منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > القصص
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني.... رواية كاملة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
*لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني*

الشخصيات الرئيسية \

عايلة (فهد) أبو خالد \
أولاده – خالد 25 سنه \حمد 14 سنه
بناته \ الماس-24 سنه \دانه-22 \قمر-20

عايلة (ناصر) أبو سعود \

أولاده-سعود-31 سنه متزوج الماس بنت عمه \ سلطان 29 سنه \فهد 25 سنه
بناته – سعاد 24 سنه – هنادي 22 سنه- منال 19 سنه

عايلة (نايف) أبو احمد \

أولاده – احمد 31 سنه –طلال 23 سنه –ناصر 25 سنه
بناته \ نوف 20 سنه \رنا 21سنه\تهاني 10 سنوات



... 54 ...





><في بيت ابو سعود><

قالت ام سعود لزوجها :-مو حرام الي تسويه في ولدك

مارد ابو سعود لان من يوم ماسافر سعود ..وحالته النفسيه تعبانه ..

(ام سعود عدت مرحلة الخطر وصارت صحتها زينه ..بس قلبها المحترق على ضناها ..ما يخليها تهتني لا ليل ولانهار ..)

قال ابو سعود :-نامي الحين وبعدين فرجه

قالت ام سعود وصوتها فيه صيحه :-من وين يجيني النوم وظناي بعيد عني

ابوسعود :- يستاهل ماجاه لو طايعني ماصار من هالكلام شي

عصبت ام سعود :-يطيعك في شي مايبيه ..

ابو سعود :-انا ابوه

قالت ام سعود وهي منقهره :- واذا كنت ابوه

قال بعصبيه :- اذا كنت ابوه له واجب طاعتي

باعتها ام سعود :-لكن انت ماطعت عمي الله يرحمه وتزوجت وضحى (( (ام احمد ) زوجة أخوه نايف ))
(كانت ام احمد (وضحى) بنت عم ابو خالد وابو سعود وابو احمد الوحيده ...وكان ابوهم يبي يزوجها لواحد من عياله لانها يتيمه وابوها متوفي ومالها اخوان ، بس ابو خالد كان ذيك الايام مملك على زوجته وينتظرها تخلص دراستها وتأجل زواجهم كم سنه ولان ابوهم راضي عن زواجته سكت عن سالفة التأجيل ..

ومابقي الا ناصر ونايف ..فقال لناصر يتزوجها ورفض لانه ماكان يطيقها ولايطيق حركاتها لانها كانت تحب اخوه فهد (ابوخالد ) وكانت تتلزق فيهم ..طبعا صارت مشكله كبيره وزعل ابوه عليه ..كم شهر ..ويالله رضى مع الواسطات ولان اخوه نايف تدخل وقال لابوه ان ناصر مايبي وضحى لانه هو يبيها فمشت السالفه على ابوهم وزوجها لنايف ..رغم انه اصغر من ناصر..ونايف كانت معجبته البنت وماعنده مشاكل عليها.

وجلس ابو سعود (ناصر ) عزوبي فتره .. وسمع مره امه الله يرحمها تتكلم عن قريبة هدى زوجة ابو خالد واسمها (هيا) وكانت مزيونه وخلوقه ..وعجبته وخطبها وبعد كم شهر تزوجها ..

طبعا حملت زوجته في نفس الوقت الي حملت فيه زوجة نايف ..وجاه (سعود) ونايف جاه (احمد) ...وبعدها بخمس سنوات تزوج فهد (ابوخالد) من هدى (ام خالد) وحملت في اول زواجهم وجابت (خالد) ))

تغير لون وجه ابو سعود وقال :-انا ماكنت ابي وضحى وانتي عارفه السبب

ام سعود :-ايه عارفه بس سعود بعد له اسبابه

قام ابو سعود ورفع غطاء السرير :-انا بنام قفلي على الموضوع

هذي هي عادة ابو سعود اذا بغى ينهي أي موضوع ..عصبت ام سعود وسكرت النور ..بس ماراح تسكت وبتظل وراه .

؛
؛
؛

><يوم الملكه><

دق سلطان على سعود :-وينك يا سعود ..؟؟ ترى ملكتي اليوم لا يكون نسيت

سعود :-لا مانسيت خلاص انا على وصول

سلطان :-طيب لا تتاخر ..

سعود :-ان شاء الله

سكر سلطان الجوال ...ورجع دق على سعاد الي نزلها قبل كم ساعه في المشغل هي وهنادي ومنال عشان الحفله ..

سلطان :-هاه خلصتن

سعاد :- هلا وغلا بالعريس

سلطان :- هههههههههههههه والله محدن محسسني بفرحتي كثرك

سعاد:-هههههههههههههههههه عشان تعرف قيمتي

سلطان :-عارفها من زمان ..هاه خلصتن

سعاد :-ايه خلصنا

سلطان :-ليه مادقيتي علي طيب

سعاد:-رقمك كان مشغول ..

سلطان :-ايه صح كنت اكلم سعود

تحمست سعاد :-والله و شخباره ..بيحضر

سلطان :-ايه بيحضر ..اخلصن يالله انا قريب من المشغل

سكرت سعاد الجوال ..قالت هنادي :- بيجي سعود

قالت سعاد وهي فرحانه :-ايه

منال :-الحمد لله انه بيجي ماراح نستانس اذا ماحضر

قالت هنادي :- صدقتي .
.
سعاد :-يالله بسرعه سلطان اكيد برى الحين

ولبسن عباياتهن الا وسلطان يدق عليهن ويطلعن له.......

؛
؛
؛

رجعت دانه من المشغل من بدري ..عشان تبدل ملابسها بهدوء في بيتها لانها ماتحب تبدل في المشاغل الا عند الضروره القصوى ..

كان فستانها احمر حريري لونه رايق وكان ناعم مره ..من تشكيلة زهير مراد مشكوك شك خفيف..وضيق مبين جسمها وبياض بشرتها طبعا المكياج كان خليجي بحت كحل اسود غامق وروج احمر جرئ روعه ..ام شعرها كانت مسيحته لاول مره ..وكان يلمع مثل الحرير الا لابسته ..

طبعا راكان اضطر يروح للشغل عشان شي طارئ بس سمعته يلعن عمانه ..وهو يركض نازل مع الدرج ..فاضطرت تروح مع السواق ...

لبست وخلصت .. وحطت اللمسات الاخيره ..طالع شكلها خيالي ..بس رجعت اكتئبت لان راكان ماراح يقدر يروح معها ..

اخذت عبايتها ...وشنطتها الصغيره

الا وباب غرفتها يفتح دخل راكان ..وكان باين على وجهه التعب والارهاق..

وتسمر في مكانه لما شافها ..نزلت عبايتها وشنطتها وراحت له بسرعه ..

قالت بخوف:-راكان شفيك ..تعبان

ابتسم :-آه اجل انت دندونتي

ضحكت :-شايفني وحده ثانيه

ضحك وقال بوله :-الله يلوم الي يلومني انا لاشفتك تضيع علومي

دانه :-هههههههههههه كان يومك متعب

جلس على الكرسي :-مره ..حاس اني بيغمى علي

جلست دانه جنبه :-بسم الله عليك ..هذا التعب لان شكلك ماتغديت صح

استغرب راكان :-وش دراك

قالت بثقه :-ادري

قال وهو يناظرها رايحه للباب:-وين

قالت:-بنزل اجيب لك عشا

انصدم :-الساعه ست وملكة اختك

قالت :-اختى الله يوفقها ..وانا احبها بس هي مو أهم منك

وقف بسرعه ومسك يدها قبل لاتطلع ..

قال راكان وهو مو مصدق :- تتكلمين جد

رفعت حاجبها :-وجد الجد ..خذ لك شاور على بال ما انزل واخليهم يسوون لك عشا

كان شبه مصدوم من ردة فعلها ولا بأحلامه يتخيل منها هالشي..معقوله تبديه على اهلها وملكة اختها والله لو انها ساره لتتركه ولو كان على فراش الموت وياكثر ماسوت هالحركه وتركته ..وهو طبعا عادي ماكان يمانع لان وجودها كان علة على قلبه ..

ظل يناظرها وماتكلم ...حطت دانه يدها على خده وقالت:- راكان وش فيك ..؟؟

حط يده على يدها الي خده وقال برقه :-مافيني الا العافيه ..يالغاليه .عطيني خمس دقايق باخذ شاور سريع وببدل ثم نروح سوى

قالت تقاطعه :-بس انت.....

قال يبتسم :-لنا جلسه الليله طويله اما الحين تاخرنا بمافيه الكفايه ..

وتركها وراح للحمام ...

طبعا دانه ماتطيع ..نزلت بسرعه وطلبت منهم يحضرون شي خفيف ياكله ويطلعونه الغرفه ...

دخلت الغرفه .. وبعد خمس دقايق جابت الشغاله العشا والعصير وطلعت..

طلع راكان وشاف صينية الاكل وجلس يضحك ،قال لها يمزح :-يا الله انتي عنيده عناد ماشفت له مثيل

ضحكت وقالت تمازحه :-ياسلام وش بيقولون الناس عني لا شافو رجلي وجهه مشحب وتعبان وحنا مالنا اسبوعين متزوجين

راكان:-هههههههههههههه بيقولون يا حظه بهالمزيونه الي متزوجها .,

حمرت خدودها ...وقال بخبث صارت دانه حافظته :-تدرين اني اتخدر لا حمرتي من الحياء

زاد حمار خدودها ...وعرفة ان هالليله ماراح تعدي على خير...

قالت له وهي تطلع ثوبه من الدرج وتفك ازاريره عشان يلبسه :-خذ البس يالله لا تأخرنا مثل البارح فشلتنا في ماماتي

راكان:-هههههههههههههههه (جلس يغني) محدن ضربكم على ايديكم ؟؟......(وكمل) ياحلو كلمة ماماتي وانتي تقولينها

واخذ الثوب يلبسه ....

ابتسمت وقالت بهمس:-انت الله يسلمك ماتعطي احد فرصه يفكر في شي ..

قال يمزح :-ان عطيتك مجال تفكرين رحت فيها

دانه :-ههههههههههههههههههههه وش شايفني ..

قال بحب :-شايفك امل عمري .. وشمعة حياتي ..

ابتسمت ومسكته مع يده ..وقالت له بتسلط :-اجلس كل لك لقمه وانا بجهز لك ملابسك

جلس راكان وقال يمزح :- طيب عمتي

ضحكت وراحت تطلع غترة بيضاء له ..وتزهب عقاله وطاقيته وتطلع اغراضه الي بثوبه الي نزله ، على الطاوله ...

خلص راكان اكله بسرعه عشان ما تتأخر على اهلها ..

قالت له بحب :-تعال اسكر لك ازارير ثوبك ...

(هو عايش بنعيم ولا يحلم ...)

قربت منه وسكرت له ازاريره ...

باسها على جبهتها وقال برقه :-الله لا يحرمني منك قولي امين

قالت بتأثر :-ولا يحرمني منك .. يالله كمل كشختك ..تعرف اني اموت عليك لاكشخت

ضحك من قلب ..وانتبهت متاخره الى انها بدت تتجرأ معه كثير ..

قال وهو مسوي محزن :-بس اعجبك لا كشخت ..

عطته عطره ...وقالت وهي تضحك :-ايه ماتعجبني الا لاكشخت

انقهر هو منها ..وقال وهو يقرب منها :-بالله

عرفت دانه ان السالفه راحت تتعقد كالعاده ...وقالت بسرعه :-انت تعجبني في كل الحالات بس سماح

قال بغرور :-اشوى على بالي

ضحكت وراحت تاخذ عبايتها ..وشنطتها

قال بابتسامه مافارقته من اليوم :- مشينا

كمل :-امهاتي بيرحون معنا

دانه :-ايه بيروحن

قال يمزح:-هههههههههههههههه تلقين لهن ساعه جاهزات اعرفهن

دانه:-ههههههههههههههههه طيب يالله مانبي نتاخر عليهن

قال بحب:-انتي تامرين امر

حمرت خدودها ,, وضحك

وطلعوا من الغرفه ....


