي وانت على بالي ---------->>الخبله تتصل

ضحكت دانه لان الخبله تدق صدق في وقت الحاجه..

دانه :- هلا هنوده

هنادي :- زين متذكرتني للحين

قالت دانه تتطنز :- احلفي بس مو امس مكلمتك

هنادي :-امس شي ماضي

دانه :-هههههههههههههههه والله انك مضيعه

هنادي :-ههههههههه من زمان

وكملت :-وش رايك نتقابل بهايبر بنده سعاد تبي تسوي جوله فيه وانا مالي خلق افرفر طول الوقت

قالت دانه :-اجليها بكره راكان عازمني على العشاء الليله

هنادي:-هههههههههههههههه عشا المغرب

دانه :-ايه صح نسيت اعلمك سوير عندنا تحت

هنادي:-سوير من ........آه لا هي هي الي يوم الزواج

دانه :-ايه هي

عصبت هنادي :-يا مال الماحي ان شاء الله وش تبي

دانه :-هه تبي تترزز لراكان طبعا

هنادي :-لا والله ما انتي دانه الي اعرفها ان ماوقفتيها عند حدها

قالت دانه بتصميم وتوعد :-لاتوصين دبرتها عندي

هنادي تحمست :-تبين فزعه

دانه :-ههههههههههههههههه لا روحي مع سعاد انا شايلتك لعازه

هنادي:-هههههههههههه طيب تصريفه حلوه عاد الله الله بالزين والكشخه اقهري ام خدود وشفايف خليها تموت ناقصة عمر

دانه :-ههههههههههههههههه ناويتلها بنيه

هنادي :-ههههههههههههه اوكي اكلمك ان شاء الله بكره واخذ الاخبار

دانه :-بحفظ الله ..

وسكرت الجوال ..وهي تقول في نفسها "طيب ياسوير جبتيه لعمرك "

نشفت شعرها ومشطته وركبت فيه اللفافات الكهربائيه بسرعه حتى تموج اطرافه ..وطلعت لبسها الي بتلبسه لاطلعت مع راكان فستان زهر للركبه مموج بازهار ملونه وطالع مره برئ وناعم والاحلى انه لابق لبياض بشرتها ونعومتها ..

بعدها بدقايق وقفت قدام المرايه وعدلت الفستان الي كانت قصته من فوق على اطراف صدرها وكان اغراء حقيقي ^-^ فكت اللفافات وتزل شعرها على كتوفها وظهرها شلالات حرير مموجه ..
وبسرعه خلصت مكياجها..الي كانت فنانه فيه ..كان مكياج عيونها سموكي ..مبين لونها الحلو ورموشها الطوال .. وحطت روج زهر وقلوس لامع وطالعه روعه ..خلصت اللمسات الاخيره على وجهها ..

ولبست سلسال من الذهب الابيض كان مهديه لها راكان يوم رجع من لندن وكان معلق بالسلسال حروف الماسيه تكون جمله والي هي

you are my love

يعني (انتي حبيبتي)

كانت ناعمه وصغيره ..وكلها ذوق ومن اجمل الهدايا الي قدمت لدانه في حياتها او الي شافتها

حطت عطرها (رالف لوران -رومانس)..وعدلت وقفتها ..وراحت للباب عشان تنزل وتواجه اخيرا عدوتها..

... 66 ....





>في بيت ابو خالد <



قال خالد لامه :-هاه يمه شرايك بالي قلته

ابتسمت امه :-مايبيلها راي ونعم الاختيار يمه

تردد خالد ولاحظت امه هالشي وسالته :-يمه علامك

قرر خالد يعلمها لانه يعرف ان امه بير عميق والسر ما يطلع من عندها

خالد :-ابوي وعمي ناوين يخطبونها لفهد

انصدمت امه وعصبت :- ماتوقعتها منك يا خالد تخطب بنت ولد عمك يبيها والمشكله مو اي واحد صديقك واقرب عيال عمك فهد

كان خالد مبتسم وانقهرت امه :-الشرهه على الي يجلس معك ويسمعك

مسكها خالد مع يدها وجلسها وهو يضحك لانها انفعلت وماعطته فرصه يتكلم :-اجلسي يالغاليه

نفضت يدها منه وجلست :-نعم

خالد :-يمه وش شايفتني.. فهد ما يبيها بس انتي تعرفين ابوي وعمي يحبون يحشرون انفسهم في الي مالهم فيه

ارتاحت امه وبان هالشي على وجهها :-انا اعرفك يمه زين ولما سمعت هالكلام عرفت انك مو على طبيعتك بعدين انت الله يهديك ماتعرف تختار كلماتك

خالد :-ههههههههههه طيب العذر والسموحه

وكمل...."وش الدبره يمه الشياب مصرين يزوجونه رنا "

هزت امه راسها وقالت له :-خلها على امك

تردد خالد وقالت امه تبي تريحه :-ترى ابوك حنون بطبعه مو مثل عمك ابو سعود جلف وقاسي ويقرر قبل مايفكر

قاطعها خالد :-انا عارف وهذا البلى عمي سعود!

امه :-الله يهداك خلني اكمل كلامي

ابتسم خالد :-تفضلي يمه

امه :-ايه البلى عمك سعود وهو يسمع لابوك طبعا ويقتنع بوجهة نظره

حرك خالد حواجبه :-والله وطلعتي مو سهله يا ام خويلد

امه :-ههههههههههههه لاتشيل هم

قال خالد :-طيب متى بتقولين له

امه :-عن العجله الزايده

خالد :- طيب طيب اهم شي عندنا راحتك يالغاليه

امه :- يازين المصالح

خالد :-ههههههههههههههههههه

الا وبدخله ابوه..

وقف خالد وباس راس ابوه ..وجلس معه شوي ووقف بيطلع

قال ابوه :-على وين

خالد :-مواعد اخوياي وبطلع انا وياهم

هز ابوه راسه وطلع خالد من البيت..

التفت ابو خالد لزوجته وسألها :-وش اخبار البنات

تغير لون وجه ام خالد من الحزن وقالت :-والله يابو خالد الماس حالتها تتدهور وصايره جلد على عظم وكلما قلت باخذها معي البيت واهتم فيها قب علي سعود وقال وانا وش فايدتي اذا ما اعتنيت فيها (وعشان ماتطق في راس ابو خالد ويجيبها غصب عنها وعن زوجها قالت) وهي حتى ماتبي الجيه عندنا

ابو خالد :-الله يهدي سرهم ..بس ليش مايسفرها برى

ام خالد :-ارسل تقاريرها برى قبل كم اسبوع والنتيجه يمكن يرسلونها اليوم او بكره

ابو خالد :-علميني اذا ناقصه فلوس انا اتكفل بكل شي

ناظرته زوجته ولولا العشره ومعرفتها بطيبة زوجها كان قالت له تقتلون القتيل وتمشون في جنازته الحين توكم تفكرون في سعود وفي احواله وانتم السبب في استقالته من الشركه وفي تعاسته الشهور الي فاتت

لكنها قالت :-سعود احواله ممتازه مايحتاج معونتكم

طبعا الشياب كالعاده معتبرين هم الصح وغيرهم لا وقال بعناد :-انا بتفاهم معه من يدري كم بيكلف علاجها هذي لوكيميا مو شي هين

عصبت ام خالد :-والي يرحم والدينك يا فهد اتركوهم بحالهم

ناظرها بتعجب لانها اول مره تطلع من طورها :-نعم

ام خالد كانت شايطه ومنقهره وماراح يوقفها شي .:_قلت اتركوهم بحالهم من يوم ماتزوجوا وانتم تحشرون انفسكم في الي مالكم فيه حرام عليكم فرقتوهم شهور وفي النهايه الماس صابها المرض وانطرد سعود من الشركه الي استمرت من ورى جهده وتعبه انكرتوا عليه حقه لانه ماتزوج بنت اخوك المصون

عصب ابو خالد :-لاتغلطين

ام خالد كانت بايعتها:-انت تعرفني زين ما اغلط على احد بس الحق حق وش جاب لجاب اصلا الماس مافيه مثلها ثنتين

تاثر ابو خالد بكلامها وقال :-انا واخواني عارفين هالشي وما حنا بمنكرينه بس العمر يركض وسعود ماعاد هو بصغير

انقهرت ام خالد وقالت :-عمره32 سنه الحياه قدامه حرام عليكم

بس ابو خالد كان له تفكيره :-الي عمارهم 22 -23 متزوجين وعندهم عيال من لحمهم ودمهم

ام خالد :-انت قلت انه مو بصغير اجل اكيد انه يعرف مصلحته وما يحتاج لتدخلاتكم

حشرته ام خالد بزاويه ومالقى له مخرج من كلامها المفروض انه ياخذ احتياطه لان ام خالد في النقاش محدن يغلبها

هز كتوفه وقال :- بسبب مرض الماس اظن ان الموضوع بيتاجل

ارتفع الضغط عند ام خالد ياربي ذولي جبلات ماعندهم دم..البنت فيها مرض خطير وهم بيأجلون الموضوع وش هالحنيه الزايده

لكنها فضلت ماترد لانهم في هالسالفه من كم شهر ومالقوا لهم مخرج ولا حل وسط..

