منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > القصص
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني.... رواية كاملة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
*لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني*

الشخصيات الرئيسية \

عايلة (فهد) أبو خالد \
أولاده – خالد 25 سنه \حمد 14 سنه
بناته \ الماس-24 سنه \دانه-22 \قمر-20

عايلة (ناصر) أبو سعود \

أولاده-سعود-31 سنه متزوج الماس بنت عمه \ سلطان 29 سنه \فهد 25 سنه
بناته – سعاد 24 سنه – هنادي 22 سنه- منال 19 سنه

عايلة (نايف) أبو احمد \

أولاده – احمد 31 سنه –طلال 23 سنه –ناصر 25 سنه
بناته \ نوف 20 سنه \رنا 21سنه\تهاني 10 سنوات


... 44 ...





><في بيت ابو خالد><


وقف خالد يمشي ويروح بغرفته ...

ذبحته الحيره ...قلبه متعلق..ويهوى..

بس وش الحل ...؟؟

دق باب غرفته ..

خالد:-ادخل

دخلت الماس ومعها كاسين كابتشينو :- تفضل الكابتشينو الي تحبه ..


ابتسم خالد :-مشكوره يالغلا..تعالي اجلسي ..


ابتسمت الماس:-انت مو على بعضك .. ما ابي اجلس غصب عنك


خالد:-ههههههههه لا جد تعالي عندي مشكله وباخذ رايك فيها


جلست الماس ..:-خير


خالد :- خير..خير ان شاء الله


قالت بجد :-خالد شفيك اليوم ما اكلت شي على الغداء..


خالد :- انا نويت اتزوج ...


فرحت الماس :- بالله الساعه المباركه ...مشكلتك وشهي ماديه ..؟


هز راسه وقال :- لا مو ماديه انتي تعرفين من يوم ما اشتغلت وانا اكون نفسي والحمد لله اموري الماديه تمام وان نقص شي الوالد مو مقصر


احتارت الماس :-طيب وين المشكله ..؟


تردد خالد ..وقال :-المشكله اني مو عارف من اخذ


ضحكت :-بسيطه انا وامي نختار لك


قال بقوه :-لا لا مافهمتي قصدي..


الماس:-خالد لا تلف ولا تدور خلك صريح


خالد :- انا طايح في هوى بنتين ..


طلعت عيون الماس قدام:- نعم تتكلم جد ولاتمزح


عصب خالد :- والله العظيم احب لي بنتين وكل وحده غاليه ولاني قادر اختار


الماس :- منهن هالبنتين


خالد وهو يشرب من كاسه :-مالك دخل شوري علي


سكتت الماس ..فحياتها ما مر عليها شي كذا..


رجال يحب له ثنتين ...


خالد :- الماسوه


ارتبكت الماس :- والله ياخوي مدري


خالد بيأس :- الماس انا بنجن ..


حطت يدها على كتفه :-فكر يا خوي القلب ما يهوى الا مره ..


سكت خالد ،كملت الماس :- قلبّ السالفه براسك وشوف من الي تناسبك اكثر ومن الي تبيها اكثر هذي عشرة عمر وكل الوقت معك لان ابوي ماعنده خبر وعشان كذا ماراح يلح عليك بالجواب
اخذ خالد بدلته حقت العسكريه ..وحط شماغه على كتفه :- شورك وهداية الله


الماس :-الله وياك ..


ولما وصل الدرج سال :- ماتدرين عن دانه


ابتسمت الماس :- سافروا البارح يقضون شهر العسل ..وبيرجعون في موعد ملكة قمير


قالت قمر الي كانت طالعه من غرفتها :- يووووووووه ياكرهي لها الاسم كني ام جدتكم


خالد والماس :- ههههههههههههههههههههههههه هههههه


كملت قمر وسوت نفسها معصبه عشان ما تضحك لانها تحب الضحك :- كنتم تحشون فيني خلاص راحت دندونه العسل وجلست بلحالي بينكم


خالد :- هههههههههههههههههه لا تصجينا كلها سنه وتفتكين منا ..


عصبت قمر ... كلما جت تنسى الموضوع ذكروها فيه ..


قمر وهي معصبه :- مالت عليكم انتم وهالسيره اروح غرفتي ابرك لي منكم


نزل خالد وهو يكلم الماس :- وش فيها هالخبله انهبلت والله لو تعرف سلطان زين ما قالت هالكلام


صرفت الماس الموضوع :- بزر ياخوي ماعليك منها ..


خالد :- الله يعين ...


وقابل امه تحت ...


ام خالد :- عندك استلام يمه


حب خالد راسها :- ايه ..اشوفكم بكره ان شاء الله


ام خالد :- بحفظ الرحمن لاتسرع بالسواقه


ابتسم خالد :- تامرين يالغلا سلام


ام خالد :- مع السلامه


قالت تكلم الماس الي جالسه تقلب في كتاب قدامها :- يمه بغيتك بسالفه


نزلت الماس الكتاب :- سمي يالغاليه


قالت امها وهي تجلس جنبها :- انا جايتك باديه ...(يعني طالبتها طلب وما تبيها تردها )


استوت الماس في جلستها :- انتي تامرين يمه ...


ام خالد :- الله يرضى عليك


خافت الماس :- خير يالغاليه


امها :- كل الخير سعود دق علي ....


فزت الماس من مكانها ..مسكتها امها مع يدها وجلستها ...


"انا ما خلصت كلامي"


تازمت الماس :- يمه قفلي الموضوع


امها :- اسمعيني للاخير ...


غصب على الماس تسمعها :- نعم


امها :- سعود وافق يتزوج ...


صرخت الماس :- يتزوج


امها :- مو انتي طلبتي منه هالشي


سالت دموعها غصب ..


كملت امها :- بس له شرط يبي يجي يشوفك اليوم


قالت الماس بقوه :- لا


قالت امها الحنونه بطبعها بحزم :- لكني عطيته كلمه وقلت له يجي وابوك موافق


انصدمت الماس :- يمه كيف تسوين فيني كذا

مازالت امها معانده :- بيجي بعد ساعه روحي البسي وتكشخي


وطلعت امها من عندها وقلبها يوجعها لانها قست عليها والقسوه مو طبعها ..


طلعت الماس غرفتها معصبه .وينك يادانه والله ولك وحشه من يسمعني ويخفف عني الحين .

... 45 ...





