منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > القصص
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني.... رواية كاملة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
*لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني*

الشخصيات الرئيسية \

عايلة (فهد) أبو خالد \
أولاده – خالد 25 سنه \حمد 14 سنه
بناته \ الماس-24 سنه \دانه-22 \قمر-20

عايلة (ناصر) أبو سعود \

أولاده-سعود-31 سنه متزوج الماس بنت عمه \ سلطان 29 سنه \فهد 25 سنه
بناته – سعاد 24 سنه – هنادي 22 سنه- منال 19 سنه

عايلة (نايف) أبو احمد \

أولاده – احمد 31 سنه –طلال 23 سنه –ناصر 25 سنه
بناته \ نوف 20 سنه \رنا 21سنه\تهاني 10 سنوات


... 34 ...




قالت دانه وهي تناظر فستان زواجها الناعم الي معلق بدرجها :-والله مو مصدقه حاسه اني بحلم

هنادي:-ههههههههههههههههههههههه معك حق انا لو مكانك كان استخفيت

دانه :-ههههههههههههههههههههه لا تبالغين ...

هنادي وهي ترتب اغراض دانه الي بتحتاجها اليومين الجايات :- من قال اني ابالغ بالعكس بعدين شوفي زوجك من عجلته خلى الزواج بعد شهر بصراحه هذا اسرع زواج بعايلتنا ههههههههههههههههههههههههه هه والكل حاسدك خصوصا مرة عمك نايف وبنتها الي ما تتسمى

ابتسمت دانه ياحلوها ذا الكلمه (زوجك) يعني حلالها ملكها وحبيبها بلحالها ...بس حست بقلبها ينقبض ..

لاحظت هنادي الضيق الي انرسم في وجهها :-دانه انتي مو على بعضك خير.؟

ناظرتها دانه بعيون حايره :- انا خايفه ما يكون الانسان الي حلمت فيه كل ليله من يوم ماشفته ..اخاف يطلع شخص ثاني .. حقيقة الانسان ما تبين وتطلع الا مع العشره ..اخاف يكونون الكل مخدوعين فيه

تاففت هنادي :- دانه انتي غاويه نكد الرجال مو مصدق متى يجي اليوم ويتزوجك ..القاعه الي حجزها من ارقى قاعات الرياض تدرين خالتي ام خالد تقول انه دفع سعر الليله دبل ثلاث مرات لان القاعات كلها محجوزه بالعطله ..وبعدين هو رفض يشوفك بالملكه هذا دليل على حبه للبداوه هي ما فيها شي عادي وتعودنا عليها بس هو يفضل يتزوج هالمره على طريقته .. انتي مو متزوجه انسان عادي انتي متزوجه انسان محترم له مكانته بالمجتمع خليك قد المسؤليه وحافظي عليه ، اصله طيب ,, وهذا كفايه.

ضمت دانه بنت عمها وحبيبة قلبها وجلست تبكي...ماتدري بدون هنادي وش كانت بتسوي..

دخلت الماس وغصبت على عمرها تبتسم وتمزح عشان زواج اختها الغاليه :- هذا والعرس ما جاء وجالسات تبكن يا خوفي تروح هنادي معك انتي وزوجك للفندق

ضحكت هنادي:- ههههههههههههههههههههههههه ههه ان شفت زوجها المزيون وجه لوجه جت علوم

الماس:- ههههههههههههههههههههههههه هههههه

ضربتها دانه واشتغلت معها الغيره :- هناديوه ماعاد فيه روحه اجلسي بالبيت مو لازم تحضرين العرس

هنادي وهي تمسح دموع وهميه :- لا ياقليلة الخاتمه ..من زينه اصلا

قالت دانه بدلع :-عاجبني

الماس وهنادي :- ههههههههههههههههههههههههه ههه

قاطعت الضحك والجو قمر وهي تتنفس لانها طالعه الدرج درجتين درجتين ..سالتها الماس :-خير ان شاء الله شفيك كنك ملحوقه

قالت قمر وهي تحرك حواجبها بخباثه :- تخيلوا من تحت...؟؟

هنادي :- من ...؟

قمر بثقالة دم :- حزروا ..؟

دانه بدت تعصب :- قمير اخلصي من ..؟

بوزت قمر :- تعرفين اني اكره هالاسم كني عجوز ..المهم رنا بنت عمي نايف تحت ..

انصدمن البنات ...:- رنا

قمر :-هههههههههههههههههههههههه بالله ناظرن بالمرايه وجيهكن تضحك

وكملت ...:-مره مرتبكه يوم دخلت حسبتني بتوطا ببطنها ..

قالت هنادي :- والله فيها الخير طبعا اكيد جايه بلحالها ..

قمر :-ايه امي جالسه معها تحت عجلن انزلن ..

كبرت هالبنت بعيون البنات وخصوصا الماس سبحان الله خلق وفرق ...شتان بينها وبين أختها نوف..


... 35 ...





مسحت رنا يدينها العرقانه بتنورتها البيضاء .. هي تحب بنات عمها ولما تشوفهن متجمعات تنقهر وتحزن لانها مستثناة بسبب فعايل امها واختها ..صح البنات ما عمرهن اخطن عليها بس علاقتها بهن سطحيه مره وهي تتمنى لو تكون صديقه لهن ..دايم ضحك ووناسه وهبال ..اشياء هي انحرمت منها ..

طبعا ماقدرت تقاوم وشرت لدانه هديه بمناسبة زواجها وطلبت من احمد يوصلها طبعا امها ثارت عليها ونوف بعد بس رنا ذكيه لانها طلبت الاذن من ابوها قبل لا تعلمهن ..

وبعد صراخ وهواش طلعت من البيت تحاول تحبس دموعها ..

وقفت لما شافت دانه تنزل والماس وهنادي ..حست بخجل فضيع من شوفة الماس سوايا اختها تسود الوجه..والبنت زي الملاك ما تستاهل الا كل خير ..

سلمن البنات عليها واستقبلناها احسن استقبال ...

قالت دانه تبتسم بحب :- ماله داعي تكلفين على عمرك

ابتسمت رنا بمحبه صادقه :-ولو هذا اقل من الواجب انتي اختي

تأثرن البنات بكلامها إلي دخل القلب..

مسكت دانه يدها وقالت :-وانتي بعد اختي وحنا كلنا خواتك والبيت مفتوح لك بأي وقت

دمعت عيون رنا من فرحتها .. وقضن البنات أحلى عصريه ..

قالت دانه بابتسامه وهي تثبت لرنا انهن خوات بالفعل مو بالقول بس :- تعالي معي ابغاك تشوفين الفستان

انصدمت رنا ونزلت دموعها من الفرحه ...

وبعد ما هدنها البنات طلعن فوق حتى تشوف رنا الفستان ...

دق احمد على رنا وقال انه قريب من البيت ,, ولما قالت له انها بتلبس عبايتها قال لا بجلس مع خالد شوي وبعدين بناديك ..

بعدها بعشر دقايق وصل احمد للبيت ..

