منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > القصص
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني.... رواية كاملة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
*لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني*

الشخصيات الرئيسية \

عايلة (فهد) أبو خالد \
أولاده – خالد 25 سنه \حمد 14 سنه
بناته \ الماس-24 سنه \دانه-22 \قمر-20

عايلة (ناصر) أبو سعود \

أولاده-سعود-31 سنه متزوج الماس بنت عمه \ سلطان 29 سنه \فهد 25 سنه
بناته – سعاد 24 سنه – هنادي 22 سنه- منال 19 سنه

عايلة (نايف) أبو احمد \

أولاده – احمد 31 سنه –طلال 23 سنه –ناصر 25 سنه
بناته \ نوف 20 سنه \رنا 21سنه\تهاني 10 سنوات


... 160 ...




طبعا راكان كان يكلم من مكتبه لانه ترك البيت عشان ضيوف دانه ياخذون راحتهم ..
وبعد ما تحمد له محمد بالسلامه ..فك حلقه عليه وهزئه (هههههه)
راكان وهو مسند ظهره لكرسي مكتبه الاسود وبيده قلم يدوره ع المكتب :-السلام عليكم
ناصر :-وعليكم السلام هلا ببو فيصل يالله انك تحييه
راكان :-الله يبقيك كيف الحال
ناصر :-بخير عساك بخير
راكان :-والوالد شخباره عساه بخير
ناصر :-بخير عساه بخير انت شخبارك
راكان :-الحمد لله الاخبار طيبه ...
دخل عليه محمد معه اوراق مهمه راكان :-ثواني ناصر
ناصر :-خذ وقتك
محمد :-انا اشوف الموعد تمام شرايك
راكان :0-اممممممم بدايه شهر 11 تمام خلاص ارسل لهم فاكس بتاكيد الموعد اهم شي هو مناسب لك
محمد :-ايه زين بتكون البنت في بيت رجلها وماشيل همها هي وامي ...
راكان :-اجل توكل على الله
محمد :-ونعم بالله
وطلع
رجع راكان لناصر :-هلا
ناصر :-اهلين
راكان :-اسمع كلمت لك رجال واصل وبيشوف الموضوع يمكن يطول بس اعتبر نفسك منقول
من زين الخبر بغى يغمى على ناصر :- قول وفعل يبو فيصل واردها لك ان شاء الله
راكان :-لو بيدي سرعت نقلك لكن انت عارف انها معجزه انهم يوافقون تنقل هنا بس الصبر وكلها كم شهر وتكون هنا
ناصر كان عارف كلام راكان زين وانه مضبوط ميه بالميه يحمد ربه ان فيه امل ينقل ومستعد ينتظر لومية سنه بس اهم شي انه بالنهايه بيجي هنا بين ربعه واهله .
ناصر :-ماقصرت عسى عمرك طويل
راكان :-تسلم يالله تامرني بشي
ناصر :-كفيت ووفيت يبو فيصل
راكان :-هذا واجبي حنا اهل يالله سلام
ناصر :-فمان الله
سكر الجوال وهو مو مصدق ان عقدة حياته انحلت .. والفضل بعد الله لراكان عزالله انه رجال وقدره كل يوم يكبر بعينه .
دخل ناصر يبشر اهله بهالخبر الزين عشان يفرحهم بعد ربشتهم على نوف .

>
>
>


>>>>>>>>بيت راكان


طبعا بعد غياب دام ساعه ^_* نزلت الاخت دانه لهم بمساعده راكان طبعا هالمره ماشالها بس سندها لين نزلت ...
تنحنح راكان عشان تتغطى قمر وبمساعده امها جلست ...
قالت قمر لدانه بعد ماخلى لهن الجو لان العجز فضلن الجلوس بالمجلس العربي بدل الكراسي :-لا والله روميو وجولييت انتي ورجلك
دانه :-هههههههههه انا اشوفك طول الوقت بتموتين ودك تعلقين بس وجود امهاتي ماساعد
قمر :-هههههههههه قسم بالله بغيت ادخل تحت الطاوله حقت المدخل
دانه :-ههههههههههههههههه ايه الحيا مقطع بعضه
قمر :-والله اني بنت استحي
دانه :-هههههههههههههههههه مره
قمر :-من جد ماتخيلت راكان رومنسي ابد
دانه بتعجب :-ليه ؟
قمر :-مدري احسه يخوف
دانه :-هههههههههه راكان يخوف
قمر :-ايه يخوف
دانه :-حرام عليك والله مافيه احن منه علي
قمر وهي تتنهد :-يازين الرياجيل الي كذا القويين وفي نفس الوقت فيهم حنان
غارت دانه :-هييييييييييييييييييه يابنت الشيوخ
قمر :-هههههههههههه انا عندي سلطان ومايملي عيني غيره
دانه :-الا شخباره تكلمون بعض
قمر بكآبه :-يكلمني هو بس على فترات
دانه وهي تغمز لها :-تحبينه
حمر وجه قمر :-رجلي لازم احبه
دانه :-سبحاااااااااااان مغير الحال
قمر غيرت السالفه لانها استحت :-اخخخخخخ لو تشوفين كرشة الماسوه تضحك
دانه بحب لاختها الكبيره :-هههههههه يالبى قلبها مشتاقه لها موت شخبارها
قمر :-بخير .. بس تتدلع من الحمل (وطبت وشوي وتطيح بحضن دانه ) بشري مافيه شي ماشيات
كشرت دانه :-مافيه
قمر :-غريبه خلاص بتكملون سنه متزوجين وماحملتي
دانه متضايقه من هالموضوع ومنكد عليها عيشتها :-أي والله غريبه
قمر :-غريب رجلك ذا ماهمه الموضوع
دانه :-قلت له وقال لي لاكملنا سنه وماحملت نروح نسوي فحوصات هو هامه الموضوع بس مايبي يضغط علي شكله مافيه شي وان البلا مني
قمر :-وانتي شدراك
دانه بقهر :-انتي ناسيه انه كان متزوج قبلي اتوقع انه يعرف انه بخير شكل موانع الحمل الي كنت اخذها وانا متزوجه ----- ماثره علي مره
قمر :-هههههههههه للان ماتحبين تنطقين اسمه
ورجع لذاكرة دانه كل شي صار امس ...
دانه بحقد واضح :-ماعلمتك
قمر تحمست :-ايش ..؟؟؟
دانه :-شفناه بمكه
طلعت عيون قمر من الصدمه :-عزيز
هزت دانه راسها وعلمت قمر بكل شي من الاول لاخر شي صار
......
قمر :-مجنووووووووووووووون
دانه :-ياقهرني قهر
قمر بشماته :-بس وراه راكان قدره
دانه بحب :-ايه الله يحفظه لي لعن خيره
قمر :-قليل الحيا يستاهل (غيرت السيره) هاه طلع فستانك ..
دانه بابتسامه :-ايه يجنننننننننننن لو تشوفينه
قمر تحمست :-قومي وريني ياه
دانه وهي تناظر في رجلها الي تعورها ..
مدت قمر بوزها :-مالقيتي تطيحين الا بجيتنا
دانه :-هههههههههه راكان الله يخليه لي جنني بالمطبخ
قمر تعلق عليها :-الحب يعمي القلوب
ناظرتها دانه بنظره تضحك
قمر :-هههههههههههههه
وكملن سوالفهن !!
*
*
&
*

(اول أيام عيد الفطر)

كانن البنات مختبصاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآت بين التحضيرات لزواج خالد وبين تجهيزاتهن وبين المعايد..
قالت الماس :-هنادي بالله عليك الحلق طاح بالارض جيبيه
هنادي تستهبل :-متى تنزلين هالحموله وترحميننا
دانه :-هههههههههههههههه حرام عليك
الماس :-هين ياهنوده تجيني بعدين تقولين ببوس ولدك
هنادي نقطة ضعفها الاطفال :-اووووف بدا التمنن
وعطتها الحلق ...
ناظرت دانه في ساعتها وقالت بسرعه :-انا بطلع لايمان ونروح مشغل اشوفكم الليله اوكي (وناظرت في هنادي) تعالي معنا
ارتبكت هنادي وضاق صدرها :-لا انا بروح مع البنات ..
دانه فهمت سبب رفض هنادي ومن بيلومها !
دانه :-براحتك سي يووووووووووووو
وطلعت ...
دقت على راكان
راكان :-هلا يا امسي وباكر هلا يايومي والحاضر
دانه :-هههههههه هلا بحبيب الروح والقلب والعين
راكان :-اوف اوف اوف كل هذا لي !
دانه بدلع :-كم راكان عندي !
راكان :-ههههههه واحد
دانه برقه :-والله يحفظه لي حبيبي انا بطلع لايمان ونروح مشغل سوى حرام وحيده
راكان بحب وتقدير :-مايحتاج يالغلا تشوريني في الواجب مع من بتروحين ؟
دانه :-طبعا الاخ المعرس مختفي من صباح ربي يعني بروح مع السواق وحمد اخوي
راكان ببراءه :-اوكي
دانه :-انت وينك ..؟؟
راكان :-بالعمل
عقدت حواجبها :-كاني اسمع صوت سيارات عندك
راكان بابتسامه :-ايه انا برى بموقع عمل
ابتسمت :-طيب انتبه على عمرك
راكان :-مايخالف وانتي بعد
دانه :-ان شاء الله سلام
راكان :-سلام
دقت دانه على حمد تشوف وين راح ...
ماتدري ان راكان سبقها ودق عليه وقال له ما يخلي دانه تشوف خشته ...
انقهرت دانه لها عشر دقايق تدق ومسفهها ..
دق راكان على حمد يقول لها تطلع له برى طبعا دانه اكلته بلسانها ...
طلعت برى معصبه لقت راكان ينتظرها ..وتفاجأت..
قالت وهي تضحك :-هههههه عشان كذا حمدوه مسفهني
راكان :-هههههههههههه لازم نسوي تمويهات
دانه :- احلى تمويهات والله بس كيف ناخذ ايمان
راكان غمز لها وقال :-محمد هناك ونمشي انا وياه سوى وننزلكم زين
ابتسمت :-ايه زين
وركبوا سوى رايحين لبيت محمد ..
*

كانت ايمان المسكينه مرتبشه وحالتها حاله صحيح ان دانه ساعدتها كثير في تجهيزات الزواج بحكم ان سنهم واحد وان دانه زوجة راكان صديق اخوها الروح بالروح
خمس دقايق من تفكيرها في دانه الا هي وداخله عليها بعد ما استاذنت ..
ايمان وشوي وتصيح :-دانه جابك ربي شسوي
هدتها دانه وقالت :-رتبتي اغراضك
ايمان وهي ترجف :-ايه
دانه بهدوء:- الفستان واكسسوارته جهزيته
هزت ايمان راسها ..
بعد ربع ساعه شيكت دانه على الاوضاع ولقت ايمان ماشيه بنصيحتها ومرتبه اغراضها صح ..
قالت دانه :-راكان برى ينتظرني ............
قاطعتها ايمان وهي شوي وتنهار :-لاااااااا لا تتركيني
دانه ماقدرت تمسك نفسها :-هههههههههه خليني اكمل محمد برى عنده انتي روحي معه وانا مع رجلي ونتقابل بالمشغل
ايمان وهي حاطه يدها على قلبها :-اشوا حسبتك بتجحديني
دانه :-ههههههههه لا لاتخافين انتي مرة الغالي واخت صديق الغالي
ايمان كنها هدت شوي :-ههههه طيب
وطلعت دانه وايمان معها اما ام محمد بتروح لجمعة عجايز العيله ببيت ابو خالد..
*
*
*

طبعا نروح لنوف الي اجهضت قبل خمس ايام...
كانت نوف نايمه على سريرها ودبدوبها بحضنها وتمسح دموعها ، دموع سوء احوالها وسوء نصيبها وحياتها الشينه .
والقهر انها ماراح تحضر زواج خالد الليله لانها تعبانه وماطابت من الي صار لها ..
دق باب الغرفه
نوف وهي تمسح دموعها :-ادخل
دخلت رنا الغرفه ومعها صح شوربه :-هاه الحلوين صحوا من النوم
ابتسمت نوف :-مارحتي للحين للمشغل
رنا وهي تحط الصحن على الطاوله :-تونا بدري الساعه خمس العصر
نوف وهي تجلس :-لابدري ولاشي على بال ماتروحين وتتجهزين يبيلك ساعتين على الاقل
رنا :-هههههههه تكفين من بيناظر في وحده مثلي
نوف :-هههههه توك بطنك ماكبر
ناظرت رنا في الكرشه الصغنونه :-هههههههه بزود .
نوف :-وين امي !
رنا وهي تحط الصحن قريب من اختها :-مدري عنها
نوف :-مو حاضره الزواج
رنا :-لا ماراح تحضر ابوي عياا عشانك
نوف بدون اهتمام :-عادي لو تبي تروح الشغالات موجودات
رنا متروعه :-مجنونه انتي كيف تجلسين في بيت بلحالك
نوف :-عادي وش بيصير لي يعني اعتقد كل شي شين صابني
حزنت رنا على حال اختها والي لولاها ما جت وجلست عند اهلها وتحملت تلميحات امها وكرهها لفهد عشان امه وسالفتها القديمه
قربت رنا من ختها وظمتها
سالت دموع نوف غصب ... دموع الاحباط ودموع الالام الي تحس فيها بجسمها ..
دق جوالها ناظرت الرقم وحذفت الجوال على جنب للميه الالف ..
قالت رنا بهدوء :-نوف الهروب مو طريقه لحل أي خلاف
نوف وهي بحضن اختها :-مابي اسمع صوته ابي انساه
مسكت رنا نوف مع كتوفها وقالت بحنيه :-قلبي انا معك في ان وضعك مو زين وزواجك من الاساس غلط انتي دخلتي بحياة سعود وسعود مافي قلبه غير الماس صحيح انه يحز بقلبي تتطلقين لكن هذا هو الحل السليم انتي توك صغيره وحلوه والمستقبل قدامك
نوف بياس :-أي مستقبل منو الي بيناظر في مطلقه
عصبت رنا من هالمنطق :-كل واحد ينكتب في لوحه قبل لاينولد وش نصيبه بهالدنيا وكلي امرك لله وفكري في الحاضر والمستقبل خليه يجي ب الي هيبه
رجع سعود يدق عليها وناظرت الجوال وفي عينها نظرة تردد...
ابتسمت لها رنا تشجعها واشرت لها ماتطول بالمكالمه عشان ماتبرد الشوربه !
بصوت يرجف :-الو
ضاقت اخلاق سعود والي قهره انها ماترد على اتصالاته ومن كثر ماهو شايل همها يحس بشي يطبق على انفاسه :-نوووووف مو معقوله كذا ماتردين على مكالماتي من يوم ماطلعتي وانتي رافضه تكلميني
نوف وهي حاطه يدها على فمها تكتم عبراتها وشهقاتها
تكلم بهدوء :-نوف انتي معي
نوف بهمس :-ايه
سعود :-انتي بخير
نوف بهمس :-ايه
سعود وهو يتنهد :-ورى ماتردين علي طيب
استجمعت شجاعتها وقالت :-سعود طلقني
كان سعود حاس انها تبي الطلاق من طريقه كلامها ووتقفيلها لجوالها طول الوقت وان كان مفتوح ماترد على رقمه هو ، عارف ان الموضوع مؤلم له ولها وان الشياب لو يشمون خبر ذبحوه وحاولوا يمنعونه بأي طريقه
سعود :-متاكده من قرارك
نوف :-انا وانت مانصلح لبعض ابدا ثم انت من البدايه ماتبيني وانا ابي انسى كل الي صار ياليت تطلقني في اسرع وقت ولا يدرون الشياب
قال يودعها الوداع الاخير :-انتبهي على نفسك وسامحيني
نوف وصوتها متقطع :-وانت سامحني
سعود :-الله يسامح الجميع ، مع السلامه
نوف انزلق الجوال من يدها ..
ثواني الا رنا راجعه لها عارفه ان نفسيتها زفت وانها ضعيفه معنويا وجسديا وما تنترك بلحالها
جلست رنا جنبها تخفف عنها وترفع معنوياتها قالت نوف وهي تمسح دموعها :-انا سويت الصح وماني ندمانه
ابتسمت رنا وهي تمسح دموعها :-الله يكملك بعقلك
قالت نوف وهي تحاول تلطف الجو :-يالله روحي دقي على رجلك يجي يوديك المشغل الساعه خمس ونص
رنا (تمزح) :-يارررربي تصرفني
نوف :-ههههههههه لاتخلينها تطق براسي واروح
طلعت عيون رنا :-خلاص بروح اجهز نفسي ..
حبتها على خدها وطلعت..
رجعت نوف تنام ...
صحيح ان الطلاق مو سهل ومؤلم بس هذا هو الشي الصح الي المفروض مسويته من زمان وبتنسى مع الايام هالواقع المؤلم !
*
*
*
*
*
*
V
V
V

... 161 ...





>>قاعة الزواج<<
الساعه 10 ونص بالليل
------>>>قسم الرجال

كانت قاعتهم مليانه بالضيوف والمباركين الي جايين يباركون لخالد هالزواج..
وكانوا الشياب مبسوطين رغم تحفظاتهم لان العروس من برى العيله ...
لكن سمعه محمد وابوه قبله شفعت له عنهم ..
ابو خالد :-ما رديت على الرجال
ابو سعود كان فاهم قصد اخوه :-لا
انصدم ابو خالد :-ماهي زينه بحقنا وحقه اذا ماتبي الرجال علمه خله يشوف نصيبه
ابو سعود وهو يعدل نظارته المربعه :-الرجال والنعم فيه
ابو خالد :-طيب وش المشكله
ابوسعود :-انا ابي بناتي ياخذن من عيال عمهن
ابو خالد :-يا ناصر لاتقطع في نصيب البنت اذا الرجال طيب وصدقني لو تاخذ من عيال عمها ويطلع مافيه خير قرابته ماراح تشفع له وتنجح علاقتهم
ابو سعود :-يعني شقولك
ابو خالد :-توكل على الله محمد رجال والنعم فيه ولو خاطب وحده من بناتي ماترددت لحظه وبعدين هم صاروا من العايله الحين
ابو سعود وهو يفكر :-يصير خير انا عني ماظن عندي اعتراض عقب اليوم باقي راي هنادي
ابو خالد :-الله يقدم الي فيه الخير
ووقفوا يسلمون على دفعه جديده ...
>
<
>

>>>> قاعه الحريم

كان صوت ال DJ مالي القاعه الي تالقت الوانها بين الموف والرمادي وكانت من روعتها وكانها شي خيالي وحلو ...
وكله كوم وكوشة العروس كوم ... طبعا الكوشه كانت هدية منال وقمر للعروس وكانت روعه وكانها هلال مايل بسما سودء كلها نجوم ملونه شي رومنسي حيييييييييييييل ...
قالت الماس لدانه الي نازله من غرفه العروس وذيل فستانها ماسكته عشان ماتطيح :-هاه خلصتوا
دانه وهي تهوي وجهها :-ايه خلصنا بس تونا بدري الزفه بتكون متاخره
الماس عدلت جلابية الحمل الفخمه الي كانت لابستها وقالت :-الاخ خالد منبه علينا مانتعدى الساعه 11
طلعت عيون دانه :-مجنون 11 بدري اجحديه ماعليك منه
قالت الماس وهي تناظر في مكياج اختها الفخم وشعرها الي رافعته ومدخله فيه ورد كموني مثل لون فستانها الحريري الروووووووعه :-قريتي على عمرك
دانه بغرور :-طبعا تبين الناس ينضلوني
الماس :-هههههههههه لا ومغروره بعد
دانه :-ههههههههههههههههه
قاطعتهم هنادي الي كانت كاشخه هي بعد :-ابشركم سعاد وصلت
انهبلت الماس :-هين اوريها تقول لي امس يوم كلمتها مو جايه
هنادي :-ههههههههه وانا بعد
وبعد خمس دقايق جتهم ..
[سعاد عقب ماطلعت من المستشفى ماخلاها احمد تتعب ابدا ولا تلمس شي بالبيت ومدلعها على الاخر وهالشي ساعدها كثير وارتفعت روحها المعنويه وصحتها تحسنت رجع وجهها يشرق واللمعه الي بعيونها والي تسحر احمد دوم رجعت تطل ، ورغم انها ماتشافت مره الا انها احسن بكثيرررررررر من قبل واليوم ماقدرت تفوت حفل اهلها وفرحهم فقررت تحضر ويالله اقنعت احمد]
سعاد :-هاااااااااااي
البنات :-اهلين هلااااااااااا
الماس :-لا والله هذي الي مو جايه
سعاد :-ههههههههههه شسوي يالله اقنعت احمد
>>وحمر وجهها هههه مفضوحه
انتبهت دانه لها وقالت تستهبل :-هههههههههههههه اجل اقنعتيه
قب وجه سعاد :-دانوووووووووووووه
رفعت ايدينها دانه وقالت :-هههههههه اعوذ بالله هه سكتنا انا بروح لمرة اخوي تعالي هنوده
وراحت هي وهنادي
قالت سعاد وهي تجلس :-بسرعه انطقي بقولك خبر بمليون ريال
جلست الماس :-شفيه
سعاد :-نوف ما تبي سعود
الماس مايخبي عنها سعود شي عشان كذا ماتفاجأت
قالت سعاد تستهبل :-ههههه نسيت انك مرة اخوي واخوي مايخبي عنك شي
الماس :-هههههههههه انا مو حشريه الا في هالموضوع صحيح اني راحمتها بس الرحمه شي وانها تكون على ذمة رجلي شي
سعاد وهي تاخذ لها كوب عصير :-معك حق انا لو مكانك كان انجنيت
الماس :-لاجل عين تكرم مدينه
سعاد :-معك حق ..
الماس :-هاه وش اخبارك ؟
سعاد :-اخباري زينه مره الحمد لله انا واحمد مانقدر نستغني عن بعض وهو اثبت لي محبته الله يخليه لي
الماس :-قلت لك قبل بس العناد مشكله
سعاد :-ههههههههه يالله العناد بهارات الحياه
الماس :-هههههههههه مو أي بهارات ، بهارات هنديه هههههههه
>
<
>
<

الساعه 12 ..