ام خالد :- الو السلام عليكم

ام سعود :- وعليكم السلام هلا وخيتي

ام خالد :-هلا بك

(ام سعود وام خالد يقربن لبعض من بعيد امهاتهن بنات خاله وكانو اهلهن جيران ..وعلاقتهم مره قويه ...وهن مثل الخوات )

ام سعود حست بشي مضايق ام خالد :- وش فيك يا ام خالد

قالت ام خالد بضيق :- من غير هالبنت الي عندي والله مدري وش اسوي

حزنت ام سعود لانها تحب الماس موت وماتنسى يوم كانت تنام عندهم لا مرضت ام سعود بسبب السكر والضغط وتتناوب السهر عليها مع البنات كانت نعم البنت واخوان سعود سلطان وفهد يحبونها ويقدرونها ...حتى سعود يوم رفضت سعاد احمد هي الي هدته وخلته يتقبل قرار سعاد بالغاء الملكه والا كانت نيته يزوجها لأحمد غصب ..


ام سعود :- يبي يفرجها الله ، الله يهديهم ازواجنا هم سبب كل هالمصايب


هزت ام خالد راسها :- معك حق بس لو تفكرين بوجهت نظرهم تلاقين معهم حق بس انا الي قاهرني هالبنت الي تموت في زوجها ومعنده ماتبي تشوفه


قالت ام سعود بتفهم :- بعذرها يا وخيتي انا لو مكانها كانت تخبلت


ام خالد بحنان :- وش اخبار سعود ...؟؟


تجمعت الدموع بعيون ام سعود :- حالته ماتسرك يا ام خالد راح مثل العود وماعاد هو الاولي راعي المزح والوناسه ,, ابوه يضغط عليه كثير هاليومين يبيه يتزوج نويفه


عصبت ام خالد :- هه وهو بظنه ان نويفه بتملى عينه بعد بنتي


ام سعود :- تدرين قلت له هالكلام وحلف علي بالطلاق ما افتح هالسيره وعلى قولته ولدي وانا حر انتي مالك دخل


(فعلا بغت تتطور الامور بين ام سعود وابو سعود بسبب زواجة سعود على الماس وبالخصوص من نوف بنت عمه وانتم تعرفون تفكير الاولين .. حلف عليها بالطلاق ماتجيب سيره وقال لها مالها دخل والشرع حلل اربع .. وانها لوتحب ولدها كانت وقفت معه عشان يتزوج ويجيله ظنا .. )


وقالت وصوتها فيه بكيه :- دقيت على العمل مالقيته والجوال مقفل والبيت مايرد ....صار حتى بيتنا ماعاد يجيه عشان ما يتهاوش مع ابوه مثل كل مره على هالموضوع ...ابوه لاهي عنه هاليومين بملكة سلطان وبرجعه فهد من الشرقيه (فهد يشتغل بالشرقيه ومايدري عن المشاكل الي صايره هنا بالبيت لان محد جاب له سيره .. عشان يركز في شغله ..حتى زواج دانه ما قدر يحضره لانه ان حضر الزواج ماراح يقدر يحضر ملكة اخوه سلطان ففضل يجي لملكة اخوه ويبارك لعمه ونسيبه الجديد)


قالت الشغاله لام خالد ان سعود برى بالمجلس ...


ام خالد وهي تو تنتبه للوقت لها ساعه الاربع تكلم بالتلفون .. وحست نفسيتها مستقره بعد هالمكالمه لان ام سعود رفيقة عمرها من يوم ما جن على وجه الدنيا ..


ام خالد :- لا تشيلين هم يا وخيتي سعود هنا جاي بيشوف الماس ...


ارتاحت ام سعود :- الله يطمنك بالخير ..تراه ماتغدى ولاراح يسمع لي


ام خالد بحنان لانها تعتبر عيال نايف وناصر عيالها :-لا تشيلين هم انا بغديه ..


قالت ام سعود :- انتي بس علمي الماس و بيطيع


ابتسمت أم خالد :- صار يالله سلام


وسكرت السماعه وراحت للمجلس.....بعد ما ارسلت الشغاله تنادي الماس

... 46 ...





قال راكان لدانه :_ عجبك المكان

دارت دانه بالمكان الي كله خضره :- روعه كني بحلم

ناظرها راكان وهي مبسوطه ولاول مره يحس بالذنب لانه تزوجها وهي صغيره مره ..عليه ...بس مطلقه ...

حس بقهر في قلبه ونار تحرقه ...شعور غريب عليه معقول يغار ...لا ..لا مستحيل

جت دانه الي غافله عن مزاجه وجلست جنبه ...وفاجأها بهالسؤال الي طلع منه بدون ارادته ..

راكان :- دانه حبيت اسال انتي ليه تطلقتي ..

انصدمت دانه وانمحت ابتسامتها :-نعم

وسكت مارد عليها ..

قالت وهي مو قادره تمنع دموعها :- كيف تسألني هالسؤال وحنا بشهر العسل

هز كتوفه بدون اهتمام :- خلاص مايهم اعتبريني ماتكلمت

قالت دانه وهي مو قادره تمنع نفسها :-فيه شي مو معجبني من يوم ما تزوجنا ,, وللحين ما ادري وشهو

عصب راكان :- وش قصدك ...

قالت دانه ببرود :- ولاشي

ناظرها .. بعدين صد عنها وظل يناظر في البحيره الي جالسين جنبها ....

وقفت وقالت :- ابي نرجع الفندق ..

وقف راكان بدون ما يتكلم .. وجمع اغراضهم ..

قال بدون اهتمام :- براحتك...

ورجعوا للفندق ...

><
<>
><
<>
><

نزلت الماس تسحب رجولها ماتبي تقابله ....

لكن امها كانت لها بالمرصاد ..

ام خالد :- سعود بالمجلس بلحاله ..روحي له

ترجتها الماس :-يمه تكفين

عصبت امها :- الماس ...

سكتت الماس لانها ما تبي تزعل امها منها :- طيب طيب لا تعصبين يالغاليه

راحت الماس .. للمجلس وامها واقفه تناظرها...

؛
؛
؛

><في المجلس><

كان سعود على اعصابه ..

قلبه يعوره وده يشوفها .. ومرهق لابعد درجه .. الدوام من جهه ..ابوه الي يضغط عليه من جهه .. والارق الي ما يخليه ينام بالليل..

رفع راسه .. وشاف الماس واقفه عند الباب متردده وعيونها بعيونه ..كانت لابسه جلابيه بيضاء ضيقه فيها جنيهات فضيه ..وكحليه وكانت مره رايقه ..وشعرها رافعته فوق وماسكته مثل الشنيون ..وكانت حاطه مكياج خفيف ما نقص من روعة ملامحها بشي

آآآآآآآآآآآآآآآآه يا الغاليه .. وش الدنيا بدونك

وقف ...