خالد الي كان توه جاي من العمل :-هلا والله بأحمد نور البيت

احمد :-منور بوجودك ... كيف الحال؟

خالد وهم يدخلون داخل :-بخير عساك بخير حياك ..

تردد احمد :- اخاف الاهل داخل

خالد :- لا نصهم طالع ونصهم فوق حياك .. ماله داعي الرسميات ونروح مجالس الرجال

ودخل احمد داخل ... بالحاح من خالد

قال خالد بعد ما جلس احمد :- بطلع انزل بدلة العسكريه

احمد :- خذ راحتك

وطلع خالد ..بعد ماوصى ع القهوه ..

؛
؛

في هالوقت نزلت سعاد من سيارة سلطان ..

قالت سعاد وهي معصبه :- المفروض انك تجيبيني العصر مو قريب من المغرب

ابتسم سلطان لأنه تأخر على أخته بسبب شغله :- امسحيها بوجهي والله ماعاد أتعودها يالله أنا تأخرت

ضحكت سعاد غصب عنها ..ودخلت الصاله ..بعد ما رجع سلطان لشغله على انه بيموت عشان يدخل ... خصوصا وان ملكته تأجلت لان دانه ملكت وعقبها بثلاث أسابيع زواجها ..فتقررت تكون بعد زواج دانه بأسبوعين .

دخلت سعاد الصاله الكبيره وهي تنزل طرحتها وتنفض شعرها من حرارة الجو وتتعطر عشان تنتعش شوي .. بدون طبعا ماتناظر احمد الجالس في الصاله على يدها اليمين ..مشت ونزلت عبايتها قدام المرايه الي بالرسبشن ..عدلت جلابيتها التركوازيه الناعمه .. والضيقه وزينت شعرها الأسود إلي يوصل لتحت خصرها .. عدلت كحل عيونها والروج الترابي ..واخذت شنطتها عشان تطلع فوق ..

؛

كان احمد لاهي عن الدنيا وفجاه شدته ريحة عطر ..عطرها ... متأكد .. لأنه يعرفه بين ألف عطر وعطر..

التفتت و مرته بدون ما تناظر فيه ...

تذكر يوم رفضته وهي تدرس....

تذكر يوم ألغت الملكه

تذكر رفضها له ... مرورها بهالشكل وكأنها تقول له ..

أنت مو من مستواي ...

وطاحت عينه بعينها ....

ابتسم :- ياكثر الصدف إلي تجمعنا يا بنت العم

سعاد (مازالت مذهوله كان لابس ثوب إماراتي بيج و غترة بيضاء وطالع مسكت ) :_....................................

وقف وقرب منها وهي وجهها يتلون والصدمه مخليتها تمثال :- وين طوالة لسانك ليش ما تكلمين ...

اول مره تفقد شجاعتها .. وتكون في مزاج ما يساعد ترد عليه .. مرت بجنبه بتطلع الدرج

ومسكها مع ذراعها وهمس :- الوعد بعد شهرين لا تنسين

وفكها وطلعت تركض غرفة البنات .


... 36 ...




طبعا الي ماتعرفونه ان الماس كانت نازله وشافت الي صار بين احمد وسعاد ...

ناظرت سعاد الي وجهها متغير باستفسار ... ولحقتها لغرفتها ...

رمت سعاد شنطتها على سرير الماس وهي ترجف ...سكرت الماس الباب ..حتى ما احد يسمع كلامهن

وقالت بصدمه :- سعاد وش موقفك مع احمد تحت بدون لا غطاء ولا عبايه

عرفت الماس ان سعاد مصدومه لأنها ترجف بشكل كبير وعطتها كاس مويه وبعد ما هدت حكت لالماس كل شي ..من يوم ما الغت الملكه للي صار بعشاء ابوها للي صار اليوم بالصاله ...

جلست الماس دقايق مو قادره تتكلم ..

الماس :- يالله شكله مصر على الي براسه

هزت سعاد راسها ...وبان عليها الخوف ولو لثانيه بس ما فاتت الماس ..

قالت الماس وهي تمسك يدها :- لاتخافين اذا ما تبينه مو على كيفه

ضحكت سعاد بدون نفس :- ماتعرفين احمد مثلي ..صدقيني قول وفعل وبتقولين سعاد قالت

قالت الماس بقوه :- سامحيه يا سعاد انتي تحبينه

قست نظرة سعاد وقالت:_

ماتوقف الدنيا على شان رجال..
لاصار هو والغدر توم وولايف
ومن خان عهد الحب خاين ومحتال ...
...وما تلحقه بنت الحمايل حسايف

ما يئست الماس من المحاوله وقالت تخفف عن سعاد :-براحتك بس لاتشيلين هم ماراح يسويها وين حنا فيه بالعصر الحجري ؟!

قالت سعاد وهي توقف قدامها :- انت تعرفين عيالنا ورياجيلنا في العناد مافيه مثلهم .. والدليل سعود

طعن خنجر قلب الماس..وتلهفت تسال عن احواله بس غيرت رايها..

سعاد:-مازال رافض يتزوج ومنقهر من حركتك يوم قلتي للشغاله تضف اغراضك وانتم بالمزرعه وتجيبها بيت عمي..

حست الماس بالدمع يخز عيونها :- عنيد من يوم يومه وهذا السبب الي خلاني اطلب من الشغاله تضف لي اغراضي قبل جيته لانه ما راح يسمح لي اتركه

تنفست سعاد وقررت تقفل الموضوع لان الحكي ما يفيد والماس لها شهر ونص تاركه سعود ورافضه نهائيا تحاكيه وترجع له .

قالت سعاد وهي تحس بقلبها يوجعها :- الله يستر

الماس بعد حست بخوف الي قاله احمد شي ما يقدر يتجاهله الواحد ويتناساه الي قاله اصر انه راح ينفذه.

واحمد ما يخلف وعوده بس كيف راح يتزوجها وهي رافضته وحتى لو غيرت رايها ما تقدر تتراجع لان بينهم تحدي.

الماس :- ماراح يصير الا الخير.، تعالي سلمي على رنا ؟؟

انصدمت سعاد :- رنا بنت عمي نايف؟!!!!!

الماس :- ههههههههه ماغيرها البنت هذي عسل سبحان الله خلق وفرق

قالت سعاد بذهول :- أي والله ياحليلها ..

وطلعن لغرفة دانه لان البنات متجمعات فيها ..



... 37 ...





دق احمد على رنا وقال لها تطلعله برى لانه بالسياره..بعد ماسلمت ع البنات ما نزلن معها لانهن خايفات يكون احمد تحت .. ومن العجله نزلت رنا بسرعه وعبايتها على يدها ..طبعا ما انتبهت للرجال الي طالع الدرج ... والي صدمت فيه ..

صرخت رنا لانها بغت تطيح لكن خالد مسكها بسرعه ...(تخيلو الاحراج ههههههه)

طبعا يدينه من ورى ظهرها ووجهها على صدره ..بلمح البصر طاحت عيونه على عيونها الخايفه ..