قال ابو خالد :-وش اخبار دانه

ابتسمت ام خالد على الرغم من فيها الصيحه :-احسن شي في هالعايله دانه وراكان

ابتسم زوجها :-الله لا يغير عليهم راكان رجال من رياجيل مأصلين طيبهم ومرجلتهم على كل لسان

تذكرت ام خالد الهديه الي جابها لها من لندن وذكرت الكرم زود على صفات كثيره ما تنوجد بالعاده كلها في شخص..

ام خالد :-وانا اشهد الله يحفظه لدانه من كل مكروه

ابو خالد :- اللهم امين..

جت ام خالد تفتح سالفة خالد لكن ابو خالد سبقها وقال :-وش رايك نخطب لخالد

تهلل وجه ام خالد :-ههههههههههههههههه

عقد ابو خالد حواجبه :-وراك تضحكين انهبلتي

ام خالد :-هههههههه لا ما انهبلت بس خالد قبل شوي كلمني ويبيني اخطب له

هنا جلس ابو خالد يضحك

وقال:-في باله احد معين..؟

ام خالد :-ايه

ابو خالد :- من......؟

ام خالد :-رنا بنت نايف

قال ابو خالد وهو يحرك يده في الهوى كانه يقول ينسى ..:خليه يشوف غيرها ولا اخطبيله انتي بمعرفتك

قالت ام خالد بهدوء :هو مايبي غير رنا

عند ابو خالد :-وانا قلت لا

ام خالد :-ليه لا

ابو خالد تعود يصارح زوجته بعض الاحيان بخططه هو ويا اخوانه

فقال لها :-ناصر يبي يخطبها لفهد ولده يعني مايصير يخطب بنت ولد عمه يبيها

قالت ام خالد :-واذا قلت لك ان فهد مايبيها

ناظرها ابو خالد بقوه :-كيف مايبيها ناصر قايل لي انه طلب منه يخطبها له

هزت ام خالد راسها :-خالد قايل له فهد انه مايبي يتزوج بنت الا باختياره

عصب ابو خالد :- مو على كيفه

طللعت عيون ام خالد :- بتفرضون سيطرتكم غصب

وقف ابو خالد لان المسجد بيقيم لصلاة العشاء :-ايه غصب

وقفت زوجته وقالت والدموع بعيونها :-هذي فرحة ولدك كيف تسرقها منه

لاحظت ان الكلام اثر عليه وقال بصوت متغير :-لا تحسبين قلبي قاسي بس تخيلي موقف ناصر يحير بنات نايف وفي النهايه ما يتزوجون عياله البنات

وطلع من قبل ماترد عليه..

طلعت ام خالد غرفتها وصلت..وجلست تفكر وهي على سجادتها ..وش العمل ناصر هو السبب في الموقف الصعب قدام اخوانه ليش يحير نوف ورنا وهو مو مالي يده من عياله

قالت وهي تناجي ربها.."الله يعينك يا وليدي "

... 67 ...





قابلت دانه الشغاله وهي نازله تقابل ضيوفها الغير مرغوبين وجلست الشغاله تبحلق في دانه باعجاب ..صريح ابتسمت لها دانه لانها مدحتها ومدحت جمالها

وهي تقول في نفسها "هذي الشغاله الي عايشه معها في بيت واحد وانبهرت من شكلي اجل بعض الناس وش بيسوون "

ونزلت بثقه مالها حدود ..ظهرها مستقيم وعلى شفايفها ابتسامه حلوه


>في وقت<


كاانت ساره جايه تشوف كيف حياة راكان مع زوجته ..

كلما تذكرت هالكلمه تحس انها بتموت من الحسد وكان على قلبها شي ثقيل يبي يتفجر..صار لهم الحين ساعه من يوم ما جو والاخت ما بينت حتى هو مابين ..

قالت ساره بود مصطنع :-اقول ام راكان (ماتعترف بالالقاب مثل خاله وعمه) وين زوجة ولدك مو من عادات الكرام يهملو ضيوفهم

في هاللحظه دخلت دانه ..وقالت بنفس لهجتها :-ومو من عادة الناس يجون فجأه بدون موعد ولا حتى تلفون وهم بالطريق

انقهرت ساره لان دانه سكتتها..

تجاهلتها دانه وراحت تسلم على امها

دانه :-كيفك ياخاله

انحرجت ام ساره من رقة دانه وقربها من القلب آه ياليت بنتها تشوف الفرق الي بينهن وتغسل يدها من راكان

ام ساره وباين عليها انها منحرجه موت :-بخير يا بنيتي كيفك انتي

ابتسمت دانه ابتسامه اخذت قلب ام ساره ورمت ساره بسهم ما يخيب :-بخير عساك بخير

التفتت دانه وقالت وهي تسوي نفسها ما تتذكر :-وش اخبارك يا............ (قالت بدلع) سوري نسيت اسمك

عصبت ساره واوشكت تفقد اعصابها :-ساره (وقالت تبي تقهر دانه ) اسمي ما ينسى ابد

هزت دانه كتوفها وقالت وهي تجلس مقابلة لهم وتحط رجل على رجل بحركه خطيره :-بعض الناس ذكراهم تكون مثل الغبار الي اذا نفخه الواحد يطير ويتلاشى لان مايجي من وراه خير وبعض الناس ذكراهم من دهن العود يبقى سنين وسنين حتى لو غاب شخصه ريحته تبقى

ابتسمت ام راكان غصب عنها والله ولقت ساره ند لها وطلعت دانه مو هينه اما الخاله مريم لولا الحياء والحشيمه كان قامت ورقصت من فرحتها لانها لقت انسانه تعرف توقف هالاشكال عند حدها

ارتفع ضغط ساره وكانت بترد بحده وتخرب الدنيا لولا ان الشغاله جت ونادت دانه

وقفت دانه وقال باستهزاء وهي تناظر ساره الي وجهها شوي ويزرق من التعصيب:-بالاذن مطلوبه على التلفون

ومشت دانه قدام عشان تروح لطاولة التلفون غريبه من بيطلبني الحين وجوالي بالعاده الي يبيني يتصل عليه ...وقفت عند التلفون الي لقته مسكر ..

من ذا الي يستخف دمه عليها

الا وصرخه

"بووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووو"

صرخت دانه ويدها على قلبها..

ضحك راكان :-توني ادري انك خوااااااااااااااااافه

عصبت دانه عليه :-لا والله بغيت اموت

كشر راكان :-بسم الله عليك

مشت دانه يقال انها معصبه :-يالله بس لا تكلمني

وقف في وجهها وهز راسه ..:-مافيه روحه وش بتسوين

فيها الضحكه بس مسكت نفسها :-اقول وخر لا يجيك بوكس محترم

راكان:-هههههههههههههه انتي بوكساتك بالنسبة لي مسجات

عضت دانه شفايفها لاتفطس من الضحك ومرت من جنبه لكنه رفعها بين يدينها وشالها ..

صرخت دانه وهي تضحك :-انهبلت انت نزلني

*
*

قالت ساره بلقافه وانتقاد لام راكان :-وش فيها زوجة ولدك تصارخ

ام راكان :-انا جالسه معك وش يدريني

قالت الخاله مريم وهي تبتسم بشماته :-اكيد عندها احد ومسويلها مفاجات كالعاده

انقهرت ساره ووقفت ..

قالت امها والفشله مقطعتها :-وين

لكن ساره راحت تمشي وسفهت بالكل ..

خطت خمس خطوات الا وتشوف راكان شايل دانه وهي تضحك وتقول له كلام حب عشان ينزلها..

خنقتها العبره وانقهرت زووووووود ..ياليتني اموت ..ياليتني مت يوم فكرت اتركه ...

حس راكان بشي موش ولابد بالجو ..ورفع نظره وطاح بعيون ساره المدمعه ..

غض طرفه لانها لابسه لبس قصير وعاري بالحيل من فوق..انتبهت دانه لتغير مزاجه وعرفت ان الاخت اكيد شرفت..ابتسمت بينها وبين نفسها لانها لو تنوي تنتقم منها وتخطط لها الشي ماراح يكون بقوة هالموقف العفوي..

قالت ساره بقهر :-اظن ان عندك ضيوف ببيتك ياولد العم (شددت على كلمة بيتك حتى تستثني دانه)

قال راكان بحمية عيال العم وعيال الحمايل :-استري عمرك يا مره وبعدين تكلمي

طاح وجه ساره طيحه من ورى تهزيئته .. ورجعت بسرعه للصاله واخذت عبايتها

قالت وهي تبي تبكي :-مشينا يالله

طلعت حتى بدون ما تنتظر امها..