وما لقت مهرب وراحت تمشي له ....

جلست بالكرسي الي جنبه ...

قال برقه :- تعالي اجلسي جنبي

وهي تقدر تقول له لا !!!!

جت وجلست جنبه ، اخذ اصابعها بيده وباسها واحد واحد ..طاحت الدمعه غصب عنها على كف يده الثانيه ...ناظرها بعيونه الي هي كل عالمها ..

قال وهو يحاول يسيطر على صوته :- لا يالغاليه لا تبكين ...دمعتك عندي اغلى من كنوز الدنيا ...

مسكت يده بيدها ...وتمنت لو هاللحظات تدوم ...

اخيرا تكلمت :-كيف حالك ..؟

ابتسم وبانت خطوط الاجهاد في وجهه :- عايشين ...

عقدت حواجبها :- عايشين !

سحب نفس طويل وقال بصراحه :- وش تتوقعين يكون حالي وأنتي ما أنتي بعندي ...انا آكل بس عشان اعيش .. اتنفس بس عشان اعيش..مسرات الحياه فارقتني ...ليلي تساوى مع نهاري ..

ماقدرت تتمالك نفسها ودفنت عمرها بحضنه ...وجلست طول هالوقت متمسكه فيه ...من زمان ما ارتاحت مثل اليوم الحين وهاللحظه ...

قال بهمس :- ارجعي معي يالغاليه..

رجعت لعقلها ..وبعدت عنه :- لا

قال بيأس :- طيب لمتى ؟

لو خنجر يحزها ما حست بألمه مثل الحين :- خلنا نتطلق ...

فز سعود من مكانه وهو معصب تعصيبة ما قد شافت الماس مثلها :- صاحيه انتي ...

وقفت الماس وحالتها مايعلم بها الا الله ....

راح سعود يمشي للباب ...وقبل لايطلع قال لها :-كيف طاعك قلبك تقولينها ...وانا الي حسبت محد (ن) يحبني في هالكون مثلك ...

نزلت راسها للارض والدموع معميتها ....

كمل ببرود :- فمان الله يا بنت العم ..

وطلع من عندها مهموم ....ومايشوف قدامه من الزعل...

... 47 ...






><في بيت ابو سعود><


قال سلطان لابوه وهم يتقهوون قهوة العصر :-يبه لا تضغط على سعود انت ما تشوف حالته

ناظره ابوه بعصبيه ..وقال :- وش فيها حالته الرجال الي يتعلق في حرمه مافيه خير

انقهر سلطان من نظرة ابوه للي بين سعود والماس وقال يحاول يقنعه :- يا طويل العمر هم متفاهمين وممشين حياتهم وراضين بقسمة ربي حنا وش دخلنا ,,

قال ابوه بعصبيه :-شلون وش دخلنا .. الا دخلنا ونص واذا هو ماهو بعارف مصلحته نصير مثله ..

سلطان :-بس يب

ابوه :- سكر على الموضوع ورح بحالك مالك دخل وسعود دبرته عندي ...

(الا وبدخلة سعود عليهم )

قال ابوه لسلطان من بعد ما سلم سعود عليهم وباس راس ابوه :-الطيب على طاريه ..

عرف سعود هم وش كانوا يتكلمون فيه من نبرة ابوه وملامح سلطان المتشنجه :-خير ان شاء الله

ابوه :- ما يجيك من ورانا الا كل خير دايم ..

هز سعود راسه ..وناظره سلطان بنظره تقول له اصبر هذا ابونا وهذا طبعه ...

قال ابوه :- بكره بنروح ونخطب لك نوف ...

وصل سعود لمرحلة الانفجار ....توه متهاوش مع الماس ..مايبي يكملها مع ابوه ..

وقف سعود وقال :-بالإذن ..

ابوه :- انا ماخلصت كلامي ....

قال سعود بتعب :-العذر والسموحه يبه ...بس انت عارف رأيي

وصل ابوه حده :-الحرمه ذي عاملتلك عمل ...ساحرتك

صح انه زعلان على الماس ومنقهر منها ....بس يحبها والله شاهد ...ومايرضى لاحد يغلط عليها ..

ابتسم :-ايه ساحرتني ...؟

انصدم ابوه ....:- وشهو ساحرتك..؟

قال سعود بقوه :- سحرتني بطيبتها ..بحنيتها .. نعم التربيه ونعم الاخلاق ونعم الزوجه ...والقلب ما يسع احد غيرها ..

وراح يمشي للباب................

قال ابوه :- ان ما جيت بكره العصر هنا عشان نروح نخطب لك لا انت ولدي ولا اعرفك

صرخ سلطان :- لا يبه لا تقولها طلبتك

التفتت سعود...وكل لون من وجهه راح .................هو بحلم ولا بعلم ..

لكن ابوهم كان عنيد :- انت مالك دخل لا والله لتلحقه ....

سعود من هول الصدمه ما نطق ولا بكلمه .....

كمل ابوه بقسوه :- ولا شوف وجهك بالشركه

طلع سعود من البيت زعلان منقهر ....وطلع وراه سلطان ناداه وما عطاه وجه....

مسكه مع يده :- وين رايح ياخوي

قال سعود وهو يرجف من التعصيب الي كابته :-بروح في ستين داهيه اتركني ياسلطان مالي خلق

قال سلطان :-ماراح اتركك وانت بهالحاله ..

وركب سعود سيارته وركب معه سلطان .....

كان الجو بالسياره يخنق...سعود معصب ..وسلطان متوتر ..وكمل الناقص..

يا صغر الفرح في قلبي ..

ويا كبر الألم والآه !! تغرّب في زمنها الناس ..

وزوّد ظلمها ببلواه .. لآنه مختلف عنهم

تبرى من طبايعهم .. تغرّب في زمن هواه ..

وفا وباعوه أحبابه .. وزوّد غدرهم .. همه

وشرّع للهوى بابه .. وأَنحر لأجلهم دمه

ولكن للأسف هانت .. سنين العشره وشانت

دروبٍ بالجفى إبدت .. صبر والصبر ما فاده ..

تحمّل لوعة الحرمان .. بدى يرتاح وبعاده ..

عذاب وغربته .. إنسان

يا دنيا مالها صاحب

غريبه .. صدقها كاذب تجازي من وفا

حرمان...