انزفت ايمان الي كانت متالقه في فستان سكري نافش وله ذيل طويل مطرز بالذهبي ، الفستان كان مميز بالحيل وملفت للانتباه ..هذا طبعا غير الميك اب الخليجي الروعه والي مطلعها غير عن ايمان النعومه ..
ابتسمت للمصوره الي قاعده تصور الزفه بالفيديو وحولها الفرقه الي ترقص بزفتها ..
كان قلبها يرجف مره ويدينها ماسكه الباقه بقوه من التوتر ، ماطمن قلبها الا خوات خالد وامه وبنات عمه الي كانن طيبات حبوبات معها..
جلست على الكرسي الخاص فيها وبعد التصوير والرقص والوناسه ..
انزف عليها خالد ومعه ابوه واخوها محمد ...
مانزلت عيون خالد عن ايمان الي منزله راسها من الحيا ...
لما وصل عندها حبها على راسها ..
وقفت ايمان وسلمت على عمها ابو خالد وعلى اخوها محمد
طبعا محمد مو معجبه الجو ولا مرتاح ..والي زاد توتره ان هنادي قريبه هو متاكد بس مايدري وينها بين قاعه مليانه بحريم متغطيات كليآ
بارك لاخته ولزوجها بسرعه :-خالد لا اوصيك على ايمان
خالد وهو يقزها قز :-افا يبو حميد ايمان بالعيون
حمر وجهها وهي تسمع كلامه ..
وطلع محمد ...
كشفن خواته وسلمن عليه ...
وبعد التصوير والمباركه طلعوا من القاعه
×
×
×


>>>>> اليوم الثاني
>>>>بالسياره


دق جوال محمد :-هلا
ابو سعود :-السلام عليكم
استغرب محمد الصوت :-وعليكم السلام
ابو سعود :-انا ابو سعود
كأن مويه بارده منكبه على راس محمد وتوتر مره .:-هلا يبو سعود وعليكم السلام
ابو سعود :-كيف الاحوال وشخبار الوالده
محمد :-بخير عساك بخير
ابو سعود :-انا مكلمك عشان اقولك ان البنت وافقت عليك وشف اليوم الي يناسبك عشان الفحوصات
من ذهول محمد بهالخبر ماقدر يتكلم ..
كمل ابو سعود :-السموحه منك يا ولدي انت عارف الظروف الي مرينا فيها والي اخرت ردنا
محمد شوي ويتشقق بس مسك نفسه لايروح هيبته :-معذور يبو سعود ومالي راي عقب رايك
ابو سعود (تندم على كل ثانيه تردد فيها على تزويجه) :-ماتقصر يا ولدي .. وخير البر عاجله
ماصدق محمد خبر :-ان شاء الله انا عني بروح بكره واسوي الفحوصات
ابو سعود :-خير ان شاء الله اجل البنت بتروح بكره بعد يالله تامر بشي
محمد :-سلامتك
ابو سعود :-الله يسلمك مع السلامه .
سكر ابو سعود من هنا ودق محمد على راكان من هنا ...
قال راكان بسرعه :-اليوم مافيه دوام لا تجلس تنق على راسي كاني متزوجك
محمد :-هههههههه لو انت متزوجني انتحرت
راكان :-ههههههههه غريبه الاخ المحترم يمزح هالمزح صراحه سرقت مني متعتي شلون بحرق دمك بعدين
محمد :-الله يقطع ابليس اسكت شوي بعلمك بشي
راكان :-تهزيئه محترمه هههههههه شعندك
محمد :-بعرس
راكان :-هااااااااااااااااااه
محمد :-اقول لك بعرس
راكان :-على من ؟
محمد –راكان علامك فاقد الذاكره على بنت عم حرمك المصون
انهبل راكان :-من جدك..؟؟
محمد :-والله تو ابوها مكلمني
راكان :-على البركه صبرت ونلت
محمد :-الله يبارك فعمرك عقبال ما نبارك لك بجية فيصل
راكان :-ان شاء الله
محمد :-يالله باي انا قدام بيتنا بنزل ابشر الوالده
راكان :-ههههههههه طيب
نزلت دانه من فوق تتهبد ...
عرف راكان شعندها وجلس يضحك ..
انقهرت دانه :-دررررررررريت
راكان :-ههههههههههههههههههه ايه
تربعت دانه جنبه :-وش انطباعات صديقك
راكان :-هههههههههه مستخف وراح يركض يبشر امه
دانه :-ههههههههههههههه ياحليله الله يوفقهم
راكان :-امين
×
*
*
×


>>>>>>>بيت ابو سعود


كانت منال وهنادي يرقصن بالغرفه مبسوطات ..
منال (تبي تحرق دم هنادي) :-اخيراااااااااااااا بتطسين عني
حذفتها هنادي بالدبدوب :-قليله الخاتمه
منال :-هههههههههههه امزح وربي بالله هنوده عيدلي المشهد يوم ناداك ابوي
هنادي :-ههههههههههههه شوفي كنت طالعه من المطبخ اكل ايس كريم وناداني ابوي لغرفته انا طاح قلبي قلت شمعنى الغرفه اكيد شي كايد لا وقال لي نادي امك وتعالي معها
المهم ناديت امي ورحنا وجلست قال لي ان محمد خطبني ويبي رايي عاد انا بغيت انهار من الصدمه لاني سمعته مو موافق مدري شغير رايه وبس
منال :-هههههههههههه اكيد قال خلني افتك منهالعلتين انا وانتي مره وحده
هنادي :-هههههههههههه يمكن
دق باب غرفه هنادي وفتحته لينه ابوها ..
قال ابوها :-بكره الصبح تجهزي عشان تروحين المستوصف تسوين فحوصات الزواج
استحت هنادي .. وماردت بس هزت راسها وطلع ابوها
منال :-هههههههههههههه وجهك انقلب 180 درجه وين الي ترقص تو
هنادي :-هههههه انطمي والله قلبي يرقع
منال :-ههههههههههه
هنادي :-شعليك محلله وخالصه
منال :-تستاهلين تذكرين يوم استقعدتي لي ذيك الايام وهبلتي فيني
هنادي :0ههههههههههههههههه شررانيه انتي مايضييع لك حق
منال :-هههههههههههههه اعجبك؟
×
×

دخل سعود بيت ابوه ونسخه ورقه الطلاق بيده والنسخه الثانيه نزلها عند نوف ..
طبعا عمه باين انه حزين لكنه كان متعايش معهم الوضع وعارف ان نوف رافضه نهائيا مناقشة الموضوع وعارف ان سعود بعد مايبيها وانهم ظلموه بهالزواج وظلموا نوف معه
فاجاه ابوه :-وين زوجتك؟
حلت اللحظه الحاسمه
قال سعود :-يبه انا طلقت نوف
انصدم ابوه :-هاااااااااااااا طلقت نوف
سعود :-ايه طلقتها
انهبل ابوه :-ليه طلقتها هذي بنت عمك يالرخمه
سعود بضيق :-وعشانها بنت عمي طلقتها يبه فكر فيني وفيها البنت تعبانه نفسيتها من وضعنا من حياتنا وانا تعبان بعد وابي ارتاح
ابوه :--------------
سعود وهو يرفع الورقه :-الطلاق وتم وارسلت نسخه لنوف ياليت تكون متفهم مثل عمي نايف عارف ان الطلاق صعب علينا كلنا لكن انتم الي حطيتونا في هالموقف وهذي النتيجه ولوسمحت يبه لو بقلبك لي معزه لو قليله تسكر اهالموضوع نهائيا لان رجعه ماني مرجعها تحملني بس هاليومين لين يجهز بيتنا ونرجع له
سكت ابوه مايدري شيقول صحيح انه منقهر من تصرف ولده بس نظرة سعود مصممه وماراح يثنيه شي ..
سعود :-بالاذن
وطلع غرفته !
فتح الباب ووجهه منشرح نوعآ ما بس فيه لمحة حزن ..
ناظرته الماس بتمعن :-سعود صاير شي
مد عليها الورقه
اخذتها وهي مو فاهمه شي وقرتها ، قالت بفرحه :-طلقت نوف
سعود :-ايه
قالت وهي تطوي الورقه وتحطها على الطاوله :-لاتحسبني قاسيه ومابقلبي رحمه ................
قاطعها :-انتي قاسيه لاحشا والحشا عن الف يمين انتي لو يجمعون طيبة العالم ماجت قطره من طيبتك
ابتسمت بدموع :-الله لايحرمني منك
كمل وهو يمسك يدها :- نوف الله يرزقها بالزوج الصالح اطوي هالصفحه وخلينا نعيش حياتنا تراني تعبت من المشاكل ومابقى فيني حيل
ابتسمت له الماس :-الله كريم
>
<
>
<
>
<


>>بعد اسبوعين <<


كانت الانوار تشع من بيت ابو سعود في ملكة بناته الثنتين منال وهنادي ..
لقاها حلوه انه يملك لطلال بعد معهم عشان كذا دق على محمد واخذ اذنه ومحمد وافق وماعنده أي مانع لانها ملكه مو زواج
قالت دانه لهنادي :-هنوده الاخ مرتز تحت ينتظر احترق جوالي من كثر مايدق راكان علي .
كانت هنادي كاشخه بس ترجف من الخوف لانها اول مره بتشوف محمد فيها بدون قيود لانه زوجها الحين
هنادي :-هاه زين شكلي
ناظرت دانه فستانها التايقر الروعه وشعرها الناعم :-تهبلين بس يالله مالك داعي تتاخرين
هنادي :-دانه انا ميته خوف
دانه وهي تبتسم :-عادي الخوف لازم بس كوني قويه ولا جلستي جنبه بيروح الخوف
هنادي :-الله يكون بالعون .
دانه :-ههههههههه اخلصي الاخت منال مرتزه مع حبيب القلب طلال تحت وفالتها
هنادي بحقد :-منال مراح تتزوج الا عقب الجامعه مو مثلي مدري متى يبي العرس
دانه :-الحين هذي الي صاجتني طول عمرها تبي العرس
هنادي :-يووووه لاتصدقين ترى كله كان مزح
دانه :-ههههههههه طيب
ودق جوالها !
ناظرت في هنادي الي ضحكت :-هههههه طيب يالله ننزل ..
ونزلن البنات ...
وكان الكل مجتمعين يهنونهم والوناسه تعم المكان والافراح ماليه البيت
[هذي اخر افراحكم يابيت ابن سبع والله يعينكم على المقبلات]
لقت هنادي ايمان توها واصله من شهر العسل الي قطعوه عشان ملكة اخوها ..
ايمان :-هلاااااااااا وغلاااااااااااا بمرة اخوي
هنادي حمر وجهها لان الكل مجتمعين :--هلا فيك
ايمان :-الف الف مبروك
هنادي بابتسامه خجوله :-الله يبارك فيك
دق جوال ايمان لينه رقم محمد ، قالت لهنادي :-اخوي مسوي ازعاج ،دانه وين ننروح
دانه :-مجهزين الصاله الثانيه بنسبقه هناك
ايمان وهي تعلم محمد بالتفاصيل ..
دخلن البنات الصاله وجلست هنادي ورزت عمرها ^_* لبست دانه عبايتها ودخل محمد كانت يد هنادي ثلج وهي متمسكه في دانه ...
حب محمد على راسها وقال :-مبروك
كانت هنادي منزله راسها ومايشوف محمد غير هدب عينها الطويل همست :-ويبارك فيك
جلس جنبها وهو متمسك في يدها وما عنده نيه يتركها .
دخلن امه وامه سعود وسلمن عليه ..ودخلت ايمان وسعاد وباركن ثم طلعن .. وطلعت دانه معهم وبقوا بلحالهم .
طلع محمدهديه بجنبه وفتحها :-هذي هديه بسيطه ياليت تعجبك
ابتسمت:-تسلم .
ابتسم :-ورى ماترفعين وجهك وتناظريني
استحت مره ، حط يده على ذقنها ورفع وجهها وطاحت عينه بعيونها كانت اجمل من ذيك المره الي شافها فيها .. ملامح مملوحه بشكل ما ينوصف ..
جلس محمد يسولف معها ويسحبها في السوالف لين نوعا ما بدت تتفاعل معه وتبتسم وترد عليه ومادرى ان لهم ساعتين يسولفون سوى .
قال محمد :-تدرين اني بسافر عقب اسبوعين لندن
هنادي :-ايه دانه قالت لي
محمد :-انا ابي زواجنا بعيد الاضحى يمديك تجهزين نفسك
ولع وجهها ...
ابتسم وقال :-ماسمعت ردك ؟
هنادي بحيا :-اظن يمدي
محمد استانس :-خلاص اجل الزواج بيكون بالاضحى يمديني ان شاء الله ارجع من السفر الموضوع ماراح ياخذ غير شهر بالكثير
هنادي :-تروح وترجع سالم
محمد وهو يوقف :-الله يسلمك تامرين بشي
وقفت :-لا ابي سلامتك
محمد بابتسامه وهو يمد عليها بطاقته :-هذي كل ارقامي الخاصه والعامه خذيها
اخذت البطاقه
قال وهو يمسك يدها :-اتمنى ماتحرميني من صووتك وانا ان شاء الله بزورك قبل لا اسافر
استحت :-ان شاء الله
حب يدها وطلع ...وجلست على اقرب كرسي دخلت عقبه دانه طياري :-هااااااااااااااه شصار
هنادي ارتاعت :-بتموتيني ناقصه عمر
دانه :-هههههههههه لا ما ينخاف عليك هاه شالانطباعات
هنادي وهي ترفرف برموشها :-يهبللللللللللللللللل يادانه ذوق ذوق ذوق
تحمست دانه :-بالله
هنادي :-والله
دانه :-اتفقتوا على موعد العرس
حمر وجه هنادي :-ههههههه بعيد الاضحى
طلعت عيون دانه قدام :-عقب شهرين يعني
هنادي :-ايه
دانه :-مايمديك .
خزتها هنادي :-حلفي بس على الاقل اصرف من الي تزوجوا في شهر ونص
دانه :-هههههههههه طيب شهرين حلوه استانستي
هنادي :-ايه كذا تمام
ودخلن عليهم البنات في هاللحظه ..وتعالو شوفوا الوناسه والازعاج
×
×
×
×
×

... 162 ...




>>>>>> عقب اسبوعين
>>في شركة راكان <<

قال راكان لمحمد :-هاه جهزت ياولد ترى الطياره عقب ثلاث ساعات
محمد وهو يرتب الاوراق المهمه بالشنطه :-ايه جهزت وجمعت الاوراق الي راجعها المحاسب والمسؤول
راكان :-طيب يالله مشينا عشان تسلم على الوالده مامعنا وقت
محمد بحزن :-والله باين عليها انها ماتبيني اسافر
راكان تضايق :-قلت لك انا مستعد اروح مكانك
محمد بتصميم:-انت سافرت قبل ماليزيا برحلة عمل واخر مره سافرت وانت توك عريس يعني الدور دوري
راكان :-خلاص براحتك
وطلعوا من الشركه
>
<
>


<<<<<بعد ربع ساعه


دخلوا بيت محمد الجديد الي شراه جنب بيت خالد عشان ايمان ماتبعد عن امهم .
جلس راكان بالمجلس ودخل محمد البيت ...
كانت ايمان طالعه من المطبخ معها قهوة العصر
ايمان بابتسامه :-اهلين بحمودي
ابتسم محمد :-هلا وغلا وين الوالده
ايمان :-بغرفتها تصلي العصر
محمد :-بروح لها حطي القهوه بالصاله بشرب معها فنجال قبل لا اسافر
اكتئبت ايمان :-خلاص نويت
محمد :-ان شاء الله
ايمان :-تروح وتجي بالسلامه
محمد :-الله يسلمك
وراحت ايمان للصاله ومحمد راح لغرفه امه ..
نادى :-ايمان ترى راكان بمجلس الرجال انتبهي
ايمان :-ان شاء الله
دخل محمد غرفه امه ولقاها جالسه كالعاده على الارض تصلي ومحنيه راسها ومكتفه يدينها
ابتسم وجلس وراها ...
دقيقه...دقيقتين...ثلاث وماغيرت وضعيتها
راسها منحني مسند لصدرها ويدينها مضمومه ...
لحظة رعب مرت على محمد ؟؟؟جمد بمكانه مايدري شيسوي
طاح على ركبه جنبها ولمسها وطاحت من مكانها على جنبها لكنه مسكها كانت بارده لكن النور نور الايمان ساطع من وجهها ..
هزها محمد بعدم تصديق :-يمه يمه
عرف انها سلمت روحها لخالقها ..سكر عيونها وضمها لصدره ولاول مره تنزل دموعه ، ضمها بقوه وهو مو مصدق انها تركتهم وماتت ..
تباطتهم ايمان واخذت قهوتها وجت لغرفه امها تعرف امها ومحمد لاتقابلوا يسولفون ويسحبون عليها ...
دفت الباب برجلها ودخلت ..
كانت محمد جالس على ركبه على الارض وامه بحضنه ويبكي ..
وقف شعر راس والبروده انتشرت بجسمها ما استوعبت شي للحين ...
ولما دماغها حلل هالوضع طاحت صينية القهوه من يدينها وصرخت بصوت عالي :-يمه
وطاحت جنب اخوها تصيح :-يمه يمه قومي يمه قومي
جلست تبكي بقوه ضمها محمد وجلس يبكي معها ..
ايمان وهي تحط راسها على صدر امها وتتمسك فيها :-يمه تكفين لاتتركيني يمه مالي غيرك
رمى محمد عقاله وتلطم بشماغه مسح دموعه وقال لايمان :-ادعيلها بالرحمه
صرخت :-هذي امي امي يامحمد
محمد :-وامي يا ايمان
كملت صياحها وهي متمسكه فيها بقوه ..
×
>>

سمع راكان صياح وصراخ ارتبش وده يدخل بس ايمان في البيت ..
دخل خالد وجابه الله
خالد بابتسامه :-هلا ببو نسب
راكان كان مرتاع :-خالد انا اسمع صراخ بالبيت شف وش السالفه وطمني
رمى خالد كاب العسكريه وركض داخل ...ونادى :-ايمان
ومحد رد شاف باب غرفه عمته مفتوح ويسمع صوت بكا داخل اوجعه قلبه ومشى للغرفه وشاف محمد يشيل امه ويحطها على سريرها ويغطيها وايمان متمسكه فيها وتصيح ..
انصدم صدمه كبيره .. ومسك نفسه عشان ايمان في حاجته .
دخل صرخت ايمان :-خالد امي ماااااااااااااااااااااااا اتت
وركضت لحضنه وضمته ظمها بقوه وقال يهديها :-هذا المقدر ادعيلها بالرحمه
ايمان تصارخ :-لا لا لا هذي امي
خالد تضايق مره :-خلاص يا ايمان اذكري ربك
ايمان كملت صياحها في حظنه ...
طلع محمد وكان راكان واقف يروح ويجي بالمجلس ..طاح قلبه وهو يشوف محمد متلثم بشماغه وعيونه حمرا
راكان وهو يسرع له :-عسى ماشر
محمد بصوت متغير :-الوالده توفت
انصدم راكان :-انا لله وانا له لراجعون شد حيلك ياخوي مقدر ومكتوب
محمد :-ونعم بالله
راكان كانت ام محمد بحسبة امه وكان لها معزه بقلبه وخبر وفاتها هزه مره
طلع محمد جواله ودق على الاسعاف ...
بعد نص ساعه كانوا بالمستشفى ..يخلصون الاوراق وينتظرون تقرير الطبيب الشرعي عشان يوقع لهم على شهادة الوفاة ويقدرون يدفنونها ..
كان راكان مع محمد خطوه بخطوه ومافارقه دقيقه يشد من ازره ويرفع معنوياته وخالد انهارت عليه ايمان وجلس معها في البيت ..
قال الطبيب لمحمد :-الشهاده راح تصدر بكره لان الطبيب معه اجازه اليوم
عصب محمد :-اكرام الميت دفنه ترى كلها شخطة قلم
حط راكان يده على كتف محمد وقال :-لا تتنرفز الحين يجي يوقعها ورجله فوق رقبته
طلع راكان جواله وكلم له واحد .......
مامر ربع ساعه الا الطبيب الشرعي جايهم ...
وبعد ساعتين انتهت المعاملات وصاروا يقدرون يدفنونها ..
قال راكان بحزن :-نصلي عليها العشا ولانخلي صلاتنا الظهر
محمد وهو ضام وجهه بين يدينه :-مدري مدري
هز راكان راسه واستلم زمام الامور واجل الصلاه للظهر عشان يكون عند الجميع خبر ويقدرون يتواجدون في الصلاه عليها .
طبعا الكل استقبلوا الخبر بالدموع والصدمات ...
صحيح ان الموت رحمه لها وحد من العذاب الي كان يقتلها بالدقيقه والثانيه لكن فراق الغالين مو بسيط ومؤلم حيل !
<
>