... 55 ...








><في بيت ابو خالد----- في غرفة قمر ><

جلست قمر حزينه ..

قالت الماس تخفف عنها :-يابنت الحلال شفيك هذا شكل وحده ملكتها اليوم

ماردت عليها قمر ...والا والباب ينفتح وبدخلة دانه ، صرخت قمر من قلب وركضت تضمها

قالت والدموع بعيونها :-سخيفه حسبتك ما جيتي من ماليزيا

قالت الماس وهي تضم دانه :-ماعليك منها بزر ..كيفك يالغلا اشتقنالك

ضحكت دانه :-انا بخير....الحمد لله ..وبعدين انا اقدر افوت ملكة قمير وسلطان

قالت الماس بتعب :-شوفي اختك المصون هبلت فيني تقولين بيعدمونها مو مزوجينها

قالت دانه بجديه :-انتي من صدقك فيه وحده تتزوج شاب مثل سلطان وتكتئب انتي تحبين غيره

عصبت قمر :- دانوه خير ان شاء الله حنا بنات متربيات وشهو تحبين غيره ، بس مدري ...

الماس :-وشهو الي مدري

ثارت قمر :-اقول مجنتي تنطنط حولي خلوني فحالي انا مو ناقصه

شوي الا وسعاد ومنال وهنادي جايات ...

صرخت هنادي :-داااااااااااااااااااااااا اااااااااانه

ضحكت دانه من بنت عمها المرجوجه ..وضمتها :مشتاقله لك موت اثر لك وحشه يالشينه

تنحنحت هنادي وقالت بغرور :-اصلا انا عارفه ان محدن يقدر يستغني عني

قالت سعاد بعد ماسلمت على دانه :-صدق انك ماخذه فني فسك مقلب ..(وقالت تدق دانه ) ...اصلا من لقى احبابه نسي اصحابه ..

حمرت خدود دانه وجلسن يضحكن عليها ....

نزلن البنات وقمر معهن ... مسكت دانه الماس مع يدها لين فضت الغرفه

دانه :-الماس انتي تعبانه

كابرت الماس :-مافيني الا العافيه

قالت دانه برقه :-الماس انا دانه ..

ارتجفت الماس وامتلت عيونها دموع ....وبعد ثواني قالت :-سعود زعلان علي ..وشكلنا بنتطلق

انصدمت دانه :-تتطلقون

هزت راسها ...

عصبت دانه :-انتي مجنونه ...كيف تتخلين عنه بهالسهوله انتي لو تحبينه ماسويتي كذا

قالت الماس بضعف :-دانه انتي تشكين في حبي له ..

قالت دانه بصراحه :-ايه ..

بكت الماس :-حرام عليك

قالت دانه :-انتي الي حرام عليك الي تسوينه فيه ..

قاطع كلامهن صوت امهن وهي طالعه الدرج تناديهن ..

قالت دانه بسرعه :-امسحي دموعك امي خلقه فاكه مناحه ...

دخلت امهن الغرفه وما انتبهت للتوتر الي صاير ...

قالت :-يالله يابنات الضيوف تحت

قالت الماس :-يالله يمه جايات ..

حطت دانه يدها على يد امها وقالت بدلع :-والله مشتاقله لك موت يالغاليه

ضحكت امها :-بدري

دانه :-هههههههههههههههههههه بدينا الغيره...

ضحكت الماس غصب :-اموت على الثقه

امهن :-الله يتمم لك يمه ..ويعقل اختك

سكتت الماس وناظرتها دانه وكأنها تقول اللهم امين ...

... 56 ...






في قسم الحريم كانن البنات يرقصن ..ومستانسات حتى قمر كانت تضحك ومرتاحه نوعا ما ..يمكن سعادة دانه انعكست على نفسيتها ...

طبعا كانوا الحاضرين مبهورين بجمال بنات ابو خالد وابو سعود ...

كانت الماس لابسه فستان زمردي روعه ..ورافعه شعرها كله فوق ومسويه مكياج خليجي لانه يناسبها مره..

وقمر كانت لابسه فستان موف ضيق مشكوك شك خفيف ..ومسويه مكياج خليجي لاول مره ومغيرها كثير ..اما شعرها فكانت ملفلفته كله ..ومبين لونه الثلجي الحلو ..

اما سعاد فكانت متالقه ولابسه فستان حريري سكري يوصل لحد الركبه ..كان ضيق لحد الخصر وبعدين يتوسع من تحت طالعه فيه بريئه مره ..ومسويه مكياج روعه ..وشعرها الاسود كانت مسيحته عادي وملففه اطرافه..

اما هنادي كانت لابسه فستان ترابي مدموج معه تركواز خفيف ..ومسويه مكياج دامجه فيه التركواز والترابي وشعرها مسويته كيرلي عريض ..وطالعه خطيره ..ومنال لابسه فستان زهر مع سماوي ..ومسويه مكياج خفيف وشعرها مسويه له تجعيد ..ولابق لها ..

قالت دانه لهنادي :-غريبه رنا تأخرت

قالت هنادي :-أي والله غريبه انا مكلمتها امس وتقول بتجي...

وكملت هنادي وهي تبتسم بخبث :-الا وش اخبار فارس احلامك ..وجهك يبشر بالخير

قالت دانه بمود غريب عليها :-آه يا هنوده احبه

ارمشت هنادي كم مره مو مصدقه :-نعم ..ماعليش اذني فيها مشاكل اقتصاديه هاليومين

بوزت دانه :-الي سمعتيه صحيح

قالت ببلاهه :-انتي تحبين زوجك

دانه :-اجل ولد الجيران

هنادي :-هههههههههههههه سبحان الي يغير ولا يتغير

دانه :-ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه

تحمست هنادي للتفاصيل :-اقول لي معك قعده الليله بعد الملكه ..

هزت دانه راسها وقالت :-راكان رفض يخليني انام هنا

قالت هنادي تتطنز :-لا والله مو على كيفه ..

قالت دانه تتطنز عليها :-لا والله على كيف مين اجل

قالت هنادي تترجاها :-تكفين دانه نامي هنا

دانه :-والله قلت له بالسياره وحنا جايين ورفض

اكتئبت هنادي :-ليه ..؟

صارت خدود دانه ورديه :-يقول مايقدر يستغني عني..

هنادي:-هههههههههههههههه ياعيني على الحب ..الله يتمم لك يالغلا

ابتسمت دانه لبنت عمها الغاليه :-يسلمو قلبي ..الله يرزقك مثل ما رزقني بزوج حتى في احلامي ماكنت أتجرأ احلم بواحد مثله

قالت هنادي بقلب :-اللهم امين

؛
؛
؛
؛

><في بيت ابو احمد><

عصب احمد :-يمه شلون ما انتي رايحه اليوم ملكة عيال عمي

قالت امه بتعب (كذب طبعا) :-يمه السكر مرتفع علي وتعبانه حيل...

احمد:-طيب والاخت نوف ليه ما تبي تروح

قاطعته نوف:-امي تعبانه وبجلس معها

قال احمد يستهزء:-انتي تفكرين بشخص غير نفسك من متى ..

زعلت نوف وقالت امها تدافع عنها :-نوف حنونه من يوم يومها

كمل احمد استهزاءه :-من متى يمه...

قالت نوف..:-ان.........

لكنه قاطعها بدون اهتمام :-يعني ماراح احد يروح منكم الا رنا

عصبت امها :-لا محدن رايح حتى رنا ..

انهبل احمد :-يمه توني جايبها من المشغل

ما اهتمت امه للموضوع :-ان شاء الله تكون جايه من وين روحه مافيه

الا وبدخلة ابو احمد ....استغل احمد الفرصه لان رايه مو ماشي على امه في اغلب الاحيان لكنها تهاب ابوه ..

احمد:-شف يبه امي ونوف ماراح يحضرن ملكة سلطان

قال ابو احمد بجديته الي تخرع ام احمد ونوف:-نعم

ارتبكت ام احمد :-ا..ا...ان..........ا تعبانه

عصب عليها :- ماتطيبين ان شاء الله

وناظر في نوف ..وقال يستهزء:-طبعا انتي سر امك وطبعا ماراح تروحين

انقلب لون وجه نوف اصفر من كلام ابوها ....

(كمل) :- حبيبتي رنا وينها ما يوسع صدري في هالبيت غيرها

سمعت رنا ابوها يسال عنها وهي نازله من الدرج ،دخلت الصاله وقالت بحنيه :-عيون رنو نعم يبه

ابتسم ابو احمد ابتسامه غيرت ملامح وجهه الجديه :-ينعم عليك ،جهزتي..

طبعا انتبهت رنا لنظرات امها الي تقول لها مافيه روحه لكن رنا جمدت قلبها وقالت لابوها :-ايه جاهزه..

ابتسم احمد ..وقال ابوها :-يالله مشينا

طلعوا وام احمد ونوف فاير دمهن ...

قالت نوف :-شفتي يمه بنتك شفتيها

ام احمد كانت من قلب منقهره ودها تمسك رنا وتدفنها بالحيا ...

دخل طلال ..وكان كاشخ ..

قالت امه تستهزء:- وانت بعد بتروح لملكة سلطان

عرف طلال ان فيه مشكله صايره طبعا هذي عادة امه تخرب وناسة الواحد ..قال وهو يرجع :-حق وواجب..

وتصادم هو وناصر ...

طلال :-شفيك حول انت

ناصر:-هههههههههههه الله اعلم من الحول ..

طلال :-اخلص بتروح معي بسياره وحده

ناصر :-ايه ..

طلال وهو يغمز له :-يالله مشينا

فهم ناصر الاشاره وطلعوا بسرعه ..

في الشارع قال ناصر لطلال :-وش صاير ..

قال طلال بملل :-حفلات امي المعتاده

هز ناصر راسه :-لاحول ولاقوة الا بالله

طلال :-عادي تعودنا

تبخر حس المرح الي عند ناصر ...:-على قولتك ..لاتقول انهن عين يخلن رنا تحضر

ابتسم طلال :-احمد احيانا يعجبك ..علم ابوي

ناصر:-ههههههههههههههه اكيد ما اعترضت امي

قال طلال بجديه :-ايه ، اسمع لازم واحد منا يرجع مع رنو لان امي بتغسل شراعها لارجعت

ناصر وطلال يعرفون طبع امهم ويعرفون ان تصرفات وطبايع رنا ماتعجبها عشان كذا ..يكونون متواجدين دايم معها او على الاقل واحد منهم لا رجعت عشان يوقفون في وجه امهم حتى ماتمد يدها عليها ..

قال ناصر :- والله يا هالبنت عسل ماتستاهل

قال طلال وهو يشغل السياره :-الله يعجل في نصيبها

ناصر:-آمين

... 57 ...






><في مجلس الرجال-><

قال الشيخ لسلطان :-قل قبلت

قال سلطان:-قبلت.........

الشيخ ..:-الف مبروك يا ولدي ..

ابتسم سلطان :-الله يبارك فيك ..

قال سعود واحمد الي كانوا جالسين جنب بعض :-مبروك

سلطان :-الله يبارك فيكم ..

طبعا كان سلطان يتلقى التباريك من يمين ويسار..الا وبصوت واحد من الشياب الي يقربون لهم يقول..:-يا بو سعود طلبتك طلب وابيك تقول تم

فجأة هدا المجلس وماعاد فيه صوت ..قال ابو سعود :-جالك ماطلبت يابو عبدالرحمن

ابتسم الشايب وقال :-بما ان اليوم يوم فرح ويوم مبارك ..بغيت اخطب اكبر بناتك لولدي فواز وتصير فرحتنا فرحتين

من جد هالمره هجد المجلس هجده ..تلعب فالأعصاب..