تضايق سلطان ..وسكر المسجل ناقصين ....ناظره سعود ورجع يكمل سواقته ...مايدري لوين رايح ..

... 48 ...





دخلت منال غرفة سعاد وهي تبكي وحالتها حاله ...

خافت سعاد وقالت بقوه :- منال وش فيك وش صاير

قالت منال وهي تبكي بقوه لدرجة ان امها وهنادي جو يركضون من قوة صوتها ..

هنادي بخوف :- وش فيكم ..؟

ام سعود :- وش صاير..

قالت منال ودموعها تسيل :-ابوي ..

خافن البنات :- وش فيه ابوي ..

قالت منال وهي تحرك يدينها في الهواء:-ابوي قال لسعود تزوج نوف وسعود رفض ..

قالت ام سعود وقلبها يعورها :- طيب

منال وهي قريبه من الهستيريا :- لا مو طيب سعود عيا وطرده ابوي من البيت ومن الشركه اذا ما طاع وجا بكره العصر عشان يخطبون نويفه الله ياخذها .

ارتفع الضغط عند ام سعود وطاحت عليهم ...لانها عارفه ان سعود بيظل على عناده...
صرخن البنات ....

جلست سعاد تبكي من الخوف والقهر وهي حاظنه امها :-بسم الله عليك يمه ...(صرخت في خواتها ) روحن نادن سلطان يجي بسررررررررررررررررعه

قالت منال وهي متشنجه من الخرعه :- سلطان لحق سعود وابوي طلع قبل خمس دقايق ...

راحت هنادي تركض في الغرفه تدور جوالها ...وهي على وشك يغمى عليها ..

"سلاااااااااااااااااااااا م ...............يمه "

والتفتن البنات على دخلة رجال الغرفه ...

حظنته هنادي وهي تصيح :- فهد الحق على امي

رمى فهد اغراضه وهو توه واصل من الشرقيه ..وشال امه بين ايدينه ...

قال بعصبيه :- شفيها امي...؟؟

قالت سعاد من بين دموع الخوف وهي تاخذ عبايتها عشان تروح معهم :- اغمي عليها بعدين اقولك السالفه بس بسرعه تكفى لا تروح من يدينا

قال بقوه :-فالك ماقبلناه ..

لحقتهم هنادي بعباية امها ...ولبسوها امها وطلع هو وسعاد ...

قالت منال وهي ضامه هنادي :- آه ياربي احفظ امي واخواني من كل شر

قالت هنادي وهي تبكي :-ليه يبه ليه كذا ...

؛
*
؛
؛
*
؛
؛

>((بعد ساعتين –بالمستشفى))<

جلس فهد يهدي سعاد ..بعد ماراح الطبيب لان من تشخيص الحاله طلع ان امهم جايتها جلطه بالقلب وانها بين الحياة والموت والاربع وعشرين ساعه الجايه حاسمه

قال فهد والدنيا مو واسعته من الضيقه:-خلاص يا سعاد هدي نفسك .. ان شاء الله تعدي السالفه على خير ..

قالت سعاد وهي حاطه يدها على راسها ومسنده ظهرها للجدار :- هذي امي يا فهد امي ..

قال فهد بتعب :-وامي بعد .. هدي نفسك ويالله مشينا

عنّدت سعاد :-مابي امشي بجلس هنا

تضايق فهد :-يابنت الحلال قعدتك مالها داعي يالله مشينا ..

وتحت اصرار فهد طاعت ومشت معه ...ما امداهم يمشون خطوتين الا وبدخلة سلطان وسعود ...

قال سعود ويده على قلبه :- كيف الوالده وش أخبارها

قال فهد :-بخير بخير

قال سلطان ووجهه منقلب لونه من الخرعه :-وش فيها وينها وش قال الطبيب ..

قال فهد :-على هونك .. هد نفسك الوالده جتها جلطه بالقلب .. وبالعنايه الحين

انصدموا سعود وسلطان :-جلطه

هز فهد راسه ...

قال سعود :-ليه ؟ وش السبب..؟

ناظر فهد في سعاد ..:- علمي علمكم انا توني واصل من الشرقيه شفت الوالده طايحه والبنات حولها واخذتها للمستشفى..

يمكن يكونون كلهم منصدمين والنفسيات دمار ..لكن سلطان كان واعي لتعب فهد من السفر و المفاجاه الشينه الي لقاها اول ما وصل ، ونفسية سعود المتازمه بعد الكارثه الي صارت بينه وبين ابوه ...

قال سلطان وهو يحط يده على ظهر سعاد الي مانطقت ولا بحرف :-مشينا البيت وهناك نتفاهم

وقف سعود مكانه وقال بعناد :- روحوا انتم انا ماراح اجي

قال سلطان بتعصيب :-سعود هذا مو وقته

لكن سعود عطاهم ظهره وراح يمشي وجلست سعاد تبكي ...زياده

احتار فهد الي كان بينهم مثل الأطرش بالزفه ....

فهد :- سلطان وش فيه وش صاير ...سعاد وش فيها سعود علامه ..هنادي ومنال ليش يبكن

قال سلطان :- المكان مو مناسب خلنا نرجع البيت ..ثم اعلمك

غصب عن فهد اجل الموضوع لين يوصلون البيت ..عشان المكان زحمه وناس وماهو مناسب للكلام ...
وطلعو من المستشفى ...

بعد ما حاول سلطان يشوف امه ومنعه الطبيب وقال له يجي بكره لانها بغيبوبه وماراح تدري عنه .

... 49 ...





*((بعد نص ساعه ))*-------- ><في مجلس ابو سعود ><

قال فهد بعصبيه :- ياسلطان جننتني ... تبي تتكلم والا شلون

جلس سلطان وكتف يدينه على صدره وحاس بقلبه يوزن له جبال من ثقله

صرخ فهد لان طبعه عصبي ويثور بسرعه عكس سعود وسلطان :- ياخي تكلم ذبحتني بسكاتك

تنهد سلطان وقال :- وش اقولك .. ابوي يبي يفرق بين سعود والماس

انصدم فهد وجلس مذهول :- مستحيل

ضحك سلطان بدون نفس :- لا مو مستحيل .. ولا يبي يزوجه نوف بنت عمك نايف

طلعت عيون فهد :- نوف نوف ما غيرها

هز سلطان راسه ... قال فهد :- بينهبل سعود ان وافق فيه احد يستغني عن بنت مثل الماس

قال سلطان :- هو رافض وابوي له شهور يزن على راسه لان الماس ما تجيب عيال

انذهل فهد بعده عن اهله خلاه في جهل كامل عن الي يصير :- آفااااااااااااااااااااااا ااااااا

كمل سلطان لان الصدمات عقدت لسان فهد :- انا سالت سعاد عن الي صار لامي وظني كان في محله

ناظره فهد وهو ماهو فاهم شي...