اجتمعوا الكل ببيت محمد عشان يقومون بواجب العزاء ..
بينما الرجال في مسجد الراجحي يصلون على ام محمد
بعد ساعه رجعوا ..
كان البيت هادئ بشكل مؤلم والمعزين مالينه ..
وقف راكان وخالد وعيال عمه مع محمد في عزاه ومافارقوه ..
قال محمد وهو يداري دموعه عن الكل :-راكان الصفقه
انهبل راكان منه :-انس
محمد :-مجنون انت وفاة الوالده ماراح تكون عائق انا بسافر عقب العزا
خزه راكان بنظره :-اسكت احسن لك انت الظاهر انهبلت شغلي مو اهم منك ومن حزنك
محمد عند :-لو امي عايشه مارضت على الي نسويه هذا شقا سنين لانجادلني ياراكان يكفي الي فيني
نزل راكان راسه يفكر وقال :-خلاص انا بحجز بعد العزاء وبسافر
محمد كان بيعترض بس نظره من راكان سكتته ..
ومرت الايام الثلاثه الخاصه بالعزاء على نفس الروتين ..
معزين من برى الرياض ومن داخله رايحين وجايين ..
كانت هنادي واقفه وقفه مع محمد ماراح ينساها لها طول عمره .. كانت بكلامها الطيب وتعاملها تواسيه وتطيب خاطره وقلبه المجروح وكانت قايمه بواجب العزا في بيته على اكمل وجه
×
×
×
×

>>>>>>>>> بيت راكان


قالت دانه لراكان :-متى بترجع
راكان كان جالس على السرير يرتب اوراقه :-ان شاء الله بعد شهر
طاح قلبها :-شهر
راكان :-ايه شهر هذي صفقة العمر سنين وسنين وحنا نشتغل عليها الحين فاتنا الاجتماع الاول والله يعين
اكتئبت :-طيارتك الفجر صح
ابتسم :-ايه شفيك دندون ماهي اول مره اسافر فيها
دانه :-صح مو اول مره بس هالمره بتتغيب عني شهر
قال والحزن الي بمحمد ماثر عليه :-الي يغيب فتره محدوده ارحم من الي يغيب العمر كله
عصب دانه وبدون شعور جلست تبكي ...
راكان :-افااااااااااااااااااا
قالت وهي تضم يدينها :-لاتقول هالكلام مره ثانيه فاهم ابدآ مابيك تعيده
هداها راكان :-طيب يالغاليه لاتبكين والله بدون قصد قلتها
ضمها وجلس يهدي فيها ....
مسحت دموعها وقالت له :-اذن لصلاه العشا رح صل
وقف :-ان شاء الله
وطلع للمسجد يصلي ...
مسك باب سيارته وجلس يفكر...ويفكر ويفكر
ليه يحس انه الليله بيفارق دانه للابد..ليه يحس بقلبه يتقطع .. وانفاسه تضيق ..
ركب سيارته وهو متضايق .. ومالقى نفسه الا قدام مكتب المحامي حمدان ..
طلع ورقه وكتب فيها كلام ثم طواها ودخل المكتب ..
راكان :-السلام عليكم
ارتبش المحامي :-وعليكم السلام ياهلا وغلا الشيخ راكان بنفسه عندنا
ابتسم راكان وجلس :-كيف الاحوال
حمدان :-بخير
قال راكان بدون مقدمات :-حمدان بعطيك ورقتين وابيك تشيلهم عندك لاصار لي شي توصلها للمعنيين واساميهم على الظروف من ورى ..
وطلعها من جيبه ومدها على المحامي
المحامي ذا عمره مافهم راكان ولافهم طبيعة تفكيره
قال :-ابشر غيره
راكان وهو يوقف :-لا ابدا ولاشي بس انتبه للامانه
حمدان :-لاتوصي يبو فيصل
راكان :-هذا هو العشم يالله نستاذن
حمدان :-وين بدري ماضيفناك
راكان :-مره ثانيه ن شا الله وراي سفر اليوم
حمدان :-توصل بالسلامه
راكان :-الله يسلمك
وطلع من عنده ....دق عليه محمد :-وينك ..؟
راكان :-راجع البيت فيه شي
محمد :-لا بس انا انتظرك هناك نسيت موعدنا
في غمرة شكوكه وطوشة احساسه نسى محمد
راكان :-يالله انا قريب من البيت
وسكر الخط..
وصل راكان لبيته لقى محمد بالمجلس والقهوه عنده
راكان :-سلام
محمد :-وعليكم وينك
راكان :-كان عندي مشوار مهم وخلصته
محمد ماتكلم بس تصرفات راكان ماعجبته ...
محمد :-اذ تبيني اسافر سافرت لسى فيه وقت
راكان :-الحجز تاكد انس الموضوع
محمد عرف راكان لاعند عند ...
محمد :-طيب الملف الي طلبته جبته
راكان :-تمام كذا تكون اوراقنا مكتمله !
محمد :-اذا نقص عليك شي كلمني وانا اجيك على اول طياره
راكان :-ان شاء الله
وجلسوا يتناقشون للمره مليون في تفاصيل الصفقه ومادروا عن الوقت الا ودانه تدق على راكان تساله اذا يبون العشا الحين
راكان :-ههههههههه شفت كيف الوقت سرقنا الله يقطع ابليسك ما ينجلس معك
ابتسم محمد لاول مره خلال الايام الي فاتت ..
بعد العشا ... طلع محمد من بيت راكان وبينهم وعد يمره الساعه 3 الفجر عشان يروحون للمطار ..
×
دخل راكان البيت وطلع لغرفته ..وقابل امه مريم بالطريق
امه :-هاه يمه نويت السفر
راكان وهو يحب راسها :-ايه نويت
امه بغصه :-الله يحفظك
راكان :-الله يخليك لي يمه يالله بالاذن بنام
امه :-اذنك معك يمه.
وطلع جناحه ...
دخل الجناح لقى دانه ترتب له اغراضه بالشنطه
ابتسم :-ياعيني على السنع
ابتسمت :-شفت عاد
راكان :-ههههه طيب اتركي عنك الترتيب وتعالي
غمزت له :-ههههه شعندك
راكان :-هههههههههههههه ياربي تفكيرها دايم غلط
دانه بدلع :-انا الي تفكيري غلط
راكان خق معها :-خلاص انا الي تفكيري غلط تعالي ..
تركت دانه اغراضها وراحت له ..
^_*

>>الساعه 2 ونص الفجر

كان راكان صاحي ويناظر في ملامح دانه وهي نايمه..ابتسم بحب كل الحنان الدنيا شويه لو يقدمه لها ..وحبه لها مثل طفل صغير يوم عن يوم يكبر وتزيد قوته .
حست دانه فيه كالعاده يناظرها وهي نايمه ..فتحت عيونها وابتسمت له ..

صباح الخير أو تدري صباح (عيونك الحلوه)
صباح عيونك اللي تستفز شوقي إذا سلهمت

صباح الذوق والرقه صباح خدود محلوه
فديت الخد ووجونك فديت عيونك اليا قمت

فديت الشفه اللي ذابت بتدليعها القهوه
فديت اللي بحبه عفت فنجال الشقا وكرمت

فديت اللي بنظراته ينسيني مها ومروه
هذاك اللي بيديني عطيته قلبي واستسلمت

صباح الحب ياحبي صباح الشوق والنشوه
عسى مازعجتك بنغمة مراسيلي ترى مانمت؟

اسامر ليلتي واحضن ملامح صورتك جوه
واقول الله لايحرمني منك ماحييت ودمت

احبك كثر ماقال العواذل حبنا كبوه
الا ياجعلني بكبواتي وياجعلني ماقمت

أبد ماني بمتندم ولا المح ولا انوه
(انا احبك) .. واحبك مووت ؟! إذا طل الصباح وقمت
*

قال بهمس وهو يلمس خدها :-عسى ما ازعجتك
ابتسمت :-كم الساعه
ناظر راكان فيها :-2 ونص الساعه
جلست وقالت :-ماجهزت محمد بيجيك ثلاث بقوم احضر لك الحمام
راكان :-هههههههههه
دانه :-شفيك تضحك
راكان :-انا جاهز بس انتظر محمد يدق عشان البس
ناظرت دانه في شعره الي كان رطب من الماء :-هههههههههههههه تعرفني لاقمت من النوم خبله
قال برقه :-ههههه واحلى خبله بعد
حمرت خدودها ،
دق جوال راكان قام من مكانه ورد عليه :-نعم
محمد :-صحيت
راكان وهو يرجع شعره بيده :-ايه صحيت
محمد :-اوكي انا بلبس واجيك زين
راكان يعرف محمد لاجا يلبس ياخذ عشر ساعات :-اوكي
قامت دانه من فراشها وقالت :-انا بنزل اجيب لنا شي ناكله
راكان مسكها قبل لاتنزل :-ماني جوعان اجلسي معي
خق قلبها من مسكته لها ، ليش بتصرف كذا يبي يجننها ويخليها توسوس زود ,,
ابتسمت تخفف عنها وعنه هاللحظات الصعبه :-ثواني ماراح اتاخر .
ونزلت تحت على طول ..
*
*
دق محمد على راكان وقال له ينزل ..
وقف راكان يناظر في دانه ووقفت هي تناظره ..
قال راكان :-انا بمشي
نزلت دانه راسها وهي تحاول انها ماتبكي وتنكد عليه :-ترجع لي سالم يارب
ابتسم :_ان شاء الله
دق جوال راكان وطلعت دانه تنادي الشغاله تنزل الشنط ..
تذكر راكان اغراض ما اخذها فتح درجه العلوي وهو يطلع اغراضه طاح شي على الارض..
رجع كل شي مكانه وانتبه للقماش الي طايح..
نزل واخذه ...قلب البندانه في يده والي مطروز اسم دانه عليها وابتسم توه ينتبه ان اسمها عليها ، كيف نساها لها سنه الحين وما تذكرها ..
يالله ليش يتذكرها ودانه بحياته ..ضمها في ده وحطها مع اغراضه لان حتى صوره لها مايقدر ياخذ فبياخذ البندانه بدالها
ونزل على طول ....وكانت دانه بوجهه وامهاته معها طاحت عيونه بعيونها

عينه تناديني وعيني تناديه
بالصمت كلن استمر بنداته

والله ياذاك اليوم ماني بناسيه
يوم التقيته واهتنيت بلقاته

ماقول من شفته غدا القلب يغليه
اقول من شفته غدا القلب ذاته

هذا الذي من بد خلق الله اغليه
هذا الذي اطلب من الله رضاته

هذا الذي ياناس اموت انا فيه
واضيع لامن قال اني حياته

ماهمني من قال وش له تحبيه
وماهمني منهو يعذرب صفاته

الله عطاني اياه والله يخليه
لعيوني الي ماتناظر سواته

حتى بلذيذ النوم سوالفي فيه
ياقلبي المجروح بالله هاته

يشوف حالي ويترحم لمغليه
وان مارحمني مستعد لشقاته

والله ماعندي غير سيرته وطاريه
حتى اصغر اخواني درى عن غلاته
×

صار له ربع ساعه يودع امهاته وبين دموعهن ودعواتهن كانت دانه صامده
طلعت معه لين مدخل البيت وظمته من قلب :-انتبه على نفسك
اول مره راكان يتردد في حياته خطوه تبي تمشي وخطوه تبي تجلس هنا عند دانه وامهاته ..
راكان بضيق غير مبرر :-وانتي بعد
وقبل لايطلع ابتسم وقال :-اشوفك على خير وطلع بسرعه قبل لا يغير رايه ويكنسل الدنيا ..
>>>

طول الطريق ومحمد ساكت ...لو الود وده كان سافر بداله لكنه يعرف راكان راسه يابس ..
دخلوا المطار وجلسوا بالانتظار حتى نادى على الرحله
وقف راكان بعد ماختم جوازه وشنطه طلعت للطياره وقال لمحمد :-اشوفك على خير
وضم خوي عمره...
محمد :-ان شاء الله
مشى راكان خطوه ورجع وقال بلاشعور :-امهاتي وزوجتي امانه برقبتك يامحمد
عصب محمد من اسلوبه :-لاتوصي بس انت لاتطول علينا
راكان :-ان شاء الله
ومشى في طريقه وقف محمد يناظره لين غاب عن نظره .. ورجع لسيارته وكلمة راكان تتردد براسه [امهاتي وزوجتي امانه برقبتك]
شفيه راكان انهبل !!!
×
×
×

... 163 ...





>>>>>>لندن ..

بعد طيران دام اكثر من عشر ساعات ...وصل راكان لندن سالم ولقى كل شي مجهز والسايق الخاص ينتظره ومعه لوحه مكتوب عليها اسمه اشر له راكان وعرف عن نفسه ثم عطاه الشنط يدخلها السياره ..
ركب راكان السياره وهو مدوخ
من التعب والمجهود..
بعد ساعه وصل للفندق الي حاجز فيه طول فترة والي معروف فيه لانه لانزل لندن يحجز فيه...
ماصدق خبر وصل الجناح حقه ...
جمع صلاة المغرب والعشاء وحط راسه ونام ..
بعد كم ساعه صحى وجهز نفسه بداية الشقا الحين والله يعينه على الاجتماعات الي تهد الحيل ، طبعا راكان ماكان بلحاله كان معه مجموعه من موظفينه يساعدونه وحاجزين معه بنفس الفندق تسهيلا للوقت ومن حسن حظه ان اغلب الاجتماعات بقاعه المؤتمرات بالفندق ..
غير ملابسه وطلب له اكل خفيف ..
دق على دانه الي ردت بسرعه :-هلا راكان
راكان :-ههههه هلا يالغاليه كيفك
دانه بغصه :-بخير بشرني عنك
راكان :-انا بخير نمت اول ماوصلت وعندي اجتماع الحين لاتنسين ترى توقيت لندن غير
دانه :-ايه عارفه تشرق الشمس عندنا وتغيب عندكم
راكان :-هههههههههه فيه تطور بالجغرافيا
دانه :-ههههههه مره
راكان :-شخبار امهاتي
دانه :-بخير
دق باب راكان ...وقال :-غلاي انا مشغول الان اكلمك لا رجعت وان نمتي بترك لك مسج صوتي لا تسهرين حنا الصباح الان
دانه :-ان شاء الله
وسكر الجوال ...
اكل وهو يقرا الاوراق ويراجعها واستدعى موظفينه لجناحه وجلسوا يتناقشون حتى موعد الاجتماع ..
بعد ساعه نزلوا تحت وبدا الاجتماع مع المسئولين عن الشركه الثانيه ..
مناقشات ، مداولات ، اختلاف بوجهات النظر ،
شي يهد الحيل لكن راكان كان متعود عليه ويعرف طبيعه الاجانب وحبهم للعمل وتطوير انفسهم
ما انتبه للوقت الا باستراحة الغداء ..
وبعد الغداء استانفوا الاجتماع مره ثانيه ان حالفه الحظ بينهون كل شي ويوقعون العقود خلال اسبوع او اسبوعين بالكثير
رجع راكان غرفته الساعه 10 با الليل ..
وناااااااااااااام على طول من التعب ,,,
صحى بدري عشان الاجتماع الثاني مايفوته ودق على دانه الي ردت على رابع رنه :-راكان انت بخير
راكان وهو يلبس ملابسه :-ايه بخير شفيك مخترعه فيكم شي صاير شي
قاطعته :-لا مافينا شي بس ما دقيت ولاتركت مسج فخفت
راكان :-امس رجعت بالليل متاخر من الاجتماع وحيلي مهدود ونمت على طول من التعب
دانه بخوف :-لاتجهد نفسك
راكان :-ان لم تكن ذئبآ اكلتك الذئاب
دانه واهم ماعليها هو :-حتى لو لاتجهد نفسك ..
سمع راكان صوت امه :-عطيني امي
امه :-هلا يمه (وتغير صوتها وجلست تبكي)
تضايق راكان :-يمه اذكري الله
امه :-لا اله الا الله
راكان :-هانت يالغاليه كلها اسبوعين واكون هنا ..
امه :-الله يحفظك من كل مكروه وسوء
راكان :-امين يالله يمه ابي اكلم امي مريم قبل لا اسكر
امه :-مريم نايمه للان لا صحت تكلمك
راكان :-خير ان شاء الله لاتخترعون لا شفتوا جهازي مقفل بالاجتماعات ممنوعه الجوالات
امه :-طيب
وسكر الجوال ...
**
مر اسبوعين كله على هالروتين
اجتماعات × اجتماعات × اجتماعات
وماباقي لراكان من الوقت غير كم ساعة نوم ..
دق عليه محمد وهو هلكان وتوه متغطي بينام :-الو
محمد :-اهلين ببو فيصل
راكان والمزاج مقفل :-اختصر يامحمد بنام
محمد :-ههههه طرده علنيه
عصب راكان :-محمد
محمد :-طيب طيب لاتعصب حبيت اتطمن عليك واشوف سير الاجتماعات
راكان :-كل شي تمام بس يهلكون الواحد ماعاد بقي الا اجتماع واحد ونوقع العقود
قال محمد بعصبيه :-راكان مجنون انت عايف عمرك المفروض الاجتماعات مقسمه على اربع اسابيع
راكان :-انا طلبت منهم يدمجون اجتماعات يومين بيوم
محمد بذهول :-يعني اجتماعات طول اليوم
راكان :-ايه
محمد :-انت وش معجلك .؟
راكان من قلب :-الي معجلني شوقي لديرتي لاهلي مليت من الجلسه هنا بين الاوربيين
محمد :-ماتنلام بس الصبر
راكان :-غصب عني لازم اصبر رغم اني ابي ارجع السعوديه باسرع وقت
محمد :-لا تكئبني ترى اجيك لندن
راكان :-ههههه انت فاضي ياخي ارحمني حنا الفجر بنام
محمد :-هههههه طيب لاتدف
راكان :-هههههه والله انك رايق يالله اقلب وجهك
محمد :-ههههههه سلام
>
<
>
<

>>>>>>بعد يومين

قال راكان لموظفينه :-اخيرا بنرجع ديرتنا اليوم
تكلم نواف وهو المهندس السؤول عن المشروع الجديد :-ايه الحمد لله مابغينا
راكان :-هههههههههههه الحمد لله اهم شي خلصنا
نواف :-على قولتك تعبنا ماراح هدر .
قال راكان :-انتم اسبقوني للمطار انا بروح مشوار قريب وبلحقكم
نواف :-تامر امر يبو فيصل بس لاتفوتك الرحله
راكان وهو يضغط على الاصنصير :-لا ماراح اتاخر لاتشيل هم
طبعا الموظفين سبقوه للمطار
قال للسايق الخاص يمر على محل مجوهرات عالمي بيشتري لدانه هديه ..
ابتسم وهو يتذكر بندانتها ويسترجع ذيك الايام وكيف كابر عشان مايعترف بحبه لها ،وبعدين كيف حبها زود لما عرفها زين وعاش معها ..
قمه الطيبه قمه الوفاء قمة الاخلاص ..
واغلى الناس على قلبه بهالوجود
دخلت قلبه بدون قيود بدون شروط وبدون مقدمات ..
و تربعت على عرشه .
كان السواق مسرع ... هاوشه راكان عشان يبطي السرعه ..
لكن الاوان قد فات..
تقلبت السياره حوالي خمس مرات...لان السواق كان مسرع وطلع بوجهه سياره ولف عنها بقوه لدرجه ان كفر السياره تفجر وتقلبت كذا مره ..
مر شريط حياته عليه ... سفره..رجعته ودفنه لابوه..زواجه من ساره..عيشته خمس سنين عزوبي ...زواجه من دانه والي كان احسن شي صار له بحياته كلها ...
وتذكر عمانه ....!!!!!
عمانه بؤرة الشر .. عمانه الي الله يكون بعون دانه عليهم من بعده ..
دانه الي امن لها مستقلبها بدون ماتدري ...
دانه الي ترك لها رسالته الوداعيه وهو يدعي من كل قلبه ماتبكي عليه ان مات..
انعدم الواقع .. وماعاد حس بنفسه..
كان صوت صراخ الناس وريحة الحريق يجيه ضبابي..
وبنفس المكان والوقت كان ملك الروح موجود ينزع الروح..
الشهقه الاولى .. الثانيه .. الثالثه ----<<<<وسلم الروح
انقلبت السياره ودخانها مالي المكان..وشبت فيها حريقه ..
صراخ الناس وذهولهم ملى المكان ..
بعد عشر دقايق وصل فريق المطافي والاسعاف والشرطه والشارع امتلا والمويه تتطاير في كل مكان وصراخ رجال الامن مسوي ازعاج فظيع...
كان الحادث بشع بكل معنى الكلمه والحديد مسكر على راكان وسواقه ..وبعد ساعه من المحاولات قدروا يفكون الحديد ويطلعون الاثنين ..
ناظروا في الشخصين الي بالحادث والي رجع من رجال الامن والي اغمى عليه والي شوي ويصيح
منتهى البشاعه والفضاعه ...
طبعا موظفي راكان ركبوا الطياره على اساس انه راح يوافيهم
واقلعت متجهه للسعوديه ...لكن راكان ماكان فيها ...
×
×