الا وبصوت احمد الي استوعب السالفه بصعوبه يقول :-لاهنت يابو عبدالرحمن ولاهنت

ياعمي ..ولاهان الحاضرين اكبر بنات عمي محيره لي ...(يعني له وماراح تتزوج غيره)

انصدم سعود وسلطان وفهد ..والي اكثر صدمه الشياب ابو خالد وابو سعود وابو احمد ...بس فات اوان الاعتراض ..وبما ان كلام احمد دقه قديمه فهو يتماشى مع تفكير الشياب الي عقليتهم ماتغيرت من ايام البداوه قبل سبعين سنه ..

استوعب ابو سعود السالفه وعجبه موقف احمد :-والله يابو عبدالرحمن مثل ماقال احمد بنتي معطيها له..

هز ابو عبدالرحمن راسه :-والنعم والله فيك يا ولد نايف

هز احمد راسه :-ماعليك زود يا بو عبدالرحمن

قال سعود بعد ثواني :-ويش الي سويته مهبول انت

قال احمد ونظراته محتده بسبب الي صار :-لا ما انهبلت ..بس انا ابي سعاد

تناسى سعود انها اخته وقال :-البنت رفضتك مرتين وللحين تبيها

احمد :-القلب وما يهوى ياخوي

سعود :-هههههههههههههههه اخس يا قيس ابن الملوح

احمد :- ههههههههههههههههههه عسى بس ماترفضني للمره الثالثه

عصب سعود لكن سلطان الحنون بطبعه سبقه وقال :-هنا وخلاص مالها راي هذي فيها قبايل

ايده سعود :-جاك العلم الصحيح من سلطان هنا وخلاص مالها راي لان سمعتنا في الوجه

ابتسم احمد في نفسه..جته بارده مبرده ..صحيح انه تفاجأ وانصدم بس عرف كيف يضمن زواجه منها حتى لو ماتبيه ..

بعد شوي جلس خالد جنب سلطان وكلمه في اذنه بهمس...

قام سلطان مع خالد عشان يشوف قمر .......

:
؛
:
؛

-----<<في وقت

كانت قمر ترجف وحالتها صعبه ...قالت دانه وهي ماسكه الضحكه :-يابنت وش فيك اركدي كنك جالسه بالقطب الجنوبي

قالت قمر بعصبيه :-اوف الشمالي واليساري اتركيني بحالي

دانه :-خلاص هدي اعصابك لا تروعين الرجال

عصبت قمر ووقفت بتطلع...مسكتها دانه وجلستها وقالت بجد :-قمر اعقلي ولا تفشلينا سلطان الف وحده تتمناه لاتصيرين كذا

قمر :-طيب طيب

وبعدها بعشر دقايق تغطن خوات قمر والي مو محارم و دخل سلطان وقلب قمر يرقع ..جاء وجلس جنبها ومع الرقص والوناسه ..التفت ولقاها تناظر بالارض..

قال يمزح بصوت واطي :-قمري ليه منزل راسه

ولعت خدود قمر ....(قمري) لا ياقليل الادب

قال وهو يبي يحرجها :-اه يازين الحيا

وزادت خدود قمر حمار........

قالت سعاد بلهجه لها معنى :-خف على البنات ، شوي وتشب نار وتحترق

ضحكن البنات وضحك سلطان ..اما قمر جالسه تتحلف في سعاد

قالت الماس لسلطان :-مبروك يا سليطين والله وجا اليوم الي بتحقق امنيتك وتتزوج

ضحك سلطان :-الله يبارك فيك تصدقين ماني مصدق للحين ..

الماس:-هههههههههههههه لا لا صدق

لبس سلطان قمر الدبله وطقم الالماس الي جايبه لها ...

اشر سلطان على سعاد تفضي له الجو ..طبعا سعاد جلست تتغيبا وقالت هنادي بدفاشه :-مالت عليك الرجال بيجلس مع مرته بلحاله ..

خافت قمر ورفعت راسها بسرعه قال سلطان:-لوداري انك راح ترفعين راسك اول ما تتكلم هنوده كان من زمان خليتها تحكي

ضحكت هنادي....وفهمن البنات الاشاره وطلعن ..

ياشين هالموقف جلست قمر حالتها حاله ..مرتبكه لاخر شي ..

قال سلطان برقه وهو يمسك يدها :-تدرين يالغاليه من كم شهر وانا احلم بهاليوم

هزت قمر راسها وماردت ...

قال يكمل بحنيه :-من اول يوم شفتك في المطبخ

ابتسمت قمر شوي ولاحظ سلطان ابتسامتها

قال يكمل:-هههههههههه اذكر يوم تجرين الباب المسكين بغيتي تخلعينه

ضحكت قمر بنعومه ..قال وهو شكله متوله :-آه يازينها من ضحكه ..

شوي الا وخالد داخل عليهم ...انقهر سلطان ولاحظ خالد هالشي وانبسط

خالد (يبي يقهره) :-اقول يابو نسب ماودك تطلع الرياجيل يسالون عنك

همس سلطان :-سال عنهم ابليس ان شاء الله

ضحكت قمر ومسك سلطان يدها بقوه وكانه ماراح يتركها ...

قال خالد :-ياهوه ..صدق انك جبله وماتفهم التلميح يالله قم صارلك ساعه هنا

سلطان :-اشوف فيك يوم ياخويلد ..وبعدين كيفي هذي مرتي

شمر خالد عن ايدينه وقال :-بلا مرتي بلا جدتي ترانا قبايل مابقى الا وتقول خلها تطلع معي مقهى ولا مطعم

قال سلطان يبي يقهره :-عادي وش فيها

خالد :-احلف بس

وجاء يمشي يمه ..باس سلطان يد قمر الي استحت مره وقال :-وش اسوي يالغلا لو بيدي كان خطفتك ورحنا بعيد عن الناس بس يالله حكم القوي على الضعيف

وقف سلطان وطلع مع خالد الي كان يضحك على شكله وهو معصب ...

وكانت قمر مسمره مكانها ..تناظر في يدها الي كانت دافيه من لمست يده ..

كل خوفها كان اوهام بالعكس كان انسان طيب ومرح ..وكان كلامه معها حلو ..باين انه يحبها كثير ابتسمت لما تذكرت كلامه ..بس لسى تنفر منه ..اكيد انها مريضه ولا مو طبيعيه اكيد..

... 58 ...






><بيت ابو خالد-الساعه 1 بالليل><


راحو المعازيم ..وجلسن البنات بسولفن ويعلقن على العزيمه ..

قالت هنادي :-رنو ليش تاخرتي اليوم

قالت رنا :-ا..امي كانت تعبانه .....

غيرت دانه السالفه لان شكل هنادي الدفشه ازعجت رنا بسؤالها :-اقول رنو الاسبوع الجاي فيه عزيمه في بيتي لازم تحضرين

ابتسمت رنا :-اكيد مايحتاج تقولين لي...

ثم دق جوال رنا الا وهو طلال يقول لها تطلع له ...قالت رنا وهي توقف :-طلال برى اشوفكم على خير

الا وجوال دانه يدق...

راكان :-حياة الروح ..مشينا

دانه ووجهها منور بسماع صوته :-ايه يا حياة حياة الروح

ضحك وقال يمزح :-على هونك ..ارحمي اعصابي

حمرت خدودها :-يالله جايه

قالت هنادي تعلق :-ياعيني وش الي قاله وخلاك تولعين كذا

رمتها دانه بمخدة الصوفا :-مالك دخل

الماس:-بتروحين

قامت دانه :-ايه راكان برى ..

سعاد :-الحمد لله اليوم اربعاء بدري وشفيك انتي ورنا صدق انكم عجز

ضحكت رنا وقالت :-عاد لاصار حبيبك عسل لاتلحسه كله..يالله طلال مو صبور باي

قالن البنات كلهن:-باي

وبعد ماطلعت رنا ...

قالت سعاد :-نرجع حق محور حديثا لسى بدري

ضحكت دانه وقالت:-عارفه انه بدري بس الشكوى لله راكان شقيان من صباح ربي

هنادي :-رجلك موسوس احد يشتغل وهو ماله الا اسبوعين متزوج

سعاد تقول لهنادي :-ياشين اللقافه ...روحي لزوجك ماعليك منها ماعندها سالفه

ضحكت دانه :-لاتوصين

قالت الماس :-طيب متى بتجينا

دانه :-هاليومين بس ودي استقر اول ..يالله سلام

وطلعت دانه ..

تذكرت الماس انها تبي تسال دانه عن شي وطلعت تركض وراها ...

طلعت برى للحوش الكبير ولقت سيارتهم مو فيه ..وفجاه رفع رجال راسه وطاحت وشافها واقفه ..

دقت الماس على دانه وما انتبهت للرجال الي ماشي لجهتها..

دانه :-هلا الماس..عارفه نسيت اعلمك المحل الي تبغينه تلقين كيسته بدرج ملابسي القديم واسمه عليها

الماس وهي تبتسم :-طيب تمام ..تعرفين بلايزهم تجنن..يالله سلام

قاطعها صوت :-سلام

طاح الجوال من يد الماس وانكسر ..

جمع سعود قطع الجوال ووقف يتامل حبيبة قلبه وهي متألقه كالعاده ...

قال وهو يطلع جهازه من جيبه :-شخبارك

دمعت عيونها :-بخير

وفك شريحته وحطها بجيبه ..ثم ركب شريحتها في جهازه وشغله وعطاه لها ...

اخذت الجوال بدون ما تتكلم ...

قال وهو يعطيها ظهره ويمشي :-يالله سلام

قالت بهمس ودها تخليه معها اطول وقت ممكن :-سعود

التفت بسرعه وكانه نسى انها جرحته قبل كم يوم :-عيونه

سالت دمعتها :-وش اخبارك

قال بحزن:- وش شايفه

ناظرته ..كان باين انه تعبان مره...

قال بحزن كبير :-ياترى كيف دنياك بدوني ..هي مثلي حزينه ومالها معنى

كانت تبي ترمي نفسها بحضنه..تضمه لصدرها ...وماتتركه ابد..

لكن الدنيا اظلمت بعيونها ودارت بها الارض.......ثم اغمي عليها ..ومسكها قبل لا تجي الارض...صرخ :-الماس

الا وبطلعة البنات على صرخته ...انهبلت سعاد وهنادي :-الماس

وركضت قمر تنادي امها ....

جت ام خالد وام سعود وهن مرتبشات وحالتهن حاله ..جلست ام خالد تبكي :-ياويلي على بنيتي

عصب سعود وشالها :-لا تفاولين عليها يا عمه

وصرخ :-جيبو عبايتها بوديها المستشفى

غابت قمر ثواني ورجعت بسرعه ومعها عباية الماس ..

وبسرعة البرق دخلها سعود السياره ومعه امه وام خالد ....

جلست قمر تبكي وسعاد ضامتها وتبكي معها ..وهنادي ومنال مصدومات وخايفات مره...

؛
؛
؛
؛
؛

><في بيت ابو احمد><

قال طلال وهو يدخل مع رنا :-ادعي تكون الحكومه نايمه

قالت رنا بخوف :-نور الصاله شغال وهذا يعني انها تنتظرنا

عصب طلال :-لاحول

قالت رنا بحزن :-عادي طلول خلنا ناخذ الي فيه النصيب ونخلص

دخلت رنا البيت وطلال وراها ..الا والكف الي يجيها على وجهها ..ولولا وجود طلال وراها كان طاحت ..