اجمل عيون شافها بحياته ..انتبه خالد لنفسه ومسكها مع كتوفها لين وقفها .. وهو يناظرها من فوق لتحت من تنورتها البيضاء الناعمه لبلوزتها السوداء الخفيفه وشعرها الاحمر الغامق ... وش هالجمال ...

ماتدري وش صار لها رنا تخدرت كلها .. وش جالسه تهبب وهي تناظر الرجال الي فيه شبه من اخوانها من فوق لتحت ..شكلها تورثت قلت الحياء من امها واختها.. دمعت عيونها هذا اخر شي تتمناه لنفسها ، نزلت بسرعه تحسد عليها نظرا لجزمتها السوداء الي كعبها مسمار ..

"رنا"

تكهرب ابو كيانها يوم سمعته يناديها يا زينه ويا زين صوته ..

التفتت بسرعه وللمره الثانيه بغت تصدمه لانه كان واقف وراها .. لكنها تمالكت نفسها ،

ناظرته بحيره وشافت شنطتها بيده ..يالله الحين بيقول هذي خبله ومضيعه ..لانها يوم طاحت ومسكها وجت عينها بعينه طاحت شنطتها من يدها بدون ماتحس .. ولولا تنبيهه ما درت عنها ..ياخزيااااااااااااااه

اخذت شنطتها منه بدون ما تتكلم بكلمه ..وطلعت تركض للباب ..

وقف خالد .. متسمر في مكانه حس بقلبه يدق بسرعه ...

وشم الهواء الي حوله ,, والي يشيل معه ريحة عطرها .....

؛
؛

طلع احمد من بيت عمه .. وكالعاده لما يشوفها تضيق فيه الوسيعه ..

طبعا لاحظت رنا مزاجه المتعكر وخمنت ان السبب سعاد وسكتت لانها تعرف احمد اذا تعكر مزاجه ما يحب يكلم احد ..

شغل شريط شعر بسيارته حتى يغير جو

ومع الموسيقى الحزينه وضيقة صدره ...كملت الكلمات الباقي........

ماعاد ياسعني مساحه ولا أفاق

من ضيقتي ماأشوف شي وسعني

كتبني التاريخ في صفحة فراق

وبصفحة الأحزان جار وطبعني

دخلت أنا والحزن غيبوبة عناق

[بعثرتني] والحزن عقبك جمعني

سكر المسجل وهو مو بطايق نفسه ...هو ناقص ..ما ينكر انه يحبها من يوم ماكان بالثانويه قبل كم 15 سنه والي سوته فيه ما تسويه الغريبه الي مو من لحمه ودمه ..

وبينتقم والله لينتقم لو اخر يوم بعمره .. والوعد بعد شهرين .. عنده كم وسيله وبيشوف الأنسب ..بتكونين لي ياسعاد وساعتها بتعرفين المذله على اصولها .

سال احمد رنا يبي ينساها لو ثواني :- استانستي اليوم

ابتسمت رنا من قلب وقالت بحماس :- أي والله يا خوي وناسه ما وراها وناسه

ابتسم احمد :- لو داري انك بتستانسين كذا كان جبتك لهم من زمان بدل الانطوائيه الي انتي عايشه فيها

توتر وجهها الحلو وابتسمت غصب :- عادي ياخوي اهم شي اني استانست اليوم

هز احمد راسه ..وسرح في افكاره..

بعد عشر دقايق نزلها عند الباب وراح لاشغاله .. (او هذا عذر قاله لاخته عشان ماتشك به) لانه يبي يختلي بنفسه لان الدنيا طابقة على صدره.

دخلت رنا البيت وهي مهيئه نفسها لضيقة الخلق من امها واختها ...قابلها عند الباب اخوها طلال

طلال:- هلا وغلا وينك حرمتينا من حلى العصر الزين

رنا:- هههههههههههههههه مصالح يعني ..

طلال:- ههههههههههههههههه الدنيا الحين مصالح ..وين رحتي

ابتسمت رنا :- اكيد عندك خبر مسويلي يعني ماتعرف

طلال:- ههههههههههههههههههه احاول اسوي نفسي مؤدب

قالت رنا هامسه :-وين الحكومه

تلفت طلال بخوف (يستهبل) :- ايه صح طالعات السوق

كمل وهو يتأفف :- انا مدري ليه ما يخلصن اشغالهن كلها مثلك ..

دخلت رنا غرفتها وطلال وراها الي قال وهو شكله يترجاها يضحك:- مدام شريرات البيت طالعات وشرايك تسوين لنا عشا محترم بدل طبخ ذا الهنديه الي ذبحنا

ابتسمت رنا لان امها مانعتهن من دخول المطبخ .. او بالتحديد مانعه رنا لان نوف نفس تفكير امها

الزواج صرف فلوس وتكشخ بس ..اما رنا تحب الطبخ والترتيب وكل شي يتعلق بالبيت ..

رنا:-اخاف امي تجي تطين لي عيشتي يكفي طلعتي اليوم بهواش وصراخ

العيال يحبون رنا بشكل ما يوصف ومعاملة امها لها وتفريقها بينها وبين نوف قاهرهم بس هي امهم وغصب عليهم الي تسويه ..

رضخ للامر الواقع :- طيب ما احب طبخ ام زيوت وفلفل ذي وش تبغينا نطلب

رنا :- ههههههههههههههه ام زيوت وفلفل الله يحوم كبدك .. تاليتها مسممتنا بسبب نجرتك معها

قال طلال وهو يطلع جواله :- الله يلوم الي يلومني راحت احبالي الصوتيه من الفلفل الي تحطه لعنبو بليسها ما تحس بقوة حرارته

رنا :- طيب يا محمد عبده الغفله اطلب لنا بيتزا ..

ضحك طلال :- يمي يمي باللحم طبعا ..

رنا :- ههههههههههههههههههههه اكيد الحكومه مو هنا خلنا نفلها

طبعا من ظمن قوانين امهم ممنوع اكل لحم بقر بالبيت او أي شي فيه سجق ..

بس طلال ورنا متمردين وناصر مثلهم ويمكن ازود ودايم لاخالفوا شي من هالقوانين ياخذون لهم دش محترم ..

ويحاولون يخلون اللوم كله عليهم بس للاسف اغلبه يكون على راس رنا المسكينه ما يدرون انها بعنادها وطيبتها تقهر امها لانها ما تبي بنتها الثانيه تكون كذا ...

بعد ما طلبوا ...

جلسوا يسولفون كالعاده بغرفة رنا ..(دايم اخوانها يجلسون معها ويتربعون على السرير ويسولفون بالساعات لان الجلسه معها من جد تونس وما محلي البيت بنظرهم الا وجودها )

سال طلال فجاه :- اقول احمد وينه ...؟؟

قالت رنا :- نزلني وراح يقول عنده شغل ..

وفجاه-------------

"بووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووو "

بغى يجي رنا وطلال انهيار عصبي ....