كان محمد ينتظر وصول الرحله بالمطار..
وتفاجأ لما وصلوا الكل ماعدا راكان قب محمد وشب نار عليهم .. انه شلون يسافرون ورئيسهم مايدرون عنه .
حاولوا مره واثنين وثلاثه يتصلون فيه وكان جهازه مقفل .. جن جنون محمد وحمد ربه ان اهل راكان مايدرون عن موعد رحلته لانه كان بيخليه مفاجاه ..
سوا اتصالاته بالفندق وقالو له ان راكان دفع حسابه وطلع من الفندق مع موظفينه ..
صار يروح ويجي بالمكتب ولاهو داري ايش يسوي اول مره راكان يسويها ومايطمنه عليه ..
قلبه مو مرتاح ابدا ...
جلس على المكتب وراسه بين ايدينه يفكر ويفكر ويفكر ..
هزء نفسه على وسوسته الزايده .. لكن كلمه راكان (لا اوصيك على امهاتي وزوجتي )ترن براسه للان
ماطلع محمد من الشركه ومن كثر التعب نام بالمكتب وكان الوقت خميس يعني مافيه دوام الا مسائي..
وقف وغسل وجهه وصلى ..
وهو يحاول يدق على راكان لكن الجوال مازال مقفل..
>>> مر على هالحال يوم وزياده ومحمد ماطب الاكل بطنه بس يشرب مويه يبل بها ريقه ..
فجاه دق تلفون المكتب ...
رفع محمد السماعه ..
"السلام عليكم شركة الشيخ راكان بن عبد الرحمن"
همس محمد :-ايه
"من معي اخوي"
محمد بخوف :-معك نائب الشيخ راكان وصديقه محمد
"معك السفاره السعوديه بلندن "
محمد تلمس كرسيه وجلس حس ان الخبر الي بيسمعه مو سار ابد :-ايه
"اخوي للاسف كلمنا نبلغكم بوفاة الشيخ راكان بحادث سياره"
الرجفه بظلوعه وسكين الموت يطعن بقلبه وروحه وش الي يسمعه راكان صديقه خوي عمره مات
"اخوي انت معي"
محمد ومن صدمة الخبر مافاق :-هاه
"انا اسف ولكن الخبر صحيح ومؤكد "
محمد :-راكان مات
"نعم عظم الله اجرك"
محمد بحرقه والم :-مو معقول لااااااااا
"اخوي تدبرنا جميع الاجراءات المهمه ونظرا لمكانه الشيخ راكان راح توصل الجثه السعوديه الليله ان شاء الله "
محمد بفجيعه :-لا لا مستحيل
رحمه السفير وقال :-والله السفاره في حالة حزن ماينوصف بس هذي القسمه وهذا النصيب
محمد يحس انه يسبح بحلم ولا نايم وماصحى وقف يمشي في المكتب يمكن يقوم من نومته الي بتموته من شدة المها
السفير بتردد :-اخ محمد احب الفت انتباهك ان الصحافه البريطانيه نشرت الخبر
هذا الي ناقصه :-لااااااا
السفير :-حاولنا نمنع هالشي لكن الخبر تسرب وماكان بيدينا شي والشي الي قدرنا عليه هو تسريع الاجراءات في زمن قياسي واعفاءكم من المجهود بالمجئ هنا والركض ورى المعاملات
كنه بدا يصدق :-م...م..متى بتوصل جثته..؟
السفير :-الساعه 11 بالليل بتوقيت السعوديه وراح تكون على متن طائره خاصه
وراح السكرتير الخاص بالسفير يملي الاجراءات على محمد الي استدعى من ينوب عنه لانه ماعاد يتحمل .
كان الموظف يمسح دموعه وهو يكتب ...
ومحمد قسى قلبه بقوه .. قدامه مسؤوليات وهموم اكبر والحزن بيبقى معه طول العمر على ايش مستعجل ..
دق على ابو خالد ...
محمد :-السلام عليكم يبو خالد
ابو خالد مستغرب اتصاله :-هلا محمد
محمد وهو يحس بالغصه مثل سكين بحلقه :-مدري اذا فاضي واقدر امرك..
ابو خالد خاف :-خير ان شاء الله
خير .. أي خير
راح راكان !
محمد :-لا ابيك باستشاره في الشغل بما ان راكان (وغص) م مسافر
ابو خالد ارتاح :-انا بالبيت الحين حياك
محمد :- مسافه الطريق
كان الوقت تسع صباحا والزياره بهالوقت مشبوهه ..
دق محمد على خالد وواعده في بيت ابوه ..
بعد ربع ساعه >>>>
ماذاق محمد فنجال قهوته وحس ابو خالد بشي مو طبيعي ..في محمد
خالد وهو يركز في محمد :-محمد متاكد انك بخير
محمد كان مسلهم وغير السلام ماتكلم...:- مدري من وين ابدا
الا وبدخله ابو سعود وابو احمد ...
بعد السلام مانسى ابو خالد محمد وكلامه :-كمل يا محمد..
محمد بحزن وهو يداري دموعه :-راكان يطلبكم الحل
طاح الفنجال من يد خالد ...وعم الهدوء المجلس
ابو خالد بصدمه :-ايش
محمد بحزن :-السفاره دقوا علي وقالو لي ان راكان مات بحادث سياره وجثته بتوصل الرياض الساعه 11 بالليل
ابو سعود :-لا اله الا الله انا لله وانا له لراجعون
ابو خالد بصوت يرجف :-لا اله الا الله
خالد :-مو معقووووول ودااااااااااااااااااانه
الكل نسى دانه في غمرة الصدمه والحزن
ابو سعود :-فهد لازم تاخذ ام خالد وتروحون تعلمونها
ابو خالد وهو اسود الوجه من الصدمه والذهول :-يا ويلي عنك يابنيتي
ابو احمد بغصه :-اذكر ربك يارجال وقم علم بنتك تراها بالعده الحين
ماقدر محمد يتحمل ووقف ...
لكن خالد ماتركه وطلع معه ..
>
<
><
>
<

ابو خالد :-ام خااااااااالد
جت ام خالد تمشي وقمر معها تاكل تفاحه :-سم
ابو خالد ووجهه ماينتفسر :-البسي عباتك ويالله
انهبلت ام خالد :-على وين.؟
ابو خالد :-لبيت دانه
خاااااااااافت امها وارتبشت :-ليه بنيتي فيها شي
ابو خالد بحزن :-راكان توفى
صرخت قمر وطاحت التفاحه من يدها ...
انخفض الضغط مع ام خالد وطاحت لو لا ان رجلها مسكها ..
بعد ربع ساعه كن ام خالد احسن وطلعت مع ابو خالد لبيت بنتهم يزفون لها خبر موت الحلم بالمهد .. وضيااااااااع راكان للابد!
×
×

كانت دانه نايمه مادرت الا امها تصحيها ..
ما استوعبت دانه شي ..غمضت وفتحت الا تشوف امها قدامها ..
دانه وهي تجلس بسرعه :-يمه خير
بكت امها غصب جلست دانه على ركبها ومسكت امها مع كتوفها :-يمه فيك شي شصاير يمه خوفتيني انا مو حمل خوف ..
ماقدرت تتكلم لكنها نادت بصوت يرتجف :-ابو خالد ..
لبست دانه غطا روبها وعيونها متعلقه بباب جناحها ابوها يدخل غرفتها اكيد فيه مصيبه ..
وقفت بسرعه وركضت لمه وعيونها دموع :-يبه يبه راكان فيه شي
نزلت دموع ابوها غصب عنه مسحها على طول وقال بحنيه :-راكان يطلبك الحل
بدون مقدمات طاحت منهار!!
صرخت ام خالد وابوها مسكها وحطها على سريرها دقوا على الدكتوره على طول تجي ، وبقي المهمه الصعبه ..
يعلمون امهاته بخبر موته
نزل ابو خالد وجلس بمجلس الرجال ينتظر رجعتهن من برى ..اما ام خالد جالسه مع دانه فوق تنتظر الطبيبه..
سمع صوت سيارة امهاته .. وبعد خمس دقايق دق على ام خالد وقال لها تنزل لهن يتغطن عنه عشان يكلمهن ..
استغربن امهاته الي صاير .
ام خالد وزوجها ببيتهم هالساعه لا وابو خالد طالب يجنه المجلس..
ع العموم راحن المجل وهن مانزلن عباياتهن ..
بعد تمهيد قال ابو خالد :-راكان يطلبكم الحل ..
فقدت امه توازنها ومسكتها ام خالد ...
ام راكان :-وحيدي مااااااااااات ياويلي
وجلست تبكي
والخاله مريم ضامتها وتبكي معها تقطع قلب ابو خالد عليهن وجلس يحدث عليهن ويذكرهن باجر المومن اذا احتسب اجره لله ...
جت الطبيبه وطلعت دانه منهاره عصبيآ ضربتها ابره مهديه راح تخليها نايمه يوم كامل ..
كل عيله ال سبع مجتمعه في بيت راكان واقفين مثل الجبال الصامده في وجه هالمصيبه الكبيره ..
ودانه مازالت تحت تاثير الابره وماصحت ...
الكل كان يبكي والبيت الي كان في يوم كله افراح انقلب وتوشح السواد اركانه ..
غاب نور اليت غاب عموده وسنده وترك وراه قلوب محطمه ومتنثره اشلاء واشلاء..
×
×
×
وصلت الجثه بموعدها تمام .. وتم الاتفاق على الدفن والصلاه عليها بعد صلاة الجمعه ..
انهار محمد لما كشف عن وجهه وشاف بشاعه الي صار له ، الي شافه شي ماراح ينساه لين يموت ..
كانوا العيال واقفين معه يد بيد وقلب على قلب ..
وطلعوا محمد من بعد ماصحى واجتمعوا كلهم ببيته ..
اما البنات قررن ينامن ببيت راكان ويكونن حول دانه لاصحت وواجهت واقعها بعد رحيل راكان عنها ..
×
×

بمسجد الراجحي ..

من بعد ماكنت يد راكان تجي على كتف محمد بكل وقت شده صار هالكتف هو الي يشيل نعش راكان ..
محمد – سعود – احمد – ناصر –خالد –طلال –
كلهم كانوا متلغثمين وشايلينه لمثواه الاخير للمقبره والجموع المعزيه حولهم من كل صوب والشياب وعمان راكان الي ماينعرف حقيقه شعورهم ..
نزلوه ..على الارض ..
ودخل محمد بقبره .. هو وخالد ونزلوه وصفو الطوب حوله ...
في النهايه ..
دفنوه .. وصار بينه وبينهم حاجز اقوى من كل شي ومن كل مقدره على التحمل جلس محمد على ركبته وهو يسوي التراب على قبر احب الناس على قلبه ودموعه تسيل انهار وانهار ..
بكى ومامنع بكيته لا مرجله ولا خوف وحيا..
دموع الرجال ان نزلت هزت جبال ..


انا منهو حمل همّه على راسه تقول عقال!
مجاديف الزمن دارت عليه ونَسّف الغتره!!

وانا منهو فقد صوته وبعض الصوت به مازال
دعيت الله يفرّجها عليّ وبحَّت النبره

مسكه مع كتفه ابو خالد وقال بصوت مبحوح :-ياولدي اذكر الله
محمد وماينشاف من وجهه شي لانه متلطم بشماغه ولابس نظاره شمسيه مارد ولاتكلم بعض الكلام يتعب اكثر مايريح ..
ناظر في يدينه الي شالت راكان وحطت التراب فوق ..مسح دموعه بطرف شماغه ومشوا تاركين راكان وراهم ..
*

... 164 ...



>>>>>>بيت راكان

صحت دانه من النوم .. على صوت امها وهي تبكي والماس وام سعود يبكن معها ويحاولن يفتحن درج ملابس راكان عشان يفرغنه منها ..
امها :-كلمني ابو خالد دفنوه وهم راجعين الحين
الماس قرب موعد ولادتها وكانت تبكي وام سعود تهديها ...
استوعبت دانه كل شي ..

راكان
ماااااااااااااااااااااااا اااااااااااات
ماااااااااااااااااااااااا ااات
ماااااااااااااااااات

صرخت وجلست تصيح بصوت عالي :-لاااااااااااااااااااااا لاااااااااااا راكان مايتركني لاااااااااااااااااااا
ركضن لها وضمتها امها وهي في حاله هستيريه ..
دانه وهي تصيح بشكل موطبيعي :-لا يمه لا لا تقولين حطوا على وجهه تراب لا لا لا
كلامها قطع قلوبهن ... من جد ..كانت نفسيتها دمااااااااااااااااااااااا ار
امها بصياح :-يمه اهدي اهدي
دانه :-ياوووووووووووويل قلبي من عقبك يا نظر عيني
وبدل مايهدنها جلسن يبكن معها ..
دانه وصلت لمرحله الجنون ..واظطروا يجيبون الطبيبه ...
عطتها مهدئ لين بدت تهدى .. نومتها امها على سريرها وكانت عيونها تسيل دموع بدون صوت .. مايدرون ان الانفجار الداخلي باعماقها اقوى واعظم من الظاهر ..

ياللي دفنتوا جثته.. ليه تبكون؟
لولا الحيا..لأقول : معكم خذوني

منه انحرمت وكنت انا عنه مسجون
ما أذكر لمحته .. غير مره بعيوني

شفته ..وكانت فرحتي مالها لون
عجزت لأوصف .. من لمحته شجوني

ياليتني ..كنت الكفن يوم تمشون
أبقى معه بالقبر ثم تدفنوني


أو ليتني .. من خلفكم كنت (مجنون)
أتبع خطاكم والعذر هو : جنوني

أبكي وراكم .. وأدعي ان كان تدعون
ما يكفي انه عاش عمره بدوني؟؟

تكفون < هاكم عمري اليوم تكفون
برخص حياتي دام خابت ظنوني

ما فادني صبري !! ولا فادني عون
ولا فادني دمع(ن) .. حرق لي جفوني

يا ما بكيته والبكي يحرق عيون
ميت أو انه حي .. دمعي بعيوني!!

العام كان بفرحته.. يعزف لحون
واليوم ؛ تحت الأرض .. ماهو بكوني

لكن أنا في فرحته.. كنت مدفون
فوق الثرى .. واليوم موته سجوني

(سميت قلبي عقب فرقاه ملعون)
هو و الليالي .. عن هناه امنعوني

ياليتني.. ماعشت لحظه بهالكون
و ياليت ربعي .. في سكات اذبحوني

وياليتكم .. عن همّي اليوم تدرون
منه انحرمت > ومن عزاه .. احرموني

حتى بوفاته !! يوم أنا طحت مطعون
أخفيت طعناتي .. قبل لا يفضحوني

بكيت!! لكن .. ماتظاهرت بالهون
أبكي وأقول : الموت هو سبة طعوني


و إن كان في حبّي أنا ..ماتحسّون ..؟!
دلوني لقبره .. وهناك .. اتركوني ..!

وعلى دموعها اطبق الجفن ...

... 165 ...



>>>بيت راكان


طلع محمد برى مجلس الرجال المليان ملي اخذ جواله ودق على هنادي ...
هنادي :-هلا
محمد بصوت مبحوح :-هلا هنادي وش الاحوال داخل
تنهدت هنادي ومسحت دموعها :-دانه سمعتهم يقولون ان راكان اندفن وجاها انهيار والحمد لله ان الطبيبه كانت موجوده عطتها مهدئ ونامت
محمد وقلبه يتقطع من كل صوب :-ااااااااخ
هنادي وحزن محمد اكبر من احتمالها :-محمد شد حيلك ترى اهل راكان مالهم الا انت من بعد الله
محمد دمعت عيونه :-الله يعين هنادي انتبهي على دانه وامهاته تكفين
هنادي :-افاااا يامحمد دانه بنت عمي واختي وامهات راكان امهاتي
محمد :-ماتقصرين يالغاليه يالله لابغيتي شي كلميني
هنادي :-ان شاء الله
وطلعت من المطبخ عشان تشوف دانه شسوت الحين..
دخلت هنادي الغرفه ..
لقت امها وام خالد يحاولن يفتحن الدرج ومو قادرات ..
هنادي بصدمه :-شتسون
امها :-يعني شنسوي برايك
هنادي مو مستوعبه شي :-يمه درج دانه هناك
امها :-مانبي اغراض دانه نبي اغراض راكان
هنادي :-هااااااااا
امها بعصبيه :-تعالي حاولي تفتحيه عجزنا فيه من اليوم
هنادي عصبت :-مالكم حق بالي تسوونه
امها بعصبيه وصوت واطي عشان ماتصحى دانه :-هناديوه ماطلبنا رايك تعالي ساعدينا
هنادي والدموع بتنزل :-يكفي انها انحرمت منه تبون تحرمونها من ذكرياتها
ام خالد :-هذا لصالحها عشان ماتتعذب
هنادي :-حتى لو هذي اشياء هي تقررها بنفسها
ام خالد :- انا اعرف بنتي كل مره بتشوف فيها ملابسه واشياءه بتنهار
هنادي وهي تبكي :-لا تلمسن اغراضه
امها عصبت :-هناديوه اهجدي لا تصحين دانه
هنادي وهي لسى تصيح :-اصلا مفعول المهدئ بينتهي وبتصحى وحاولن ترقعن الي بتسوونه لانها بتزعل عليكم زعل..
الاصوات بدت تتغلغل في راس دانه الثقيل .. للمره الثانيه..
فتحت عيونها .. كانت الغرفه مظلمه بس ابجوره تنور جنب السرير وابجوره محطوطه على طاوله جنب درج الملابس الكبير ..
وكان هناك ثلاث حريم عرفت هنادي لانها منزله طرحتها على كتوفها ..والباقيات معطياتها ظهورهن
قالت ام خالد بانفعال :-راكان مات وش تبي بصوره وملابسه واغراضه الحين بنجمعها وبنحرقها او بنتبرع بها..
راكان مات........اغراضه..........حرقها
تجمعت الافكار براس دانه ..
وفزت من مكانها ..راكااااااااااااااااااااا اااااااااااااااان ماااااااااااااااااااااااا اااااات
ماااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ت ليش ما اصدق ليش عندي امل كل ماصحيت من النوم القاه جنبي واني كنت احلم ...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآه ياقو الا لم... وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آه ياكبر مصيبتي..
نزلت راسها وجلست تبكي بقوه وترتجف ضمت مخدته لصدرها تشم ريحه عطره
"ياوووووويلي من فرااااااااااااااااقك ياراكان اااااااااااخ بمووووووت والله لمووووووووت"
ركضت امها لها وضمتها :-يمه اهدي تكفين اهدي الطبيبه تقول مو زين كل ما انهرتي نعطيك مهدئات ..
تمت تصيح بحضن امها وقالت وهي تبكي بصوت عالي :-يمه راكان راح مني راكان راح وتركنا ترك امهاته تركني وترك............
انتبهت امها للفراغ الي بكلامها واوجعها قلبها :-ترك ايش يا دانه تكلمي
رجعت تبكي بقوه وتتمسك ب امها ...هزتها امها والرعب مسيطر عليها :-ترك ايش يادانه قولي ........
ناظرت دانه في امها .. وقرت بعيونها الجواب ..انصدمت امها :-قولي انه مو صحيح
رجعت تبكي :-يمه انا حامل لي شهر ومادريت الا قبل امس .
انصدموا الكل صدمه كبيره .. مايكفي انها ارمله الحين ..
بعد بتصير ام
امها من قلب :-ياويلي عنك يا بنيتي ..
وجلست تصيح مع بنتها !
بدت دانه تنهار :-آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يايمه راح راكان راح
امها بتخفف عنها :-العوض يمه بولدك
دانه بعصبيه :-لااااااااا لاااااااااا مايعوضني في راكان كل خلق الله .. يمه انتم دفنتوا فرحي سعادتي حياتي يوم دفنتوا راكان يمه حياتي انتهت انتهت
هنادي من جد تاثرت ضمت بنت عمها :-خلاص دندون طلبتك يكفي..
دانه :-ااااااااااااااااااه ياهنادي راح مهجتي راح حبيبي ونور حياتي راااااااااااااااااااااااا ااح
دخلت الماس وكانت حالتها حاله ..وباين ان الحمل متعبها من كرشتها الي وش كبرها ..
جلست جنب اختها وقالت بحنيه :-دانه قلبي البكا ماينفع الي صار صار قومي صلي واقري له قران كذا احسن .
ومسكت اختها من يدها ووقفتها :-قومي حبيبتي خذي شاور عشان تهدين ..
ودخلتها الحمام وجهزت لها كل شي ..
تحممت دانه وكنها ارتاحت شوي وصحصحت...
ناظرت في المرايه في وجهها الي ذبل وعيونها الهيمانه .. خلاص ضاع الماضي الحاضر والمستقبل مات كل شي بموتة حبيبي ..
انهارت غصب على الارض وتمسكت في الجاكوزي وحطت راسها عليه وجلست تبكي ..
حست الماس ان دانه تاخرت.. دقت الباب وما ردت..
فتحت الباب لقت دانه تبكي وحالتها حاله ..
السهم الي صاب قلبها كان مسموم !
ورحيل راكان مايشفيه لاكلام ولامواساة..
مسكتها وقالت برقه :-حبيبتي قومي وتعوذي من ابليس
ورفعتها ونومتها بالسرير .. عدلت روب الحمام حق دانه وجلست جنبها تقرا قران..
همست دانه :-الماس
الماس بحنيه :-ياعيونها
دانه وهي تناظر في السقف :-الماس راكان ماراح يرجع خلاص
انقبض قلب الماس وسالت الدمعه :-دانه اذكري الله
دانه غمضت عيونها وسالت دموعها على مخدتها :-الماس انا اعشقه ما احبه وبس الماس انا .... انا........
وماقدرت تكمل وجلست تشاهق ..
ضمتها الماس وجلست تهديها ..
دخلت امهن ومعها العشاء لان دانه من يوم مادرت عن موت راكان ماذاقت ولاشي ..
امها بحنيه :-يمه قومي تعشي ..
شمت دانه ريحة الاكل من هنا وركضت ترجع من هنا
فزت الماس بخوف :-يمه دانه شفيها .؟
قالت بحزن :- اخ يمه اختك حامل ..
بغت تنهار الماس وتمسكت في عامود السرير .. :-ح...حامل
امها بحزن :-شفتي كيف الدنيا مالها امان يوم كانو سوا ماحملت ويوم راح راكان طلعت حامل
بكت الماس غصب :-ياويلي عنك يا وخيتي
امها :-اصصص اختك مو ناقصه يكفي ضغط الحريم تحت يبون يعزونها
عصبت الماس :-ماعندهن دم قلنا لهن البنت منهاره ماتقدر تقابل احد مايفهمن
امها بضيق :-لاتنسين يمه هذا واجب
الماس للان معصبه :-يمه دانه مو ناقصه واذا امهات راكان قدرن يتحملن كلامهن كيف مات ووين ومتى فدانه ماراح تتحمل يمه هي الحين حامل وان صار شي للي في بطنها وربي لتموت
ارتاعت ام خالد :-بسم الله على بنيتي مو كافي انها ترملت وهي ماكملت 24 سنه ..
الماس :-اااااااخ يمه النصيب .. والدنيا تضيق بالطيبين وتاخذهم
رجعت دانه من الحمام ووجها اصفر ومشحب ..
حمدت ربها ان امها طلعت العشا من الغرفه...راحت لدرجها وطلعت بيجاما موف ولبستها ..ورجعت لسريرها
كانت هلكانه ومستنزفه جسديا وعاطفيا
كانت الماس عندها ومافارقتها دقيقه وحده ..اما باقي البنات كانن يمرنها من فتره لفتره ...ويتطمنن عليها
*
*
*
*