قالت امها بعصبيه وعيونها حمر :-مره ثانيه تعوديها تعصين لي كلمه

قال طلال :-يمه وين حنا فيه ..رنا مو بزر تضربينها

صاحت فيه :-انت مالك دخل خلك هاي اصرف لك لا شغل ولا مشغله

حزت بخاطر طلال وقال :-هه نسيتي تساليني اذا كنت توظفت ولا لا ..لكن لا صح انتي ماتهتمين فينا ابد من يوم ما انولدنا ..وانتي راميتنا على المربيات الي كانن احن علينا منك..انا احمد ربي ان جدتي كانت موجوده وربتنا على المرجله وحنا صغرا ولا كان دجينا..

جلست رنا تبكي وهي ماسكه ثوبه من قدام وتهزه :-تكفى طلال اسكت

الا وبدخلة احمد :-خير ان شاء الله صراخكم واصل برى

طلعت رنا غرفتها تركض ودموعها تسيل...اما طلال طلع من البيت معصب ومايشوف قدامه ..

عرف احمد وش الموضوع ..

قال لامه وهو يهمس عشان مايعلى صوته على صوتها :-حرام عليك يمه الي تسوينه فينا والله حرام يعني نهج ونترك لك البيت

ناظرته امه .نظره وطلعت غرفتها عادي...

قفلت رنا الباب عليها ...ونفسيتها تعبانه...جلست تبكي كالعاده دايم..ياربي ليه امي تكرهني ..ليه ..انا ياما حاولت اتقرب منها ..بس ماكانت تصرفاتي تعجبها ولا لبسي ولا صداقاتي ..لدرجة اني جلست طول عمري اتخلى عن أي بنت ابدا اسوي معها صداقه عشان ماتزعل علي ..ولكن مافيه امل مافيه امل

دخل ناصر البيت ..ولقى احمد واقف متسمر ووجهه اسود :-عسى ماشر

قال احمد وهو يطلع غرفته :-الموال المعتاد..دق على طلال طلع زعلان هده وخله يرجع

هز ناصر وراسه ...وطلع الجوال من جيبه..دق ولقى رقمه مقطوع...

قال لاحمد :-عطني جوالك رقمي مقطوع

طلع احمد جواله وعطاه لناصر..:-مافيه ابراج اشحنه

راح احمد غرفته وناصر راح للصاله عشان يحط الجوال بالشاحن...

:
؛
:
؛

((في نفس الوقت))

تجمعوا الناس على سياره صادمه لها عمود كهرب...وثواني الا والشرطه واصله..

قال الضابط :-لاحول شكل الرجال سلم الروح

هز الشرطي راسه:-صدمته قويه والدم في كل مكان ...شكله سلم

قال شيخ المسجد الي كان رايح للمسجد يتسنن ويصلي حتى موعد صلاة الفجر :-لاحول ولاقوة الا بالله ..طلعوا الرجال يمكن حي

هز الضابط راسه :-اظنه سلم..وحنا ننتظر الاسعاف والدفاع المدني عشان يفكون الحديد عجزنا نوصل له ..

الا وبوصول الاسعاف والدفاع....

وبعد وقت طويل من تقطيع الحديد والمحاولات المستميته...قدروا يفكون الحديد...

قال الطبيب :-بسرعه نبضه ضعيف

قال الشيخ:-كيف حالته

هز الطبيب راسه :-ماظنيته بيصمد لين نوصل المستشفى شكل عنده نزيف بالمخ

وطلع الضابط اوراقه الثبوتيه من جيوب ثوبه...

حزن وقال :-لاحول عمره 23 سنه الله يصبر اهله ..على مصيبتهم

ورجع يكلم الشيخ :-ياليت ياشيخ تكلم اهله ..

هز الشيخ راسه ودمعته برمش عينه ..ثم قال :-وش اسم الرجال

الضابط:-طلال بن نايف بن سبع

×
*
×

نزل احمد من غرفته بعد ما اخذ شاور وغير ملابسه ولقى ناصر قلقان :-كلمته

قال ناصر بخوف:- جواله مقفل

عقد احمد حواجبه :-مقفل

قال ناصر وهو يحس بيدينه بدت ترجف :-احمد طلال عمره ماقفل جواله ..

خاف احمد وقال يبي يخفف عن نفسه اكثر من ناصر :-يابن الحلال تفائلوا بالخير ..يمكن خلص شحنه

قال ناصر:-انت تعرف طبع طلال دايم معه بطاريه مشحونه احتياط...

سكت شوي ثم قال :-احمد قلبي يعورني..

سكت احمد الا وجواله يدق...

قال ناصر بسرعه :-من طلال

هز احمد راسه :-رقم غريب

قال ناصر :-رد يمكن طلال يدق من جوال واحد من ربعه

رد احمد وقلبه يعوره :_هلا

الرجال الي على الخط الثاني:-السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احمد :-وعليكم السلام والرحمه

الرجال المتصل :-هذا جوال احمد بن نايف

تمسك احمد في الجدار وقال بهمس:-طلال صاير له شي...

قال المتصل :- اخوك صار له حادث ونقل للمستشفى (............)

قال احمد وهو يرجف :-هو حي

تردد الرجال وقال :-ياولدي اذكر الله ..

صرخ :هو حي

مالقى الرجال الا يعلمه بالحقيقه :-الدكاتره بيسوون الي عليهم والباقي بيد الله

سكر احمد الجوال وركض لغرفته ...وناصر متسمر في مكانه ودموعه تسيل...

نزل احمد .ومفتاحه في يده وشماغه في اليد الثانيه

قال ناصر :بروح معك

احمد :-لا اجلس هنا

صرخ ناصر :-بروح

طبعا احمد ماعنده وقت يتناقش معه ..وركبوا السياره سوى....

،
/
:
/
،

(((في نفس المستشفى)))

قالت ام سعود لولدها :-يمه اجلس صارلك كم ساعه وانت رايح راجع

قال سعود والخوف على الماس معميه :-مقدر مقدر

جت بتتكلم امه الا وبطلعة الدكتور..:انت زوج الماسه

قال سعود بسرعه :-الماس ايه انا زوجها

قال الدكتور وملامحه ما تطمن :-تفضل معي لمكتبي لو سمحت

وقال يكلم ام خالد وام سعود :-ياليت ياخالات تجلسن هنا شوي ابي الاخ بلحاله

قال ام خالد وهي تبكي :-ياوليدي هذي بنتي

قال الدكتور:-قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا

وراح يمشي وسعود وراه ...

قال الدكتور بعد ماجلس في مكتبه ...:-شف ياخوي..الرسول صلى الله عليه وسلم قال (ان الله اذا احب قومآ ابتلاهم )

كان سعود جالس مستوعب ومو مستوعب...وش موجب هالكلام اكيد فيه مصيبه

كمل الدكتور :-زوجتك مصابه بسرطان الدم

قال سعود بصدمه :-نعم

رحمه الدكتور وقال بهدوء ورقه :-سوينا تحاليل دم وطلعت النتيجه ان زوجتك مصابه بسرطان الدم والحاله للاسف متاخره كثير ..ماينفع معها لا كيماوي ولا علاج ولا ابر..

مازال سعود مصدوم ...:-الماس مصابه بسرطان الدم..

قال الدكتور :-النتيجه بين يديني ..والتحاليل طلعت بدري بفضل اجهزه متطوره تونا جايبينها من برى والاجهزه هذي ما تخطي ابد ..

مازال سعود مصدوم..قال الدكتور يواسيه :-الله معك ياخوي مالك الا الدعاء..

وطاح سعود مغمى عليه...

ركض الدكتور واستدعى الممرضات..ونقلوه لغرفه...

ام سعود وام خالد لما شافن سعود .طالع من غرفة الطبيب على سرير ..يدفونه ممرضات بسرعه..عرفن ان فيه مصيبه..

مسكت ام سعود الدكتور وقالت له ودموعها تسيل:-ولدي وش فيه ..

قال الدكتور بسرعه :-اعذريني ياخاله لازم نستدعي الطبيب يجي يشوفه اظنه انهيار عصبي
وراح الدكتور بسرعه...

وبعد وقت طويل..اكتشفوا انه مصاب بانهيار عصبي حاد..وانه بيبقى غايب عن الوعي كم ساعه..

الطبيب لما شاف حالة ام سعود وام خالد اخذ جوال سعود ودق على ابو سعود

ابو سعود وهو توه راجع من صلاة الفجر :-نعم

الدكتور:-السلام عليكم

استغرب ابو سعود :-وعليكم

الدكتور:-معك الدكتور حسن من مستشفى (........)

خاف ابو سعود :-خير

الدكتور:-خير ان شاء الله بس ولدك سعود مريض وودنا تجي تطلعه على مسؤليتك

انصدم ابو سعود :-سعود علامه وش فيه

قال الدكتور يبي يهديه :-مابه الا كل خير بس انهار من قلة الاكل والنوم وهو الحين بخير بس نبيك تجي تطلعه

سكر ابو سعود جواله...وطار على المستشفى ونسى زعله عليه..!!!!!!!!!

... 59 ...




><بيت راكان-الساعه خمس ونص الفجر><


التفت راكان لدانه الي كانت تتقلب بالفراش وشغل النور :- دانه فيك شي..؟؟

جلست دانه وقالت وهي تحس بضيق:-لا مافيني الا العافيه..بس ما جاني النوم ..

سحب نفسه وجلس...جنبها..

قالت له :-انت تعبان ولازم تنام

قال بحنيه :-كيف يجيني نوم وانت سهرانه

ابتسمت له بحب :-الله لا يخليني منك ..

مسك يدها بيده ..وابتسم لها بحنيه..تذكرت دانه شي وقالت له :-قبل مانروح الملكه قلت لي بيننا كلام وشهو..؟

راكان:-ايه بيننا كلام بس لاننا رجعنا متاخرين قلت ااجله لبكره..

قالت دانه :-هذانا صاحين وماعندنا شي ..

قال راكان :-على قولتك..

سكت شوي...ثم قال بجديه :-ابي منك وعد تسمعيني للاخير وتفهميني

رجعت دانه شعرها ورى بيدينها وقالت :-ان شاء الله وعد..

ابتسم وقال :-انتي تزوجتيني وانتي ماتعرفين عني شي .. ماتعرفين وش المشاكل الي صارت لي وانا صغير بأول العشرينات..(دانه طبعا كانت متذكره كل كلمه قالتها لها ام راكان بالنادي عنه ..بس حبته هو يتكلم عن نفسه ويحطها معه بالصوره )..اول ماتخرجت من الثانوي جبت نسبه كبيره ..تأهلني لو بغيت ادرس طب ..لكني على صغر سني كنت مقدر ان املاك الوالد وثروته في الاخير بتكون لي ولازم اكون مستوعب لهالمجال وطبعا..قررت ادرس ادارة اعمال لاني وحيد ابوي ولانه راح يحتاجني..وابوي الله يرحمه فرح بقراري وارسلني لجامعه هارفرد وجلست ادرس فيها كم سنه وكنت ناوي اكمل الدكتوراه...

انصدمت دانه :-معك ماجستير

راكان:-ههههههههههههه وش فيك منصدمه ايه معي ماجستير

جلست تضحك :-ههههههههههه شكلي خبله طيب يالله كمل

ابتسم وقال:- ولما بديت التحضير لرسالة الدكتوراه ..جاني الخبر الفاجعه ..ولولا الله ثم وجود صديقي محمد كان استخفيت..(تغير صوته شوي ، هذا الشي مافات دانه الي من كثر حبها له..تألمت لحزنه كثير حست مثل السكين الي تنغرز في قلبها بدون رحمه ...جت جنبه وضمته وظلت بحضنه ، ظمها بقوه ورجع يكمل كلامه ) رجعت الرياض وآه وبديت احارب يمين ويسار ليومك هذا
رفعت راسها تناظره بدون ماتفهم....ثم كمل :-لقيت اعمامي قالبين الدنيا فوق تحت يبون الورث الي كان نصه مكتوب باسم امي ونص باسمي سبحان الله كن ابوي داري عن قلة اصلهم ..ومع كذا مانساهم وعطى كل واحد من الخير والفلوس الكثير ..تخيلي كنت توي راجع من غربه وفاقدن ابوي...وفي الاخير اضطريت اواجه عماني واحط لهم حد و اوقفهم عند حدهم عشان احافظ على حلال امي وحلالي..امي الي ماقدرو حزنها ولا مصيبتها ..