ضحك ناصر :- ول توني ادري انكم رخوم (خوافين) هههههههههههههههههههههههه

رماه طلال بالمخده :- جعلك الضربه فقعت قلبي

عصبت رنا :- ياثقل طينتك مالك داعي روعتني

ناصر :- ههههههههههههههههههههه الي يشوفكم يقول مدخل عليكم اسد

طلال :- ههههههههههههههههههه والله مو بعيده عنك تسويها

ضحك ناصر :- اشم ريحة مؤامره وين الساحرات (يقصد امه و نوف)

رنا وطلال :- ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههه

ودق جرس الباب .. ووصلت طلبية البيتزا ..والببسي

ضحك ناصر وهم يجلسون قدام التلفزيون لان رنا رفضت تدخلهم غرفتها عشان ريحة الاكل ...

ناصر:-والله ان جت كبيرة الساحرات وشافتنا لتقلبنا ضفادع

طلال :- ههههههههههههههههههههههههه ههه ياليتها تقلبنا ضفادع بس

ضحكت رنا لان اخوانها الي رياجيل باشناب متاثرين بافلام ديزني

بس هزئتهم لانهم يتكلمون عن امهم بعدم احترام :-اقول هذا امي اسكتوا

والذيب على طاريه ....دخلت امهم عليهم الصاله ...

ناظرت رنا بنظره قويه (لوتدرون بسبب هالنظره انعصر قلب رنا الطيب بشكل ماله مثيل) قالت تستهزء:- مشيتي الي براسك اكيد لقيتي الي تستاهلينه

انقلب لون وجه رنا وانسدت نفوس اخوانها الي كانوا مستانسين ...وماتكلمت ..

قالت نوف وهي ترمي عبايتها :-ورى ماتردين مالك لسان

وقف ناصر الي كانت نوف ترفع له ضغطه وقال وهو معصب :- اقول ورى ما تنطمين لا يجيك كف تعرفين فيه كيف ترفعين صوتك بوجودنا .

حمر وجه نوف من كلام ناصر ..وطلعت زعلانه

هاوشته امه :- زين الي سويته زعلتها

قال ناصر وهو ياخذ جواله ومفتاح سيارته :-عندها مية جدار تختار أي واحد وتصفق راسها فيه
وطلع قبل لا تتازم الامور مع امه ...

وقف طلال وقال لرنا :- روحي غرفتك

وناظر في امه الي فهمت كلامه (يبيها تروح عشان ما يتهاوشن ) طلعت رنا بسرعه ما امدى السهره تحلو الا منقلبه كابوس ..

كانت امهم تعبانه من الفرفره بالاسواق عشان كذا مالها مزاج تهزء رنا ...يعني مو عشان سواد عيونهم

طلع طلال غرفته .. وبكذا تكون انتهت السهره بسدة نفس كالعاده.

... 38 ...







تقلب راكان في فراشه من الملل ..بكره بيكرر كارثته مره ثانيه بيتزوج بنت من نفس الفصيله مدلله ،بنت عز ، قمر ، صغيره بالسن

هو يستاهل الي جاه لو حفظ افكاره لنفسه وما تكلم كان اصرف له .

النوم مجافيه كالعاده .. وقف ودار بالغرفه الله لو بيده كان انحاش وركب اول طياره رايحه روما لوس انجلوس مدريد أي مكان ...

ما كره الزواج فحياته كثر هالمره .. حتى زواجه من ساره الي كان عارف تفاصيله ما ضيق خلقه كذا

طرت على باله فكره جهنميه ... يالله خله يستانس...اخذ رقمها قبل فتره من اخوها خالد ..وطبعا من كثر كرهه لزواجه رفض يشوفها او حتى يكلمها .. بس الحين خله يجرب حظه .. لانه طلب من خالد يعطيها رقمه واكيد معها ..

اخذ جواله وطلع رقمها الي مكتوب تحت اسم دانه ...

؛
؛

في غرفة دانه

الساعه 12 بالليل

رفعت هنادي راسها وقالت وهي شبه نايمه :-وراك ما تنامين تراك بتعرسين بكره اذا ماعندك خبر

دانه :- اقول الي ايده بالنار مو مثل الي ايده بالمويه

قالت هنادي وكشتها منفوشه من النوم:- يوه الي يسمعك يقول اول مره تتزوج

قالت دانه بخوف وهي تناظر بنت عمها الي نايمه الليله معها :-تصدقين لو اقولك اني خايفه مليون مره الحين

ضحكت هنادي :- ماعندك سالفه طفي النور بنام حرام عليك ..

وطفت هنادي النور بدون حتى ماتعطي دانه وجه ...انسدحت دانه على جنبها واعصابها مره متوتره وفي ظلام الغرفه دق الجوال

معقول انساك ..معقول
تنساني انا على طول ...

راكان ------>> يتصل

شهقت دانه وجلست بسرعه على السرير جلست هنادي معها والخوف في وجهها

هنادي:- وش فيك تشاهقين مين الي داق عبدالعزيز

واخذت الجوال من يد دانه ..وجاء دورها تشهق ...

راكان ...

قالت دانه وهي تحس جسمها يرجف :-وش اسوي

على كثر كلام هنادي في هاللحظه ماتدري وش ترد ...

دق الجوال ..........بالحاح

هنادي:-شكله مصمم ردي عليه ..

فتحت دانه الجوال ، قالت بصوت فيه رجفه :-نعم

؛
؛

حس راكان بالكون كله يتلاشى في هاللحظه .. وما معه الا هالصوت الي كنه عسل ..

ابتسم :-ينعم عليك

بغى يغمى على دانه لانها اول مره تسمع صوته ...وظلت ساكته

كمل يمزح :- ما نمتي للحين

السؤال كان شخصي مره ...وما توقعته دانه منه ..حمر وجهها مره واستانست هنادي لانها تحب هالحركات ..وطبعا طار ابو النوم من عيونها

قالت دانه وصوتها يالله ينسمع :- لا

حس راكان نفسه مستانس :- طيب عجبتك الهديه ...

(يقصد طقم الماس مهديه لها بمناسبة الزواج .... ووصلها قبل يومين مع باقة ورد --->>

طبعا هو مقنع نفسه ان الطقم مو عشانها لا عشان يبيض وجهه قدام ابوها (الله اعلم بالحقيقه)

آه لو يدري انها بغت تنجن يوم جتها الهديه ويمكن يضحك لو تقول له ان الورد فرحها اكثر من طقم الالماس ...

ابتسمت وقالت من قلب :- تجنن الله يسلمك .. ماكان له داعي تكلف عمرك

آه يازين هالصوت هذي اول مره تكلمه بجمله كامله (هههههه)

تمالك نفسه وتضايق من افكاره ...قال يستهزء :- مو من مقامك

ما انتبهت دانه لنبرة صوته يمكن لانها ما تعرفه او لانها ما توقعت هالشي منه ..

طبعا ما عنده كلام يقوله ....وظلوا ساكتين ...

دانه :- تامر بشي بروح انام

راكان :- ابي سلامتك (وفهمها) يالله سلام

وقال قبل لايسكر :- آه يا بعد بكره

فهمت دانه قصده وحمرت خدودها .. وسكرت الجهاز

ضحكت هنادي من كلامه ومن حياها الزايد ......

عصبت دانه من جراته :-قال ايش يابعد بكره

فطست هنادي من الضحك ...................