<آخر ايام العزاء>


صرخ محمد :-انتم ماعندكم دم ابد ولد اخوكم ما صار له متوفي اربع ايام وتتكلمون في الورث
ابو سعد بتبلد :-الحزن بالقلب.............
قاطعه محمد وهو يصرخ:-قوموا اطلعوا برى الحين
ابو سعد بنص عين :-لاتنسى هذا بيت ولد اخوي
محمد شوي ويرتكب جريمه :-وبيبقى بيته اطلعوا قبل لا انادي الامن
دخل سعود وناصر وخالد في هاللحظه الي كان محمد منفعل فيها
ابو سعد يهدد :-انت الي اطلع انت غريب
انقهر محمد :-هذا بيت اخوي رضيت ولا انرضيت
ابو سعد :-طيب طيب لازم اجيب الشرطه واخليهم يسحبونك ويرمونك بالشارع
محمد بثقه :-اعلى مافي خيلك اركبه جب الشرطه وانا بنتظرك هنا بعد
خالد هو مو فاهم شي :-خير يامحمد
ناظره ابو سعد وقال بانتقاد :-تكلم محمد وفيه من اكبر منه
خالد مايطيق ابو سعد في عيشة الله خزه بعينه وناظر محمد
قال محمد بسخريه :-الرجال يبي حلال راكان
صرخ ابو سعد :-راكان مات ولا تبون تستولون على حلااله كأن ماله اهل
تدخل ناصر :-انت ما تستحي على وجهك تتكلم في الورث ودم الرجال مابرد بقبره
قال محمد بلهجه حاسمه :-برى لا افضحك بالمعزين الي بالمجلس
خاف ابو سعد خصوصا ان اغلب المعزين معارف راكان الواصلين ..
وقال يهدد :-ساعه وارجع ونشوف من الربحان
وطلع ..طبعا معه اخوه ابو علي الي زي قلته
محمد :-ااااااااااااااااااااااااا ااااف
سعود :-ماعليك منه هذا رجال ما فيه وجهه حشيمه ولا يخاف الله
ناصر تذكر دانه والي بيصير مو من صالحها :-وش العمل يامحمد ابو سعد اقرب واحد لراكان يعني الورث اغلبه بيروح له وامهات راكان (غص) وزوجته
دمعت عيون محمد :-الله يرحمك ياراكان
الجميع :-اللهم امين
كمل محمد وهو واثق في انسباء راكان وفي مرجلتهم :-لا تشيلون هم ابو سعد ماله قرش واحد من حلال راكان
انصدموا ..
خالد بذهول :-شلون ماله شي.؟
محمد بحزن :-راكان مقسم حلاله كله قبل لايموت
سعود :-مقسمه
محمد :-ايه مقسمه على امهاته وزوجته ... بيع وشراء عشان مايطعن ابو سعد في هالشي
تاثر خالد والعيال معه ولا قدروا يعلقون بكلمه ..
قال محمد بضيق :-تركنا المعزين لحالهم
وراحوا كلهم لهم ..
وفي المجلس دق محمد على حمدان المحامي ..
محمد :-الو السلام عليكم
حمدان :-وعليكم السلام اخ محمد
محمد :-حمدان الله يعافيك ممكن تجي لبيت راكان الحين
حمدان :-ابشر خير ان شاء الله
محمد :-خير خير بس ابيك تجيب الاوراق الي تثبت ان مافيه ورث يتوزع
حمدان طبعا عنده خبر بوفاة راكان وجا وعزى بأول أيام العزاء ومن خبرته كمحامي ممتاز جهز كل الاوراق اللازمه واصلا لو ماكلمه محمد كان جا عشان يوصل الامانه الي تركها راكان عنده ليله سفره ..
حمدان :-مسافه الطريق واكون عندك
محمد :-جزاك الله خير ماتقصر
حمدان :-واجبي يا محمد
وسكر الخط....
كانت عيون محمد متعلقه بالباب ينتظر وصول عم راكان عشان يبرد حرته ويغسل شراعه ..
بدر وفكه راكان من شره .. وابو علي لايهش ولا ينش ، مابقي الا هالعله ابو سعد.
××


>>قريب من بيت راكان


كان ابو سعد جاي ومعه شرطيين عشان يطلعون محمد من بيت ابو سعد (على باله انه بموت راكان صار البيت له)
حاول الضابط ينصحه بتاجيل الموضوع شوي احتراما لذكرى ولد اخوه لكن ابو سعد واسع الحيله والشيب الي بوجهه مساعده .. ومخلي الناس يصدقونه لان اغلب الشياب فيهم تقوى .
وقال للضابط ان الغريب يصول ويجول في بيت ولد اخوي وانا جالس اتفرج
الضابط هنا عذره وارسل معه شرطيين ..
دقت ساره بفرح :-بشر يبه البيت صار لنا
ابوها :-ههههههههه بيصير هذاني ماخذ شرطيين وبيطردونهم طردة الكلاب
ساره :- احلى خبر ولله
ابوها :-يالله وصلت لبيت
ساره :-بااااااااااااااااااااااي
سكرت الجوال والفرح مشققها ....
جمدت لحظه ...
تذكرت
راكان مات !!
جلست تصيح بصوت عالي بدون شعور وتكسر الدنيا
كسرت كل شي بغرفتها وانهارت جالسه على الارض ترتجف ...
مات راكان مات !
كل شي حلمت فيه مات .. الشخص الي حبيته مات .. كله بسبب بنت فهد بس والله لتندم ..
اخذت عباتها وهي في غمرة انفعالها وجنونها ..
وقت الانتقام دنى يابنت فهد ..
انتي الي ذبحتي راكان . انتي السبب
وماراح يكفيني ويبرد قلبي طرد ابوي لكم .. لا الي بيبرد قلبي شوفتك وانتي ذليله كسيره وعينك بالارض ..
اكرهك اكرهك اكرهك لدرجه اتمنى فيها موتك ، ياليتك كنتي انتي الي متي مو راكان .؟
*
*

>>>بيت راكان


دقوا الامن على جوال محمد :-فيه شرطه برى مع ابو سعد
محمد ونار الحقد تلمع بعيونه :-دخلهم
التفت محمد لحمدان الي جالس جنبه :-حمدان جاهزه اوراقك
حمدان حس ان فيه انّا بالموضوع من ملامح محمد المتشنجه :-كل شي جاهز
وقف محمد :-اجل بنروح المجلس البراني مانبي فضايح
وقف حمدان معه وطلعوا ..
قابلهم خالد برى ..وعلمه محمد بالي بيصير وراح خالد معه ..
سلم محمد على الشرطيين .. وقلطهم ببيت الشعر الي برى ..
قال الشرطي :-معنا يا اخ محمد شكوى عليك من الاخ حمد
محمد باحتقار :-طيب
الشرطي :-حنا اسفين وعارفين ان الظروف ماتهئ بس بما ان المتوفي ماله اقرباء الا عمانه بيكون البيت له وهو الامر والناهي ووكيل اهله ..
محمد بابتسامه فيها سخريه :-ماله شي هنا
الشرطي :-يا اخ محمد لاتصعب الامور
قاطعه حمدان :-تفضل يا حضرة الشرطي اقرا هالاوراق
انصدم ابو سعد :-اوراق ايش
قراها الشرطي بتمعن .. وناظر في ابو سعد بلوم
خطف ابو سعد الاوراق وناظرها ..
انفجع من المكتوب ... الاملاك باسم دانه ..
الشركه بالنصيفه بينها وبين محمد
الاملاك الباقيه لام راكان ومريم ....
انهار.. وجلس على المركى وهو مو مصدق شي
الشرطي بضيق ونبرة اعتذار لمحمد :-يبو سعد ياليت قبل لا تقدم شكوى تكون متاكد المتوفي بايع حلاله على هالناس الي وردت اسماؤهم انا ماعندي شك في صحة هالعقود لانها مصدقه من المحكمه العليا
صرخ ابو سعد :-لاااااا مو صحيح
الشرطي الثاني بضيق بعد ماقرا الاوراق :-يا اخ حمد الناس بعزاء ياليت لو تتكرم اما انك تبقى وتقوم بعزا ولد اخوك او انك تطلع الحين
عصب ابو سعد:-محدن متحرك قبل لا ادق على المحامي حقي يجي يتاكد منها
تضايق الشرطيين وقال حمدان بثقه :-مافيه مانع دق الان ..
ابو سعد بعصبيه :-بدق بدق ماني بمشاوركم
سفهوه وماردوا ..
دق على محاميه .... وعقب نص ساعه وصل .
جلس المحامي يتامل العقود .. بتركيز
نزل نظارته وقال باعتذار لابو سعد :-للاسف يبو سعد العقود صحيحه ميه بالميه
صرخ ابو سعد :-شلون يعني خلاص فقدت كل شي .. كل شي
هز المحامي راسه
صرخ بهستيريا :-لا مستحيل لا انا بطعن في كل شي مايجوز يوزع حلاله ويتجاهل تقسيم الشرع
تدخل محمد :-هذا مو تقسيم هذي عقود بيع وشراء يعني باع حلاله واستلم ثمنه
خالد بعصبيه :-والحين اقضب الباب
وصل ابو سعد حده وضاقت به انفاسه قال وهو عند باب :-لاتحسبون الموضوع انتهى هنا حنا ما بدينا لسى
راح له خالد بيضربه لكن محمد منعه ...
وطلع من عندهم
الشرطي :-اسفين يا اخوان على الازعاج ماكنا نعرف حقيقه الموضوع
محمد :-ماعليه صار خير ..
وطلعوا من عندهم ...
دق جوال خالد لينه ايمان اعتذر وطلع...
كان محمد بيطلع بعد بس مسكه حمدان مع يده وقال بحزن :-محمد معي امانه لك
عقد حواجبه :-امانه ..... من من ؟؟
تغيرت ملامح حمدان وفهم محمد الرساله ..
حزن وانجرح قلبه :-منه..؟
حمدان :-ايه..
طلع حمدان من جيبه رسالتين .. كل وحده بظرف ابيض..
حمدان :-هذي لك وهذي لزوجة المرحوم ..
طلعت تنهيده نار من صدره :-اااااااااااااااخ
قال حمدان بحزن :-ربك كريم ...
محمد بصوت متهدج :-متى ... عطاك اياها
حمدان :-ليله سفره عقب صلاه العشا
وتذكر محمد انه جلس ينتظره عقب الصلاه ولما ساله ليه تاخر قال عنده مشوار مهم ...ااااااااااااااه اثاري منيتك دنت يا خوي وحنا مو حاسين ..
قدر حمدان ان محمد يبي يجلس بلحاله ..وطلع

... 166 ...





جلس محمد على الارض وفتح الرساله بيد ترتجف كان مكتوب على ظهر الظرف :-لمحمد
حط الظرف جنبه بعد ماطلع الرساله .. ارتجفت يده رجفه ماقد مرت عليه .. بلع ريقه وفتحها ..
كانت مكتوبه بخط راكان المميز ..


[اخوي وصديق عمري محمد :-
مدري وش الي حدني اكتب هالرساله لك .. يمكن يكون الي اهوجس به شي ماله وجود لكن انت تعرفني ما احب اخلي أي شي للظروف كتبت لك هالرساله ان عشت ورجعت بحرقها وان مت وسلمت الامانه لخالقها توصلك....................

وقف محمد القرايه ومسح دموعه "موكافي انك رحلت يا راكان تعذبني بمراسيلك ليه"
كمل [................... ماعندي كلام اقوله ياخوي غير تنتبه لاهلي لزوجتي وخصوصا من عماني ..وتنتبه على نفسك وقبل كل شي تسامحني على قصوري معك ان قصرت وان جاك ولد سمه راكان هههههه امزح معك عارف ان اسمي مايعجبك .
اخوك
راكان]

سالت دموع محمد ... و تمزززززح ياراكان قلبك يتقطع وقلبي يتقطع وتخفف عنا بالمزح
طوى الورقه وحطها بجيبه...
باقي الامانه الثانيه والله اعلم انها بتكون اقسى من رساله محمد واعظم !
*
*


>>بقسم الحريم


دخلت ساره البيت متلثمه عشان ماحد يعرفها شافت الحزن بعيون الجميع ..
شافت ام راكان محنية راسها والخاله مريم تمسح دموعها الكل كان متواجد حتى عمه راكان رحمه موجوده وجالسه جنب ام راكان ..
وعماته الثانيات بعد ..
الله يلعن الدنيا مافيها خير يوم كان عايش ماطبن بيته ويوم مات جايات يقومن بواجبه ..
قدرت ساره بقدرة قادر تتسلل للدور الي فوق عشان تقابل دانه وتبرد النارالي شابه بقلبها
كانت تعرف مكان غرفه راكان الجديده لانه من كثر كرهه لها حول غرفتهم يوم كانوا متزوجين مكتب ..
فتحت الباب بدون لباقه وشافت دانه جالسه على الصوفا الي بصاله جلوسها الي بجناحها وضامه ركبها بيدينها ومحنيه راسها على المخده ودموعها تنزل بشكل يكسر الخاطر باستثناء خاطر ساره الي كانت دموع دانه على قلبها زي العسل
صفقت الباب واخترعت دانه ..
قالت ساره بهستيريا وهي تشيل لثامها :-ذبحتيه يابنت فهد
ما استوعبت دانه شي شغلت النور وشافت ساره واقفه قدامها جنون الدنيا قام وقعد في قلب دانه
صرخت دانه :-خير ان شاء الله
قالت ساره باحتقار ودموعها تسيل :-ذبحتيه ذبحتيه
قالت دانه باحتقار :-وفري دموع التماسيح ذي واطلعي برى بيتي
ساره :-هه بيتك البيت بيت ابوي الحين
ارتفع الضغط عند دانه :-اقولك برى احسن لك ..
الصراخ واصل لبرى ..
طلعت ام خالد وام راكان بسرعه ..
فتحوا الباب وانصدموا ...
وش تسوي ساره هنا / وكيف طلعت بدون مايشوفونها !
قالت ساره بدموع التماسيح :-اطرديها يا ام راكان هي سبب موته هي
طططططططططططططططخ
مسكت ساره خدها المولع .. قالت ام راكان :-انقلعي برى بيت ولدي يالي ماتربيتي
قالت ساره بتجريح :-ولدك مااااااااااااااااات ماااااااااااااااااااااااا اات
اخخخخخخ وش كثر حزت هالكلمه بقلب ام راكان
هذا وحيدها وحيدها ...
طلعت ام خالد ودقت على خالد يجي بسرعه ان ماربتها ماتكون ام خالد
طلع خالد بسرعه :-خير يمه شصاير
امه بحقد :-ابيك تتصرف مع بنت عم راكان
انصدم خالد :-شلون اتصرف معها يمه ذي اجنبيه عني
امه باستهزاء :-هذي مافيها حشيمه ونخوه واصلا ماتتغطى الي ماتستحي داخله على اختك تسمها بكلام ماينقال
وعلمت خالد بكلامها ، انقهر خالد
ودخل الغرفه كانت ساره لابسه بس طرحه ووجهها مكشوف ، ما اهتم خالد لها وقال :-انتي يالله برى
قالت بوقاحه :-ومن انت ؟
عصب خالد :-تغطي يا مره
ساره بدلع ماصخ :-انت الي دخلت مو انا
وصل خالد حده ومسكها مع يدها من فوق وصرخ :-يالله برى لا تطبين هالبيت مره ثانيه
قالت وهي تحاول تقاومه وهو يسحبها :-البيت بيت ابوي
خالد بعصبيه :-هذا بيت راكااااااااان وبيبقى بيته يالله انقلعي
حمد خالد ربه ان المعزيات من الحريم بالصاله الداخليه مو الي يتوسطها الدرج ...
على صراخ ساره طلعت ايمان والبنات ..
انهبلن كلهن ...
كان خالد مستعد يقتلها بس مسك نفسه وصار يسحبها بشكل ذليل لين وصل الباب الداخلي للفيلا ورماها على الارض
خالد وهو موصل حده :-قسم بالله العلي العظيم ان شفت وجهك لا اكون ذابحك فاهمه ولا لا
ما قد انذلت ساره في حياتها الا عقب ماعرفت راكان واخرتها هالمره ...
انقهرت قهر ماله مثيل ..
جو الامن ووقفت اخيرا وطلعت بنفسها ..امرهم خالد مايدخلونها او يدخلون احد من عمان راكان هنا ابدا !
دخل خالد وشافته ايمان فاير دمه كانت بتساله قمر وش الي صايرلكن ايمان مسكتها :-قمر مو وقته خليه يهدا
قمر بحيره :-مو الي يجرها تو ساره بنت عم راكان
ايمان :-ايه هي
قمر منهبله ..اول مره تشوف احد عنيف كذا
وخصوصآ خالد
طلعت قمر فوق وهي تتذكر اختها .. لقت ام راكان جالسه عندها والسكوت يعم المكان ..
كانت بتسال قمر لكن امها اشرت عليها تسكت ..
ام راكان بحنيه :-يمه ماعليك منها انتبهي على صحتك وعلى الي في بطنك
دانه بصوت مبحوح :-لاتوصين يمه
دق خالد الباب وقال لامه :-يمه دانه تقدر تتحمل شي الحين
امه باستغراب :-شي ايش.؟
فضل خالد يعلم امه :- يمه راكان تارك لها رساله وودي اعطيها لها
ضاق صدر امه :-ياويلي عنك يمه انتي ناقصه
خالد :-الصبر يمه الصبر
امه :-اخ يمه مالنا الا الصبر
خالد :-هااااااااااااه شرايك
امه :- اجلها يمه شوي
خالد :-قولتك
امه :-اييييه
خالد :-الي تامرين به ..
قبل لايروح سالته امه :-يمه وش مصير دانه
استغرب خالد سؤال امه ..
خالد :-يمه شقصدك...؟؟؟
قالت امها بغصه :- عم راكان بياخذ البيت
فهم خالد قصد امه :-ايييييييه لا لا ماراح ياخذ قرش واحد
امه :-هااااااااا
خالد :-يمه راكان الله يرحمه كاتب كل شي باسم دانه ومرتب اموره مال لعمانه شي ابد
نزلت دموع امه غصب ..ياخسارة شبابك ياراكان
خالد بضيق :-الله كريم يمه وكل شي له حكمه
امه :-ونعم بالله
ونزل خالد تحت ........
$$$$