قالت دانه بصدمه :-يا الله .. معقوله فيه ناس كذا

ضحك راكان بدون نفس :-فيه فيه ..(وقال يستهزء) لا انتي ما سمعتي الجزء الحلو من القصه

كشرت وقالت :-اشين من كذا

راكان:-هههههههههههههههههههه بمية مره

دانه :- الله يستر

راكان :-طبعا من اول يوم دخلت السوق وعماني يضربوني يمين ويسار في البدايه قدرو يغلبوني لكن كل ضربه تجيني تقويني وخصوصا مع وقفة اصدقاء ابوي معي وعلى راسهم ابوك

ناظرته دانه :-ابوي انا

ابتسم :-ايه ابوك انتي ماخلاني ولادقيقه وعلمني اساليب السوق واساليب الوالد الله يرحمه وماقصر معي بشي...

قالت ببراءه :- توني ادري صراحه

راكان :-ابوك من النوع الكتوم وهذي الصفه بحد ذاتها كتاب يتعلم الواحد منه ...المهم قوا عودي وصرت ند لهم وكثروا حلفائي وصاروا قبل لا يبدون برسم خطه تضيعني اكون عرفتها .. وبالتالي اقلبها فوق روسهم وجلسنا على ذا الحال ست سنين ...

تحمست دانه :-طيب وش صار بعد ست سنين

رجع شعره بيده وقال يستهزء :- هنا يبدء الاكشن ...كنت مره رايح لموعد عمل قريب من حارة عماني الي ساكنين فيها ..واذن المؤذن للصلاه فاضطريت اصلي بمسجد الحاره..وقفت سيارتي ورى المسجد ..ورحت امشي على رجولي صليت وبعد الصلاه وانا طالع شفت عمي حمد وواحد من عماني يمشون قدامي..وسمعتهم صدفه يتكلمون عن خطه بتخلي ثروتي تصير لهم وحزري وشهي الخطه

طبعا دانه معروف عنها سرعت بديهتها وهي حست بإحساس يقول لها ان ساره لها يد بالموضوع قال بتردد :-ساره لها دخل بالموضوع

قال راكان يمزح :-ماشاء الله عليك فطينه

دانه :- هههههههههههه اعجبك ..ولو ان سيرة شينة الحلايا تقهرني

انصدم راكان من تعليقها :- هههههههههههههههه تغارين علي

ناظرته دانه بنص عين :- مالك شغل

ضحك راكان وقال يتوعد :-بعد ما اخلص من ماساتي بركز على نقطة الغيره هذي

ابتسمت دانه غصب عنها وكمل هو كلامه الي قبل :- طبعا الخطه هذي هي تزويجي ساره ..(وقبل لا تسال كيف جاوب) تعمد عمي احراجي بمجلس كله رجال وقال عطني يدك ولما عطيتها له قال ساره جتك عطيه ما من وراها جزيه وانا وافقت

قالت بقوه :-بعد كل الي سمعته

هز كتوفه بلا مبالاة وقال :-كان عمري وقتها ثلاثين ولا نويت اتزوج لاني مشغول ولازم اسافر بشكل متواصل يعني ماعندي وقت حتى افكر في الموضوع ..والسالفه جتني بارده مبرده عاد انا قلت لازم اكسر الروتين شوي واستانس وانا اراقب محاولاتها هي وابوها عشان ياخذون حلالي...

هزت راسها بدون رضى :-ماعندك سالفه ..انت ماخذ الموضوع لعب

قال :-اصلا السالفه ماطالت الا وانا مطلقها

عصبت دانه :-تخيل لو انها حملت منك ساعتها وش بتسوي

ابتسم وقال :-ساره ماتحب الاطفال وانا بذاك الوقت ما كنت ابيها تكون ام عيالي ..واتفقنا ان مافيه عيال الا بعد كم سنه ..

انقهرت دانه (اصلا فكرت انه كان متزوج بغيرها ترفع ضغطها ) ...وقالت :-حاسب حساب كل شي

حس راكان انها تضايقت وقال يمزح :-حسن التدبير والتفكير من سماة رجل الاعمال الناجح وانا ناجح فعملي..فلازم اكون ناجح في حياتي الشخصيه..

ابتسمت دانه غصب وقالت :-اقول عن الفلسفه الزايده...

راكان:-ههههههههههههههههههههههههه هه يازينك لا عصبتي

ضحكت دانه من طريقة تغييره للموضوع ..وقالت بتردد لان الفضول مو من صفاتها لكنه يصير منها اذا تعلق الموضوع براكان :-ممكن اعرف ليش طلقت ساره

قال راكان :-لك كل الحق انا وانتي واحد يالغلا

استانست دانه من رده....وجلس يعلمها بكل شي من كثر طلعاتها برى البيت .......لين اليوم الي لقى فيه الشرايح حقت الجوال والمستندات المسروقه ...

جلست دانه مصدومه بقوه ....وبعد فتره قالت :-مو معقوله الشي الي قاعده اسمعه


قال راكان بقوه :-صدقي ...وتوقعي أي شي منها

قالت دانه والغيره بتموتها :-تدري يوم الزواج بغيت اقوم عليها وامسكها من شعرها ..كيف ما استحت وتغطت عنك

جلس راكان يضحك من عصبيتها...

وانقهرت دانه وقالت :-ايه مبسوط (وجلست تغير صوتها) .....اهداء للعريس من ناس يحبونه ........ورى ما جابت المملك مو احسن تختصر

راكان:-ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه

قال يبي يقهرها:-اموت على الغيره والي يغارون هههههههههههههههههههه

ناظرته دانه بنص عين ....قال هو بجديه ولو ان الضحكه بعيونه :-وش تكون سوير جنبك .. مدام معاي القمر ,,مالي ومال النجوم

استانست دانه من غزله فيها...وقالت بدلع وخوف :-تتكلم جد

ناظرها راكان مو مصدق :-وجد الجد انتي ماتعرفين وش تسوين بحياتي ...تدرين اني احس سنين عمري قبل ما اعرفك ضايعه

دمعت عيون دانه وقالت تمزح عشان تخفف الجو :- ما توقعت اني راح القى السعاده بعد الي شفته من ولد عمتي

شافت دانه طيف السؤال بعيون راكان...لا مو سؤال عشرين سؤال...

هي عارفه ومقدره اهمية اللحظات الي يعيشونها الحين..وخصوصا صراحته ، تقدر تقسم انه ماقد تكلم عن الي فخاطره بهالتعمق مع غيرها ولازم تقدره وتبادله ثقته..

قالت له وهي تحس ببروده تسري بجسمها :- عارفه ان عندك الف سؤال وسؤال عن حياتي مع قليل الخاتمه الي كنت متزوجته

قال بهدوء (ظاهري فقط):-مو لازم تتكلمين اذا كان الموضوع يضايقك

شدة يدها على يده وقالت والثقه تلمع فعيونها :- مو انا وانت واحد ..كلنا مرينا بتجربة فظيعه مع ناس ما يستاهلون انت ساره استنزفت منك الصبر واستنزفت منك الماده..انا استنفذ مني (...........) الثقه الايمان بالاخلاص والاهم الحب....يمكن يكون كلامي رومنسي زياده عن اللزوم بس..........

حس راكان بضيقتها...بس عرف انها راح ترتاح للابد لو تكلمت وفضفضت..لان الكبت مو زين ابد ..

كملت..:_........كنت نعم الزوجه له عمري ما قصرت بحقه وكلن يحسده علي مو غرور ولاشي ..بس كنت مثاليه معه ومتفهمه ..وجازاني باني القاه مع السيرلانكيه في غرفة نومي...

لعن راكان بقوه والتفتت دانه له..وابتسمت :-لا تعصب الانسان ذا ما يعنيلي شي...الموضوع هز يمكن ثقتي بنفسي لا اكثر ولا اقل ..

انصدم راكان من جد صدمه..كان متوقعها بنت مدلعه ..لكن الي يسمعه ..لو ينحط على جبال انهد ..كانت ترجف وهي تتكلم والجرح في كل كلمه قالتها ينزف بوضوح ..بس الي ريحه اكثر انه هو من ملك قلبها وهذا شي ما يتثمن بثمن..

قال راكان بندم :-سامحيني يالغاليه ..لاني اخطيت بحقك اول ايام زواجنا

ابتسمت دانه :-تدري حسيت بشي ينفرك مني اول ايام الزواج بس ماكنت ادري وش السبب

قال راكان باكتئاب ولمحة مرح:-اخاف اقولك تتوطين في بطني ..

ماقدرت دانه الا وتبتسم :-عليك الامان تمام كذا

جلس راكان وجلسها مقابل له ومسك يدها وقال :-زواجي من سوير خلاني افقد ثقتي بكل البنات ..وطول السنوات الخمس الي بعد طلاقنا وانا اتجنب الارتباط ..وفي يوم كنت معزوم عند شخص عزيز علي وانا جالس بمجلسه الا ودخلت وحده قلبت لي كياني فوق تحت ...خلتني ما انام الليل ولا اهتني بالنهار ..ومع كل هالشعور الي بقلبي لها الي صار لي مع ساره مازالت اثاره معلمه بقلبي ...

كانت دانه تستمع فيه بتركيز وقلبها يرقص بداخلها ..ابتسمت :-كمل بدى الكلام يحلى

راكان:-ههههههههههههههههههههه

قالت دانه :-غريبه كيف تزوجتني وانت بين شعورين كل شعور ضد الثاني...

تنهد راكان :- امهاتي في الطالعه والنازله مالهن سيره غيرك..كنت منقهر هو انا قدرت انساك حتى يذكرني ..وتنكدت عيشتي علي ..وبدون شعور قلت خلاص بتزوجها ..وضعت في الطوشه...ههههههههههههه قلبي اخذ موقف بدون ما يشور عقلي

قالت دانه ببعد نظر اعجب راكان :-عشان كذا كنت تنفر مني بعض الاحيان

مسك راكان يدها بقوه وقال :-لا تلوميني يالغاليه الي شفته موهين ..انا اقنعت نفسي ان امهاتي هن الي اجبرني اتزوجك لكن التعصيب كله عشان اداري حقيقة اني من كل قلبي كنت ابي اتزوجك وتخيلي الي صار لي مع ساره اثاره باقيه في نفسي هذا وانا ما احبها فما بالك لو كنت احبها وتاذيت كيف بيكون شعوري وكيف بتكون حالتي..كنت احسب الحب ضعف وانا بعمري ما كنت ضعيف..عشان كذا الدلال والجمال كلها اشياء كانت ضدي..تذكرني بسوير لكن خلال ايام عرفت ان الانسان ثمنه من جوهره وانتي ما تتثمنين بثمن لانك احسن شي صار بحياتي ...