قال راكان وهو معصب :- من متى وذي هنا

دانه :- من ساعه ونص تقريبا

ناظرها وفعيونه اعتذار :-عسى ما ضايقتك

ابتسمت دانه :-تخسي هي واشكالها

ضحك راكان من كلمتها..

وقالت برقه وهي تهمس في وجهه :-وبعدين مدام معاي القمر..مالي ومال النجوم

صاح راكان :-ياويل حالي ارحمينييييييييييييييييييي يييييييييييييي

وضمها..

الا وصوت احد وراهم يتنحنح..

قالت الخاله مريم وهي تمسك راكان وتبعده عن دانه بالغصب :-لاحول ماغير لازق بالبنت اربع وعشرين ساعه خلنا نحسسها بحبنا شوي

راكان ودانه :-ههههههههههههههههههههههههه هههههههه

وضمت دانه وهي تهمس في اذنها :-عز الله انك شقرديه ووقفتي الي ما تتسمى عند حدها

دانه :-ههههههههههههههههه اعجبك

قال راكان بلقافه :-وش عندكم تتهامسون

قالت الخاله مريم :-مالك دخل

هز راكان كتوفه وقال :-خساره لو قايلة لي كان عطيتك كاسيت فنانك الاسمر الي تحبينه لانه معي في جيب ثوبي

وضرب على جيبه بيده وطلع صوت الكاسيت

انهبلت الخاله مريم وقالت :-جبت الكاسيت ومن اليوم ساكت اهم شي يكون الاخير

قال راكان مسوي فيها غبي :-ايه اخر شي وش قالولك غبي ..البوم بعترف لك اني بحبك

ضحكت دانه..من ملامح الخاله مريم ..

الي كشت على راكان بيدينها وقالت :-مالت عليك يالمغبر..جايبيلي البوم من عهد جدي لا وفرحان بعد

راكان :-هههههههههههههههه طيب طيب لاتزعلين جبتلك بحبك انا كتير اخر شي هو صح

استانست الخاله مريم وقالت :-غربل الله ابليسك ايه هو جبه يالله بشوف الغلاف

عطاها راكان الكاسيت ومشا هو ودانه وهم يضحكون من كلام الخاله مريم..

ياقلبي...ياربي..يازينه..يامل ه....

قالت دانه وهي تاخذ عبايتها :-هههههههههههه ياحليل امي من جدها تحب وائل كفوري

راكان :-ههههههههههه اي والله تحبه

مو قادره دانه توقف من الضحك..الخاله ذي مليانه مفاجات ومتناقضات..روحها شباب روعه الجلسه معها ماتحسس الواحد بفرق السن الكبير

دانه :-هههههههههههههه مو قادره اوقف من الضحك..ياحبني لها

قال راكان:- وانا طيب ماتحبيني

ابتسمت دانه :-مالك شغل

قال يمزح :- مافيه عزيمه اجل

عاندته دانه وردت له الصاع صاعين :-اجل مافيه نوم الليله هنا

سوى راكان نفسه مصدوم وقال :-لا يامعوده توبه .. كل شي ولا المنفى

دانه :-هههههههههههههههههه بدينا حركات الدوافير ياخي انت معك ماجستير وانا وبالعله انجح لا وباقيلي ترم واتخرج

راكان :-هههههههههههه يمه من عينك يالله مشينا ترى لو تكنسلين الروحه احسن

حمرت خدودها وقالت وهي تمسكه مع يده وتسحبه للباب :- اقول يالله مشينا لنا شهر وزود متزوجين وماطلعنا الا مرات قليله..

راكان :-طيب ياقاتلتي مشينا

دانه :-هههههههههههههههههههه كاظم الغفله يالله مشينا

قال راكان يستهبل وكانه يكلم نفسه :-لابسه ذا اللبس وحاطه ذا الروج الي يلمع وتبيني اطلع بعد

ولعت خدود دانه لسببين من كلامه ولان امهاته كانن جالسات بصالة الرسبشن الي فوق وسمعن كلامه وجلسن يضحكن

قالت الخاله مريم تزودها على دانه :-خف على البنت احترقت غربل الله ابليسه انا لو رجلي يقول لي هالكلام توطيت ببطنه

راكان :-هههههههههههههههه زواج مافيه زواج لا تلمحين وبعدين هذي مرتي وانا حر

شبت دانه ضو من كلامهم

قالت ام راكان :-هيه استحوا عاد طبعا غريبه عليكم تقابلون شخص يستحي مو وجهه مغسول بمرق

راكان دانه الخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههه هههه

سحب راكان دانه وقال :-يالله يا عجيزاتي سلام

قالن يهاوشنه :-عجيزات بعينك يالي ماتستحي

راكان ودانه :-هههههههههههههههه

قالت دانه وهم بالسياره :-الله لايغير علينا ويحفظلنا هالعجوزتين نورات هالبيت

بدون مايعبر راكان عن الي بقلبه حس بها تكبر وتكبر وتكبر حتى ملكت كل شي فيه..

العذوبه

الرقه

المراعاة

الحنيه

التفهم

الاخلاق

صارت كل حياته ..نصفه الثاني..

النفس وهو النفس ما ياخذ له..نسمة هواء الا وتكون الثانيه لها

النبض .. يهذي باسمها

العين وما يملاها الا شوفها

قال وهو يبتسم لحبيبة عمره :-اللهم امين .. ويحفظك لي لانك انتي نوارة حياتي

ابتسمت له دانه ..بكل محبه وبكل ود موجود

كيف قدر يهدم حصونها ويملك مشاعرها واحاسيسها...هذا شي ماتعرف جوابه لكن الي هي اكيده منه

انه هو كل كل حياتها..!!

... 68 ...




وقفت سعاد..تناظر في شكلها بالمرايه..

فستان الزواج مثل ما حلمت..نافش وفيه احجار كريمه

..المكياج سموكي روعه الشعر شنيون كشخه

..والباقه من اجمل مايكون

حتى المعرس هو هو من تمنته عينها دايم..

طيب ليه ماتفرح..

مسكت نفسها لاتبكي..

لانها ان بكت جابت القديم والجديد..

راح تبكي على من حبته وخان...على قلبها الي ما يطيع ينسى ..وعلى حضها الي اجبرها ترتبط فيه وهو مايبي الا مذلتها..

قالت الماس .. الي كانت متالقه رغم مرضها في فستان ليموني رووووووعه :-سعاد لاتقطعين قلبي

هزت سعاد راسها وقالت بتاثر :-آه يا الماس...ثقل الجبال على قلبي..

بكت الماس غصبن عنها..اما سعاد فتماسكت لانها حلفت ما تبكي عليه بدمعه يكفي الدموع الي ذرفتها اول مره رفضته يوم كانت تدرس بالجامعه..

دخلت دانه وهنادي وكانن كل وحده احلى من الثانيه ..هنادي لابسه زهر وموف..ودانه لابسه كموني وزهر رووعه..ورافعه شعرها شنيون جاي على وجهها الدائري فتنه

قالت دانه :-الماس خير ان شاء الله

مسحت الماس دموعها وقالت :-صايره حساسه زياده عن اللزوم..شكل الواحد لاقرب من الموت ينهبل

ناظرنها البنات بقسوه لانهن يكرهن انها تتكلم عن مرضها باستخفاف..

قالت هنادي وهي منقهره من كلام الماس :-الزفه بعد شوي سعاد ..يالله جهزي عمرك

حست سعاد برجفه عنيفه ..

وقالت بصوت مرتجف صدم البنات :-جاهزه


><في وقت><


ناظر احمد في ساعته..الساعه 12 بالليل والله ماصارت..

ناظر في سعود وقال :-ياخوي ماصارت بنمرح هنا بالقاعه بدخل خلاص

ضحك سعود :-اقول اركد لاتفشلنا تو بدري

انهبل احمد :-وش تو بدخل الحين يا تعلم الشيبان يا رحت بلحالي

سعود :- هههههههههههههههههههه طيب

<>

على انغام اغنية ..صابر بتحدى العالم ..

انزفت سعاد لانها مو تقليديه وتحب التميز

والغريب انه على الرغم من انها مغصوبه على الزواج الاانها ما بخلت على تجهيزاتها ولا على نفسها بشي..

مشت خطوه..بخطوه..

كان جو القاعه رومنسي...انوار مافيه..كل طاوله عليها شمعه منوره بظلام المكان..

واخيرآ..

وصلت وجلست على الكرسي المخصص لها...

ما امداها تجلس عشر دقايق الا ورنا تكلمها برقه حتى ماتخوفها وتقول :-ترى احمد بيدخل

خافت سعاد وقالت :-الحين

ابتسمت رنا :-ايه ياقلبي الحين ابتسمي شكلك مخترعه تراه حبوب وما يخوف ولايغرك طوله وعرضه

ابتسمت سعاد غصب وقلبها بصدرها مسوي حفلة استنفار

ودقايق..الا وبدخلته ..

كانت سعاد تجبر نفسها تكون قويه لانها لو ضعفت ماراح يرحمها ..جاء وسلم عليها وجلس جنبها..