>>>>>الساعه 3 الفجر


جافاها النوم .. ومابقي بحياتها الا ليل السهد وليل المواجع عقب راكان ...
وقفت وطلعت تتسحب من غرفتها عشان ماتصحي هنادي الي نايمه جنبها ...
مشت وفرت بالبيت ... تتذكر ايامهم وذكرياتهم ودموعها ماوقفت ابدا ..
دخلت مكتبه .. مكانه المفضل
تاملت كل شي فيه.. لاب توبه ، اوراقه , كاس الكوفي حقه والي كان هديه منها له اسمها محفورعليه ابتسمت وهي تتذكره يوم جاب لها كاس زيه بس اسمه عليه ..
جلست على الكرسي حقه وحنت راسها تبكي..
ماتركت بحياتي شي غير الدموع يا راكان .. سرقت بموتك فرحتي وآمالي
جلست تشاهق مو مصدقه ابدا..
ان راكان رحل مايعود !
جلست تكلم صورته الي على مكتبه :-لمن تركتني يانظر عيني لمن.. من لي عقبك .. من بيربي ولدنا من بيوقف معي في حملي ويشد على يدي من بيضمني ..ويواسيني ويهدي خوفي ..راكان انا خايفه ومحتاجتك جنبي ..
صرخت راكان ليه تتركني ليييييييييييييييييييييييي ه ..
وجلست تبكي ...
وقفت وطلعت من المكتب حست نفسها مو قادره تتحمل اكثر .. الحزن بيقطع قلبها وبيوقف النبض..
نزلت بسرعه.. تبي تشم هوا تحس انها بتختنق بتموت
طلعت وراحت للمسبح .. جلست على حافته ونزلت رجولها فيه ...
سمعت صوت واحد يمشي وراها وما خافت لان الفيلا عليها حراس..
جا خالد وجلس جنبها عيا يجيه النوم وراح بيشرب مويه وشاف ظلها عند المسبح
قال بحنيه :-كيفك الحين
قالت بحزن :-عايشين
حس خالد انه تاخر بما فيه الكفايه وراكان صار له قرابة الخمس ايام متوفي ..
خالد :-دانه
حست دانه بشي من لهجته اخوها وتعرفه :-نعم
خالد :-معي امانه لك
دانه مو مستوعبه :-من مين..؟
سكت خالد شوي التفتت عليه بسرعه :-من راكان
خالد بحزن :-ايه ..
دانه بلهفه وحزن وخوف :-وينها .؟
وقف خالد:- ثواني وارجع بروح اجيبها ..
راح خالد وخلا دانه على ناااااااار تنتظر وتنتظر .. وهالخمس دقايق الي فاتوا كنها خمس سنين .
خالد :-خذي هذي هي ..
ورجع للمطبخ عشان يتركها براحتها ...
وقفت دانه وجلست على الكراسي ..فتحت الظرف بيد ترتجف


[حبيبة قلبي وروحي ..داانه
أبسألك؟
هو أنا أستاهلك؟
أستاهل الدمع اللي جرّح وجنتيك؟
أستاهلك؟
أستاهل اني أعشق؟
ابسألك عن حالنا انتي وانا
ياللي احس..انك انا
حالنا ما هو غريب
انا نكون متأكدين ان الفراق ما هو بعيد
بالرغم من جرح السنين
عشقنا دايم يزين
ماهو غريب .. اني لو مرة في همي
نسيت وبكلمة جرحتك
قبل ما تتألمي .. اللي ينزف هو دمي
ابسألك ماهو غريب .. استاهلك؟
ابسألك لو قلت لك ان الحنان اللي في قلبك
ينبت من الصخر الزهر .. بأستاهلك؟
وان النهار اللي في خدودك يخلي النسمة عطر..بأستاهلك؟
وان العذاب اللي في عيونك يعلم الناس الشعر..بأستاهلك؟
ولو قلتلك اني احبك اكثر من هموم البشر
وكثر الجفاء وكثر السهر ... لو قلت لك
وانك اقرب من عيوني للنظر.. أستاهلك؟
لو قلتلك؟
كل الذي اقدر اقوله
واللي ما اقدر اقوله
أستاهلك؟؟
حبيبتي
بأجاوبك
للاسف ما به احد يستاهلك

حبيبتي.....
حاول وحاول ...يصير أفراقنا هادي
الله عطانا العقل حتى يعنينا
خل المقادير تمشي مشيها العادي
في عمرنا يفعل الله مانوى فينا
مافادتك دمعتك .. ماينفع عنادي
لاصار ربي حرمنا .. من بيعطينا
فرقا وصارت ولاتحزن على أبعادي
وأنا بحاول على نسيان ماضينا
ونبدأ حياة جديدة كلن بوادي
ياحسرتي ياغرام ... عشته سنينا
ياوحشه الليل .. في بعدك بلا رقادي
ويا طوله اليوم ماشفتك ولو حينا


سامحييييييييييييييييييييي ييني بعادي غصب عني

محبك
راكان]

ضمتها لقلبها ومن قلب جلست تبكي ..........
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآخ يالغالي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآخ
*


الساعه 4 ونص الفجر>>>>>>


صحت هنادي من النوم ومالقت دانه جنبها .. قامت بسرعه دورتها بكل البيت ولاتدري وين راحت
نزلت تحت ومالقتها .. طلعت برى وشافتها جالسه عند المسبح...
دموعها تسيل والهوا يطير شعرها على وجهها ..
تضايقت هنادي حيل من حالتها الصعبه ومن بيلومها الي راح قطعه منها والنظر والروح ...
هنادي بحنيه :-دندون خرعتيني
دانه بحزن :-هنا وين بروح ..
قالت هنادي بحنيه :-وكلي امرك لله
دانه :-ونعم بالله
ناظرت هنادي بالورقه الي بيد دانه ولفت انتباهها اسمها المكتوب على الظرف
انتبهت دانه لهنادي وعطتها الرساله
هنادي :-وش ذي ؟
ماتكلمت دانه .. قرتها هنادي وبدون ماتقدر تمنع دموعها نزلت قالت من قلب :-الله يصبر قلبك بالايمان يا الغاليه
دانه :-اللهم امين ..
وفي هالوقت اذن لصلاه الفجر .. ودخلن البيت عشان يصلن ..
جلست دانه تتسنن وتصلي الفرض وتدعي لراكان بالرحمه وان ربها يلهمها الصبر والسلوان ...
جلست تقرا قران ... وحست براحه كبيره ما تنوصف صحيح الالم باقي لكنه هدا نوعا ما ...
*
*
*


بيت ابو سعود>>>>>


ماقدرت الماس تنام من الاالام الي ببطنها وظهرها ... تقلبت يمين ويسار..
الطبيبه حددت موعد ولادتها بعد اسبوعين مو الحين..
حست سعود فيها وصحى ..قال بخوف :-الماس فيك شي
كابرت من خوفها من المستشفيات :-لا مابي شي ارجع نم
ناظر في وجهها :-الماس فيك ولاده
اخترعت وقالت بقوه :-لاااااااااا
ابتسم :-طيب لاتعصبين
الماس الالم كلماله يزيد :-هاها ها خفيف دم
سعود :-افااااااااا الاخلاق مقفله
جتها انقباضه ومسكت يده بقوه .. تروع سعود ,,,
شكلها تتالم مره ..
ماقدرت تكابر اكثر :-سعود ودني المستشفى
فز من مكانه مختبص مايدري وش يسوي ..طلع لامه ولقاها بتروح تتسنن كالعاده ..
سعود بقوه :-يمه
خافت امه :-خير ان شاء الله
سعود برباشه :-خير خير الماس الظاهر بتولد
ابتسمت امه :-والساعه المباركه
قال بخوف :-يمه مو وقت حركات الجدات الحقيها يمه شكلها تعبانه
امه بركاده :-انزل وشغل السياره وحنا نازلين
نزل بسرعه..
راحت امه لالماس الي كانت هاجده ...
ام سعود :-يمه يالله قومي نروح المستشفى
قالت بخوف :-لا خلاص انا طيبه
ابتسمت عمتها :-يمه قومي هذي انقباضات الولاده
الماس بعناد :-لااااا
وجتها انقباضه ثانيه اقوى من الي قبل ..
دخل سعود المرتبش ...
كانت مره تتالم .. مسكها بشويش ومشا هو وياها ومعهم ام سعود...
اول مادخلوا قسم الطوارئ قالو لهم ولاده على طول ..
جلسوا ينتظرون بالطوارئ ..
وسعود ماهدا له بال وخاطر ...
يروح ويجي ...
قالت امه :-يمه اجلس خيلتني ..
سعود كان متوتر مره :-مقدر مقدر
ناظر في ساعته صار لها ساعتين الان ومافيه خبر
جلس وضم وجهه بين ايدينه ..
شوي الا والممرضه طالعه لهم ...
قالت بابتسامه شاقه الحلق :-مبروك ماما جيب ولد
انهبل سعود ..:-والماس كيفها
الممرضه بابتسامه :-بخير
ودمعت امه واخيراااااااااااااااااااا اا جالك ظنا ياسعود ..
امه :-مبروك يمه مبروك
"الله يبارك فيك"
حس سعود بقلبه يرقص بصدره وماذكر الا ابوه ودق عليه
كان الوقت طلعه الشمس ..يعني بحدود 6 الصبح
ابوه الي صووته نوم :-نعم
سعود بفرحه ماتنوصف :-يبه ابشرك جاني ولد
ابوه طار النوم منه :-هاااااااااااااااااه
سعود بحماس :-ههههههههه صرت ابو
ابوه :-مبرووووووووووووك احلى خبر سمعته بحياتي انتم وينكم انا جاي
سعود :-لا يبه لاتجي ممنوعه الزياره انا وامي راجعين بعد شوي
ابوه :-طيب اجل بشر عمانك لاتنسى
سعود :-افاااااااا عليك يبو سعود لا تشيل هم بدون ماتقول
..طلعوا الماس غرفه التنويم وماقدر سعود يشوفها لان الوقت مو وقت زياره ..
راح وخلص توقيع الاوراق وسما ولده ناصر على اسم ابوه
رجع سعود امه للبيت ونام ساعتين وقام وطياري على المستشفى ..
الحمد لله كانت ولادتها طبيعيه ومو متعبه ..
دخل الغرفه وبيده اكبر باقه ورد
قال بحب :-الحمد لله على السلامه
ابتسمت بتعب :-الله يسلمك
كملت :-شفت نصوري
سعود مكشر :-لا لسى
بوزت :-ليه
ابتسم :-انتي اهم يالغاليه وهو بخير مابه الا العافيه
ثواني الا كل العيله داخله عليهم ...
وضاعوا في طوشة المباركات والتهنيه..
دقت دانه عليها اول ماسمعت بالخبر :-الف مبروووووك يم ناصر
الماس :-هههههههههههههه احلى اسم الله يبارك فيك عقبالك لاقمتي سالمه
دانه بكابه :-ان شاء الله ، يالله غلاي انا بسكر
الماس بابتسامه:-طيب حبيبتي برجع لاراحوا الزوار وادق عليك
دانه :-طيب
وسكرت الجوال من اختها ....
*
*

... 167 ...





>>>>>بيت ابو خالد


صار لالماس اسبوعين من يوم ماولدت .. والناس طالعين داخلين ..
قالت منال وهي تشيل ناصر الصغنون بين يدينها :-يالبى قلبووو
سعاد :-اوووف ذبحتيه تبويس
منال :-غيرانه
سعاد :-منك وع والله لو احمد عشان اغير
منال :-ههههههههههههه ياعيني ع الحب
الماس:-ههههههههههههههههه وجهك ولع سعوده
عصبت سعاد :-يعني حرام الوحده تحب رجلها
الماس :-لا مو حرام
قالت ام سعود :-بنات خلاص تعبتن الماس
سعاد وهي تغمز :-بدت حركات الجدات
البنات :-ههههههههههههههه
ام سعود :-سعوده
سعاد :-طيب طيب
الا جوالها يدق ... حبيبي-------<<<يتصل
سعاد بحب :-هلا
احمد :-هلا قلبو شتسوين
سعاد :-ههههههه اناظر في ولد اخوي
احمد :-هههههه طيب جيبيه لنا مافيه اغراب ماغير انا وسعود
سعاد :-يالله جايه
امها :-وين؟
سعاد :-باخذ نصوري وبروح للمجلس
امها :-انتبهي على راسه سنديه زين
سعاد :-ههههههههه طيب يمه قالولك اول مره اشيل بيبي بحياتي
امها من قلب :-الله يرزقك يمه واشوفك شايلتن ولدك
سعاد بابتسامه :-يمه اعلمك من الحين انا موقفه الحمل حتى يعدي على الاقل 6 شهور
عصبت امها :-ليه يمه انتي ماعادك بصغيره
سعاد :-غصب يمه مو بكيفي
ودق جوالها.. لينه سعود شكله معصب عشانها تاخرت عليه
خذت نصوري الصغير ونزلت ..
قالت ام سعود تكلم ام خالد :-بنات هالزمن شفتي يا وخيتي تقول بتاجل الحمل وش هالخرابيط
ام خالد :-تعرفين تفكير هالجيل
قاطعتهم الماس :-يمه ان حملت عقب تسقيطها مباشره خلاص ماراح يثبت لها حمل ابد
ام خالد :-فالك ماقبلناه
الماس :-يمه هذا مو كلامي هذا شي معروف
ام سعود :-كلها خرابيط حنا منول نسقط ونحمل عادي ومايصير شي
الماس :-يمه منول غير والحين غير ..
جت قمر بسرعه ..
ام خالد :-شفيك يامال الرجه
قمر :-ام...ام هاني جت ..
وقفت ام خالد عسان تستقبل جارتها الي جت تقهوي الماس وتبارك لها
طلعت منال وقمر عقب ماسلموا لانهم مايحبون جمعات الحريم ..
طلعت قمر غرفتها وسمعت جوالها يدق ركضت قبل لايفصل..
حبيب القلب------->>>يتصل
انهبلت منال :-مجنونه انتي شفيك
قالت وهي تتنفس بسرعه وقلبها يرجف :-الووووو هلا سلطان وينك اسبوع ما اسمع صوتك
سلطان :-هههههههههه شوي شوي
قمر دمعت عيونها :-فيك شي تحس بشي
سلطان :-لا انا بخير قمر فيه شي صاير شي
طبعا سلطان مادري عن كل المصايب الي صارت بالعايله من حادث احمد وسعاد لوفاة راكان وهذي اوامر الشياب للكل عشان يكمل دراسته لانه لو درى ترك الدراسه ورجع ..
قمر بابتسامه :-لا بخير بس خفت عليك
سلطان (يستهبل) :-تحبيني
قمر حمر وجهها فهمتها منال وطلعت واصلا سلطان مكلم ابوها وامها الظهر والحين هم عصر ...
مادرت قمر عن طلعت منال .. بس من تسمع صوته تنسى عمرها ونفسها ..
قمر بهمس :-امووووت فيك
انهبل سلطان :-اااه ياقلبي لو بيدي جيت وتزوجنا
قمر :-هههههه لاتنسى ترانا متزوجين
سلطان :-ههههههه اقصد نسوي زواج ونسكت الشيبان
حمر وجهها ..
سلطان :-تعالي شخبار نصور الصغير
قمر بحب :-يهههههههههههبل
سلطان :-ههههههههههههه متحمسه
قمر :-من يلومني اول مره اصير خاله
سلطان :-عاد الي يسمعك يقول من كثر عيال اخواني ترى ذي اول مره اصير فيها عم
قمر بدلع :-طيب لاتعصب
سلطان بجد :-والله مليت من الغربه واشتقت لكم
دمعت قمر:-هانت يالغلا هانت
سلطان :-الله كريم ..
ناظر في ساعته لقاها الفجر ...
سلطان :-طيب قمر ليلي انا فيني نوم عندي محاضرات بدري
قمر :-انتبه على نفسك
ابتسم :-وانتي بعد يالله باي
قمر :-سلام
*
*


>>>>>>بالمجلس


اخذ سعود نصور من سعاد وقال لاحمد :-بالله مو يهبل
كانت عيون احمد معلقه بسعاد :-ايه يهبل ونص
استانس سعود .. وسعاد ولع وجهها لانه يقصدها هي مايقصد ولده
سعود في عالم ثاني .. وهو يحب ولده ويضمه لصدره ياسلام قد ايش احساس الابوه ماينوصف..
قال لاحمد :-ماودك تعطيه بوسه
احمد متقصد سعاد :-الا ودي ونص بس انت هنا
سعود ماكان مستوعب وضايع مع ولده الصغنون :-عادي موب قايل شي
سعاد شبت ضوء من نظرات احمد
حس سعود بشي غلط ولانه يعرف حركات ولد عمه التفت وشاف عيونه بعيون سعاد ..
حذفه سعود بمفتاحه..
ضحك احمد :-ههههههههههه شفيك انت
سعود مسوي معصب
الحين متحمس واحسبك تتكلم عن ولدي اثرك مو يمي
احمد :-هههههههههههههههه
التفت يم سعاد :-وانتي مايكفي انه ما يجي جمعات الشباب ولازق لك بالبيت
ولع وجه سعاد وقالت بدلع :-كيفي حره
عصب سعود (يستهبل) :-قوموا حوم الله كبودكم الشرهه على اللي جالس معكم
احمد بيحرق دمه :-عادي تبي تقوم مسوي والله خير
سعود :-ههههههههههههه الله لايبلانا بس
سعاد :-اسمعوا من يتكلم
احمد :-ههههههههههههه صدقتي
سعود ببراءه :-انا شفيني والله اني اعقلكم
سعاد وهي تغمز له :-بالله
احمد :-هههههههههههه انت اصلا قيس بن ناصر
سعود :-ههههههههههههههه والله انكم فاضيين
*
*
&