دفتها دانه :- ضحكتي بلا ولاضرس قولي امين ، اخمدي يالله

وسكرت النور..........ابتسمت دانه غصب لانها تسمع هنادي تضحك تحت الغطاء ...وبعدها راحت في سابع نومه

تحلم بيوم بكره...

*&* لا تحلمين كثير يادانه ....وقت الفرح بعد ماحان !! *&*

... 39 ...






>"الساعه 5 العصر "<


جت ام خالد لغرفة دانه :- يالله يابنات صيفنا بسرعه لايروح حجزنا بالمشغل

لبست دانه عبايتها وهنادي ...

ونزلن ...لقن الماس وقمر وسعاد ومنال سابقاتهن ..

وصلهن السواق للمشغل ...

طبعا لدانه غرفة خاصه حتى تتجهز برواقه وتستقر نفسيتها لكن النفسيه كانت زفت ...

جلست هنادي تهديها ,,, وماقدرت دانه تستحمل وجلست تبكي ... (طبعا من طقوس الزواج الازليه ان البنت لازم تبكي بالمشغل ههههههههههه)

وبعدها بنص ساعه ...هدت ...وبدت تكشخ....

طبعا مر الوقت بسرعه ....

وخلصن البنات ....

كانت الماس تلبس فستان زهر من تشكيلة ايلي صعب ... مشكوك وضيق وله ذيل طويل...ومعطيها جو وشعرها رافعته فوق ومنزله منه خصل كيرلي ...ومكياج عيونها خليجي مثقل كحله يجنن والروج زهر لامع اروع منه مافيه

اما قمر فكانت لابسه فستان قصير ناعم ..سماوي ومسيحه شعرها وبالمكياج الخفيف طالعه بريئه وملاك

اما هنادي فكانت لابسه فستان تركواز مع عسلي بما ان الريجيم نجح معها وصار جسمها مثل ماتبي ...وشعرها قاصته على طوله وملففه اطرافه ..ومكياجها كان خليجي روعه ...

وسعاد لابسه فستان ذهبي..من تشكيلة زهير مراد .. جنان قصير من قدام ولابسه معه جزمه ربط ..ومكياجها خليجي طالعه فيه روعه وشعرها مسيحته بس ملفلفه اطرافه ومعطيها جو...

اما منال فكانت لابسه فستان ليموني قصير ... ناعم وشعرها مستشورته على داخل ومكياجها ناعم وطالع خيال

اما ام خالد فلابسه جلابيه حمراء مع ذهبي ولا اروع ... ومسويه مكياج خليجي روعه ...

((((((والاهم عروستنا )))))))

...هالمره حققت حلمها الي ياما تمنته ولبست فستان زواج ناعم رومنسي ....كان من الحرير الخالص..فتحة الصدر وفتحة الظهر كبيره ..مطرز بشك خفيف ..كان ضيق ويتوسع من نص الفخذ وله ذيل طويل ...سيحت شعرها ولففته كله ولبست تاج نحيف يالله ينشاف خيالي ..اما المكياج فكان ولا اروع ...مبين لون عيونها .. ونقاوة بشرتها ..ورموشها الطويله السوداء..ولونت شفايفها بلون زهري حالم له لمعه يشهي ..ماكانت لابسه الا دبلة الخطوبه العريضه الي اهداها لها راكان يوم ملكتهم وحلق طقم الالماس الي اهداه لها قبل كم يوم ...

قالت ام خالد :- يالله الساعه عشر الا عشر تاخرنا

وطلعن في الليموزين الي مرسله لهن راكان مع سواقه ...

،
،

دخلت دانه جناح العروس ... وكانت اللمه حلوه بنات عمها حولها ..ورقص وهبال وضحك ..وقبل الزفه دخل ابوها واخوانها عليها ...

ابوخالد وهو دمعته على وشك تنزل :- الله يوفقك يا بنيتي ..

تاثرت دانه ..كثير بكلامه والي قطع قلبها خالد يوم ظمها لصدره : "مبروك دندونه "

ابتسمت دانه :-يبارك بعمرك خلودي عقبالك

قال خالد من قلب :-اللهم امين

دانه :-هههههههههههه

وسلم عليها حمد وبارك لها ...

ثم شوي الا عمانها ابو سعود وابو احمد جايين يسلمون عليها ..

وعلى ان بعض حركات الشياب قاهره دانه الا انها تحبهم وجيتهم عزيزه على قلبها ...

بعد ماطلعوا الشياب ...

قالت هنادي :- ياحليلهم عماني والله فيهم الخير

رنا :-أي والله .. (وجلست تقرء على دانه )

هنادي :- هههههههههههههههههههههههه جدتي رنا وش تسوين

رنا :-ههههههههههههههه اقرء على دانه من العين ما تشوفينها وش زينها

دانه :-هههههههههههههههههههه اقري ماعليك منها ..

رنا :- كني بشاورك هههههههههههههه ما حنا بفاضين تنصفقين عين ونتورط فيك نبي نوصلك صاغ سليم للحبيب

هنادي :_ ههههههههههههههههههههههه والله انك سنايدي

رنا :- انتي سنايدي تو ههههههههههههههههههه

دخلت عليهم منال ...

منال:- الزفه مابقى عليها شي ترى ،جاهزات

ارتبكت دانه ..قالت هنادي :- ماتخلين رباشتك .. البنت متوتره مو ناقصه

منال:- وانا وش دخلني عبد مامور .. خالتي ام خالد ارسلتني

رنا :- حنا جاهزات متى ما بدن علميني

منال وهي تطلع :-اوكيك

دخلت الماس ومعها سعاد وجلسن يسولفن عشان يخففن على دانه لان شكلها خايفه ومرتبكه ...

قالت رنا لهنادي على جنب بدون ما احد يسمع :- ما تدرين اذا عمتي شيمه بتحضر العرس

قالت هنادي بكره لان شيمه هي ام طليق دانه :- لا ماراح تجي

ارتاحت رنا :- ابركها من حزه سكنها برى الرياض خير وبركه لنا

هنادي :- أي والله

ورجعن يسولفن مع البنات

... 40 ...






جلست ساره تكفكف دموعها ... راكان بيكون لغيرها الليله ..وش هالقراده يوم حبته ضاع منها ..

قالت لها امها وهن بالسياره :-ما انتي بمجبره تحضرين خلينا نرجع يمه انسيه

زينت كحلها وكثرت الباودر تحت عيونها قالت بعناد :-بروح ودي اشوف الي اخذته مني ..

امها مغلوب على امرها لان زوجها حمد متسلط وهي شخصيتها ضعيفه وبنتها مثل ابوها متسلطه والي براسها تسويه :- لافات الفوت ما ينفع الصوت

عصبت ساره :- يمه لا تعايريني ... خلاص سكري الموضوع مو قادره استحمل

وسكتت امها غصب....ساره عنيده وماينفع فيها النصح

زينت ساره فستانها الاسود ... الي لبسته متعمده دلالة على حزنها وحدادها عليه ...

وقفت السياره ودخلت هي وامها الفندق الي فيه الزواج ...