<>

حس احمد بالكون يهتز تحته..بالناس يتلاشون ..ومايبقى قدامه الاهي

حبيبته

حبيبته الي ذلته..وقست عليه

حبيبته الي تزوجها مخصوص..عشان يذلها مثل ماذلته ويعلمها كيف تحبه ثم يصد عنها حتى تعرف بقسوة الشعور بحب ماله قبول..

15 سنه

ضاعت من عمره..في رجاوي حبها

جلس..وهو يحمد ربه لانه لقى شي يسند نفسه عليه..لاحظ ملامح امه ونوف كن ميت لهم احد..لان بعد الي صار والحرق الي جاه.مارجع رنا للبيت بعذر انه يبيها تساعده .وابوه وافق ولو انه شك بالموضوع بس احمد فضل يأجل السالفه لبعد العرس لانه مو ناقص مشاكل

جته اخته تهاني وقالت له وشفايفها ترجف :-حمودي صدق انك بتترك البيت

ضمها احمد لصدره :-لا ياقلب حمودي..

بكت وقالت :-بس انت اخذت كل اغراضك

مسح دموعها وقال :-لاتبكين ترى بزعل..وبعدين تزعل عمتك سعاد

ناظرت تهاني سعاد وقالت ببراءة الاطفال :-انتي عمتي الحين

ابتسمت سعاد غصب (غص احمد بريقه من بسمتها الي كما نور القمر في وجه تبارك الي خلقه ) :-ايه حبيبتي

حبيبتي .......آآآآآآآآه محلاها من كلمه !!

جلس احمد يتحسر على عمره وهو يشوف سعاد تبوس تهاني

قالت تهاني :-عمتي لازعل احمد تزعلين

حمرت خدود سعاد وقالت :-هاه

وناظرت احمد المبتسم ..وقالت :-ا..ايه حبيبتي

وراحت تهاني ..عشان المصوره بتصور..

نست سعاد تحذر المصوره من انها تطلب اي تقارب بينها وبين احمد وتستاهل الي يجيها ..

كان هو مستناس وموسع صدره..اما سعاد فكانت متورطه ماتقدر تنفعل وتفضح عمرها قدام خلق الله ..ولاهي قادره تتحمل قربه منها,

عدت السالفه على خير وبقي الاصعب!!

لا بقوا مع بعض لحالهم وش بيصير...!!

؛
؛
؛
؛

>في صاله الرجال<

قال خالد لفهد المكتئب :-ههههههههه هاه لسى على نيتك بالنحشه

ناظره فهد بضيق مو عارف وش يقول "آسف ياولد عمي ابوي بواسطاته وعلاقاته حلف انه..بيفصلني من شركة ارامكو اذا ماطعته وتزوجت رنا وانت تبيها"

حس خالد بشي ..متغير على فهد الايام الي فاتت مهموم وحزين وحالته زفت..

قال فهد :-لا تسالني وش فيني ياخالد..الي فيني ماراح يسرك

قال خالد بهدوء :-بيزوجونك غصب صح

انصدم فهد ورفع عيونه فعيون خالد :-انت عارف

هز كتوفه وقال :-لا خمنت تذكر اني قلت لك ان الشياب بيطينون عيشتك لين تتزوجها

قال فهد بقهر :-ياليتها تطيين عيشه كان هانت

(وتذكر قبل 3 ايام يوم قال له ابوه بعد مارجعو من صلاة العصر :-بعد عرس احمد جهز نفسك لانك بتملك على رنا بنت عمك

قال فهد بصدمه :-نعم

ابوه :-انعم الله عليك جاك العلم

قال فهد بهدوء تحته بركان ثاير من التعصيب :-اسمح لي يبه هذي مو صفقه من صفقاتكم هذي مسالة عمر وحياه

صارخ ابوه :-وش فيها رنا ست البنات

قال فهد بسرعه :-والنعم فيها يبه ،بس انا ما اخترتها بنفسي ابي اختار بقناعتي

ناظره ابوه وقال : الحمد لله والشكر ترانا بالسعوديه ياولد

فهد :عارف اننا بالسعوديه

ابوه :-اجل خل عنك هالخرابيط كيف بتختار بقناعتك وحنا بفضل الله ماعندنا اختلاط

انقهر فهد لانه ماله اعتراض على رنا ..لا الاعتراض على الاستبداد وعلى تحكمهم بحياة كل واحد في العايله وكانهم مو كفو حتى يختارون من يشاركونهم في الحياه

المساله كانت مساله عناد ..وهو مايبيهم يفرضون عليه رغباتهم

قال فهد وهو قابض يده لدرجة غرست اظافيره في لحمه :- انا ما ابيك تختارون لي .. انا قادر اختار بنفسي

ولاحياة لمن تنادي...!!

قال ابوه وهو يطلع الدرج لغرفته :-الملكه بعد زواج احمد

قال فهد بعناد :-ماني متزوج انا رجال مو بنت انغصب

عصب ابوه وقال بقسوه :-براحتك بس دور لك شغل غير شركة ارامكو

الصدمه افقدت فهد الكلام..ناظر في ابوه وكأنه يشوفه لاول مره

قال والصدمه واضحه بصوته :- اكيد تمزح

ابوه :-انا ما امزح وياليت لو تعتبر من اخوك وعقابي له يوم ماطاعني بس مصيره مسوي الي ابيه

مسك فهد راسه بيدينه وقال :-مستحيل مو قادر اصدق يبه..حنا عيالك

قاطعه ابوه :-وانا ابي مصلحتكم الي غافلين عنها..بنات الحمايل قليل وانا ابي امهات احفادي شقرديات

قال فهد وهو يكمد غيضه من ابوه عشان مايعصي ربه وعشانه متذكر فضل ابوه عليه :-يبه الماس بنت حمايل وهذاك بتزوج رجلها

حس فهد بلمحة الم مرت على وجه ابوه الي قال :-ياليت الكل مثل الماس..عطاها ربي من كل شي وجملها بس حرمها من الضنا..وهذا الي مخليني ابي ازوج سعود نوف

حس فهد انه ديناميت بينفجر في اي لحظه ..

وقال :-ماراح اتزوج رنا

قال ابوه بلامبالاة :-اجل ودع شغلك واتحداك تلقى وظيفه تعطيك هالثروه كل شهر

جا ابوه على الجرح...قال فهد :_يبه حرام عليك سنين من الغربه في الكد والشقا وتبي تحرمني من ثمرة مجهوداتي وتعبي

قال ابوه وهو يكمل طريقه لغرفته :-وافق تسلم ..

ناظره فهد..بتبلد

وقال يكمل :-انتظر قرارك بكره العصر ..ان مارديت من المغرب بكون فاصلك من شغلك وانت تعرفني زين واسال سعود عني.

جلس فهد بغرفته ومانام الليل يفكر وقلبه مليان من الكره على هالوضع وهالمذله..

اشين صفاته عزة نفسه الزايده والي منكده عليه..كيف ينجبر على شي مايبيه

دارت به الافكار يمين وشمال وكل الطرق تقفلت في وجهه ...

لكن عزة نفسه رفضت خضوعه لابوه و اذا يبي يفصله يفصله...

وفعلا هذا الي قاله لابوه..الي رد عليه وقال :- انت معك اجازه لين اليوم الثاني من زواج اختك

بعطيك فرصه لين تنتهي اجازتك ان وافقت كان بها ورجعت ولقيت وظيفتك موجوده وان رفضت لا تتعب عمرك وترجع للوظيفه

وطلع وترك فهد يكويه القهر كوي!!

رجعه للواقع ..يد خالد الي مسكت ذراعه

خالد :-توكل على الله ياخوي وكافي عناد

فهد :-وانت

ضحك خالد :-وانا وش فيني

عصب فهد :-انت تبيها كيف اتزوجها

قال خالد :-الي يسمعك يقول عاشقها..ياخي بنت كلن يتمناها اخلاق وادب وذوق

فهد :-مقدر

انقهر خالد وقال شي صدم وفاجا فهد في نفس الوقت :-شف قسم بالله لتحرم علي هالبنت ليوم الدين

صرخ فهد :-لا

قال خالد بعناد :-حلفت ياخالد وماني ناوي اكفر عن حلفي لاني جاد يا اتتزوجها وتحفظ مستقبلك يا ترفض وتضيع عمرك وفي التالي تضحيتك مالها معنى لاني ما راح اتزوجها

ضربه خالد بشويش وقال وهو يمزح حتى يخفف الجو :-لو ما تزوجتها وش بيسوون بك الشياب بيطردونك من شغلك

كان خالد يمزح ولما شاف نظرة فهد الي تأكد هالشي..ماتت الابتسامه على شفايفه

قال بهمس وعيونه بعمانه وابوه الي كاشخين بالبشوت وفالينها سوالف :-بيطردونك من وظيفتك

هز فهد راسه..

قال خالد وهو يقرب من الهستيريا :-مستحيل كيف ..