قالت دانه و عيونها مدمعه :-الله لا يحرمني منك يارب ..ما اتخيل حياتي بدونك ولا يوم واحد اليوم وانت بالدوام بغيت انجن بس ماله وطفشانه ومتضايقه

راكان:- ول ول كل هذا

دانه :- واكثر

ابتسم :-الو وحده وتلقيني قدامك

ضحكت دانه :-مابغيت اشغلك

راكان :-هو انتي تاركتني بحالي اصلا طول اليوم اتخيلك حتى اني انسحبت من اجتماع مجلس الاداره لاني مو قادر اركز

دانه :-ههههههههههههههههههههههههه ههه

راكان :-هاه سامحتيني

قالت دانه وهي متاثره وفي كل دقة قلب تكرر احبه والله احبه :-اسامحك على ايش على حبك لي ..هالشي الي تمنيته عمري كله ولا على صراحتك معي الي لو غيرك ما حط للموضوع اهمية ولا اعتبار ولا على ايامي الي اشرقت بنور حبك بعد ما كانت ظلمه وكلها سواد..

سكت راكان وهو متأثر من كلامها ورقتها وصدقها ..صدق انه كان غبي هذي الانسانه هي نفسها الي كان متأزم من زواجه منها ..

كملت دانه :-مقدر اقول الا انك هناي وسعادتي ..تصدق حسيت بمعنى بيت الشعر هذا..

ياليتني بينك وبين المضره
من غزة الشوكه لسكرة الموت

قال راكان بقوه :-جعل يومي قبل يومك لاتقولين كذا..(كمل يمزح عشان يلطف الجو ويكسر جديته ) وراي دوام لازم ننام ..

ضحكت دانه وهي عارفه ان النوم اخر شي يفكر فيه الحين........ ^_^

... 60 ...





><بالمستشفى –قسم الطوارئ><


جلس احمد وهو على اعصابه...بينما ناصر جالس جنبه وماهو قادر يمنع دموعه الي كانت على غفله منه تتسرب ..

قال بتوتر:-احمد صار لنا كم ساعه هنا ولاحس ولاخبر ياخي اعصابي مو مستحمله

قال احمد بهدوء ظاهري بينما القلب من داخل يدق مليون مره في الثانيه :-عمليته صعبه

قال ناصر من بين دموعه :-صدق ان فرص نجاته شبه معدومه

قال احمد بقوه :-فالك ما قبلناه مافيه شي يصعب على ربك سبحانه

ناصر :-ونعم بالله

(طبعا لما وصلوا المستشفى كان طلال بغرفة العمليات لان لازم يوقفون النزيف الي بمخه ..وملامح الجراح ما تبشر بالخير حتى هو قال لهم يستعدون نفسيا لاي نتيجه..طبعا ناصر انهار من البكي اما احمد فسنه وخبرته بالحياه خلته يوقف جامد قوي..صحيح ان القوه شي حلو وينحسد عليه لكن القلب بيكون شايل هموم الدنيا وبالالم غرقان ..والاقسى ان مافيه وسيله تفرغ شحنة هالالم الي وجعه ما مثله وجع ..)

جلس احمد يراقب الرايحين والجايين بقسم الطوارئ لان ممنوع التواجد بقسم العمليات ففضلوا يكونون بالطوارئ حتى يقدرون يعرفون نتيجة العمليه بسرعه..

كان احمد غرقان في افكاره الي توديه يمين ويسار الا وهزة ناصر ليده ..

ناصر:-جوالك يدق

انتبه احمد للجوال وطلعه من جيبه وتسمر مكانه ...

قال ناصر لما شاف ملامحه :-خير ان شاء الله مين ؟

قال احمد بتبلد :-ابوي

صرخ ناصر :-لاترد عليه

قال احمد بجد :-لازم يعرف

قال ناصر بتأثر :-ماراح يتحمل يا احمد ضربتين بالراس توجع ما حنا بناقصين

لكن احمد كان عنيد :-هلا

دخل ابوه في الموضوع على طول :-وينك ورى ماجيت للدوام وناصر وينه وطلال عمله داقين يسالون عنه

ضبط احمد اعصابه وقال :-طلال صار له حادث وحنا بالمستشفى الحين

انصدم ابوه :-وشهو طلال صار له حادث

احمد :-ايه

ماعطاه ابوه فرصه وقال له :-بأي مستشفى انا جاي

علمه احمد عن اسم المستشفى ..والقسم

قبل لايسكر ابوه قال بحزن ماخفى على احمد :-وش اخباره

عرف احمد ان ابوه يقصد طلال..فقال بالطف لهجه ممكنه :-وكل امرك لله يبه وان شاء الله خير

سكر ابوه الجوال وسند احمد ظهره للجدار..وقلبه يتقطع على اخوه الي توه في اول شبابه وهو مرمي في غرفة العمليات بين الحياء والموت ..

ناظر احمد ناصر المنهار جنبه وقدر حزنه لكنه ما منع نفسه يقول :-اضبط اعصابك ياناصر انت رجال

تمالك ناصر نفسه ..احمد مو ناقص وابوه بيجي بعد شوي ومو ناقص مآسي ..

فز ناصر من مكانه بسرعه وقال لاحمد هذا مو الجراح الي مكلف بعملية طلال..

ناظره احمد زين وقدر يتعرف عليه على الرغم من لبسه الازرق ..

احمد :-الا هو

ناصر:-اكيد العمليه انتهت

وقفوا وراحوا للطبيب الي كان يوقع اوراق بالاستقبال ..حس الطبيب بوجودهم والتفت ..

قال احمد والخوف يتجلى بوجهه :-بشر يادكتور

حس الطبيب ان المكان مو مناسب للكلام وخصوصا للصدمه الي راح تواجههم ..فقال :-يا اخوان ياليت تتفضلون معي لمكتبي

انقلب لون وجه احمد وجلس ناصر يرجف..مشوا مع الطبيب بدون ولاكلمه ..

قال الطبيب بعد ماجلس على مكتبه وجلسوا قبالته ..:-والله مدري كيف بقولكم الخبر بس اعرفوا اني الي كاتبه الله بيصير وان كل شي مقدر وله حكمه ..

كانوا على اعصابهم ......

كمل الطبيب:-هو الان بالعنايه الفائقه ..واذا عدت الاربع وعشرين ساعه الجايه على خير بيتعدى مرحلة الخطر

عرف احمد من وجه الطبيب ان فيه شي ...

قال احمد بتردد شبه ملحوظ :-اظن فيه شي مانعرفه يادكتور صح

ناظره الدكتور وكان يشد على القلم الي بين ايدينه دلالة على انه يلاقي صعوبه في الكلام قال بتردد :-ماودي استبق الامور بس ......انا شبه متاكد ...........

صرخ ناصر :-وشهو

ناظره احمد بقوه عشان يتماسك ويحترم الطبيب

قال الطبيب :-اظنه بيفقد حاسة من حواسه

انصدموا احمد وناصر :-ايش

هز الطبيب راسه :-للاسف ان تعدى مرحلة الخطر راح يفقد ياحاسة النظر او الكلام والسمع

كان احمد مو مصدق ..:-مو معقول

الطبيب :-للأسف الضربه جايته على الراس وآذته كثير. حنا سوينا الي علينا والباقي على الله

بعد ماطلع احمد وناصر من غرفة الطبيب...قال ناصر بقوة :-ابوي هناك

رفع احمد راسه ولقى ابوه وعمه خالد جايين بسرعه والخوف في وجيههم ..

قال ابوه وهو يمد يدينه بعجز وخوف :-بشرني عن اخوك

جاء ناصر بيتكلم وسكته احمد بنظره ثم قال :-طلع من غرفة العمليات وبيبقى في العنايه

قال عمه :-وش السالفه وش صاير

احمد :-صار له حادث امس

ابوه :-حادث

احمد :-ايه صادم له عامود كهرباء

قال ابوه بخوف :-وكيف حاله الحين وش صابه وش جاه

قال احمد وهو يمسك يد ابوه :_هد اعصابك يبه ..مافيه كسور ولاشي بس جايته ضربه قويه على الراس وحالته الصراحه خطره

حس احمد بأبوه بدى ينهار ومسكه وجلسه على كراسي الانتظار...

قال ابو خالد:-هد اعصابك يا ابو احمد والي كاتبه الله بيصير

قال ابو احمد :-ونعم بالله

قال احمد :-نبي نرجع للبيت الجلسه هنا بدون فايده

رفض ابوه يرجع وتحت ضغط ابو خالد استسلم ورجعوا للبيت كلهم ...

... 61 ...




فتح سعود عيونه وجلس يناظر في المكان الي هو نايم فيه وهو مو متذكر وش الي صار رفع يده لقى فيها ابره محلول ..اول مره بحياته ينوم في مستشفى ...

ما مر ثواني الا وتطيح عليه الحقيقه وتهز كيانه

الماس....الماس فيها المرض الخبيث...

فز من سريره وفك الابره بقسوه وهو مو مهتم للدم الي بدى ينزل من يده لان جرحها...لبس ملابسه واخذ شماغه بيده..

قابلته الممرضه عند الباب وجلست تصارخ عليه عشان يرجع لسريره لكن ماعطاها وجه وطلع من غرفته بسرعه مثل المجنون وقابل ابوه واخوانه وهم جايين لغرفته يمشون ..

قال ابوه :-وين وين رايح

قال بسرعه وهو ماشي :-بروح لزوجتي ولاتجيب لي سيرة بنت اخوك لا اذبح نفسي

اول مره يتكلم سعود بهالاسلوب وبهالياس بس من يلومه هذي الماس..الماس الي تحمل الذل والجفا والحرمان عشان عيونها..

قال ابوه وهو يحس بندم :-ياولدي هذا مو وقته ..

قال فهد وهو يوقف جنبه :-ياخوي انت معك صدمه كان ارتحت في غرفتك

قال سعود بصوت عالي :-كيف ارتاح وزوجتي تموت

قال سلطان وقلبه محترق عشان اخوه وزوجته الي بمعزة الاخت عنده :-ياخوي خل املك بالله كبير
لكن سعود تركهم وراح لغرفتها...

وقف قدام الاستقبال واخذ رقم غرفتها ........ثواني الا هو يوقف متردد قدام بابها ، دخل الغرفه ولقاها نايمه والاجهزه حولها بالهبل ..سحب كرسي وجلس جنبها ومسك يدها بيده ودموعه تملى عيونه...غمض وحط شفايفه على يدها يحس بالم الم ماينوصف ..الدنيا حوله سوداء ..والحياه مالها بهجه...

حس باصابيع يدها تشد على يده..فتح عيونه ولقاها تناظره ..

ابتسم حتى ما تلاحظ حزنه وتتأثر :-صباح الورد

ناظرت الماس في الساعه الي معلقه قدامها وابتسمت وهي تقول :-على إننا مساء بس يالله بعديها لك صباح الورد ياقلبي

حست بوجهه يتشنج..ثم بسرعه ابتسم وكأنه تذكر شي انتبهت الماس له ..لانها تعرفه اكثر من نفسها

قالت :-سعود وش فيني

تغير لون وجه سعود :-هاه

قالت :-سعود

نزل راسه وقال :-ماطلعت النتايج للحين

قالت بقوه :-سعود انا اعرفك ...؟ وش فيني ترى بسأل الممرضه لا جت فقلي انت احسن

تمنى سعود في هاللحظه لو تنشق الارض وتبلعه ..عرفت الماس ان فيها شي ..بس فضلت يقول لها هو لان الكلام منه يخفف عليها وتتقبله اكثر من الغير ..

قال سعود وعيونه بعيونها :-اظن الي فيك الوكيميا

قالت بهمس :-لوكيميا

هز راسه...

سكتت الماس وياسبحان الله كيف الايمان بالله يقدر يتجاوز كل العقبات ..ابتسمت وقالت لحبيب عمرها ..:-حبيبي

رفع سعود راسه وناظرها :-سمي

حاولت تجلس ووقف يساعدها لين استوت ..حطت يدها جنبها وقالت :-اجلس

جلس جنبها ونامت هي بحضنه ...