سلطان :- ابوي قال لسعود ان ماجاء بكره العصر عشان يروحون يخطبون له نوف لاهو ولده ولا يعرفه

هنا جت الكارثه على راس فهد مثل ضربة العصا ....وما قدر ينطق بحرف ...كيف قدر ابوه يسوي كذا بسعود الي شايل الشغل على راسه ..والي اقربله منهم كلهم بحكم عملهم اليومي مع بعض ...

قال فهد بهدوء يقطع القلب :- اكيد انت تمزح صح..

تجلى الحزن على وجه سلطان :- ياليت يا اخوي ياليت ...

قال فهد يقرر واقع :- وامي طاحت لان ابوي طرد سعود من البيت

سلطان :- ايه .....

قال فهد والحزن ذابحه ذبح ياليته جلس بالشرقيه ولا جا :- لا تقول ان ابوي طرده من الشركه يسويها

قال سلطان بحزن سرق فرحته بملكته الجايه :- ايه ..

حط فهد وجهه بين يدينه :- سعود ما يستغني عن الماس ومستحيل يتزوج عليها ...

قال سلطان وهو يوقف :- الله كريم .. يدبرها بمعرفته

قال فهد وهو يناظر سلطان :- وين رايح ...؟؟

سلطان وهو يلبس شماغه :- بروح اشوف سعود واعرف وش ناوي عليه

وقف فهد :-بروح معك

قال سلطان :- لا أنت خلك مع البنات وانتظر أبوي لين يجي سلم عليه وطمنه على الوالده

اقتنع فهد ...وقال :-صار .. بس تكفى هده وقل له يصبر ترى الوالد على قد ماهو شديد على قد ما يحبنا

سلطان :- يصير خير يالله مع السلامه

فهد :- ماتشوف شر

طلع سلطان من البيت أما فهد فراح يشوف سعاد لأنها متاثره حيل بالي صار....

دخل فهد غرفة سعاد الي كان بابها مفتوح ...وهي جالسه على الصوفا وللان تبكي...

فهد :- خلاص من اليوم وانتي تبكين

قالت سعاد وهي تشاهق :- وشلون ما ابكي واخوي مطرود من البيت والشغل وامي بين الحيا والموت

مسك فهد يدها وقال بحنان الاخو :- خلاص كل عقده ولها حلال امي ان شاء الله تطيب وابوي ما يستغني عن سعود والي قاله كان في ساعة غضب ..

(مايدري فهد هو جالس الحين يقنعها ولا يقنع نفسه )

ناظرته سعاد بقوه وقالت :- ابوي ما يتراجع عن كلمة قالها .. تضحك علي والا على نفسك
سكت فهد مو قادر يجاوب............

... 50 ...





><في ماليزيا ..><

(((في الفندق – تحديدا جناح دانه وراكان...))))

قال راكان لدانه :- دانه قومي اكلي شي من الصبح ما اكلتي
قالت دانه وهي جالسه تناظر في المنظر برى غرفتها :- مالي نفس
قرب منها :- دانه نفسي تعاف الاكل وانتي زعلانه
قست قلبها عشان ماتضعف :- قلت لك مالي نفس عليك بالعافيه
مسك يدها وباسها :- انا اسف يالغاليه والله مدري وش هبلني وخلاني اسال هالسؤال العذر والسموحه
ناظرته دانه والدموع تلمع بعيونها :- مالك حق تسالني هالسؤال في الايام الي مفروض تكون بس لنا
ابتسم بدون نفس بس عشان يخفف الجو المتوتر :-امسحيها في وجهي والله شكلك وانتي زعلانه مو حلو
توسعت عيون دانه من التعصيب :- نعم
ضحك :- لا حول امزح والله امزح
ماقدرت تمنع نفسها وابتسمت ...
قال وهو يوقف ويوقفها معه :- يالله خلينا نتعشى ميت جوع
ابتسمت دانه :- محدن ضربك على يدك وقال لا تآكل
كشر وقال :- ما أحب أكل واحد زعلان مني خصوصا إذا كان هالاحد مزيون و حلو مره
حمرت خدودها ...وضحك :- فديت هالوجه الاحمر والله
استحت دانه :-راكان
قال راكان بوله (ياربي بيذوب كلما نادت اسمه ) :-عيون راكان وقلبه ..
ضحكت :-يسلم قلبك العشاء بيبرد
انهبل راكان :-عيدي عيدي وش قلتي
ضحكت دانه :- وش قلت
راكان :- اخر شي قلتيه ..
قالت دانه بدلع :- قلت يسلم قلبك
قال راكان بوله :-آه ياحظ قلبي
ضحكت دانه من قلب :- وانت وش وقلبك وش
ابتسم راكان ذيك الابتسامه الي تجيب لدانه دوخه وقال:-انا وقلبي فدى عيونك
ابتسمت من قلب :- الله لا يخليني منك ولا من عيونك ..
راكان :- هههههههههههههههههه لسانك يقطر عسل
سحبته دانه وقالت تمزح :- يالله تعشينا ان جلسنا كذا ما............. وسكتت طبعا متأخره (ههههههه)
ناظرها راكان بخباثه :- كملي وش فيك سكتي
تورطت دانه ..نست ان مايفوته شي وهي خبله كل شي تقوله ,,ارتبكت وطيحت قارورة المويه الي على طاولة العشاء وحاست الدنيا ..
ابتسم راكان وقال يقلدها :-اقول لا تحوسين عشانا والا ...........
حمرت خدودها من كلامه ...وجلس هو يضحك ..
انقهرت دانه منه يحب يحرجها ...
(فكر راكان في نفسه الحق ينقال البنت هذي ما تشبه ساره لو من بعيد ... بس فيه شي يخليه يبعد عنها ..شعور داخلي يضايقه ..مايدري وشهو..بعدين البنت ماعرفتها الا من ثلاث ايام ما يمديها تطلع على حقيقتها ...بس ليه ليه ...لما ما اكلت عافت نفسه الاكل والراحه مو مثل ساره يوم كانت تزعل عليه كان يسفه بها ولاهمه وكان مرتاح البال ...ليه البنت هذي يتمنى ماتغيب عن نظره لحظه ولو يظل يناظرها العمر كله ما مل من وجهها ..ليه يحبها زود لا حمرت خدودها واستحت ..ليه حتى وهي نايمه جنبه يلقى متعه غريبه في تاملها وهي نايمه بوجهها الطفولي الي جننه من ذاك اليوم قبل شهر ونص...
اسئلة مالها إجابات ...واحاسيس غريبه عليه وللصراحه ماتسره !!))
؛
؛
؛
؛
؛
><في بيت ابو خالد ><


دخلت قمر غرفة الماس ..ولقتها تاخذ شاور ...وكانت بتطلع بس لفت انتباهها دفتر زهر محطوط على السرير وبوسطه قلم ..
طبعا قمر ملقوفه وهذا طبعها فتحت الدفتر قرت المكتوب فيه...وماقدرت تمسك دموعها ..كانت الماس كاتبه قصيده ..
قرتها قمر ودموعها تسيل..