ضحك فهد بدون نفس :-وشهو الي كيف الي بروسهم بيسوونه ولو كان بالمريخ

كئب خالد وقال :-عز الله كبروا وخرفوا

ابتسم فهد :- وانا اشهد

ناظره خالد وشوي الا وهم فاطسين ضحك..

قال فهد وهو فيه الضحك :-حسبي الله على ابليس هبلو فينا

خالد :-هههههههههههههههههه ودك تغصب واحدن منهم على شي مايبيه ياترى بيضحك وبينسط مثله الحين

وناظروا في الشياب الي يضحكون ويسولفون

قال فهد يمزح :- ايه احترني تغصبهم عشم ابليس مو في الجنه الا عشمه في لمحة لها

خالد :- هههههههههههههههههه على رايك

كمل خالد بعد كم دقيقه :-وش نويت عليه

قال فهد بعناد :-ماراح يمشون علي رايهم وزواج ماني متزوج لو اموت من الجوع

عصب خالد وتمنى لو يمسك فهد ويخنقه لين يرجع لعقله ..بس مافيه امل عيال عمه روسهم يابسه ونفوسهم عزيزه بالحيل ، صحيح ان خالد نوى يتزوج وتمنى لو تكون من بنات عمه يا رنا يا هنادي..بس رنا وماراح تكون له وهنادي مايدري يبيها ولا لا ؟

... 69 ...





>الساعه1 صباحا<

<في جناحهم بالفندق>



قال احمد لسعاد وهو يناظرها :-والله وكسبت الرهان يابنت العم

نست الخوف..والحزن .. ورجعت لعنادها وقوتها

قالت بغرور:- كسبت تسمي زواجي منك ربح..اعرف انك خسران ياولد العم لاني مابيك

انقهر احمد وتمنى لو يمسكها مع رقبتها ويخنقها.. ما تمل من العناد من القوه ..ومن مذلته

قال يبي يجرحها مثل ما جرحته :- ولا انا ابيك

يمكن تكون ملامحها من برى مثل بركة ماء راكده مليانه بالاسرار وغامضه لكن من جوى كانت مثل مدينه مدمره دمار شامل كلامه جرحها من الصميم للصميم ..

وعم المكان هدوء فضيع...كلن يناظر في غريمه بقوة عين وكبر وعناد

قال وهو يناظرها بعيون سود لحظها يذبح :- تركتيني بليلة الملكه تدرين شلون بتركك انا بليلة زواجنا

رفعت سعاد عيونها بعيونه وقالت بصدمه :-بتطلقني..

ضحك وقال :-لا ..

قالت بخوف :-اجل

قال بلا مبالاة :-انتي في حالك وانا فحالي

فهمت سعاد تعليقه وقصده..حمرت خدودها..وانقهرت لانها كانت بتسوي هالشي قبله..

ناظر احمد فيها وبعروقه تصطلي النيران..عارف ان بعدها عنه فوق طاقته لكن لا...مرجلته فوق كل شي

قال وهو ينزل شماغه ويفك ازارير ثوبه وسعاد عيونها طالعه من مكانها..:-الليله غصب بيجمعنا مكان واحد وسرير واحد

وبكره لارجعنا بيتنا ..انتي لك غرفه وانا غرفه

كانت تتمنى لو تبكي..لكن حتى الدمع قفا وتخلى عنها..فضلت السكوت لان كلمه..بس كلمه..بتفجر البركان الثاير بصدرها..

جلس يناظر بالتلفزيون..

ودخلت سعاد وبدلت ملابسها ..بملابس محتشمه وكانت هلكانه من التعب والتوتر النفسي
والتفكير..وقفت قدام المرايه وفكت بنس شعرها حتى طاح على خصرها بتموجاته السوداء

اجبر احمد نفسه يناظر اي شي .. ولايناظرها هي مو داريه ولاعارفه وش تسوي به..

بعد حاله وتعب نامت سعاد...بينما طلع الصبح واحمد ماغمض له جفن

×
×

فتحت سعاد عيونها على همس ينادي باسمها ولقت احمد يصحيها ..رفعت نفسها وغطت جسمها بسرعه ابتسم لها

قال :-ماودك تتغدين

ناظرت فس الساعه ولقتها 2 الظهر قامت بسرعة البرق وقالت وهي شكلها بتبكي :-يوه فاتتني الصلاه

ابتسم احمد من تعابيرها وقال :-حاولت اصحيك بس ما طعتي

انتبهت سعاد لوضعهم الجديد وقالت بهدوء :-صار خير الحين بصليهم

وراحت تاخذ شاور سريع ..

صلت ولبست وخلصت..

قال احمد وهو يشوفها ماذاقت الاكل :-تغدي

سعاد :-لا بس

احمد :- تبغين شي محدد

هزت راسها وهي تشرب العصير :-الاكل الثقيل بعد النوم مباشرة يأذى المعده

احمد :- كلام فاضي

هزت كتوفها :-براحتك انا مو متعوده اكل لاصحيت من النوم شي اشربه يقوم بالواجب

ومارد عليها وكمل اكله وطنشها..

حس احمد باتعدام في الشهيه ماله مثيل بس كان ياكل عناد حتى ماتقول انه ما اكل لعيونها يوم عافت الاكل لكن في الاخير ماقدر يتحمل ويجبر نفسه على الاكل اكثر..

ناظرته سعاد وتمنت لو تمسك كاس المويه الي بيدها وتصبه على راسه ..بس مسكت اعصابها وسكتت..

قال :-اذا كنتي جاهزه بنرجع بيتنا الحين وبالنسبه لشهر العسل.............

قاطعته وقالت :-مالها داعي الادعاءات

ناظرها وقال :-عادي عندك ماتسافرين

سعاد :-وضعنا مايساعد

قال يستهزء :-افهم من كذا ان الوضع مو معجبك

قالت بتحدي وقوه :- لاتفسر الكلام على هواك..

ووقفت وراحت تجمع اغراضها القليله..

انقهر احمد من ردة فعلها صحيح ان شهر العسل بيأزم الامور وبيصعبها عليه ..ويمكن يكون معها حق وضعهم مايساعد بس هو مايبي كلام الناس يجرحها ,,

ناظر في جواله الي بيده بعصبيه "تخبلت انا كيف افكر في شعورها وهي ما فكرت فيني يوم "

جمعت سعاد اغراضها القليله بيدين ترتجف..ماكانت متخيله ان اسعد ايام حياتها بتنقلب نكد كذا..والجاي اعظم بس الله يصبرها

،
،
،
×
،
،
،

<>في بيت ابو احمد <>


دق احمد على ناصر لانها فرصته عشان يتطمن على رنا لان قلبه ماكله عليها

ناصر :-هلا والله بالعريس

احمد :-هههههههههههه هلا بك

قال ناصر بخبث :-غريبه متذكرنا للحين

ابتسم احمد من تعليقه وقال :-عن الحركات الي مالها داعي وبشرني على رنا

ناصر :-بخير انا مثل ما وصيتني ما افارقها ابدآ

هز احمد راسه وقال :-وش انطباعات امي طيب

كئب ناصر :-الله يجيرنا شايطه على اخر شي ومتحلفه في رنا وانا خايف ياخوي اجازتي تنتهي بكره

قال احمد :-خير ان شاء الله انا برجع بيتي اليوم

انصدم ناصر :-من جدك

احمد :-ايه

ناصر :ليش طيب

توهق احمد ولازم على الاقل يلقى عذر يبعده عن الشوشره والا تدخلوا الشياب وهم ان تدخلوا في شي قلبوه فوق تحت

قال بنبره لها معنى :-بيتنا اريح لنا والسفر ملحوق عليه انت عارف مامعي اجازه الا اسبوعين بتروح كلها في الروحه والجيه

ناصر :- هههههههههههههههه ماعندك وقت

احمد :-انتبه عليها لا اوصيك والله قلبي مو متطمن

ناصر :-ياخي لاتوسوس انت توك متزوج عش حياتك وانسانا شوي

احمد :-طيب..كيف طلول

ناصر :-يشكي راسه بس بخير

احمد :-اذا زاد عليه الوجع خذه للطبيب وماعليك منه

ناصر :-صار ..يالله رح لزوجتك وعن الهذره

احمد :-يالله سلام

وسكر الجوال وسرح في هالمشكله ..تذكر الي صار ولمس جرحه الي ماطاب للحين لا وصابه شمم من بعد حفلة العرس البارح ومتورم وزايد وجعه لازم يروح للطبيب ويغير ضمادته .والايغيرها هو وتذكر ان الضمادات بالبيت,,ايه لارجه يضمده

جلس يفكر وراسه بين يدينه "كيف بيلقى عذر لابوه حتى تجي رنا وتسكن معه كيف.."

وقفت سعاد تفكر في الي سمعته..وش فيها رنا !!

وليه احمد مو متطمن..!!