ماقدر يمنع دموعه ...حست فيه يبكي حتى بدون ماترفع راسها ..لكنها عدلت جلستها وناظرته قالت بحب :-حبيبي لا تضيق خلقك المرض عندي اهون ولا اشوف دمعه تنزل منك انت الحين قوتي ..وسندي انا بك قويه لاتضعف لانك ان ضعفت انا راح انهار ..هذا امتحان من الله لنا ولازم نجتازه..

مسحت دموعه .وحطت بوسه على جبهته ...

قرر سعود قرار وابن امه وابوه الي يقدر يمنعه ..

قالت الماس:-متى راح اطلع مليت من الجلسه هنا .

سعود:-لين يستكملون التحاليل ..

هزت راسها وقالت :-ابي اطلع

سعود:-لازم تجلسين كم يوم

قالت برجا :-سعود طلبتك طلعني بعدين اراجع

قال سعود :-انت ماتطلبين انتي تامرين الحين اروح واطلعك على مسؤوليتي ولو اني ما أأيد طلعتك
وطلع من عندها....

×
*
×
*
×
*

><في بيت راكان ><

قالت ام راكان وهي تشوف دانه تقوم من على الغداء :-تو يمه هذا اكل..

ابتسمت دانه :-بروح اشوف راكان من يوم ماطلع يكلم مارجع

الخاله مريم :-هذا شي معتاد ولاتستغربين لا قالك انه مسافر

انصدمت دانه :-يسافر

ام راكان :-ايه احيانا يسافر عشان الشغل

ابتسمت دانه :-بالاذن بروح اشوفه

وطلعت فوق ..

قالت الخاله مريم :-الله يكملها بعقلها

ام راكان :-صدقتي يا وخيتي ماشاء الله عليها ونعم الزوجه والله ..طول ما حنا نتغدى وهي تبتسم له وتغرف له اكله بنفسها

الخاله مريم :-هههههههههههههه الله يهنيهم ..الواحد مايتحمل الجلسه معنا اذا الثاني موفيه

ام راكان:-ههههههههههههههههههههههههه هه لا تنقين مادامهم مستانسين حنا مانبي شي

الخاله مريم :-الله لايغير عليهم..

دخلت دانه مكتب راكان ومعها كاس شاهي ...ولقته مازال يكلم بالجوال عطاها بوسه طايره في الهوى وضحكت بصوت واطي ...جلست لين خلص..

قال :-آه جا بوقته الشاهي

ابتسمت وهي تعطيه الكاس:-صحه وعافيه

قال برقه :-الله يسلمك ويعافيك ياعمري

قالت وعيونها تبتسم له :-خير ان شاء من الي دق عليك هالحزه

قال راكان وهو شكله طفشان :-لازم اسافر اليوم لندن عندنا عقد عمل ولازم اخلصه

كئبت وقالت :-طيب متى بترجع

راكان:-خلال كم يوم

دانه :-يوه يعني بتطول

راكان :-والله غصب عني ياقلبي هذا شغلي انا مو لازم اسافر دايم وهذي حلاة الموضوع بس بعض العقود مهمه مره ولازم اروح انا او محمد بس ..

تحمست وقالت :-طيب خل محمد يروح بدالك

هز راسه وقال :-محمد توه راجع من سفريه متعبه وطويله

وافقته دانه بس مع كذا ماودها انه يسافر :-طيب ما احد ينوب عنك غير محمد

راكان :-انا ما اثق الا بمحمد ومستحيل اثق بغيره

لازم ترضى دانه بالامر الواقع وماتضيق خلقه لانه على وجه سفر :-طيب حبيبي متى نويت السفر

ناظر في ساعته وابتسم :-بعد ساعتين بالضبط

صرخت :-ساعتين

قال يمزح :-ههههههههههه لا وانتي الصادقه ساعه وخمس وخمسين دقيقه

دانه وهي معصبه :-لا والله وتمزح بعد

وطلعت من المكتب وراحت لغرفتها وهي متضايقه لانه بيسافر وبيغيب عنها كم يوم ماتدري وش صارلها من يوم ماشافته ولاتدري وش صارلها من بعد ماعرفته زين بعد ماتزوجوا كان كل شي بحياتها قدر يغنيها عن الدنيا ومافيها بحبه وعطفه وتفهمه والاهم حبه الصادق لها وهذا كله وهم مالهم الا اسبوعين متزوجين ..

طلعت شنطته وجلست ترتب اغراضه فيها وهي تحاول تمسك نفسها وماتبكي ...وماحست الا بيدينه تلفها عشان تقابله..

قال وهو مكشر :-ليه الدموع .كلها ايام واسبوع بالكثير واكون هنا حتى يمكن ماتلاحظين غيابي

قالت وهي تفرك يدينها فبعض:-كيف تقول كذا انت لاغبت دقيقه ثانيه عن عيني نفسي تعاف كل شي

تأثر راكان بكلامها وناظر في وجهها الي يرد له الروح ..وقال :-ياقلبي لاتخليني اسافر وانا متضايق

مسحت دموعها وقالت :-لا لاتتضايق ..

قال يمزح :-وش تبغيني اجيب لك من هناك

دانه :-ابي سلامتك وتعجل بالجيه

تفاجأ راكان :-تتكلمين من جدك

ناظرته وحطت يدينها على خصرها :-ايه من جدي

راكان:-ههههههههههههههه طيب طيب لاتعصبين

ماقدرت الا تبتسم مايخلي طبعه ابد لازم يقلب المواضيع الجديه لمزح ..

دانه :-هههههههههههههههههههههههه يالله منك ماتخلي طبعك

وقرب منها وقال بخباثه مو غريبه على دانه :-الا على طاري طبعي .....

عرفت دانه وش يفكر فيه :-أوه لا ...الرحله بتفوتك

حرك حواجبه :-بكيفها وبعدين باقي ساعتين ....

دانه :-ههههههههههههههههههههه ان فاتتك الرحله لا تلومني


... 62 ...




(بيت ابو احمد )

دموع رنا من يوم مادرت عن الي صار لطلال وماوقفت ...دخلت عليها اختها تهاني ام عشر سنوات وجلست جنبها تبكي ..

ضمتها رنا لصدرها وقالت :-بس حبيبتي لاتبكين

قالت تهاني وهي تبكي :-ليش تبكين رنا صدق ان طلال بيموت

قالت رنا بقوه :-لا ان شاء الله مايموت طلال تعبان كلها كم يوم ويطلع من المستشفى

قالت تهاني ببراءة الاطفال :-بس احمد كان يقول لامي انها هي السبب في الي صار لطلال

انصدمت رنا :-متى قال هالكلام

تهاني:-قبل شوي

طلعت رنا من غرفتها تركض ولقت احمد طالع من غرفة امه معصب ووجهه احمر ..

مسكته وقالت :-احمد احمد وين رايح لاتطلع زعلان تكفى

قال احمد بعصبيه :-خليني اطلع من هالبيت قبل لا يجيني شي

لكن رنا ظلت متمسكه فيه وهي تبكي :-الله يخليك لاتطلع وانت زعلان يكفي الي صار لطلال من ورى هالزعلات

ولما شافته معند قالت وهذا اخر امل لها :-اذا كنت تحب سعاد وتعزها لاتطلع

ولو داريه رنا كان جابت سيرة سعاد من الاول ..

هدا احمد وقال :-طيب بروح غرفتي ..(وبحنان الاخو قال) وكفايه بكا من صباح ربي وانت حالتك حاله

قالت رنا وهي ترجع تبكي :-هذا طلول يا احمد الغالي ..

حط احمد يده على خدها وقال :-كلنا نحبه والبكا ماينفعه .....ماينفعه الا الدعا له بالعافيه

قالت رنا من قلب:-الله يطلعه منها سالم معافى يارب

ابتسم احمد :-هذي اختي الي احبها والي اعرفها

وراح لغرفته ...وقفت رنا متردده تدخل عند امها ولا لا ..من يوم مادرت عن الي صار لطلال وهي بغرفتها ماطلعت ونوف نايمه ماصحت للحين لانها كانت سهرانه البارح ونومها ثقيل .

دخلت رنا غرفة امها ولقتها جالسه وجهها شاحب وكئيب..

قالت رنا بتردد :-ي..م ه

ناظرتها امها بقسوه وقالت :-نعم خير

ارتجفت رنا ونزلت دموعها :-يمه انا محتاجه لك انا خايفه على طلال ..انا مالي غيرك

مازالت قاسيه حتى بعد الي صار لولدها :-هه توك تتذكرين امك ..روحي لبنات عمك خليهم ينفعونك ..والا روحي لمرة عمك

زاد بكا رنا :-يمه لاتقولين كذا ..

امها:-البنت الي ماتطيع امها ، امها مالها حاجه فيها

انصدمت رنا ومالقت كلام تقوله ..اصلا من متى تذكر ان امها اهتمت فيها ولا اعطتها ربع الي تعطيه نوف من حب ورعايه ..لولا جدتها ام ابوها الي ربتها واحسنت معاملتها ولا كانت تعقدت نفسيا ..مالقت رنا فايده ترجى من الكلام مع امها لان قلبها حجر .

طلعت من غرفة امها وراحت لغرفة طلال...

جلست على سريره...وناظرت أغراضه المبعثره في كل مكان ..و أعلامه حقت فريقه المفضل وكمبيوتره ..ورجعت تبكي ازود من قبل ...

ما تدري كم مر من الوقت ...

قال أبوها وهو يشوف حالتها :-قومي يبه غسلي وجهك وصلي العصر ..وأخوك إن شاء الله بيكون بخير

وقفت رنا وهي تعبانه نفسيتها مره ..وقالت بصوت رايح من كثر البكا :-ان شاء الله يبه

وطلعت وراحت لغرفتها ...عشان تصلي وتدعي لطلال يقوم بالعافيه..

قامت نوف من النوم في هالوقت وراحت لغرفة امها الي كانت تبكي :-يمه شفيه شصاير

قالت امها :-طلال مسوي حادث وبالمستشفى

قالت وهي تهز راسها وتكمل الساندوتش الي بيدها:-على بالي فيه مصيبه هذي طلال وهذي عوايده ينام بالمستشفيات اكثر ماينام ببيتنا

الا وبدخلة ابوها الغرفه ..

قال بعصبيه :-انتي ماتحسين ماعندك دم اختك من صباح ربي ودمعتها على خدها والاكل ما ذاقته وانتي تستهزئين..اخوك بين الحيا والموت وان عاش يمكن يكون طول عمره معاق ...

انصدمت نوف بس ماتقدر تحزن على طلال لانه في هواش مستمر هو وياها دائما ..ماتقدر شي غصب عنها قالت بغباء وانعدام في الاحساس :-يوه معاق فشله يموت احسن له

الا ويجيها كف من ابوها خلاها تستدير على نفسها مرتين من قوته ..

قال بعصبيه مامرت عليه بحياته :-انقلعي غرفتك ولا اشوف وجهك يالله

طلعت نوف لغرفتها تركض وهي تبكي من قوة الكف..بينما جمدت امها من الخوف لانها تهاب زوجها مره والله لو درى انها هي السبب في حادث طلال ليطلقها وهذا اهون شي ممكن يصير .

... 63 ...





طارت دانه للمستشفى بعد مادرت عن الي صار لاختها ...

دخلت غرفة الماس وضمتها وهي تبكي قالت الماس تهديها :-هدي نفسك دندون روعتيني

ابتسمت دانه وهي تمسح دموعها :-وتنكتين بعد وانا جايه وقلبي طايح برجولي

الماس:-ماله داعي تجين لاني بطلع الحين

الا وبدخلة سعود...بعد ما تنحنح لانه سمع صوت دانه

سعود:-هلا والله بحرم راكان

ضحكت دانه :-كيفك سعود

ابتسم :-بخير الله يسلمك وانتي كيفك

دانه :-الحمد لله بخير وعافيه

قالت الماس والحب بعيونها وهي تناظره :-عطاني الدكتور خروج

قال سعود يمزح :-بغيت اتوطى ببطنه ..بس فالاخير عطاك خروج على مسؤوليتي

وبلباقه قال :-بروح اوقع الاوراق جهزي اغراضك ..