احس كني فاقده كل ذاتي ....مدري وش الي بعدها يحتريني

من غاب الي حضوره غناتي...وانا ادري ان اقصى المواجع تبيني

حاولت الملم بالقصايد شتاتي..اثر القصايد همها محتويني

وشلون ابهرب من بعض ذكرياتي...دامه جميع الذكريات وحنيني

من قبل ما البس برقعي او عباتي ...وغلاه لابس نبضة القلب فيني

كنت افتخر قدام كل البناتي ...واقول هذا الي ابيه ويبيني

وكان الغرور بداخلي من صفاتي...وكان الجنون بدنيته يعتريني

واليوم والله راس مال سكاتي...نظرة وداع ساكنه وسط عيني

اعيش فيها مابقى من حياتي...ماهمني من ذنبها وش يجيني

لابد ما يوم يجي به وياتي ..ويشوف بعيونه سوايا سنيني

سكرت قمر الدفتر وراحت تركض لغرفتها ......
لانها سمعت صوت الماس..
دخلت الماس الغرفه ..وحتى مع الشاور مازالت اثار الدموع باينه ...راحت تنشف شعرها ودق جوالها فتحته لقتها خدمة الاهداء والرقم رقم الغالي الي حافظته مثل اسمها واحسن ...

تقوى الهجر ..

وش لي بقى عندك .. تدوّر لي عذر .. لا تعتذر

تقوى الهجر ..

ما نجبره .. من عافنا ما ينجبر .. لا تعتذر

زاح الصبر .. لا لا تعنّى لي وتمرّ .. وتبغى الصبر .. وين الصبر

جرحي عميق .. والقلب في دمّه غريق

وتبغى الصبر .. ويلاه من وين الصبر .. مهما تقول لا تعتذر

مهما تقول .. من الأغاني والجمل .. ما يحتمل .. قلبي فدية جبر الألم

يمشي معك درب الندم .. ما يحتمل

يكفي عليه .. منك احتمل كذب وغدر .. حبك سراب .. ضيعت
وقتي أتبعه

وسط الضباب .. وصوتك ينادي اسمعه .. صرت أتبعه ..

واليوم في صحراء الظما .. ترمي فؤادي وتحرقه .. ترجع تقول ..
أبعتذر .. ليه العذر

دام الهوى .. ما له على قولك عذر .. والجرح يا جرحي يداويه الصبر ..

ليه العذر ؟؟

الله كريم .. الله عليم .. هو عالمٍ بالحال .. ولا يمكن يظيم

عزاه لك .. يا قلب يا أحلى نديم .. عزّتي .. للحب لو يصبح يتيم

حبك يتيم .. وكلك ندم .. حبك يتيم

وين الندم بين السطور .. أمر العدم ماله ظهور ..

ترى هذا غرور .. هذا غرور

تمشي بطريق .. وأنا بطريق .. اللي يوديني لبعيد

عنّك يا أول رفيق .. البعد يعفيني المزيد

وين الوفى والتضحية .. وينك رفيق ..

وين الوفى والتضحية .. وينك رفيق ..

وبتجمع أوراق السنين

لا تنسى تجمع جروحي .. ودمعي .. وآهاتي معك

وقلبي بعد ما قتلته .. يا رفيقي .. ما عاد يقدر يمنعك

كل الأمر .. عاد بيديك ..

يا خلّ يا هاجر ..

ما عندك عذر

انهارت الماس على سريرها ...ومسكت الجوال بكل قوتها .....بكت بصوت عالي ..

حبيبي سامحني...سامحني ...انت ماراح تتزوج وانا على ذمتك ..ماراح تطيعني..ما ابغاك تحرم نفسك من الضنا بأسبابي ....سامحني ..سامحني والله احبك والله العظيم
-------
>>في وقت
جلست قمر على سريرها جامده لا حركه ولاشي ....
قلبها يتقطع على اختها ..
ويتقطع على حالتها ..
الملكه مابقي عليها شي ...ياليتها تكون بحلم وترتاح ..بس لا ماهي بحلم والفستان الموف الي بدرجها الي شرته عشان الملكه يشهد على انها بتتزوج وهذا واقع لازم تقبل به ..
دفنت وجهها في المخده وجلست تبكي لين غلبها النوم والتعب ونامت ...
ودمعتها على خدها ماجفت!!

... 51 ...






><في بيت سعود><


قال سلطان لسعود الي جالس ساكت :- سعود شكلي بأجل ملكتي لين تهدى الامور بينك وبين ابوي
ناظره سعود وقال :- انت تعرفني وتعرف ابوي وماراح يتغير شي .. وملكتك ماراح تتأجل
سلطان:-بس ياسعود.........
قاطعه سعود بلهجه حاسمه :- انتهى الموضوع تأجيل مافيه لا والله ما احضر ملكتك انت اجلتها مره وماراح تأجلها مره ثانيه ..
عرف سلطان ان سعود لا قال كلمه نفذها ...فما له داعي يحاول يقنعه
سلطان :-طيب وش ناوي عليه..
هز سعود كتوفه :-ولاشي
عقد سلطان حواجبه :-شلون ولاشي ..
قال سعود والحزن بد بخفاه :-ولاشي زواج على زوجتي ماراح اتزوج لو أموت من الجوع والفقر والكل يتخلى عني
عصب سلطان من كلامه :- وانا وين رحت يا خوي وفهد وين راح حنا معك في الرخا والشده وعز الله ما تنظام وحنا على وجه الدنيا
ابتسم سعود شبه ابتسامه :- ماتقصر ياخوي..
قال سلطان بحزن وجديه :-ابوي عارف انك ماتقدر تستغني عن الشركه
حزت بخاطر سعود هالكلمه لان هذا هو الواقع :-ايه عارف ...بس الي مايعرفه ان الشغل بداله شغل والحلال بداله حلال بس الماس ما بدالها احد
قال سلطان وهو يناظره :-وابوي
عصب سعود :-ابوي تاج راسي وسندي ..وبيظل غالي وماراح اقطعه حنا تربينا على يد وحده وشالنا بطن واحد ..يا اخوي .. حتى لو جفاني الوالد حتى لو تخلى عني ونبذني له فضل وحق علي ..ليته طلب مني أي شي ..اي شي ..كان ماترددت لحظه في تنفيذه ..بس الي يطلبه فوق طاقتي واحتمالي ...
قال سلطان يواسيه ويواسي نفسه :- هونها وتهون ..
قال سعود وهو يفرك عيونه بيدينه من التعب والإرهاق :- الله كريم

... 52 ...