كان احمد يكلمها

سعاد :-نعم

كان طفشان وقال :-انعم الله عليك اقول خلصتي

ارتبكت وقالت :-ايه

واخذ شماغه وطلعوا..

في نفس هالوقت ------>>


قالت رنا لناصر :-ياقلبي ياحمود شايلن همنا حتى وهو بعيد

ناصر :- اي والله الله يوفقه يارب في حياته

الا وطلال يدخل :-انتم هنا ياحلوين

رنا :-ههههههههه ايه هنا

سوى طلال نفسه خايف :-الحمد لله خفت حسبتني بلحالي مع الساحرات

ناصر :-ههههههههههههههههههههههههه ههه سنايدي

عصبت رنا :-عن قلة الادب

قال طلال يبي يقهرها :-بدينا في المحاضرات

قال ناصر :-طفش صح

رنا وطلال :-اي والله

ناصر :- وش رايكم نطلع من البيت نسربت

قالت رنا بخوف حقيقي :-انهبلت انت عشان تحرقنا امي بالحيا

هز ناصر راسه :-علقه تفوت ومحدن يموت

تحمس طلال وقال تذكر يا ناصر المقهى الجديد الي مفتتحينه بشارع الملك عبدالله

تذكر ناصر المقهى الروعه الي توه له شهرين مفتتح :-ايه

طلال :-اجل خلنا نودي رنا بيت عمي سعود ونروح للمقهى ونواعد الشله

استانس ناصر :-والله وجبتها شرايك اخت رنا

سوت فيها معصبه وقالت :-تذكرتوا اني موجوده يالله اني احمدك واشكرك

ناصر وطلال :-ههههههههههههههههههههههههه

تذكرت رنا امها وقالت :-خايفه يا ناصر امي تتحلف فيني

ناصر :-دقي على ابوي وخذي منه الاذن وعقبها ماراح يكون لها كلمه

ترددت رنا وتحت الحاح اخوانها دقت على ابوها ووافق انها تروح لبنات عمها ولا وتتعشى بعد عندهم

قالت رنا :-بروح اجيب عبايتي

وطلعت بسرعه وقف ناصر بيلحقها وطاح جواله وانكسرت شاشته على الرخام ونزل يجمع قطعه
في هالوقت لقت ام احمد الفرصه حتى تشفي غليلها من رنا ..وماراح يبرد قلبها الا لما تحرقها بالنار وبما ان مافيه وقت قبل جيت ناصر مسكت سكين الخضار وحطتها على النار لانها كانت على الطاوله محطوطه وفي طلعة رنا من غرفتها ما درت الا وبامها توقف في وجهها وكانت ناويه تحط السكين الحاميه على خدها لولا ان رنا حطت يدها بين السكين وبين وجهها وجاء الحرق بيدها لا ومن قوته لزقت السكينه بجلدها

وعلى صرخة رنا ..جوا العيال يركضون

وقف ناصر مصدوم ووجهه كانه واحد ميت ..وصدمه طلال من ورى وجمد هو الثاني

سالت دموع ناصر غصب عليه وفوق طاقته قال وهو يصارخ :-حرام عليك يالظالمه

صرخت في وجهه :-استح انا امك

قال وهو شبه مهستر :- لا يكرمن الامهات عندك

الا ويجيه منها كف معتبر...وقف الزمن

مافيه شي حي..

الاعيون تتلاقى ..مو مصدقه مصدومه وعيون قاسيه متحجره

قالت نوف الي شهدت اخر شي من السالفه :-آه ياليتها جت على وجهك يالشينه

الا وناصر يفقد اعصابه ويرميها على الجدار وتفقد وعيها وامها تصارخ ..

قالت بهستيريا :-عند ابوك انا ماخليته يحرقك بالحيا ويطردك انت واخوانك المتخلفين ويزوج اختك ذي شايب من ربعه ماكون بنت ابوي

كانت رنا تتالم بالمره ..ويدها تحرقها

طلال ..مصدوم

ناصر منفعل لحد الاجرام

قال ناصر يتوعد :-قولي له اني انا السبب وشوفي انا وش بقوله

صرخت :- وش بتقول

قال ناصر يستهزء :-بجيب القديم والجديد واعطيك مثال حي ..حادث طلال انتي السبب في عماه حرق يدي وحرق صدر احمد وكسر ضلعه واخرتها حرق رنا انتي انسانه مريضه

انصدمت امه من كلامه ومن تهديده الا تبصم بالعشره انه قاصده وخافت مره لان لو شم نايف خبر بفعايلها هو بيطلقها لكن قبل الطلاق بياخذ حق عياله منها والعين بالعين

شاف ناصر رجفتها وقال وهو يناظر في نوف الي مغمى عليها :-عساها تموت والا انتي يمه مقدر ادعي عليك بس حسبي الله ونعم الوكيل

واخذ اخوانه وطلع..

بعدها بربع ساعه ..قال ناصر لرنا وهم بالسياره :-كيفك الحين

قالت رنا وهي ترجف :-نص نص بس الحمد لله المراهم مسكنه الوجع

قال طلال باكتئاب :-والحين ياناصر

سوى ناصر الوضع ايزي ..عشان اخوانه ولا بقلبه النار قايده :-عادي خطتنا ماشيه ومدام رنا بخير بنوديها بيت عمي ناصر تغير جو

قالت رنا :-احسن شي تسويه

طلال :-براحتكم على الاقل مانشيل همك وانتي في بيت هالاجاويد

وفعلا نزلت رنا في بيت عمها وراحوا العيال مشوارهم..

قالت هنادي وهي تصارخ :-ياهلاااااااااااااااااا وش هالزياره الحلوه

ابتسمت رنا من قلب :-ماعليش ما امداني اكلمك واعلمك عسى مايكون عندك روحه ولاشي

هنادي :-جتني المسج الي ارسلتيه ولو عندي طلعه لعيونك ااجلها

ابتسمت رنا من قلب وقالت :- وين خالتي

هنادي :-مو هنا طالعه

وفجاه انتبهت هنادي ليد رنا المضمده وقالت بخوف :-رنو شفيك سلامات

تورطت رنا وقالت :-يسلم عمرك يالغلا هذا انا من زود الذرابه حرقت نفسي وانا اطبخ

هنادي :-اح يوجع ..رحتي مستشفى

رنا :- توني جايه

الا وبجية منال :- هلا والله برنو احلى زياره والله

رنا :-هههههههههه كبر راسي من كثر الترحيب

هنادي ورنا :-هههههههههههههههههههه

وبعدين راحن البنات وجلسن بالغرفه ..وراح الوقت بين السوالف والوناسه ..حست رنا ببهجه فقدتها طول عمرها وفي قلبها تمنت لو نوف مثل منال الحين مع هنادي طيوبه وحبوبه وضحك ووناسه لا تنافس ولاكره ..

دق جوال رنا..وطلعته من الشنطه لينه احمد ..

قالت وهي توقف :-بالاذن بنات بطلع اكلم فيه احد من العيال

منال :-لا كلهم طالعين وفهد نايم بغرفته من بعد صلاة العصر

تطمنت رنا وطلعت...

اذن لصلاة المغرب وصحى فهد على صوت الماذن وقام ووضا ولبس عشان يجلس بالمسجد حتى يقيم..الا ويلقى بوجهه بنت شعرها احمر غامق طويل معطيته ظهرها وجالسه على الصوفا الي بالرسبشن ومو وحده من خواته متاكد..

قرب منها ..ووقف عند الزاويه عشان لا التفتت ماتشوفه ويقدر يتخبى ..الا ويسمعها تبكي

"هلا احمد...ايه ...

صارخ احمد :-اكيد انتي بخير وش صار

قالت رنا وهي تحس بالم يدها ينبض وانهارت قوتها لما سمعت صوت اخوها الحنون الي شايل همها حتى باحلى ايام عمره

قالت رنا لان احمد لو ماقالت له جاها وهي ماتبي تزعل سعاد :-كنت رايحه باخذ عبايتي عشان اطلع مع ناصر وطلال ومدري كيف الا وهي حارقتني بسكين

انصدم احمد :-سكين

بكت رنا زود :-ايه سكين كانت تبي تحرق وجهي بس الله ستر

ضاقت باحمد الوسيعه وطبق عليه صدره من الضيق:-آآآآآآآآآآآآآآآآآه ياربي

رنا وهي تمسح دموعها :-سليمه يا خوي هذي امي وهذي طبايعها والدليل الي سوته فيك وفي ناصر مو انا الوحيده الا احرقتني

عصب احمد :-مالك معقد معها

رنا :-اعقل يا احمد .. ابوي ماراح يرضى يخليني اسكن معك يفرجها الله بمعرفته ياخوي انا الحين بروح تاخرت على البنات

احمد :-زين اكلمك بعد شوي

رنا :-اوكي

سكرت رنا الجوال ومسحت دموعها..ووقفت اما فهد خاف تشوفه وهج لغرفته بسرعه..