ضمت صورته لقلبها ..
وهي تفكر مو معقول انه مر على وفاته خمس شهور ...
ناظرت في بطنها المنتفخ بزياده ...كانت حامل في شهرها السادس..لا وحامل بتوأم بعد ..كان هالخبر الفرحه الوحيده الي تجلت في اركان هالبيت ..
سالت دموعها غصب .. ومن يوم ما مات للان ودموعها ماوقفت وكلما لها تزيد..
الشوق لشوفه يذبحها .. حملها منه وعيالها الي في بطنها يضعفونها ويحزنونها ,,,
حست بحركه في بطنها ..وقالت وهي تمسح دموعها ..:-تيتموا يمه قبل لا تنولدون ..
مسكتها هنادي من ورى والي مافارقتها من بعد الحادث :-دانه شقلنا
دانه وهي تجلس بصعوبه :-انتهت حياتي بموت راكان ياهنادي انتهت
مسكت هنادي نفسها لاتصيح دانه موناقصه :-دانه حبيبتي الله يرحمه وانتي ماقصرتي بنيتي له مسجد وقف خيري بينفعه ليوم الدين
دانه بحزن :-آآآآآآآآآه لو بيدي اسوي اكثر ماقصرت ..
سمعوا صوت الماس تحت ضحكت هنادي :-هذي الماس وناصر الصغنون اكيد وصلوا ..
تموت دانه في ولد الماس الي عمره الان قرابه خمس شهور :-يالبى قلبه والله سعود مصغر
هنادي وماصدقت وجه دانه يلين وتبتسم :-هههههههه ايه نسخه سبحان الله
قالت الماس تقاطعهم :-اكيد تحشون في ولدي
هنادي :-هههههههههه انتي وهالولد غثيتينا ترى
واخذته من الماس :-ياقلببببببببب عمتوه والله
الماس :-ههههههههه لاتشققين ... كيف دندون ...؟
ابتسمت دانه :-بخير
الماس :-كيف الشله الي ببطنك
رق وجه دانه واكتساه الحنان :-هههههه مسوين ازعاج فديتهم
الماس :-يازينهم ماعرفتي جنسهم
دانه :-لا ما احب مفاجاه احسن
هنادي :-تكفين انتي عارفه عارفه عاجلا احسن من اجلا
دانه :-طيب يوم انك متحمسه ورى ما ترحمين هالضعيف وتسوون عرسكم
عصبت هنادي :-مابقي الا هي ما راح اعرس الا لاطلعتي من العده
اظلم وجه دانه وحزنت ...
من بعد ماكانو الناس يقولون حبيبة راكان ؟
صرت الحين ارملة راكان !
من كم شهر ودانه تحاول تقنع هنادي وهنادي معنده وماتبي تتزوج الا بعد عدة دانه ..
جلسوا البنات سوى يتقهوون .. كانت دانه متضايقه وباين هالشي على وجهها
قالت الماس :-دانه شفيك
ناظرت دانه في هنادي ودمعت عيونها ، انتبهت الماس لنظرات البنات وخافت :-بنات شفيه
قالت دانه بحزن :-بدت المشاكل يا الماس امس زارني ابوي ولمح لي انه عقب العده لازم ارجع بيته
انصدمت الماس كيف نست هالنقطه المهمه مره ..
دمعت دانه :-مايكفي انحرمت منه بيحرموني من امهاتي من بيتي الي عشت فيه احلى ايام عمري
نزلت دموع هنادي الي صارت حساسه مره نظرا لانها ماتفارق دانه ابد من عقب وفاة راكان وكانت معها خطوه بخطوه في كل دمعه في كل تنهيد وفي كل شهقة الم ..
دمعت الماس وقالت بعقلانيه :-دانه المفروض تعرفين هالشي مستحيل ابوي يسمح لك تعيشين بعيد عنه .
انهبلت دانه وانفعلت :- مو غصب مستحيل اترك بيتي
انهبلت هنادي :- دانه طلبتك هدي عمرك الانفعال مو زين انتي حامل
جلست دانه تبكي حالتها النفسيه ماتساعد زياده على حملها المتعب ...
ضمتها الماس :-خلاص دندون انتي الحين فكري بعيالك وخلي هالموضوع بعدين
دانه كانت للان منهاره صرخت :-مايكفي انهم حاولو ياخذون ملابسه واغراضه بدون اذني بغيت اموت بسببهم
قالت هنادي تهديها :-بس ما اخذوها واغراضه زي ماهي خلاص ياربي لا تجيبين لنفسك المرض
هدت دانه عقب محاضره هنادي ..
تذكرت الماس :- ماعلمتكم
هنادي :-ايش ؟
الماس بحماس :- رنوووووووو ولدت
البنات :-لاااااااااااااااااااااا
الماس :-هههههههههههههه والله تو فهد مكلم سعود يبشره
هنادي :-ياشينك ورى ماقلتي لنا
الماس :-نسيت ..
دانه :-شجابت ؟
الماس :-بنت
هنادي تموت على البنات :-ياقلبببببببببببببببي
دانه بحنان :-ياقلبي سموها طيب
الماس :-مدري للان محتارين
دانه :-طيب شخبار رنو ؟
الماس :-يقول فهد ان ولادتها طبيعيه وانها بخير وعافيه
هنادي :-ياززززززينها رنوي من يصدق ..
دانه بابتسامه :-أي والله ياحليلها
هنادي :-يااااااااااااااي وناسه متى بس تجي عشان الزق لها
الماس :-لا ماراح تجي
انهبلن البنات ..
دانه باستغراب :-شلون ماراح تجي ؟
الماس :- مدري فهد يقول انها ماتبي تجي تبي تجلس بالشرقيه
هنادي بقرف :-من يلومها وعندها ام زي وضيح
الماس :-استغفري ربك الحرمه يقولون نفسيتها دمار
هنادي :-من هالحال واردى
دانه بتكشيره :-قهر ليتها تجي بس يالله رجلها اريح لها (وبلعت غصتها)
انتبهوا البنات لملامحها .. وغيروا السالفه ...
*
*
*
*

>>>>> بالشرقيه
بالمستشفى اليوم الثاني ×××

قال فهد لرنا :-هاه ياقلبي وش نسميها
رنا بابتسامه :-مدري..
فهد يفكر:-شرايك نسميها فرح
رنا :-حلو الاسم .
فهد بابتسامه :-عشان تكون حياتنا كلها فرح بفرح
رنا :-ههههههه ان شاء الله
قام فهد :-خلاص قلبي جهزي نفسك وانا بروح اكتب شهادة ميلادها
رنا :-انا جاهزه
فهد :-اوكي دقايق وارجع
رنا وهي تضم بنتها لصدرها ..:-زين قلبو
وطلع فهد زين الاوراق وشهادة ميلاد فرح ورجع وطلع رنا من المستشفى
×


اليوم الثاني//


دق جرس بيتهم ... نزل بنته فروحه وراح يفتح الباب ... انصدم لانه اهله جاين يشوفون رنا وبنتها ويتطمنون عليها .
فهد يصارخ :-وش هالمفاجاه الحلوه
ابوه :-تتغلون علينا قلنا نجي
فهد :-حياكم ياهلا وغلا انورت الشرقيه ..
امه :-هلا يمه وين فرح
فهد :-ههههههههههه افاااااااا يمه نسيتينا وماصار يهمك الافرح
امه :-ههههههه هذي حفيدتي
فهد بتكشيره :-حسبت ولد سعود ماخذ عنا الغلا
منال تقاطعهم :-ياهووووووووووه نحنا هنا
فهد :-ههههههههههههههه يوه نسيت اهلين منول
سلمت عليه :-ههههههههههه صرت ابو خلاص
فهد :-ههههههههههه شفتي عاد
ودخلوا داخل ...
استانست رنو بزيارتهم ..
قالت ام سعود :-يمه وش هالاكل الي تاكلينه مايصلح لمره تو والده كلي اكل مغذي (وناظرت في فهد) وراك ماتهتم لاكل زوجتك وصحتها
فهد :-والله هذا هي قدامك يمه ماتشتهي الاكل وان تكرمت وجت بتاكل يا كودو يا بيتزا
توعدته رنا وجلس يضحك :-ههههههههه يمه شوفيها تتوعدني
ام سعود :-ثنيناتكم يبيلكم سنع اصلا انا ناويه اجلس عندكم اسبوعين
استانست رنا :-من جد عمه
ام سعود :-اجل اتركك تموتين من الجوع وانتي نفسا
يمكن تكون رنا انحرمت من حنان الام .. لكن فهد واهله ملوا عليها حياتي ..صحيح محدن يعوض عن حنان امها الحقيقي لكن من الي يحصل له ويلقى بديل لها الحنان .. الي قدم لها بدافع الحب من ناس يغلونها غلا خالص..
طلع ابو سعود خمس الاف وحطها بملابس البنوته
قالت رنا :-ماله داعي عمي جيتك عندنا بالدنيا
ابتسم عمها وقال :-هذي مو لك هذي لفرح
قال فهد يستهبل :- رنو عطيني فروح مدري ليش زاد حبها هاللحظه
رنا فهمت قصده خذت الفلوس وحطتها بمهد فرح وعطتها ابوها ..
فهد يعنني معصب :-ماعاد ابيها خليها عندك
الكل :-ههههههههههههههههه
منال :-تعيش وتاكل غيرها
فهد :-هاها تضحكين ..
انتبه :-الا وين هنادي ورى ماجت معكم ؟
ابوه بكآبه :-تعرف هنادي ماتفارق دانه ابد وجالسه عندها ..
فهد بحزن على حال بنت عمه :-الا شخبارها .
امه :-الله يكون بعونها الي مر عليها مو سهل
فهد :-والله من يلومها خسارتها مو بسيطه
ابوه :-الله يعوضها خير ..
قالت ام سعود بقوه وهي حاسه بشي في روس الشياب :-بعيالها ..
ابو سعود ما سمع زين :-ايش
ام سعود :-اقول العوض بعيالها
سكت ابو سعود مارد وهذا شي اكد ظنون ام سعود ..
ناظر فهد في رنا وحسوا بأناّ في الموضوع لكنهم سكتوا ..
وبدال ماتقضي ام سعود عندهم اسبوعين قضت شهر كامل..
لانها تعلقت في بنت ولدها .. وعشان بعد تهتم في رنا ..
*
*
*

... 168 ...





>>>>>بيت راكان
الساعه 9 الصبح..

صحت دانه من نومها متالمه ..تحس بتقلصات فظيعه في بطنها ..
من القهر ان هنادي رجعت البارح بيت ابوها عشان تجيب لها اغراض..
تلوت من الالم ... وحالتها حاله..
طبعا ماعندها احد من اهلها بالبيت لان امها الساعه سبع رجعت لان ابوها مريض شوي وبتشوفه وعلى اساس الظهر او العصر بالكثير ترجع ..
صرخت صرخه مخنوقه وهي تحس بالاوجاع تزيد..
اخذت جوالها ودقت على جوال ام راكان الي ولحسن الحظ ماغيرت نظام نومها..
ام راكان :-هلا يمه
دانه بصراخ :-لحقيني يمه موت
رمت ام راكان الجوال وشافتها مريم :-خيررررررررررر
ام راكان وهي ترقا الدرج :-دانه تعبانه مره
وطلعن بسرعه ..
دخلن الغرفه كانت دانه واقفه والالام تزيد عليها سندت وجهها للجدار من الالم..
ام راكان وهي تمسكها :-يمه شفيك
صرخه بالم :-شكلي بولد
انهبلت الخاله مريم وناظرت في ام راكان كيف تولد وهي بالشهر السابع ..
ماقدرت تتحمل اكثر وطلبن امهات راكان السواق يجهز السياره ..
بقدرة قادر قدرن ينزلنها تحت ويطيرن للمستشفى ..
*
*

>>>>>>>>> بالمستشفى


دخلت دانه على طول غرفه العمليات ..
طلع لهن الطبيب وقال :-اظن لازم عمليه قيصريه وين زوجها
دمعت امه لكن الايمان كان سلواها الشهور الي فاتت :-زوجها متوفي
الطبيب :-طيب لازم احد يوقع على الاوراق لاننا ان ماقدرنا نولدها طبيعي بنسوي عمليه
ام راكان :-ياولدي اهم شي صحه بنتنا اذا تبيني اوقع ماعندي مانع
الطبيب :-لازم ولي امرها لكن بما ان زوجها متوفي ممكن ناخذ توقيعها هي
ام راكان بخوف :-سو الي تبي يمه بس لا اوصيك عليها
الطبيب :-لا توصين ذا واجبي
وراح...
قالت ام راكان :-الله يسهل عليها
الخاله مريم وهي تمسح دموعها :-ناقصه شقا وعمليات توها صغيره
ام راكان قلبها كان يتقطع :- الله معها ادعي لها
الخاله مريم وهي تمسح دموعها الي ماوقفت :-يارب سهل عليها يارب
ام راكان :-اللهم امين
طلعت ام راكان جوالها ودقت على ام خالد
ام خالد :-هلا ام راكان
ام راكان :-ام خالد حنا بمستشفى (-----) دانه تولد
انهبلت ام خالد :-توها بالسابع
ام راكان :-لا تخافين الطبيب طمنا
ام خالد قلبها ولع على بنتها :-انا جااااايه
ام راكان :-زين
كانت دانه بين الحيا والموت والالام تزيد بقوه .. مسكت اطراف غطا السرير من قو الي تحس فيه ...
بآخر مكان من الكره الارضيه---------->
كل رجفه رجفتها دانه تقابلها رجفه..كل ضيقه ضاقت بها دانه تقابلها ضيقه.. وكل الم تحس به دانه يقابله الم ..!!
من بين دموعها همست اسمه ..راكان...
كانت قويه وقوتها اثارت اعجاب كل الفريق الطبي الي حولها ..
وتعوض تعبها وصبرها ودموعها ... على صرخة اول طفل لها
قالت الممرضه :-مبرووك ولد
ضحكت وهي تبكي... وعلى انقباضه ثانيه ... ومعاناه ثانيه .. انولد ثاني طفل لها
الممرضه :-مبرووك ولد
ضمت عيالها لصدرها وهي تبكي .. ماتدري هي تبكي من فرحتها .. ولا من حزنها في اسعد لحظات حياتها ..
بعد نص ساعه طلعت غرفتها ..
دخلن امهاتها عليها :-مبروووووووووووك
ابتسمت وهي تمسح دموعها عن عيون الكل :-الله يبارك فيكم
امها وهي تبكي :-بسم الله عليك يمه
دانه بتعب :-الحمد لله من شفت عيالي راح كل التعب
مريم :-سلامتك يمه والله عشنا رعب مو طبيعي
ابتسمت دانه :-الله يسلمك يمه
ام خالد :-هاه يمه وش بتسمينهم
دانه بدموع تحاول تكبتها :-فيصل ومحمد
سكتت امها شوي وقالت :-طيب سمي واحد راكان
عندت وهي تحاول تتجاهل الم قلبها :-راكان بالنسبه لي حي مامات وعيالي بسميهم مثل ماكان بيسميهم لو كان موجود
ماقدرت ام راكان تتحمل وبكت
ضمتها دانه :-لاااااااا يمه كلش ولا دموعك والله ما مصبرني الا قوتك اذا تبين اسميهم غير امري
ام راكان وهي تتمالك نفسها :-لا يمه انتي ماقصرتي ربي اخذ راكان وعطاني بنت بداله والحين ولدين من ريحته
ضمتها دانه وانهارت بالبكا,,,
عقب ماهدت
تثاوبت من التعب ..
وتركنها امهاتها تنام ...
راحن للحضانه يشوفن العيال ..
طمنهن الطبيب عليهم بس لازم يبقون بالحضانه شهر لانهم مولودين قبل موعدهم بفتره ..
اخترعت ام راكان لكن ام خالد هدتها وقالت لها انه عادي هالشي
*
*

بعد يومين طلعت دانه من المستشفى .. وقلبها يتقطع لان عيالها بعيد عنها لكنها تزورهم كل يوم ..
قالت هنادي بحماس :-ياقلبببببببببببي بيطلعون حبايبي اليوم
دانه :-ههههههههههه ايه بيطلعون بروح اجيبهم عقب العصر
هنادي :-طيب خلاص غرفتهم جهزت
دانه وهي ترفع عيونها فوق :-هههههههه ايه جاهزه والله انك ازعاج
عقب ولادتها عيالها فيصل ومحمد دخل النور لحياتها ونوعا ما رجعت دانه الاوليه .. صحيح ان موت راكان اخذ منها الي اخذ لكنها صارت قويه عشان عيالها وعشان امهات راكان الي بحاجه لها ..
اخذت دانه شاور عشان تتغدى وتروح تجيب عيالها من المستشفى
طلعت من الحمام ولبست وكشخت ..
كنها سمعت صوت بغرفه عيالها الي جنب غرفتها..
رمت فرشاه شعرها وركضت مثل المجنونه للغرفه .. شافتهم فيها وبغى يجيها انهيار من الفرحه
كانت مفاجاه من امها ومن خواتها وبنات عمها وام سعود ..
انهبلت وضمتهم لصدرها وهي تبكي ..
ام راكان :-خلاص يمه حنا نبي نفرح مانحزن
افرح .. ويني ووين الفرح وانا دنياي منهاره !
مسحت دموعها لازم تتماسك ان ماكان عشانها عشان الي حولها ..
والاهم عشان ام راكان الي فقدت وحيدها والي مافيه زي مصابها بهالكون مصاب..
قاطعهم جوال هنادي وهو يدق ... طلعت برى تكلم وبقوا بغرفة عيال راكان ..
بعد خمس دقايق رجعت هنادي ..
هنادي :-دانه
التفتت دانه لجهتها :-نعم
هنادي :-بغيتك برى شوي
طلعت دانه ...ودخلت غرفتها مع هنادي
دانه :-خير
هنادي :-محمد يبي يكلمك
دانه وهي تعقد حواجبها :-فيه شي
هنادي :-اظنه عشان الشغل
بدا راس دانه يعورها مايكفي شهور الهم الي عاشتها وهي حامل والي زود على حزنها ومصيبتها ماتركوهم عمان راكان يتهنون من كثر الشكاوي والقضايا بالمحاكم يجي عاد الشغل وهمه ..
دق الجوال وخذته دانه :-نعم
محمد :-االسلام عليكم يم فيصل
دانه :-وعليكم السلام
دخل محمد في الموضوع طوالي ... وجلس يشرح لها بما انها شريكته لازم ياخذ رايها في كل شي ويكون أي قرار مشترك ..
قاطعته دانه :-اسمع اخوي
محمد :-سمي
دانه :-انت قبل لا تكون شريك بالشركه انت اخو راكان وانا واثقه فيك كل الثقه أي اوراق تحتاج لتوقيعي ارسلها على فاكس العمل الي حاطه راكان (وغصة بعبرتها) في البيت
محمد :-مايصير انتي مالكه زيك زيي
دانه بهدوء :-خلاص انا اتخذت قراري وماراح اغير رايي
ماقدر محمد الا يستسلم لقرارها ولو انه مو معجبه بس الشكوى لله عنيده مثل........... ومسك نفسه لا يرجع يحزن
قالت هنادي لدانه :-دانه هذا حلالك وحلال عيالك ..
مشت دانه لصورة راكان الي جنب سريرها .. وقالت وهي تحاول تخلي صوتها عادي عشان ماتكتشف هنادي انها تبكي ..:-هذا مو كلامي كلام راكان دايم
لما تجي سيرة راكان تسكت هنادي .. وماتكمل الكلام مع دانه لانها مو ناقصه انهيارات يكفي انها انهارت عليهم مرتين ..
دخلت الماس وفيصل معها ودخلت سعاد ومحمد معها
سعاد :-تعالي شوفي عيالك شفيهم بس يبكون
دانه :-هههههههههه هاتيهم
جلست على سريرها وجابت رضعاتهم ترضعهم ..
قالت سعاد بغباء :-يووووه جوعانين
الماس تستهبل :-من جد انتي ذكيه
سعاد وهي ماده بوزها :-قالوا لك عيالي عشره
البنات :-ههههههههههههههههههه
اخذت هنادي فيصل ترضعه ..
وخلته بحضنها لين نام ..
ناظرت دانه في وجيه عيالها بحنيه وقالت بحسره وشوق :-سبحان الله ما خذوا مني غير لون العيون والباقي زي ابوهم
تأثرن البنات..الي طلعت تسمح دموعها برى والي مسكت نفسها
كانت دانه سرحانه في احلامها عالمها الحلو الي كله ذكريات راكان ..
دق جوال سعاد وكانت النغمه ...
------>>>يادانه بعين بحارك ..ترى الاحساس ربانك ..وانا ربان هالمركب
طوتني رحلتي عندك وحطيت الامل عندك ..بس الموج مايساعد
ولا الاقدار بتساعد ..واذا الخطوه قربت او هدت احس انها ..قريبه قريبه ويمك تباعد
فلتت شهقتها منها غصب ونزت دموعها بقوه سكرت سعاد جوالها ..
قالت بخوف :-دانه بسم الله عليك شفيه
لكن دانه وكالعاده بحضن هنادي ..
دق الجوال مره ثانيه وزاد بكاها ..وفي وقت ثاني وشعور ثاني ومع شخص ثاني [ يادانه بعين راكانك .. ترى الاحساس ربانك]
انتبهت هنادي متاخره لنغمة جوال سعاد ...
اشرت لها هنادي تسكر الجوال وسكرته انتبهت سعاد وسكرته بقهر لان مو قصدها تزيد على دانه معاناتها ...
مسحت دانه دموعها بسرعه وتماسكت خلاص ماهي بمراهقه ولاهي مالكة نفسها عشان تحزن على راكان براحتها لا .. هي ام وعندها ولدين يبون عنايتها ويبوونها تأمن مستقبلهم ...كانت ذي وظيفة ابوهم لكن ابوهم وراح .. ومابقي الا هي تشوف مصالحهم
سكتوا البنات ومشوا السالفه لانها مؤلمه بما فيه لكفايه والكلام فيها مايخفف يزيد..
زينت الغطا على عيالها وعدلت المخاد على اطراف السرير احتياط عشان مايطيحون صحيح انهم صغار لكنها تخاف عليهم مره.
×
×
×


>>>بيت ابو خالد
>>>>بالمجلس


قال ابو خالد :-البنت ذي مدري وش بسوي معها
ابو سعود :-خير شفيه
ابو خالد :-سكنها بلحالها ماهو معجبني
ابو سعود :-معك حق يبو خالد
ابو خالد بهم :-مدري وش السواة البنت الي مر عليها ماهو بشوي ولا ودي اضغط عليها
رحمها عمها :-والله مشكله بس مانقدر نترك بنتنا بعيد عنا
ابو خالد :-اليوم بروح اجيبها مقدر اتحمل بعدها عني شايل همها والليل مقدر انامه
ابو سعود :-الله يكون بالعون
السالفه ذي مضايقه ابو خالد من يوم ماتوفى راكان عشان كذا حب يغير السالفه لموضوع هنادي ومحمد لان موضوع دانه ماله حل الا انها ترجع بيته مره ثانيه ...
آه يابنتي مالك نصيب ابدا ,,
ابو خالد :- يبو سعود الرجال عزوبي الحين وماعنده ببيته حرمه صحيح كلنا محازين على موت راكان لكن الشكوى لله الحياه ماتوقف راحوا قبله اهلنا وجداننا ..
ابو سعود :-البنت راسها يابس وتقول مابي عرس الا عقب ما تطلع دانه من العده
ابو خالد :-مالها عذر الحين دانه ولها ثلاث شهور طالعه من العده بيض وجهنا مع الرجال يبو سعود
ابو سعود :-لاتوصي يبو خالد
ابو خالد :-هذا هو العشم يبو سعود
×
×
بعد ماراح ابو سعود...
قال ابو خالد لزوجته :-جسيتي نبض دانه
ام خالد بزعل :-ايه
ابو خالد :-طيب
ام خالد والدمعه بتفر من عينها :-أي طيب
ابو خالد بعصبيه :-شفيك ياحرمه
ام خالد بقهر :-تبي تاخذ البنت من بيت ابو عيالها
ابو خالد :-ابو عيالها مات
ام خالد :-يارجال حرام عليك البنت قلبها نار للحين
ابو خالد بعصبيه :-ماللحريم هنا هرجه
قاطعته :-بس فكر في ام راكان راح ولدها منها والحين بتاخذ عياله حرام
انقبض قلبه لكنه قساه :-اجل نخلي بنتنا عرضنا بعيد عنا لا يم خالد ماتوقعتها منك
سكتت ام خالد وماقالت شي ..
ابو خالد :-ماقلتيلي ماجسيتي نبضها
ام خالد بدموع :-الا جسيته والبنت اخاف عليها من الانهيار مو ناقصه
ابو خالد تورط .. مايدري كيف بيعالج هالموضوع مع دانه لكن المهم ان الحال مو معجبه ابد
×
*
×
*