وطلع من الغرفه...

جلست دانه جنبها ..وقالت لها الماس:-كيف عرفتي باني في المستشفى

دانه :-دقيت على امي بسولف معها وكان صوتها متغير وبعد اصرار وتهديد بأني راح اجيها الحين قالت لي...وعلى طول اخذت عبايتي وجيتك طايره

قالت الماس :-دريتي عن الحادث الي صار لطلال

انصدمت دانه :-وشهو طلال مسوي حادث

هزت الماس راسها :-ايه البارح بالليل

قالت دانه بلهفه :-والحين كيفه

الماس:-حالته خطيره ..وحتى ان تشافى بيفقد حاسه من حواسه

دمعت عيون دانه :-آه ياربي وش ذا المصايب الي جت مره وحده

الماس :-الله يحفظه من كل شر..

دانه :-وش اخبار سعود ..

عقدت الماس حواجبها :-بخير ماشفتيه

دانه :-الا بس انا اسأل وش اخباره بعد الانهيار الي جاه امس

انصدمت الماس :-انهيار ...

ناظرتها دانه باستغراب:-ماعندك خبر

الماس وهي مازالت مصدومه :-لا

كملت دانه :-يوم عرف انك مريضه بالوكيميا (وتغير صوتها بس تماسكت) جاه انهيار عصبي

الي صار لسعود كان صدمه ماوراها صدمه ..حتى بعد مازعلته شهور مازال يحبها وحبه لها يتجلى في كل موقف ..غيرت الماس السالفه الي راح ترجع تفتحها لما تكون معه على انفراد اذا زارها في بيت ابوها .

"وين راكان "

كئبت دانه :-سافر اليوم لندن عنده عمل

الماس:-افا بس توكم متزوجين

دانه :-عارفه بس العمل مهم والسفريات للخارج لابد منها ..

تنحنح سعود وتغطت دانه ..قالت الماس :-ادخل سعود

دخل سعود وقال :-جاهزات نمشي...

وقفت دانه وقالت :-انا سيارتي وسواقي تحت ..

قالت الماس:-تعالي معي لبيت ابوي

ناظرها سعود والفكره تكبر في راسه زود!!

هزت دانه راسها :-اليوم ارتاحي وانا بجيك بكره طلعت بسرعه من البيت ولاقلت لامي ام راكان وامي مريم لانهن طالعات مشوار وماراح يطولن

قال سعود وهو يساعد الماس توقف :-اجل انتظريني انا والماس عشان نطلع مع بعض

دانه :-طيب

وطلعوا من المستشفى سوا ..وتوادعو عند البوابه ...

غمضت الماس عيونها ..من التعب وبعد ربع ساعه صحاها سعود ..

"حبيبتي وصلنا انزلي"

وطلع يفتح لها الباب نزلت وهي للحين ما انتبهت للمكان الي توقف فيه ..نزلت ومشت معه وهو ماسكها ودخلت البيت وفجاه استوعبت الي حولها هي ماهي في بيت ابوها ...هذا بيتها هي وسعود ولا تحلم ..

التفتت بسرعه يمه وناظرته ..ابتسم بخوف وقال :-تو مانور البيت يالغاليه

من فرحة الماس ..شوي وتصيح ..يالله اخيرا رجعت للمكان الي تحبه المكان الي اثثته على مزاجها وذوقها البيت الي شهد احلى سنين عمرها.

وقبل لا تتكلم قال سعود وهو يمسك يدينها الثنتين :-خلينا نبدء صفحه جديده وننسى الشهور الي فرقتنا ونعتبرها ماصارت في يوم ، عشان خاطرك يالغلا تخليت عن كل شي ..ومستعد ادوس الموت برجولي بس لاتخليني ولاتبعدين عني

دمعت عيونها وقالت :-والله اني ما استاهلك

سعود:-لا تعيدين هالكلام ازعل انا ما يملا عيني غيرك ..ولا ابي غيرك

الماس:-بس.......

حط يده على فمها :-اتركي عنك الافكار الي ضيعتنا انت شفتي الي صار بسبب تركك لي الشهور الي فاتت

ماقدرت الماس تقول شي ولا تعترض بعد العذاب الي ذاقته وهي بعيده عنه ..لازم تحافظ على زوجها لان امثاله معدومين .والا لو واحد غيره كان طلقها ولا تزوج عليها من زمان .

قالت وهي على وشك تبكي :-سامحني يالغالي والله عيشتي بدونك ماهي عيشه كنت اموت واحيا باليوم مية مره بس كنت اتمنى يجيك ظنا وفي نفس الوقت ماكنت ابي اكون موجوده اذا تزوجت حتى ما اشوف غلاي يروح لغيري ...

سعود :- لو يخيروني بينك وبين الف ولد من لحمي ودمي والله لتكونين اختياري بدون تفكير

ضمته الماس:-الله لايحرمني منك

سعود:-ولا منك والحين يالله اطلعي ارتاحي فوق الطبيب يقول لازم ترتاحين

طاعته الماس وراحت لغرفتها ...إلي اشتاقت لها موت ..

×
؛
؛
×
؛
؛
×

><في بيت أبو سعود ><


قالت سعاد وهي تحس بيغمى عليها :-اتزوج احمد مستحيل لا والف لا

قال ابوها بعصبيه ماقد صارت :-بتتزوجينه غصب انتي محيره له الحين

انهبلت سعاد من هالعقليه :-وين حنا عايشين فيه التحيير عاده انتهت من زمان

ابوها:-لا ما انتهت وان ماتزوجتيه له حق يمنعك تاخذين غيره

انقهرت سعاد:-مو على كيفه

ابوها:-الا على كيفه ...

ناظرت سعاد في اخوانها الي جالسين وماتكلموا

قالت وعيونها مدمعه :-سعود تكلم ترضى اتزوج غصب عني

قال سعود :-الموضوع طلع من يدينا ياسعاد

سعاد:-مستحيل مو معقوله

سلطان :-سمعتنا بين يدينك الحين ياسعاد احمد طلبك قدام كل جماعتنا ويش بيكون موقفنا لا رفضتيه وش بيقولون الناس عنا

انقهرت سعاد المسكينه والي ماعلمها احد بموضوع التحيير الا قبل ربع ساعه عشان الظروف الي مرت على العايله ...

قالت وعيونها مدمعه :-كلكم بتاخذون ذنبي

قال فهد :-انتي ليش مأزمه نفسك احمد رجال عن عشرة رياجيل يكفي ان الرجال الي خطبك سكت لما قال له احمد انه يبيك هذا من كبر قدره ومن هيبته

وصلت سعاد لمرحلة الهستيريا ..بس ماباليد حيله سالفة السمعه كاسره ظهرها ..

وقبل لاتطلع قال ابوها :-الملكه و العرس بعد شهر من اليوم والمهر بيجي بكره ..

ناظرت سعاد ابوها وهي حاسه نفسها بتستخف ...دخلت امها المجلس بالقهوه حقت العصر ..

قالت سعاد وهي تحاول محاولتها الاخيره :-يمه يرضيك اتزوج غصب عني

لكن امها من انصار احمد ورأيها من رأي عيالها وزوجها ...

طلعت سعاد لغرفتها وهي واصله حدها من القهر ..حست بدموع الحزن والغدر وقلة الحيله تتجمع في عيونها لكنها تمالكت نفسها وقست قلبها لا ماراح تبكي مايستاهل واصلا ان نزلت دمعه وحده بتجيب الأولي والتالي وتجدد جروحها القديمه الي ماتشافت للحين والي كان هو سببها ...

بعد ساعه دقت عليها الماس...

الماس:-صدق الخبر بتتزوجين احمد بعد شهر

قالت بقهر:-تخيلي

الماس:-ياويل قلبي

سعاد:-قلت لك لا قال كلمه مايتراجع وقبل ما تنتهي الثلاث شهور سوى الي وعدني فيه وعرف كيف مايخليلي درب اقدر منه اتهرب من الزواج به

الماس:-يالله ياربي ..وش بتسوين

قالت سعاد تتطنز :-مابيدي حيله المهر بيجي بكره والملكه بيوم العرس

ماقدرت الماس تمسك نفسها وجلست تضحك ..

عصبت سعاد :-احر ماعندي ابرد ماعندك

حاولت الماس توقف من الضحك بس ماقدرت قالت سعاد :-انا بسكر الحين مالت عليك لاحسيتي بمصيبتي دقي علي

الماس:-خلاص لاتزعلين ياشينك لاصرتي جديه

سعاد:-تبغيني افرح واخواني كلهم ضدي

الماس كانت تعرف ان سعاد تحب احمد بس الي سواه بليلة ملكتهم ماثر عليها مره ومعها حق بس الانسان مو معصوم من الخطا ..

قالت بجديه :-سعاد انسي

عصبت سعاد :-مستحيل كيف تبغيني انسى الي سمعته كل كلمه,,,, كل كلمه قالها للحين تقتلني لا لا مستحيل

الماس:-سعاد انتي مقدره للوضع الحين الزواج بيحط حد لكل شي بتكونون كلكم متعادلين بينتهي التحدي وبينتهي كل شي هذي حياة ومسالة عمر فكري في الموضوع

حست سعاد بالدموع الي كالعاده كبحتها بسرعه :-مقدر يا الماس مقدر

الماس:-طيب وش العمل

قالت سعاد باكتئاب :-الزواج بيتم غصب عني وعنادي للاسف مانفعني بتزوجه بس والله ليندم

حزت بخاطر الماس ان سعاد تعاني :-آه ياسعاد محد مرتاح

سعاد:-وش اخبارك انتي

الماس :-تعبانه والله

سعاد :-مارحتي للطبيب ماسويتي فحوصات

الماس :-تعرفين سعود من كثر ماهو موسوس سوالي فحوصات كثيره طالبينها الدكاتره الي برى وارسلها لهم عشان نعرف مستوى المرض ومدى تقدمه والنتايج بتطلع بعد كم اسبوع .

حست سعاد بغصه :-الله يزيدك قوه على قوتك ماشاء الله عليك

قالت الماس بأمل كبير اثر في قلب سعاد :-عيشتي بعيد عن سعود الشهرين الي فاتو استنزفت كل طاقتي وكل مقدرتي على الحزن وعرفت اني ماراح احزن في حياتي كثر ماحزنت وانا بعيده عنه ،لكن لما اخذني من المستشفى للبيت بدون مايشاورني كان هذا اسعد يوم بحياتي حسيتني انولدت من جديد وإذا المرض الخبيث هو الي بيجمعنا يامرحبا به ، اكيد تحسبيني مستخفه بس الحب ياسعاد العشق يشقلب كيان الواحد وهذا حالي صحيح اني تعبانه مره بس شوفته تنور لي دنيتي وتنسيني همومي واوجاعي .

تأثرت سعاد من كلام الماس والحب الي يجمع بينهم على كثر المشاكل الي صارت لهم
وحست بسكين الذكرى وهذاك اليوم تنغرس في جرحها الندي وتزيد التهابه واوجاعه الي ماتنتهي ياشينها لاحب الواحد انسان مايبادله الشعور ويا قو القساوه لما يكون من تحب يكرهك ويبي ينتقم منك ..

ودها تذبح نفسها لانها رغم كل شي صار تحبه وتموت فيه وكانت مقرره ان ماتزوجته ماتتزوج ابد..واليوم المفروض يكون اسعد ايام حياتها يعتبر أسوأها والجاي الله يعينها عليه لانها ماتدري وش نيته في كل هذا...