؛

قالت الخاله مريم :-هذي مو سوير وش فيها كنها جاية عزاء

ناظرتها ام راكان :- الله يعدي هالليله على خير لاتكون ناويه بمصيبه

عصبت الخاله مريم :- عشان اقصف عمرها حنا ماصدقنا راكان يوافق يتزوج ..

هزت ام راكان راسها :- خير ان شاء الله ..تعالي رحمه عمة راكان وصلت خلينا نسلم عليها

مشت ام راكان ومريم الي كاشخات وحاطات الي وراهن ودونهن بعرس الغالي ..عشان يستقبلن عمة راكان الوحيده الي وقفت معهم (معنويا) بشدتهم ..

قالت رحمه متاثره :- الله يوفق الغالي وتكون زواجة الهناء يارب

ابتسمت ام راكان :- اللهم امين

وراحن للطاولات المخصصه لكبار الشخصيات وجلسن عليها ... وساره الحقد معمي قلبها ...

،
،

الساعه >12 <


طفت انوار القاعه ....................


مذهله ...

ماهي بس قصة حسن

رغم ان الحسن فيها بحد ذاته مشكله ...!!

مذهله .. كل شي فيها طبيعي

ومو طبيعي أجمل من الأخيله

طيبها .. قسوة جفاها

ضحكها .. هيبة بكاها

روحها .. حدة ذكاها

تملئك بالأسئله ..

.. مذهله

يابدايات المحبه ..

يانهايات الوله

هالحسن سبحان ربه ..

ظالم وما أعدله

أعذب من الأمنيات ..

عالم من الأغنيات

يا أجمل الشعر البديع ..

من آخره لين أوله

مذهله .. تملئك بالاسئله

هي حقيقه أو خيال ..

هي ممكنه ولا محال

هو سهلها صعب المنال ..

أو صعبها تستسهله

مذهله .. تملئك بالأسئله

ليه كل مُعْجِزّ .. مر هذا الكون فيها له صله

ليه كل شي فيها .. تظن انك تعرفه. تجهله

ليه كل لا معقول فيها .. ورغم هذا تعقله

ليه عمري .. ما لقى لبرده دفا ..

إلا دفاك

ليه أنا عيني تشوف وما تشوف

إلا بهاك

يا أجمل من الأخيله ..

هذا جواب الأسئله

كي تكوني في عيوني

ومن حنيني

بس فيني

ومو بدوني

... مذهله

مذهله..مذهله..مذهله

وفتحت البوابه وخطت دانه خطواتها بثقه ...على انغام اجمل اغنية زفه ..

والناس مذهولين بجمالها الي ماله مثيل ... ونعومتها ورقتها

لوكان لساره امل قبل خمس دقايق...فتلاشى الان كليا مستحيل يناظر فيها راكان وهو متزوج هالبنوته الصغيره يقولون عمرها 22 سنه والي تشوفه ساره بنت عمرها 17 -16 سنه ومسكت كاس العصير بكل قوتها من القهر..

كان قلب دانه تزيد دقاته في كل خطوه تمشيها...وماصدقت وصلت على كرسيها الخاص
وجلست ...وبعد كم بيت شعر ...رقصن كل من يعزن على قلبها ..

قالت نوف تهمس في اذن امها :-والله ولا على بالها شفتي كشختها اكيد ان طلاقها من سعود اشاعه

امها:-اوف ماعليك منها مسالة وقت وبيمل من مصاختها الرجال مايقدر يعيش بدون مره وخصوصا اذا كان قد تزوج .. شوفي المزيونه الي هناك تراها مرة زوج بنت عمك دانوه ...

انصدمت نوف وناظرت وحده تاكل دانه بعيونها من الكره ...

قالت نوف بشماته كالعاده:-ههههههههههههه شكل نفسيتها متازمه ..شوفيها كيف تناظر
دانوه ..وبعدين طليقته مو مرته لاتنسين (لازم تركز ع النقطه هذي طبعا )

وكملت بقهر :-شفتي يمه بنتك واقفه مع بنات عمي ومع عدوتي الماسوه ...(انقهرت نوف لان البنات رحبن برنا مو زي ماكانت متخيله هي وامها انهن ماعطنها وجه )

قالت امها تتوعد :-شغلها عندي بس اصبري علي...

طبعن تغطن الحريم لان المعرس بيدخل ..

مسكت دانه وردتها الكريستاليه بيدها من التوتر ....وعيونها بالارض.

.وبعد طق الطيران وريحة العود الي فاحت قرب منها وقدام الملا من محبين وحاسدين باس راسها ورمى عليها السلام

(بصراحه الحركه ذي كبرته بعين البنات وبعين دانه اكثر )

قالت سعاد تهمس في اذن الماس :-ياربي يجنن مزيون

وجلست تتامله من ثوبه الابيض وغترته البيضاء الى بشته الاسود وجزمته السوداء(تكرمون) وساعته السوداء كان كاشخ

ردستها الماس بكوعها :- اهجدي لاتفضحينا ههههههه

... 41 ...






وبعد السلام عليه وعلى زوجته والرقص والوناسه ....

قالت المطربه بصوت عالي خلى كل القاعه تهجد :- عندي اهداء خاص جدا جدا للعريس من ناس يحبونه

(لعن راكان في نفسه عارف هالليله ماراح تعدي على خير)

وغنت اغنية ...>بحضر زفافك ..ياحياتي<


بحضر زفافك ياحياتي..

بحضر زفاف الي هويته

وبرزف عشانك لاتحاتي...

وبعطيك كل الي بغيته

بهديك دمعي وعبراتي

والهم اللي فيني رميته

بحضر ولو بعرسك مماتي

شايل معي قلب نسيته

واجمل قديم الذكريات

والظيم اللي منك خذيته

وبذكر ليالي الماضيات

كنت الوليف اللي اهتويته

كنت الذي لجله اباتي

ساهر ونومي ما هتنيته

بهديك في ليله وفاتي

حلم الليالي لي طويته

واعطيك من قلبي امنياتي

تلقى الهنا بدرب مشيته

وتعيش في راحه وسباتي

ويا الذي عقبي لقيته

بحضر زفافك يا حياتي

بحضر زفاف اللي هويته

وبعد ماغنت المطربه ودانه على اعصابها منقهره والبنات مذهولات ...طلعت لهم بنت بآخر العشرينات لابسه اسود والدموع بعيونها تقول احد ميت لها... ومو متغطيه ولا متحجبه ....!!

قالت والدموع تزيد بوسط عينها :-مبروك يالغالي

كان راكان منزل راسه وقال بدون نفس :-عقبالك

شهقت :- ما يملا عيني سواك

رفعت دانه عيونها وناظرت في هالوقحه الي تغازل زوجها قدام عينها ..وتلاقت نظرتها بنظرة راكان ..ورفعت حاجب تساله وش الموضوع ...

لكنه وقف ..وسال امه الي كانت واقفه جنبه :- وين ام خالد بسلم عليها قبل لا اطلع

اشرت امه على ام خالد الي كانت متحجبه ..وجت له ..وسلم عليها ..