سكر الباب وجلس مو مستوعب الصدمه الي سمعها..صدمة حياته فيه ام تحرق عيالها بالنار..

هو لاحظ يد رنا المضمد كفها كله ..وماتوقع تكون امها السبب ..من جد زوجة عمه مريضه وماهي صاحيه..

حس الدنيا تضيق عليه ..وش العمل

خالد وحرم يتزوجها حتى لو هو ماتزوجها..هو لا الوظيفه كانت هامته..ولا شي همه..

لكن الحين..حياة رنا التعيسه بيدينه ان وافق يتزوجها بيطلعها من النار الي عايشه فيها لان مستحيل ابوها يوافق يخليها تسكن مع اخوها وهو موجود وان عرف السبب يمكن توصل للطلاق والفضايح وان مادرى بتذوق رنا الويل..

وبتصميم ..طلع بسرعه للمسجد وبراسه بعد الصلاه موال!!

:
،
:

قال ابو سعود لولده :-وش قرارك مازلت معند

تذكر فهد قراره الجديد ورنا..:-موافق يبه

انصدم ابوه توقع فهد راسه ناشف وبيتعبه

وكمل فهد كلامه وزادت حيرة ابوه :-وابي العرس باسرع وقت ممكن

استانس ابوه وقال :-يامغير القلوب

ناظره فهد وسكت..ماله داعي يعرف احد بالسبب الحقيقي ورى زواجه من رنا .

... 70 ...





><الساعه 3 الفجر><



كانت الماس نايمه وسعود يناظر فيها..اختفى لونها مع ايام المرض وليالي التعب كانت تتسحب دايم وهو نايم وتعاني بلحالها ولاكنها داريه انه ماتغمض له عين ولا يغفى له جفن ..

جلس يمسح على شعرها بيده الحنونه ودمعته سايله على خده.."آآآآآآه يالغاليه ياليتني انا الي مكانك اعاني.."

فتحت الماس عيونها وشافت سعود يناظرها بعيون ما ترمش ودمعته على خده تسيل ..

الدمعه الوحيده الي تسللت من قوته ومناعته الي يظهرها قدامها..عرفت دايم انه حنون وانه يحبها بس ماعرفته ضعيف بضعفها..

قالت بهمس وتعب :-حبيبي ليش مانمت

انتبه انها صاحيه مسح دمعته بسرعه وابتسم وقال :-مافيني نوم ارجعي نامي

قالت بحب :-كيف انام وانت كل ليل دمعتك على خدك

ابتسم غصب بيسوي الموضوع ايزي :-آها فيها قبايل ذي من لعب عليك وقال هالكلام

ابتسمت غصب وقالت له وهي تمسك يده بقوه :-يانور عيني احس بك حتى لو ماشفتك

قال وهو يشد اصابعه على اصابعها :-وش حاسه الحين

حاولت تجلس بس ماقدرت كان راسها مصدع ودايخه مره :-تمام بس دايخه مره..وكبدي تحوم علي

نزل من السرير وراح يمشي

سالته الماس :-وين...؟؟

قال وهو يطلع من الغرفه :-دقيقه وراجع

بعد خمس دقايق

رجع سعود ومعه كاس ليمون مد يده لالماس وقال :-سمي بالله

قالت :-ليمون وع ما احبه

ابتسم سعود غصب عنه وقال :-اشربي العصير الحين عشان ترتاحين

عندت الماس :-ما ابيه

عند سعود :-تشربينه ولا شلون

الماس :-هههههههه يمه خفت وش بتسوي يعني

سعود :-هههههههههههههه اقول لا تتحدين

ناظرته الماس بغرور ..وماردت

سعود:-ماقد ربحتي اي تحدي معي فلا تفشلين عمرك الحين

الماس :-ما ابيه

سعود :-الماسوه

انقهرت الماس لانها ماتحبه يناديها كذا وابتسم هو لانه يعرفها ماتطيق هالاسم ..

وبرمشة عين ركضت الماس للحمام ورجعت ...حست بمعدتها انقلبت عليها يوم شمت ريحة الليمون

انصدم سعود هذا حالها كل يوم ...

ساعدها ترجع لسريرها وقال والخوف لاعبن في اعصابه

"وش العمل يالغاليه لمتى بتمين على هالحاله ..كذا بتموتين جوع "

كانت الماس مره تعبانه وماقدرت تردعليه..وبسبب تعبها نامت بحضنه بسرعه ..

غطاها سعود زين وطلع من الغرفه يشيك اذا وصله فاكس من المانيا ..دخل مكتبه ولقى مامن جديد..
جلس على مكتبه يفكر بهالمشاكل الي محاوطته من كل جهه .. مرض زوجته .. جلسته بدون شغل..

وتذكر مكتبه الي كان ناوي يأسسه بالشرقيه لازم ينقله هنا الرياض عشان مايتعب الماس بالمشاوير ولايبعدها عن اهلها لان نفسيتها راح تتأزم

وجلس يراجع اوراقه وخططه ..عشان يفتح مكتب للاستشارات الماليه بحكم خبرته في الامور الماليه والاقتصاد وبوضعه قبل بشركة العايله كمدير تنفيذي لها يأمر وينهى..راح يضطر الحين انه يبدء من الصفر وماصابه احباط ولاشي لان راس المال موجود وهو يتمتع بخبره ممتازه وبمؤهلات عاليه تساعده في مشروعه ، ويمكن لاول مره بحياته حس بالاستقلاليه واهمية شغله ومرد هالشعور لنفسيته الي كانت في حاله سيئه الشهور الي مضت ، مل من تدخلات شياب العايله ومل من تخريبهم لحياته بنية يجيه مولود ..طيب هو راضي بقدره وبالي كتبه الله له ..ليه هم ما يحترمون رأيه ووجهه نظرة كل همهم الورث والورث..هذا هو تركه لهم بكبره..

سند ظهره للكرسي ..وجلس يفكر

ناظر في جواله الي حاطه من المغرب على المكتب ولايدري عنه من ذاك الوقت ..فتحه لقى عشر مكالمات من ابوه ومكالمتين من فهد ومكالمه من الدكتور المسأول عن حالة الماس..انقبض قلبه خير اللهم اجعله خير

اخذ جواله وجرب حظه يمكن يلقى فهد صاحي الحين لانه يحب يقوم ويروح للمجلس لين يقيم والاذان على وشك ياذن

بعد ثالث دقه رد فهد :-هلا

سعود :-سلام

فهد :- وعليكم السلام والرحمه وينك دقيت عليك اليوم مارديت علي

سعود :-ماعليه كنت ناسي جوالي بالمكتب

استغرب فهد :-رجعت للشركه

قال سعود بقوه :-مارجعت ولا راح ارجع

قال فهد :-بس انت قلت.......

قاطعه :-ناسيه بمكتبي الي بالبيت

فهد :-هههههههههه على بالي المهم بعلمك بشي

سعود :-خير اللهم اجعله خير

قال فهد يمزح :-وانا مايجي من وراي الا كل خير

سعود :-هههههههههههههه عن الخراط وعلمني وش عندك

فهد :-بتزوج

انصدم سعود :-ايش

قال فهد وهو بيموت من الضحك على لهجة اخوه المصدومه :-بتزوج ياخي حرام ولا عيب

بدا سعود يستوعب السالفه :-هههههههههههههههههههه لا موحرام ولاعيب

فهد :-على بالي

قال سعود يبي يقهره :-من هي تعيسة الحظ احمممم اقصد سعيدة الحظ

عصب فهد :-امحق اخو الحين تشوف الي بتاخذني تعيسه الا امها داعيتلها

سعود :-هههههههههههههه ماقصدت سقط سهوا

فهد :-اقول سهوا ولا ماسقط احسن

سعود :-هههههههههههههههههههه طيب لا تزعل من هي الي امها داعيتلها

فهد :-ههههههههههههههههه ايه قل كذا من اليوم

سعود :- اعرفها ..؟

فهد :-ايه رنا بنت عمي نايف

ابتسم سعود :-ونعم الاختيار والله ؟؟

قال فهد بكآبه :-اي اختيار والي يسلم عمرك كلها من تخطيطات الشياب

انقهر سعود :- لاحول ولاقوة الا بالله

قال فهد يخفف عنه لانه ذكره بسالفة نوف :-عادي ياخوي ترى الوضع ايزي

قال سعود بقوه :-اذا ماتبيها ماعليك منهم هذي هي شغلتهم تنكيد حياتنا

قال فهد :-لا ياخوي صح اني في البدايه رفضت رفض قاطع بس امس غيرت رايي ووافقت

قال سعود بمرار بحكم تجربته :-وش هددك ابوي ابه

فهد :-يطردني من وظيفتي

صرخ سعود :-ايش

فهد :-الي سمعته

تحطم سعود :-مو معقول ماني مصدق

قال فهد بحزن :-لاصدق

وتم سعود ساكت عرف فهد انه زودها على سعود وحط براسه فكرة انه مايبي رنا وانه متزوجها عشان يحافظ على وظيفته عشان كذا لازم يصحح له نظرته ويصارح اخوه ب الي في قلبه لانه مايقدر يصارح خالد على الرغم من انه صديقه الروح بالروح بس هالمسأله مره حساسه وهو مايبي احد يشفق على رنا ويرحمها ويقول هذي الي تزوجها ولد عمها عشان يفكها من جبروت امها والمآسي الي تسببت لها ..