><بعد صلاة العصر –بيت ابو سعود><

قال ابو خالد :- يا اخوي اذكر ربك وخل الولد على راحته ..

لكن ابو سعود راسه يابس :- لا والف لا انا ابي اشوف ظنا ولدي قبل لا اموت واذا كان هو مايعرف مصلحته حنا نعرفه بها ..

قال ابو خالد :-اذا ماجاء الحين ناوي تنفذ تهديدك...

ناظره ابو سعود :- ما يبيلها سؤال إلي ما يطيعني لا هو ولدي ولا اعرفه...

قال ابو خالد يحاول يغير رايه :- القسوه ماهي حل

ابو سعود :- الا حل ونص

قال ابو خالد يساله ولو ان السؤال متاخر شوي :- تعال انت ليش نويت تخطبله نوف ..رنا اكبر منها

ابتسم ابو سعود :-رنا ابيها لفهد وهو مكلمني عنها من زمان ...

الا وسلطان يدخل عليهم ووجه متغير :-السلام عليكم

ابوه وعمه :- وعليكم السلام

جلس سلطان جنب ابوه ...قال ابوه :-اخوك وينه ورى ماجا صيفنا

ارتبك سلطان وقال :-اخوي ما راح يجي

عصب ابوه :- نعم

ساله عمه بهدوء :- ليه وينه ...؟

قال سلطان وهو يتجنب النظر فعيون ابوه :-سافر الشرقيه

انصدموا الشياب ...من كلامه

إلا والله يجيب فهد ...:-السلام عليكم ورحمة الله

رد الكل :- وعليكم السلام

وطلع سلطان بسرعه من عندهم ....

دق أبو سعود على السكيورتي إلي يحرسون الشركه وعطاهم الأوامر ما يدخلون سعود لا جاء ابد ..

ودق على مدير العلاقات العامه :-اسمع أبيك تفصل ولدي سعود من عمله عندنا

قال الموظف بارتباك لان إلي يكلمه احد مؤسسي الشركه وهذي أول مره :-والله ياطويل العمر الأخ سعود قدم استقالته اليوم الصبح ...

قال ابو سعود بعصبيه :- شفت يا ابو خالد قدم استقالته كان عارف اني بطرده ان ماجاء..

انقهر فهد من سوايا ابوه في اخوه الكبير وقام وطلع ...

قال ابو خالد :- مالك حق سعود مايستاهل

قال ابو سعود بثقه :- مصيره بيرجع ويترجاني أزوجه نوف ...

سكت ابو خالد اخوه مافيه امل ....

لكنه تذكر وقال :-الا وش اخبار ام سعود ...

قال ابو سعود :- ماطلعت من العنايه للحين بس يمدحونها الدكاتره اليوم يقولون صحت ورجعت نامت وصحتها مستقره..

ابو خالد :-الله يجعله ..يالله بروح امر ام خالد والبنات عشان يزورن ام سعود

وطلع ابو خالد ...

--------<< في هالوقت

قالت الماس لامها :-يمه وش فيها خالتي ...؟

قالت امها :- جتها جلطه بالقلب

انصدمت الماس :- جلطه ......متى ..؟

امها :-امس ...ابوك توه معلمني ماعرف الا من ابو سعود يالله تروحين بيجي الحين عشان نزورها

قالت الماس وقلبها يوجعها من الصدمه :-اكيد بروح مايبيلها سؤال

قالت امها :-اجل عجلي جيبي عبايتك

ركضت الماس غرفتها وعند الدرج حست بدوخه قويه ..ولولا ان قمر كانت نازله كان طاحت على الارض..

صرخت قمر :- يمه الحقي الماس

جت امهن تركض والخوف يملا وجهها :-بسم الله عليك يمه

قالت الماس بتعب :- دوخه بسيطه ماصار إلا الخير

قالت أمها بخوف وهي تسندها مع قمر ويجلسنها على كرسي قريب من الدرج :- بوديك المستشفى حالك هالايام مو معجبني

راحت قمر للمطبخ وجابت لأختها كاس عصير ليمون ...في دقايق

قمر :-سمي بالله

شربت الماس شوي من العصير وحست انها صارت بخير ثم قالت :-بروح لخالتي يمه

شافتها امها مصممه ووجهها رجع له بعض اللون :-طيب ولو اني افضل تجلسين في البيت

قالت الماس بعناد :-دقايق بروح اجيب عبايتي وبرجع

وطلعت غرفتها ...

قالت قمر :-وين بتروحون

قالت امها :-بنزور خالتك ام سعود بالمستشفى

تفاجات قمر :-افا ليه ..؟

قالت امها وهي تطلع غرفتها :-تعبانه تبين تروحين خذي عبايتك ابوك على وصول

؛
؛
؛
؛

><قبل ملكة سلطان وقمر بيوم><

قال راكان وهو يدخل بيته :-ادخلي برجلك اليمين

ابتسمت دانه :-مايبيلها كلام

دخلت دانه القصر مو البيت في حياتها ماتوقعت تدخل بيت بهالجمال والحجم الي يخلي بقلب الواحد رهبه وخوف ..كان مأثث تأثيث أروع منه ماشافت كل شي حولها بالوان الذهب اروع منه مافيه ...صالة الاستقبال الكبيره صالة الطعام الدرج الي بوسط البيت والي فخم مره ....
طبعا ما انتبهت الا وهي في حضن ام راكان :-ياهلا وغلا بنور البيت

قال راكان يمزح :-افا يمه وانا احترق كرتي

باس على راس امه وضمها بحنيه

قالت وهي مدمعه :-انت غالي بس دانه لها معزه غير ...