قالت له والدموع ما تخفى بعيونها :- لا اوصيك يمه على دانه

ابتسم :- افا توصيني على نفسي ياخاله

وناظرها وهو متخدر من جمالها :-دانه بعيوني واغلى بعد منها

ومد يده لدانه .وعلى الرغم من جرحها بسبب الموقف الدرامي الي صار الا انها اخذت يده على الاقل عشان المظاهر قدام خلق الله ..

وطلعوا تاركين ساره وراهم ....تناظر والحقد معميها ...

ثم نزلت ...ومرت من جنب ام خالد وام راكان بسرعه

سالت ام خالد ام راكان :- من هذي البنت

قالت ام راكان وهي مرتفع ضغطها :- طليقة راكان

بغى يغمى على ام خالد :-طالعه قدامه بفستان سواريه ولا غطاء ولاحجاب هذي ماهي بسلونا

هزت ام راكان راسها :-الله يستر ليتها توقف عند هالشي كان هانت

قالت ام خالد وهي تمسك يدها :- لقت ند لها ودانه ماهي بسيطه وبتقولين ام خالد قالت

ابتسمت ام راكان :-الله يوفقهم جميع

مسحت ام خالد دمعتها :-اللهم امين

؛
؛

قالت نوف لامها وهي وشوي تطيح من الكرسي :-يجنن يمه يا ملحه

مايحتاج عاد اقول لكم .كان دم ام احمد فاير من حظوظ بنات ابو خالد كل وحده متزوجه رجال احسن من الثانيه ..:-الله لا يهنيها وترجع لامها مثل ذيك المره

نوف :-اللهم امين

وطاحت عينها بعين الماس ..وحمر وجهها مره

تمنت الماس لو تمسك نوف وتدفنها بالحياء..لكن هذا شي مستحيل ..لازم تحافظ على اعصابها وما تتهور وتخرب عرس اختها ..

قالت سعاد تهمس :-اسفهيها وش تبين فيها ..

قالت الماس وهي عاضه على اسنانها :- عساها الموت الي ياخذها قوية عين

عصبت سعاد :-أي قوية عين والي يرحم والدينك وعيونها بالارض ..انتي موسوسه ..

... 42 ...





طبعا بالسياره غير راكان رأيه بأخر لحظه و أصر يكون هو السواق....وجلس كل دقيقه والثانيه يلتفت ويناظر القمر الي جالسه جنبه صحيح انها الان لابسه عبايه ومايشوف الا يدينها الي تفركها ببعض الا ان صورتها قبل خمس دقايق مافارقت خياله ..وشاف دموعها وهي تودع خواتها وامها ...ورجفتها ..اشياء بسيطه لكنها اثرت عليه...

وصلوا الفندق ...

واخيرا صاروا بلحالهم ...........

جلست دانه على الكرسي الي بالجناح الفخم الي حاجزه راكان ..وهي بتموت من الخوف وكأنها اول مره تتزوج ...على الاقل عبدالعزيز تعرفه وولد عمتها لكن هالشاب الطويل الي واقف قدامها ببساطه (غريب) ...

قال برقه :- تدرين انك اجمل بنت اشوفها بحياتي

حمرت خدودها من جرأته ...وابتسم :-وحياك زايد جمالك جمال

(وش قاعد اقول انا شكلي انهبلت....)

دق قلب دانه بشكل ماله مثيل ........وش قاعد يقول ذا دخل على الغزل على طول

ابتسم :-تكلمي ليه ساكته ذاك اليوم يوم دق جوالك كان لسانك وش طوله (يقصد يوم شافها بالمجلس)

ابتسمت غصب عنها ...وجلست تلعب بطرف فستانها ...

(هالحين انا متزوج لي وحده طرماء)

حط يده على خدها يرفع وجهها :-دانه

ناظرته بعيون ذباحه :-سم

كلمه وحده .........حرفين .........بس كيف تهز كيان رجال

تمالك نفسه .. وش فيه يتصرف كانه مراهق والا واحد اول مره يتزوج ...

لكنه ابتسم :- سم الله عدوك

ومسك يدها الي كانت بارده ثلج ....استغرب :-انتي بردانه !

وحاولت تسحب يدها بس ظل ماسكها ...وما قطع هاللحظه الا باب الجناح يدق (لعن راكان في نفسه ) وراح للباب ولما فتحه لقاها the room serves ...جايبين لهم العشاء الي طلبه راكان على الساعه 2 الفجر ...

حط العشاء وماقدرت دانه تحط لقمه بفمها ...وهي ما اكلت شي من امس ...انتبه راكان الي بعد ما كان له نفس ياكل بس عشانها وحاول فيها تاكل بس اكتفت بالعصير ...

وقف راكان وقال :-انا عندي كم شغله بخلصها تحت اذا تحبين تبدلين ملابسك خذي راحتك
وطلع برى الغرفه ....

شكرت دانه فقلبها لباقته ......

ولكن المصيبه انها عجزت تفك ازارير الفستان الكريستاليه الي ورى ...

تورطت

وش ذا الفشله ...حاولت وحاولت لين عورتها يدينها ..

مستحيل تطلب من راكان يفك لها الفستان ...وهو بعيد عنها بتموت من التوتر فما بالها لو بيساعدها تنزل ملابسها ..بغت تدق على هنادي تهزئها لانها هي الي اقنعتها تحط ازارير ورى لانها ستايل

(للامانه بعد هي كانت معجبتها الفكره) ..

دارت بجناح العرايس الفخم ....آه ياقلبي

كل شي رومنسي .....انوار خفيفه ...والوان خياليه احمر وزهر وابيض...وشموع في كل مكان

وطاحت عينها بالشي الي تجنبته طول ما دخلوا الجناح السرير الكبير الي مرمي عليه ورد طبيعي ...
وحمرت خدودها ....

قالت دانه تتشكى لله :- ياربي وش العمل ..الفستان عيا ينفك معي وفتحته مره كبيره

وبعدها بعشر دقايق ..

سمعت صوت المفتاح بالباب ... وحست بمعدتها تنقلب...

دخل راكان ...وناظرها وهي واقفه قدام المرايه تحاول تفك حلقها (تراجي بالكويتي )بس عجزت لان يدينها ترجف

قرب منها ووخر يدها عن اذنها ونزله لها ...ونزل الثاني وحطه بيدها

لاول مره يكون قريب منها بها الشكل ..ويشوف وجهها من هالمسافه ...

"ياربي هذي رموش طبيعيه ولا تركيب "

لكنه سالها بهدوء :-ليش ما بدلتي ملابسك

ومازال نظرها بالارض....

مسك يدها وحس برجفه ..

"حبيبتي"

(وش يقول ذا يبي يغمى علي اليوم)

قالت بهمس وخدودها مولعه :-ال..فستان ...عجزت افك ازاريره من ورى

مسك نفسه لا يضحك ... لانها تتكلم بلهجه مأساويه ..

ووقف ورى ظهرها ...ورجع شعرها الطويل قدام وجلس يفك ازارير الفستان (آه لو تتخيلون شعور دانه المسكينه ههههههه)

ماقدر يقاوم نعومتها ... وريحة عطرها الي يخدر

وباسها مع رقبتها من ورى ...