قال فهد بعد تفكير :-شف انا طالع الحين من البيت نتلاقى في المسجد الي قريب من بيتك ابيك بسالفه

هز سعود راسه وقال :-اوكي

فهد :-يالله سلام

وقف سعود عشان يتوضى ويروح يصلي الفجر ...

... 71 ...






>بعد الصلاه رجع سعود وفهد سوى <



قال سعود وهو يدخل فهد المجلس :-بطل على الماس وبرجع لك

ابتسم فهد :خذ راحتك

ضحك سعود :-لاتوصي

راح سعود لالماس ولقاها تطوي سجادتها وجلالها وتحطها بمكانها ابتسم وقال :-حبيبة قلبي كيفها الحين

ابتسمت الماس :-بخير ياحبيب حبيبة قلبك

ضحك وقال :-اقول لا تقولين هالكلام اتهور

حمرت خدودها وقالت بجرأه :-تهور احد ماسكك

انقهر سعود وقال بملامح ضعف وقلة حيله ضحكت الماس :-شين الحلايا هنا وبروح له

عقدت الماس حواجبها :-من سليطين

سعود :-لا شين الحلايا الثاني

الماس :-ههههههههههههههه فهود

سعود :-ايه ماغيره

خافت الماس وقالت :-خير ان شاء الله عمي فيه شي عمتي.......

مسكها مع كتوفها وقال :-هدي هدي مابهم الا العافيه

مسكت قلبها :-اشوى خفت

قال سعود :-تلاقينا بمسجد الحاره وعنده موضوع يبي شوري فيه

الماس :-موضوع

سعود :-ايه اعلمك بعدين اوكي

ابتسمت بكل حب :-اوكي قلبو

راح سعود فيها ...وقال بتعصيب :-ما اقول الا الله يبلشك يافهيدان والا كان لون هالليله رمادي

الماس :-ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه

قرب منها وقالت له وهي تشوف نواياه :-اقول يالاخو اخوك مرتزع برى رح له لا يجينا يتهبد كالعاده

تذكر سعود دفاشة فهد يسويها والله..

وما امداه يكمل تفكيره الا وفهد جالس يغني عند اخر درجه تحت

الماس :-ههههههههههههههههههههههههه ه يا حبني لخفة دمه

ناظرها سعود بنص عين :_ احلفي بس

عضت على شفايفها لا تفطس من الضحك من غيرته وقالت :-امزح امزح

ابتسم وقال :-ايه على بالي

وقاطعهم صوت فهد وهو يغني اغنية خالد عبد الرحمن ابصملك على العشره

الماس :-هههههههههههههههههههههههه رح له تفجرت روسنا من صوته الي كله نشاز

عطاها سعود بوسه طايره ...وطلع

حست الماس بوجهها مولع من حركته ...ليه هو الرقه والرومنسيه غريبه على سعود؟!!!!

<>
<>

قال سعود :- اقول انطم لو يدري عنك ابو نايف اعتزل

فهد :-هههههههههههههههههه ياخي يوم كنت ناوي تجحدني ورى ماقلت لي انطق بالبيت ولا اجيك واتعب عمري

سحبه سعود ورجعوا للمجلس :-هههههههههههه ظروف

غمزه فهد :-احلف ..ظروف هههههههههههه

ناظره سعود :-ههههههههههههههههه تراني اكبر منك بسبع سنين اعقل وخلك ثقيل

قال فهد بغرور :-انا عاقل وثقيل من يوم يومي

سعود :-هههههههههههههههه والدليل الحفله الي محييها في بيتي تو

فهد :-هههههههههههههههههه ياخي اذكرك اني هنا

سعود :-طيب طيب خلنا فالمهم

جلس فهد وتغيرت ملا محه فجاه

لاحظ سعود هالتبدل من المزح للجد وقال بتوتر :-خير وش فيه انا اعرفك ماراح تجيني في مثل هالحزه الا ووراك شي كبير

هز فهد راسه وقال :-كبير وبس ياخوي الا صدمة حياتي

عصب سعود ووصل حده :-خل عنك الالغاز وادخل في الموضوع طوالي

هز فهد راسه وقال :- اول ماقال لي ابوي الموضوع عصبت مره ورفضت ومن يوم مارجعت من الشرقيه وكل ماشاف خشتي كرر علي نفس الموال تاليتها قال لي ان معي فرصه لين ينتهي زواج احمد وسعاد لان عطلتي تنتهي امس يعني اليوم الثاني لزواجهم

سعود وهو عاقد اصابعه بقوه :-طيب

كمل فهد :-انت تعرفني ما احب احد يمشي كلامه علي ولا يفرض قراراته حتى لو كان ابوي هو صح يمون علي ويامر وينهي على الروح بس لموضوع اختيار شريكة حياتي ويوقف انا رفضت بكل قوتي فقال انه راح يفصلني من وظيفتي وحلف بهالشي وبصراحه ماشكيت دقيقه في كلامه لانه سوى هالشي فيك وانت الكبير ومدير الشركه يعني بيرحمني انا

وصل سعود حده :-المهم

فهد :-المهم نويت ما ارجع عن قراري والوظيفه بكيفها ..بس

سعود :-ايه

ناظره فهد وقال بجديه :0ثقتي فيك ياخوي كبيره وهالشي الي بقوله لازم يصير بيننا

هز سعود راسه وقال :-افا يافهد حنا اخوان ومايحتاج توصي

فهد :-عارف عارف...

سعود :-طيب وش الي صار وخلاك تغير رايك

مسح فهد وجهه بيدينه وقال :-امس وانا نايم صحيت عشان اصلي المغرب ويوم طلعت من غرفتي الا واشوف لي بنت قاعده بصالة الاستقبال فوق وتكلم

عقد سعود حواجبه :- من هي

فهد :- رنا

انصدم سعود :-رنا بنت عمي

هز فهد وكمل :-المهم بالاول ماعرفتها بس كانت تبكي وهي تكلم وكانت كف يدها ملفوف بضماد..

مافهم سعود شي وش دخل مكالمة رنا ويدها المجروحه وبكاها بالجوال بموافقة فهد بالزواج منها

عرف فهد وش كان يفكر فيه وقال :-تخيل ياخوي ان امها هي الي حارقتها بالنار

صدمة الدنيا تجلت بوجه سعود...

وقال فهد بقهر :-لا وقد حرقت احمد وناصر وان ماخاب ظني بسببها ..واحمد كان معصب وهي تكلمه والظاهر كان يبيها تجي تسكن معه هو وسعاد بس ابوه الظاهر ماراح يرضى..

كمل سعود :- وبالتالي بتعيش رنا بين يدين هالوحش..لان عمي عنيد وماراح يوافق تترك بيته صح

فهد :-ايه والبنت اخلاق وذوق والبنات دايم يذكرنها بالخير ومالها امل غيري .. لان من هنا لين تنخطب بتكون امها الظالمه قضت عليها تخيل كانت تبي تحرق وجهها

قال سعود بحقد زود على حقده عليها وعلى بنتها نوف :-حسبي الله على الظالم

وقف فهد :-انا بروح انام لاننا بنخطب بكره لازم تجي معي

تذكر سعود وقال :-ايه عشان كذا ابوي هالكن جوالي من كثر مايدق خلاص تم متى نويتوا

فهد :-العصر

كان فهد دوم كبير بعين سعود وكبر الحين اكثر واكثر ..

سعود :-الله يوفقك ياخوي ويجزيك بالخير

ابتسم فهد :-يسلمو يالله see you

وراح فهد وطلع سعود فوق...

<>

<>

قالت الماس وهي تمشط شعرها الطويل قدام المرايه :-راح فهد

انصطل سعود من شكلها وقال :-هاه...

ضحكت الماس وعرفة وش فيه مخربط اكيد من كشختها الزايده لان بسبب مرضها ماكانت بالمستوى الي يرضي انوثتها بما انها تحب الكشخه والموضه

قالت برقه :-اقول ياقلبي ..فهد راح

استوعب سعود بصعوبه كلامها وقال :-ايه راح

قربت الماس منه وهي تفتل في قميص احمر ساتان :-وش عنده

سعود :- بيروح يخطب بكره

استانست الماس ونور وجهها :-من

ابتسم سعود :-حزري

الماس :-يوووووه علمني

سعود :-رنا بنت عمي نايف

فرحت الماس :-ونعم الاختيار والله بنت ولا اروع

قرب منها سعود وقال برقه :-نرجع لموضوع التهور مو احسن

حمرت خدود الماس ..من كلامه

وابتسمت له من قلبها الي يموت فيه