>>>>>بيت راكان

دخلت الخاله مريم على دانه وهي بغرفتها سرحانه ..
مريم :-يمه
التفتت دانه :-هلا يمه
مريم :-يمه الساعه 5 وانتي ما تجهزتي للزواج
ابتسمت من ورى قلبها :-ما انتبهت للوقت
جلست الخاله مريم جنبها وقالت بحنيه :-يمه راكان مات ومتنا معه لكن الحياه تستمر واليوم زواج اختك وبنت عمك هنادي ماهي حلوه ما تروحين لها بدري يكفي انك مارحتي معها على الاقل الحقيها بالمشغل البنت ماقصرت
دانه بحزن :-عارفه يمه وااااااااه لو تعرفين وش كثر مالي خلق لا لفرح ولا طق واغاني
مريم وهي تمسح دموعها :-عارفه يمه عارفه بس لاجل عين تكرم مدينه
دانه بصوت مبحوح :-معك حق
مريم :-اجل قومي وخذي فستانك الي دافعه فيه شي وشويات والحقيها المشغل
ابتسمت دانه وهي تحب راس ام راكان ..:-تامرين
جمعت اغراضها ...
ولبست عيالها وراحت للمشغل ....
>
<
>

>>>في المشغل

كانت هنادي ناقصة فرح لان دانه مو فرحانه ..
قالت سعاد وهي تشوف هنادي سرحانه :-هاااااااااه عروستنا وين سرحانه
التفتت هنادي لها :-هااااااا معك
الماس تستهبل :-امحق شكلها سرحانه في حبيب لقلب
سعاد :-ههههههه وش مستعجله عليه الليله بتشوفه وتمل منه
ولع وجه هنادي ...
الماس وسعاد :-هههههههههههههههههههه
هنادي كانت متضايقه وفرحانه وخايفه يعني مجموعه احاسيس متضاربه ..
هنادي :-هاها ها تضحكون
شوي الا دانه داخله عليهم ومعها عيالها ..
صرخت هنااادي :-داااااااااااااااااااااااا اااااااااااانه
حاولت تتناسى حزنها الي يتجلا في كل لحظة فرح ..
دانه بابتسامه حلوه :-هاااااااااااااااااااااااا ااي
هنادي دمعت :-ماتوقعتك تجين
دانه :-اذا ماجيت لك اجي لمن
هنادي وهي تضمها :-الله لا يحرمني منك..
والتفتت لعيال دانه النايمين :-يادلببببببببببببببببي
البنات :-ههههههههههههههههههه
دانه :-هنوده اتركيهم توني منيمتهم ..
وسحبتها عشان تتجهز لان الوقت تاخر ..
/
/
/

... 169 ...




بقااااااااااااااااااااعة الزواج <<<

بغرفه العروس كانت هنادي لابسه وخالصه . .فستانها ابيض ونافش ذيله طويل مره والطرحه خليجيه كانت رافعه شعرها شنيون روعه ومسويه مكياج يخبل يستاهل الكم الف الي دفعتها عليه ومعها مسكه زي الفراشه كلها كريستال
دانه :هنوده اهجدي خليني اعرف اعطرك
هنادي بارتباك :-دندون قلبي يرجف رجف مو صاحي
دانه بعفويه:-ههههههههههه عادي يا بنت الحلال انا يوم شفت راكان ......................
وماتت الضحكه ..
تداركت نفسها وكملت عشان ماتضيق خلق هنادي :-اول ماشفت ابو فيصل رجف قلبي خوف لكن عقبها صار دنيتي ونور حياتي
دمعت هنادي , قالت دانه بسرعه :-هييييييييييييييييه نبي نفرح مانبي صياح
هنادي من قلب :-ااااااااااخ يا دانه الله يكون بعونك
دانه تجزرها الغصه جزر :-ربك كريم
ودخلن البنات وضاعت الدموع قبل لا تنزل ..
/
جلست دانه مع البنات بعد ما انزفت هنادي ..ينتظرن دخله محمد ...
الزغاريد..الاغاني... الضحك .. والاماني
ضاعت بضياع راكان ...
كم مره ومره تمسح دموعها بالخفا عشان محد ينتبه .. كانت متالقه وجمالها ماينوصف شعرها طال .. ملامحها احلوت زياده ..كانت لابسه فستان ليموني ملفت للنتباه ..صحيح انها مارقصت ولا كثرت من حركتها بالصاله الا انها تلفت الانتباه غصب..

آآآآآآآآآه ياكووووني..
رحلت عني ..
وسرقت لي كوني
حبيبي..وعيوني
قلبي
يموت ويموت ..
وبقبرك مدفوني
..

انتبهت دانه من سرحانها لان الماس تحاكيها ..
دانه :-هاااااه
الماس بعصبيه :-دانه محمد بيدخل تغطي
تغطت دانه .. وتغطوا البنات ...
دخل محمد القاعه كاشخ..القلب فرحان لكن بزاويه بعيده منه فيه كسور والاااام ..

وين انت يارفيقي ..
وينك.. تكمل فرحتي ..
وين انت .. ياراحل ..
وين انت .. ياخوي ..
وينك ..
فرحي نقص..
وهمي كبر..
والصبر مامن صبر ..
اشوفها حبيبتي..
بعيون مليانه امل..
بس وين الامل..
مت ومات معك الامل
قلبي انقبض..وصدري انطبق
اذكرك ؟.
واذكرك ..
بدمعا .. ملى عيني ونزل ..

×
جلس محمد جنب هنادي عقب ماسلم عليها وعقب التهاني والسلام واخذ الصور طلعوا من القاعه....
×
×
×
×
×


>>>>> جمعه الشياب ..

<<بيت ابو احمد


قال ابو احمد لابو خالد :-صحيح الخبر الي سمعناه
فهم ابو خالد ان الخبر انتشر في الجماعه كلهم :-ايه صح
ابو سعود :-أي خبر
ابو احمد :-تذكر ابو عبدالرحمن الي خطب سعاد
ابو سعود :-خطب سعاد
ابو احمد :-ذاك اليوم يوم خطبها احمد قدام الكل
ابو سعود :-اييييييييييه علامه
ابو احمد :-خطب امس دانه من فهد
ابو سعود :-هاااااااااه
طبعا دلة القهوه بغت تطيح من يد طلال على هالخبر الفجيعه..
ابو خالد :-ايه خطبها
ابو سعود مو مستوعب :-لمن ولده عبدالرحمن تزوج وولده فواز بعد تزوج
ابو احمد :-باقي سلمان ماتزوج للحين وتوه متخرج يعني فرصه ان ولد عزوبي يطلبها للزواج وهي ارمله ومعها ولدين
ابو خالد بضيق :-انا ما خلصت من سالفه سكنها عندنا تجيني هالسالفه
ابو سعود :-اذا الرجال دينه وخلقه زين زوجه حنا مو دايمين لعيالنا ..
ابو خالد :-ادري بس تا تموت ان فاتحتها بالموضوع ..
ابو سعود :-محدن يموت قبل يومه
ابو احمد :-صادق ابو سعود حنا مو دايمين لعيالنا
ابو خالد بتفكير :-لي تفاهم معها هالبنت راسها يابس تحسب رجلها حي للان .. مايكفي الهمز واللمز بالمجالس يومنها ساكنه بعيد عني وعن عيني
ابو سعود :-قطع لسان من يتكلم عنها دانه شيخة البنات
ابو احمد :-وانا اشهد
ابو خالد بقوه :-لو متكلمين جزرت رقابهم لكني الاحظ نظراتهم لي بالمجالس وانهم يتساءلون ليه للان ما رجعت لي
طبعا طلال كان جالس متفرج .. ولا يقدر يتكلم ويتدخل لان هالسوالف بين الشياب ..
استاذن بحجة انه بيجيب قهوه جديده ودق على اخوه ..
ناصر :-هلاااااااااا وغلااااااااااااا
طلال :-هلا نويصر شخبارك
ناصر :-بخير عساك الخير
طلال (يبي يشوف بيرجع ولا لا عشان لو بيرجع يعلمه وان مارجع ما راح يقوله ويموت من القهر هناك بسبة قلة الحيله او يهدم مستقبله ويترك وظيفته ويجي ) :-هاااااااا وش الاخيار ؟
ناصر بفرحه :-الاخبار تهبل تخيل جاهم امر نقلي للرياض وكلها يومين واكون هنا
طلال براحه :-الف الف مبرووووووووووووووووك
ناصر بغصه :-الله يرحم راكان ويسكنه فسيح جناته لولا الله ثم واسطته مانقلت ولاحلمت بالنقل
طلال :-اللهم امين ......... ناصر
حس ناصر بشي في لهجة اخوه :-نعم طلال فيك شي ..؟؟
طلال :-اسمع دانه ..........
فز قلب ناصر من مكانه :-شفيها دانه
طلال :-اووووووف خلني اكمل
ناصر :-طيب كمل
طلال :-دانه انخطبت
ناصر بصدمه :-ايش؟
طلال :-الي سمعته ؟
ناصر مذهول لاااااااااااااااااااا مو للمره الثانيه .. لااااااااااااااااااا مايبيها تضيع منه
ناصر بعصبيه :- من هذا الي امه داعيتن عليه..؟
هنا خاف طلال من المشاكل ...
صرخ ناصر :-من
طلال :-اهدا يارجال انت شفيك
ناصر :-ذي بنت عمي ومحدن ماخذها غيري
طلال :- اجل تلحلح وتعال امنع هالخطبه
ناصر بقهر :-انا برجع عقب يومين
طلال :-مايخالف لان عمي متوهق معها بسالفه السكن والسالفه ذي بياجلها فتره
ناصر بامل :- من جدك
طلال :-ايه
ناصر بتصميم :-زين الوعد عقب يومين والله لا اقلبها فوق راس من يقرب لها
طلال :-هههههههههههه ياولد شكلك من جد تحبها
ناصر من قلب:-لدرجه تفوق الوصف
طلال يستهبل :-طيب يا روميو بن سبع سلام
ناصر :-ههههههههه سلام..
وراح طلال للمطبخ عشان يسوون قهوه ..
انهبل وهو يسمع صراخ دخل المطبخ لقى امه ماسكه الشغاله الاندونيسيه وتضربها ضرب مو طبيعي
صرخ طلال :-يمه شتسوين
كانت امه منفعله وحاطه حيلها بهالمسكينه :-اادبها
انهبل طلال :-يمه ذي ادمي مو قطعة اثاث
امه بانفعال :-انت مالك خص اصلا الخدم ما يجون الا بالعين الحمرا
ماعطاها طلال وجه .. واخذ العصا منها ..تخبت الشغاله وراه وهي تصيح وتقول انها ماعاد تبي تجلس هنا وتبي تسافر ديرتها ..
طلال بقهر :-يمه حرام عليك الرسول ص الله عليه وسلم لى يقول (ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء)
سفهته امه وطلعت وهي تتوعد هالمسكينه ..
طبعا الشغاله سوت اضراب وراحت لغرفتها .. ماعاد تبي تجلس عندهم
عطا طلال الدله للطباخه عشان تسوي قهوه ..
وبعد ماجهزت وداها للشياب ..
اول مادخل لقى عمه ابو خالد واقف
طلال :-وين عمي القهوه
ابو خالد :-والله يا ولدي من اليوم وحنا نتقهوى انا بروح الحين وراي مشوار مهم
ابو سعود :-تبيني اروح معك
ابو خالد :-انا بروح لها بلحالي مانبي نضغط عليها
ابو احمد :-شورك وهداية الله
وطلع ابو خالد...
:
،
:
،


>>>بيت راكان


كانت دانه جالسه تتقهوى مع امهات راكان وفيصل بحضن جدته مريم ومحمد بحضن جدته ام راكان ..
ام راكان ماكانت غبيه ولا نايمه على اذانها وعارفه ان دانه ابوها يضغط عليها تسكن معهم ..
ومن ذاك اليوم للحين وام راكان مايغمض لها جفن بين دموعها على وحيدها الي مات وتركها وبين عياله وامهم الي خوالهم يبونهم ..دورت حلول ودورت وللااسف مالقت كلا معه حق .. ابوها معه حق في الي يسويه رغم انها ولية نفسها لكن ذا مايمنع ان سلطته عليها رجعت بعد موت راكان .. وبين نارها الي شابه ضو وهي تتخيل اليوم الي بتفقد فيه احفادها الي تتجسد فيهم صورة راكان بعينها ..
ناظرت ام راكان (مريم) في دانه قد ايش تغيرت عن دانه الاوليه شي فيها مات بموت راكان ..
ماتدري هل هي النظره الشغوفه ..!
هل هي البسمه الي تنور الكون لا ابتسمت !
دمعت وهي تشوف بعيونها كيف ان دانه تضحك غصب عنها تبتسم غصب عنها ..
خلاص دانه جسد غادرته الروح !
فكرت دانه في نفسها وتذكرت عقب وفاة راكان بشهر يوم علمها اخوها خالد ان راكان ترك لها كل ثروته ونص الشركه .. مانست يوم اغمى عليها من الصدمه ومن قوة الحزن وش تبي دليل اكبر من ذا على انه كان يحبها .. ويثق فيها
دمعت عيونها وطعم البسبوسه الي تاكلها صار زي الرماد ..
رتب كل شي قبل لا يموت ..
قسم الورث !
امن حياتها وحياة امهاته !
وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آه ياليته درى ان بيجيه عيال وبيكون ابو لاثنين
سالت دمعه خاينه منها .. ومسحتها طوالي
دق حارس البوابه يبلغهم ان ابو خالد دخل البيت ..
انقبض قلب دانه .. صايره جيات ابوها تضغط عليها مره وهي مو ناقصه مايكفي انها ماتقدر تنام الليل بين الدموع والوحده والوحشه في غياب نور البيت وسنده ...
وقفت وراحت للمجلس تستقبل ابوها ..
بعد ماسلمت عليه وجلست حست في وجهه شي ما يطمنها ..
طلبت منهم يرسلون قهوه ..
قال ابوها بدون مقدمات :- دانه
بصوت مخنوق :-سم يبه
ابوها :-شخبارك واخبار عيالك
دانه بحنان :-بخير الحمد لله بيكشخون وبيجون يسلمون عليك
ابو خالد :-هههههههههه بيجون يا حليلهم
دانه :-ههههههه ايه يبه صاروا رجال كبار ويلاحظون كل شي
ابو خالد بحنان الدنيا :-الله يخليهم لك
دانه :-اللهم امين .
وصلت القهوه ودخلتها الشغاله ...بعد كم دقيقه فتح ابوها الموضوع ..
ابو خالد :-دانه جهزي نفسك اخر الاسبوع بجي اخذك
انقبض قلبها :-تاخذني
ابوها وهو يتمالك نفسه تقديرا لشعورها :-ايه ماعاد لك جلسه هنا
مسكت اعصابها لا تنفعل او تنهار :-يبه هذا بيتي
ابوها بقسوه :-بيتك هو بيت اهلك
دانه بتدميع :-وهذا بيت رجلي
ابوها بصراحه قويه :-ورجلك مات
ماقدرت تتمالك نفسها ونزلت دموعها بسرعه ..
تندم ابوها لقسوته معها لكنه ينقهر من عنادها :-دانه خلينا نتكلم بعقل
قاطعته وهي يالله ينفهم كلامها من البكا :-يبه أي عقل وانت تبيني اترك بيتي بيت راكان بيت عيالي كيف اترك امهاتي الله اخذ ولدهن وانت الحين تبي تاخذني منهن وتاخذ العيال يبه حرام والله ماراح يتحملن
ابوها بعناد :-انتي عرضي وفي وجهي
شوي وتصارخ بكل صوتها لكنها تماسكت :-يبه انا ما سويت شي يستاهل هالكلام
ابوها :-عارف يبه لكني مقدر اتركك هنا بلحالك انا مو عاجز لا اصرف عليك وعلى عيالك
دانه :- طيب يبه رايي ماله قيمه
ابوها :-هنا واقولك لا ..
دانه وهي تمسح دموعها :-مقدر اترك بيتي
عصب ابوها :-انا امرك ما اشاورك
تنفست دانه بينها وبين نفسها عشان ما تنفعل ...
وفي هاللحظه دخلت المربيه عيال دانه عشان يسلمون على جدهم ..
سلم جدهم عليهم .. وجلس معهم وقت ثم وقف بيطلع ..
قال لدانه :-لا تنسين اخر الا سبوع الجاي تكونين جاهزه
عرفت دانه ان النقاش مع ابوها الحين زي قلته ومن هنا لين اخر الاسبوع فيه 7 ايام ..ومايندري وش الله كاتب فيها !
طلع ابوها من هنا وطارت لغرفتها متنفس احزانها والآآآمها من هنا ..
فتحت دفتر مذكراتها الي انولد على وجه هالدنيا بعد موت راكان ..
وكتبت فيه كل شي صار ... واخر شي كتبت /لمن تركتني يا نظر عيني انحرمت منك والحين يبون يحرموني من ذكراك /
،
،
،
،

>>>>>بيت ابو احمد

قال ناصر لابوه :-يبه انا ابيها غصب عن الي يرضى والي مايرضى
ابوه :-طيب انا قلت شي
ناصر :-ايه مو انت تقول لي انتظر لين يردون على ابو عبدالرحمن..
ابوه بعقلانيه :-ايه
ناصر مسك نفسه :-يخسي هالخايس ياخذ دانه وانا موجود
ابتسم ابوه ابتسامه صغيره من فرحته بولده وان خطتهم الي تناقشوا فيها ما يحتاج ينفذونها ويجيبون لنفسهم سعود جديد ..
طلع ناصر معصب ودق ابو احمد على ابو خالد :-هيه خطتنا الغها
انصدم ابو خالد :-ليه؟
كان ابو سعود وراه :-شفيه
ابو خالد :-ابو احمد يقول الغوا الخطه في تزويج ناصر دانه
ابو سعود انصدم بدوره :-ليه ..؟؟ ماعندنا عيال يخالفون راينا
ابو احمد في التلفون :-اسمعوني للاخير انتم شفيكم
ابو خالد :-وش وش فينا ترى طحنا بمشكله جديده ان زوجت البنت امنت مستقبلها وامنت لها بيت والحين ولدك مدري شفيه
ابو احمد :-هههههههههه يارجال اسمع الي بقوله
ابو خالد :-هات الي عندك
وعلمهم بكلامه مع ولده .. من الى !
انصدموا الشياب .. معقوله تجيهم بارده مبرده ..
ابو خالد بعد ماسكر من اخوه :-الله يريحك يا ناصر
ابو سعود :-الولد وحطيناه بجيبنا باقي بنتنا
ابو خالد :-الي خلانا نقدر على سعود وهو رجال فاهم وعاقل يخلينا نقدر على دانه تراها بنت ما يحتاج
ابو سعود بتردد :-ياخوي يكفي الي صار لنوف والله اني متحسف حسوفه ظلمتها بزواجها من سعود واخاف على دانه
ابو خالد :-الي صار صار . ونوف مخطوبه الحين
ابو سعود :-والله عمر رجال والنعم فيه بس متزوج
ابو خالد :-تسمي زواجه ذا زواج .. على حسب ماسمعت باقي على مرته عشان عياله الي توهم صغار ويحتاجونه
ابو سعود :-داري وعارف رجال والنعم بس نوف توها ماكملت 23 سنه ومخطوبه لمتزوج ..
ابو خالد :-لو متزوج ثلاث مو وحده وطلع رجال طيب ويستاهل ما يخالف .. ولا تنسى ترى لجده ابو ابوه فضل على ابونا
ابو سعود :-لا مانسيت ماهي من شيم الرياجيل نسيان الوقفات الي وقت الشده .. وجده ماقصر مع ابونا الله يرحمه..
ابو خالد :-اكيد وهذ رايي ابو احمد بعد
ابو سعود :-الله يقدم الي فيه الخير ..
ابو خالد :-اللهم امين ..
*
*
*
*