قالت دانه بحب :-وانتي بغلاة الروح يا خاله

قالت ام راكان :-خلي عنك كلمة خاله ناديني يمه

ابتسمت دانه وهي ماسكه يد ام راكان :-احلى اسم والله تامرين يمه

ومره ثانيه وبدون ما تنتبه دانه الا وهي بأحضان الخاله مريم ...وبين السلام والترحيب الي من القلب...
سحب راكان دانه جنبه ..وقال يمزح :-خلاص حلى هو ماصار سلام ولا تبويس تراها مرتي واغار

حمر وجه دانه وضحكت امه والخاله مريم .....

قالت ام راكان بحنيه :_اخذ دانه لجناحكم خلها ترتاح ...نشوفكم ان شاء الله على العشاء .

كبرت امه بعين دانه ..سبحان فرق بينها وبين ام زوجها الاولي ..والي تحمد ربها انها ماعاشت معهم ببيت واحد ..

قال راكان وهو حاط يده على خصر دانه :-عشاء .! يمه الساعه خمس العصر

قالت الخاله مريم :-لايكثر هرجك اخلص ..خل زوجتك ترتاح توكم واصلين الحين

قال راكان وهو مبتسم :-تامرين يالله بالاذن

وراح وهو ودانه لجناحهم الي بالدور الثاني .....

قالت الخاله مريم :-ماشاء الله تبارك الله مزيونه بالحيل

قالت ام راكان بحب :-ماشاء الله لو نترك جمالها على جنب ، اخلاقها عاليه

قالت الخاله مريم :-سبحان الله ..فرق عسى راكان يقدر قيمتها

ابتسمت امه :-ماتشوفينه لازق فيها وما نزل عيونه من على وجهها

الخاله مريم :-ههههههههههههههههه البنت منحرجه وهو ولا على باله

ام راكان :-الله يتمم عليهم

الخاله مريم :-اللهم امين




... 53 ...





><
في وقت
><


قال راكان وهو يجلس على الكرسي الي جنب السرير :-وش رايك ببيتنا

جلست جنبه دانه وقالت وعيونها تلمع من الحماس :-روعه ماتوقعته كذا الصراحه

ابتسم راكان لحماسها ..

حركت دانه يدها قدامه :-ياهوه ...انت معي

ضمها لصدره فجاه وقال :-انا مو معك بس ..انا كلي لك

وبالعزره فكت عمرها منه..ووجهها مولع ...قالت وهي تضحك :-اقول انا هلكانه وابي اتحمم وارتاح ..

ابتسم بخبث :-تتحممين والله فكره حلوه

انقلب لون وجهها :-بلحالي

ضحك من قلب :-خساره ..

ضحكت دانه من مزحه ومعاكسته لها في الطالعه والنازله ...قال لها وهي تفتح درج ملابسها :-شكلي امهاتي حبنك وهذا شي يبشر بالخير

ابتسمت بحب :-وانا اكثر والله احبهن موت

كشر وقال :-بس هن

دانه كانت مدلخه وما انتبهت لقصده :-ايه

قال :-افا

وانتبهت دانه لقصده وجلست تضحك ...

لكنه ظل مكشر

فقالت له وهي تحط اغراضها على الطاوله وتسكر الدرج :-فيه ناس بعد لهم قدر غير بقلبي

ابتسم وقال يسوي نفسه مو فاهم :-ناس من هالناس

ضحكت دانه وقالت تمزح :-مالك دخل والحين استأذن ..

وقف بسرعه لكنها كانت اسرع منه ...دخلت عشان تاخذ شاور وقفلت الباب وهو يضحك ويتوعد انه بيردها ..

انسدح راكان على السرير وعيونه بالسقف ..

وش الي يصير له ...قلبه بدى يميل للبنت هذي ولا لا ؟؟؟

الا وجواله يرن ....ابتسم راكان يوم شاف الرقم

راكان :-هلا وغلا

ضحك محمد :-هلا والله بالي ناسينا صدق مالك خاتمه

راكان :-هههههههههههه اللهم لاحسد

قال محمد يمزح :-من زينك الحين عشان احسدك

كالعاده قاموا يتناقرون ولا كنهم رياجيل كبار....

قال محمد :-متى الوصول

قال راكان :-تونا واصلين ...

قال محمد :-الحمد لله على السلامه ..

راكان :-الله يسلمك ..وش اخبار العمل

محمد :-تمام ..المهم ترى عشاكم بكره عندي

ضحك راكان :- لا حول بدينا

محمد :-لا بدينا ولا انتهينا عشاك جايك جايك بس اخلص وعلمني متى تبيه

قال راكان :-بكره ملكة اخت المدام ..يعني فل وودي نرتاح كل يوم

محمد :-على راحتك ...تامر بشي

راكان :-ابيك سالم .. وسلم لي على الوالده

محمد :-يوصل ...يالله سلام

راكان :-سلام

وطلع راكان من الغرفه ..وراح لمكتبه عشان يشيك على بريده الالكتروني ...الي له اسبوعين من يوم ماتزوج مايدري عنه

بعد ربع ساعه طلعت دانه بعد ماخلصت الشاور ..ومالقت راكان بالغرفه بس مفتاحه وجواله هنا ..يعني بالبيت ماطلع ..

نزلت روب الحمام وغيرت ملابسها ..مشطت شعرها ..

وراحت للسرير عشان ترتاح شوي...لانها تحس بنفسها متخدره من التعب ..

؛
؛

دخل راكان الغرفه ولقاها لسى نايمه ...

همس برقه :-حبيبتي

حست دانه بهمس قريب منها ،فتحت عيونها الا و راكان يكلمها ..

ابتسمت ورفعت نفسها على المخده :-كم الساعه ؟

ابتسم :-عشر بالليل

انصدمت دانه :-نمت كل هذا الوقت..ليش ماصحيتني

ضحك :-ماحبيت ازعجك ..يالله ياقلبي العشاء بيحطونه

وقفت دانه :-يا خزياه والله فشله ..

ومن زود الرجه والعجله ..تعثرت في جزمتها القطنيه (وانتم بكرامه ) ومسكها راكان قبل لاتطيح....

قال يبي يحرجها :-شكل بيطول انتظارهم اليوم

ابتسمت بحيا :-منت جاد

اختفت بسمته :-الا جاد ونص تراهنين ..

قالت تترجاه :-راكان والي يسلمك لا تفشلنا

......................................ولا حياة لمن تنادي..!!^_^