جمدت دانه مكانها من رقته ...والتفتت يمه وطاحت عيونها بعيونه ...وما قدرت تتنفس ولا ترمش ولا تتكلم ...كان يناظرها بقوه وعيونه الذباحه ...تخدرها ..

مرت من جنبه ...لكنه مسكها ..

قالت بهمس :-ببدل ملابسي

وبعد مقاومه تركها تبدل.... فتحت شنطتها وقلبتها فوق وتحت ...وين ملابس النوم المحتشمه الي شرتها ..كل الي قدامها تل ودانتيل وساتان ...وبصراحه فضايح..

كانت على وشك تبكي وراكان يناظرها ومستانس...جلست تلعن في نفسها خواتها وبنات عمها على هالموقف الي حطنها فيه

الحين وش العمل ...

ابتسم راكان وعرف ان فيه احد مسوي فيها مقلب...وجلس يناظر لانه لو قرر يبدي رايه يمكن تعطيه بوكس ...

وراح يفتح الدرج ويعلق بشته وشماغه ...(يعني يصرف عمره هههههههه)

اختارت دانه اقلهم فضايح وهو ساتان قصير ابيض لحد الركبه ...بس انه كاشف من فوق مره ..والبلى مامعه غطاء

ودخلت الحمام تبدل ....

لبست وهي تلعن من قلب ..اللبس مره مغري ..وش بيظن فيها راكان الحين ...

"حسبي الله عليكم ياخواتي ويا بنات عمي"

زينت شعرها ..وخلاص ماعاد فيه مهرب لازم تطلع ..

طلعت ولقت راكان واقف يتاملها ...من فوق لتحت ........

وماعطاها فرصه تتكلم وتعترض............

... 43 ...






><الساعه 2 الظهر><


قال راكان بهمس ورقه في اذن دانه النايمه :-حبيبتي قومي فاتتنا صلاة الظهر ..

فتحت دانه عيونها وناظرته بحب ثم غضت طرفها وقالت بنعومه :-صباح الخير

ابتسم راكان ابتسامه خلت قلب دانه يرعد :-صباح الجمال والنعومه والرقه ..(كمل يمزح) بعدين حنا مسا الحين مو صباح يالله قومي والا ..........

فهمت قصده وفزت بسرعه من السرير وخدودها حمر ...هي ناقصه (الا) جديده ...

ضحك منها ...ومن حياها ..

دخلت تاخذ لها شاور سريع ..لان راكان سبقها واخذ شاور .. طلعت لابسه الروب ..مالقته بالغرفه ..وبدلت ملابسها بسرعه ..لبست فستان خفيف روعه لحد الركبه..وخلت شعرها سايح وضبطت الميك اب ..

وفجاه دق جوال ...مو جوالها جوال راكان ..وكان حاطه يستقبل مسجات اذا مارد ...

"حبيبي "

المتصله بنت !.........بغى يغمى على دانه

كملت المتصله "مصيرك راجع لي راكان انا مو قادره اعيش بدونك .. والله احبك انا مستعده ارجع لك كل شي عطيتني اياه اصير خادمه لك بس تزوجني من جديد .."(وجلست تبكي)

(عرفنا دانه من البدايه حبوبه ناعمه ورقيقه ...لكن في الجايات خلونا نشوف حقيقه دانه)

مشت دانه بسرعه واخذت الجوال واستقبلت المكالمه ...

"راكان انت معي"

قالت دانه تستهزء "طول عمري اسمع عن ناس مالهم كرامه ولا كبرياء..لكن اليوم مروا علي"

انصدمت ساره "ان........تي مين

دانه :- هه انا مين انا حبيبه راكان وشريكته انا زوجته ..فهمتي

ماتكلمت ساره من الصدمه ...

كملت دانه :- ان فكرتي بعدين مجرد تفكير تدقين على هالرقم ... راح تندمين طول عمرك اتقي شري احسن لك وتذكري راكان لي وماراح يكون لغيري.

وسكرت التلفون بوجهها .............

جلست ساره مو مستوعبه ......وفجاه اغمي عليها

؛
؛

بعدها بربع ساعه رجع راكان ... ورجع لدانه مزاجها بعدين تتفاهم معه على رواقه بس الحين ما ودها تضيع لحظه وحده من شهر عسلهم ...

تفاجا راكان بشكل دانه ابتسم وقال :- انتي تفاجئيني دايم جمالك فيه سحر

استحت دانه :-راكان لو سمح...

راكان وهو يمسك قلبه :- آه

خافت دانه وجت عنده :-فيك شي حاس بشي

راكان:-لا ما فيني شي بس اسمي وانتي تقولينه يهبل

دانه :- هههههههههههههه خوفتني

مسكها راكان مع يدها :-يازين هالضحكه ..

دق باب الجناح....

عصب راكان وقال يمزح :-يارب ما يجون الا ب اللحظات المهمه

استحت دانه ..وراح راكان يشوف الباب

رجع وبيده باقة ورد كبيره ..

قالت دانه بعفويه :-ياي روووووووعه ..من مين..؟؟

ابتسم راكان وقدم لها الورد ..فتحت البطاقه ..

><يادانه بعين بحارك..ترى الاحساس ربانك..
وانا ربان ..هالمركب..طوتني رحلتي عندك..
وحطيت الامل عندك..>< راكان

استانست دانه .. :- روعه مشكور ..

كشر وقال :- بس هذا الي قدرتي عليه

انحرجت دانه :-م.ان..وش اقول

قرب منها وقال وفي عيونه نظره خبيثه :- يسلمو قلبي..انت حياتي..

هو يقرب وهي تبعد هو يقرب وهي تبعد ..لين صارت لازقه بالجدار ..

ودق باب الجناح......

هالمره لعن راكان بصوته ..وعضت دانه لسانها لا تفطس من الضحك على شكله..فتح الباب لينها باقة ورد ..

فتح الكارد لقاها من صديقه محمد ..

نزل الباقه وقال لدانه :-هذي من صديقي محمد

ابتسمت دانه ونزلت الباقه الي معها :- والله وفيه الخير

ابتسم راكان :- أي والله نعم الاخ

تسالت دانه :-تعرفه من زمان ..؟
راكان :- من ايام المتوسط .. والحين حنا نشتغل مع بعض بالشركه هو ينوب عني لاغبت وانا انوب عنه ..يعني ذراعي اليمين هو وكاتم اسراري..

هزت دانه كتوفها :- توقعت الناس الي كذا تلاشوا ..وصارت الدنيا دنيا مصالح

انصدم راكان من ردها ...هذا دليل على ان عقلها كبير تفكيرها غير محدود .. بس يالله وش يدريه يمكن تسوي نفسها مثاليه قدامه ..

غير السيره ....وقال :-اليوم ترى بنسافر

استانست دانه :-متى ..؟

راكان:-9 بالليل حضري اغراضك ..

دانه :-ان شاء الله بس على وين

ابتسم :- خليها مفاجاه ..